منتديات أبعاد أدبية

منتديات أبعاد أدبية (http://www.ab33ad.com/vb/index.php)
-   أبعاد الهدوء (http://www.ab33ad.com/vb/forumdisplay.php?f=4)
-   -   مِن ميّ إلى جُبران ... (http://www.ab33ad.com/vb/showthread.php?t=32586)

نازك 07-04-2014 04:30 AM

من إدّعى الوصول .. فلن يصِل

لازلتُ أَحبُو بـ دُنيا المعرفة .. ولايزالُ ينقصُني الكثيرُ الكثير
أتسآءل هل يكفيني العُمُر ؟؟

نازك 07-04-2014 04:32 AM

قال صلى الله علية وسلم ( يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير ) أخرجهُ مسلم.


أي أن قلوبهم ليّنة ،رحيمة ، طيّبة ، سليمة ،لاتعرف الحقد والغلّ والنفاق يعملون بأمر الله ويخافونهُ ..
أسأل الله أن نكون أجمعين منهم .

أسعد الله صباحكم وأنار بالإيمان جُمعتكم.

نازك 07-09-2014 01:30 AM

تسقطُ الحقيقةُ مِنْ عقلي وتنهشُها رعشةٌ ملساء،
تلوّن لي وكالعادة أفُقي بأخيلةٍ ناضجة
يتخاصمان عقلي وقلبي عليك
ينقشعُ المَدى عن صورِ ماضٍ حاضر، يحبُو طفل البرآءة عند لحظة النظرة الأولى، واللقاء الأول
أُطيلُ التذكُّر
تلتهبُ حواسّي
يتّهِمُني عقلي ... بـ الجنون !

نازك 07-17-2014 10:13 AM

لستُ حزينة،
ولكنّي وبكل بساطةٍ أشعرُ بنخرٍ يُفتِّتُ عِظامي وقريباً سأتصدع !

نازك 07-17-2014 10:18 AM

كـ بحرٍ
يشتاقُ موجة هادرة تُبدِّدُ ركودهُ

نازك 08-03-2014 01:06 AM

كل عام وأنتم بخير وعيدكم سعيد ومبارك أصدقائي.

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال،وجعلكم من الأبرار الصالحين.

صفحة جديدة نفتحها في حياتنا، وعلى الخير والمحبة والسلام نلتقي إن شاء الله

نازك 08-06-2014 11:28 AM

يحطُّ اليمامُ على غُصنِ جَرحٍ ، مُحترِقُ الرّيشِ، صديقُ الروحِ
يتّحِدُ الغصنُ و النغمُ،في غناءٍ رهيفٍ ، يُبكي اليمامُ !
باخِعُ الوَجدِ ، مُمعِنٌ في النسيانِ
وعمّا جديدٍ
تَحُطُّ قَبّرة،يستحيلُ الجدبُ حقلاً،تأمنُ من خوفٍ وتبيتُ هانئةً في ذِمّةِ الحُبّ !

نازك 08-07-2014 04:54 AM

أجملُ لحظاتي ...
تلك التي أكونُ فيها مابين أرضٍ صلبةٍ .. وخيالٍ رحيب
وروحي تهيمُ بينهُما ..
ترقصُ بخُطى رشيقة .. على معزوفةٍ تعشقُها أذني مُنذ الأزل
لاتشبهها الأصوات .. ولا تملكُ هَوية ..
هي مثلي ...
مِن وإلى الفراغ !
أُغمض عينايَ ... وأكونُ هناك ... في عالمٍٍ عُلويٍ داخل إطارٍ .. صنعتُهُ أنا
تحتوي صورة تُشبهُ هيئتي .. ولا تُطابقُ حقيقتي
يا أنتَ ...
ياذا الخيالِ البعيد ...
يامن تسكنُ بين العينِ وهُدُبِها .. وبين إطباقِ الجّفنِ .. ودمعةٍ حَرّى
يامن علّمني مباديء الأبجديةِ
ومواطن الأغنيات
يامن أهداني فراشةً .. ثم وردةً .. ثم عطرٍ سكيب ..
يامن علّمني لغة الطيورِ .. ومتى تُغنّي بوَجدٍ .. ومتى تبكي .. ومتى تأنّ
يامن أمسكَ بيدي ... ووضع بكفّيَ مفتاح ...
ثم رحلَ .. مُبتسماً
تاركاً طيفهُ .. فناراُ يُراقبني .. نجماً يحرُسُني .. وَهجاً يهديني ...
أملاً يغمرُ روحي .. فتلتحفُ الشوق وتقرُّ عيناً
وترسمُ الغد حُلماُ زهرياُ ستأتي بهِ أسرابُ السُنونوات .


الساعة الآن 09:53 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.