منتديات أبعاد أدبية

منتديات أبعاد أدبية (http://www.ab33ad.com/vb/index.php)
-   أبعاد النقد (http://www.ab33ad.com/vb/forumdisplay.php?f=7)
-   -   سطرٌ (تحتَ) المِجهر .. (http://www.ab33ad.com/vb/showthread.php?t=37648)

رشا عرابي 01-14-2017 03:43 PM

سطرٌ (تحتَ) المِجهر ..
 
القِراءات التّأمّليّة عَملية ماتِعة ،
تُقَولِبُ الفِكرة في السّطرِ والجُملة، وتَجعَلُنا نُحاوِر فِكر الكاتِب لَحظَة
تَعاطيهخِ مع الأبجديّة ، كَيما يَستَنطِقَ فِكرةً في جُملة بِـ تعبيرٍ وتَصويرٍ بليغ

هنا،
سَـ يَكون بيننا وبين اقتِباسٍ يُعجِبُنا لِقاءٌ لطيف
نَستَقدِمُهُ بِـ يَمينِنا ونَضَعه تحت مِجهر التّأمل
لِـ نَحتَفي بالصّورة الأم في لُغَةِ البَيان
ولـ نُدثّرها في بُقعة ضوءٍ نَستبينُ من خِلالِها مكامِن الإبداع

رِفقَة الأدب
هذا الأفقُ لَكم
السّطرُ بِـ يَمينكم
والمجهر ذائِقتكم


رشا عرابي 01-14-2017 03:55 PM

فارِغون باعوا نصفهم لِـ قارعة الطريق
وأتعبهم النصف ،
فأعادوا صناعته بما يليق
ولا يليق

(.....)


الشتات هنا هو سيّد السّطر
والضّياعُ عَرّابُه
النصف تائِهٌ في الفراغ
والمُتبقّي حائِرٌ لا يعلم وُجهة !

رشا عرابي 01-15-2017 08:39 AM

ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ...
ﻃﻔﻠﺔ ﺑﺮﻳﺌﺔ ﻭﺃﻥ ﻋﻀّﺖ ﺃﺻﺎﺑﻌﻲ !...
ﺗﻌﺒﺚ ﺑﺘﺮﺑﺔ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ ﺍﻟﻤﺘﺮﺍﻛﻤﺔ ﺑﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻮﺭﻗﺔ ..

"صالح الحريري"



بين الرقّة والعبثيّة العفوية
تتهادى الرمزية في الصورة،

صوّر الكتابة بعفوية طفلة
فعاتبها بقلبٍ رحيم !

نادرة عبدالحي 01-15-2017 08:03 PM





ما يراه صاحب الإلهام والمبدع حقا لا يراه الأخرون .

ويَعجب المتلقى من براعة المُبدع وما نسجه وصوره في بناء الصورة الفنية

فالصور الفنية تثير انفعالات القارئ الذي يسير مع التيار الذي امامه


فتراه يحاول بشتى الطرق فك الشيفرات التي تعمد الكاتب من إصاغتها .


يقول الدكتور نعيم اليافي
(البحث في طبيعة الصورة لا يمكن أن يستمر إلا إلى حد معين، وإلا وجدنا أنفسنا قد وصلنا إلى حافة الجنون (


الشاعرة الفاضلة رشا عرابي أتيتِ بموضوع هو الجوهرة الثابتة في الأدب

والجواهر الثمينة نجدها في قلائد أصحاب الكلمة السخية من أمثالكِ

ستبقين رمزا للعطاء واسطولا لا نهاية له في الأرض الأبعادية .






نادرة عبدالحي 01-15-2017 08:07 PM

يقول الكاتب علي الأمين
اقتباس:

حين يشح المطر...تذبل القصيدة

السبب شح المطر والنتيجة ذبول القصيدة .في هذه الجملة يضع شاعرنا رؤية خاصة بإلهامه
فيقول حين ينقطع المطر تذبل القصيدة .فالذبول صفة ملتصقة بالنبات وخاصة الورد وكأن شاعرنا
يشبه القصيدة بالورد يعطر ويمنح الاجواء الرائعة وعند تعرضه لنقصان الماء يتعرض للذبول .


رشا عرابي 01-17-2017 07:11 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادرة عبدالحي (المشاركة 987846)




ما يراه صاحب الإلهام والمبدع حقا لا يراه الأخرون .

ويَعجب المتلقى من براعة المُبدع وما نسجه وصوره في بناء الصورة الفنية

فالصور الفنية تثير انفعالات القارئ الذي يسير مع التيار الذي امامه


فتراه يحاول بشتى الطرق فك الشيفرات التي تعمد الكاتب من إصاغتها .


يقول الدكتور نعيم اليافي
(البحث في طبيعة الصورة لا يمكن أن يستمر إلا إلى حد معين، وإلا وجدنا أنفسنا قد وصلنا إلى حافة الجنون (


الشاعرة الفاضلة رشا عرابي أتيتِ بموضوع هو الجوهرة الثابتة في الأدب

والجواهر الثمينة نجدها في قلائد أصحاب الكلمة السخية من أمثالكِ

ستبقين رمزا للعطاء واسطولا لا نهاية له في الأرض الأبعادية .





من كالنّادرة في اقتفاء أثر الجمال
من يُجيد تأويل الأطر بنظرةِ ثاقبة كماكِ يا جوهرتي

كوني بالقرب يا قريبة
فأنت ثراءٌ للمكان

فرحٌ لرِشا

نادرة عبدالحي 01-18-2017 01:30 AM

اقتباس:

فوق جسر الليل شق الظلام صيحة عنيفة من شجرة عتيقة
من شجرة عتيقة ق.ق.ج
للكاتبة سيرين
أستعملت كاتبتنا أسلوب التأنيس والتشخيص إي إعطاء كلمة او صفة لغير الإنسان او الجماد او الحيوان ,
* منحت كاتبتنا الليل جسرا ,
* الظلام يصيحُ صيحة عنيفة .إذا له فم ويستطيع ان يصرخ يحتج يسكت .

رشا عرابي 01-18-2017 07:15 PM

بِـ قلم الحبيبة حنان العصيمي

الوجوه :

بصمات مُكبَّرة تراها بالعين المجردة ؛
ومن السهل عليها أن تتلوّن ...


البصمة ميثاقٌ وسِمَةٌ خاصّة لا تتوافق في شَخصين،
وهنا كان الولاءُ في البصمةِ زيفٌ لا يُشبهُ سواه في حين يتلوّن ويتقنّع
دون تخفّي

إذ أن الملامح لا يُمكن مُواراتُها


الساعة الآن 04:34 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.