نُورُ ُ على نُور .. - الصفحة 11 - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
اليوم اغادر وجهتي .. (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : يوسف الأنصاري - مشاركات : 5 - )           »          وطن بدون أحد (الكاتـب : يوسف الأنصاري - مشاركات : 0 - )           »          كـباريه .. (الكاتـب : د/ فريد ابراهيم - مشاركات : 10 - )           »          تعال واكتب حالتك/لحظتك شعراً ..! (الكاتـب : نايف السميري - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 7509 - )           »          ماذا تكتب على جدار الوطن ؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 869 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 1995 - )           »          مقولة ورأي .. !! (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 1565 - )           »          على متنِ القوافي ..( مساجلة ) (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : عامر الأشجعي - مشاركات : 284 - )           »          ♥...نبض...♥ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 3558 - )           »          قصيدتي بمناسبة حضور الأمير فيصل بن خالد بن سلطان آل سعود لحفل تكريم الفائزين بمسابق (الكاتـب : عيادة خليل - مشاركات : 2 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد الهدوء

أبعاد الهدوء اجْعَلْ مِنَ الْهُدُوْءِ إبْدَاعَاً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2010, 02:12 AM   #81
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي بي بُكاءُ ُ ولكني أتجمل ..


أحب العباد إلى الله الذين تتكاثر عليهم البلوى فيصبرون ولايشتكون
يستحون من الله أن يشتكون قدرهُ الذي شاء على مخلوق ضعيف ليس له من الأمر شيءُ ُ إلا العزاء
هل تؤمنون بالعزاء ؟

/
\


يُعطينا الذي هو أرحم علينا من صدورِ أُمهاتنا ويُغدق علينا وحين يتعثر الفرح فلا يصلنا ويصلنا دونه البلاء نكفر بنعمه وننحني للحزن ونوشك على السجود


في حياة كُل مِنـا حُزنُ ُ خفي يعرف سببه ولكنه يُنكره
هذا الحُزن الذي يتضاعف في كل مره تعبث بقلبك أو تعبث به الدُنيا فيتضخم حتى لاتكاد تتنفس منه
هذا الحُزن الذي يتحرك بِعُنف حين تستيقظ صباحاً فتجد أن عقرب ساعتك توقف لخلل ما أو أن حذاؤك مُتسخ من طين الأرض ومطر السماء
هذا الحُزن تُحركه كُل الأشياء التافهه والغير تافهه في حياتك

هذا الحُزن لايتركك أبداً
يزورك حين تقرأ , وحين يحتضنك سريرك , وحين تستمع لوشوشة المذياع , وحين يسألك صديقك عن تاريخ اليوم
وحين تكون في صخب الفرح , وضجيج الإحتفال

هذا الحُزن تُخبئه بيديك وتُغمض عينيك حتى لا يلمحه شخص يسير بجانبك في هدوء
هذا الحُزن يُصيبك بالعُزلة فتترك الواقع بكل تفاصيله وتهرب داخل نفسك
لن تُفكر , لن تبكي , لن تتحدث , لن تفهم ماذا تُريد
إنك فقط تُريد أن تبقى وحيداً لكن الحياة ملئية بالأصدقاء والأهل والرفاق الذين هُم نعمة تكفر بها أحياناً

إنك حينها ترغب أن تكون مثل عيسى ابن مريم
فيرفعك الله عنده مع النبيين والصديقين والشُهداء

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2010, 01:23 AM   #82
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي


وحدها ندبات الأصدقاء من تشوه صدورنا كل العمر

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 01:09 AM   #83
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي




هل كان يؤلمك الغناء ؟
هل كان حرفي يؤلمك ؟
أنا آسفه عن كل المرات التي كتبت فيها ماآلمك دون أن أعي
وآسفه عن كُل المرات التي وضعت يدي بِعنف على الجرح دون علاجه
وآسفه عن كل المرات التي احتجتني فيها فلم تجدني
وآسفه عن كُل المرات التي وجدتني فيها ولم أُساعدك فيها على البوح وعلى البُكاء
وآسفه عن كُل المرات التي غنيت فيها ما أحزنك بإنسجام وشجن
وآسفه عن كل المرات التي كُنت فيها قاسية جداً , وجافة جداً , ومُتنمرةجداً
وآسفه عن كُل ماعلمت ومالم أعلم


أنا آسفه لأني لم أُعينك على السلوى والنسيان
أنا آسفه لأني شجعت الذكريات بداخلك أن لاتنام
أنا آسفه لأني غنيت للذكريات والمفقودين ولم أعلم أنك في الجوار تتألم لفقد قريب



تُرى هل يُفيد الأسف ؟

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2010, 07:54 PM   #84
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي


نبحث عن الأمان في كوب قهوة , في قطعة خُبز , في مقطوعة لصوت عذب , في ملامح رجل عجوز , في بيوت قديمه , في عيون الأصدقاء , في أقلام الرصاص , في ثياب المُغتربين , في صباح الخير لعامل نظافة , في أحضان أُم لمن يملك أُم , في سعينا للأرزاق كُل صباح , في صوت القارئ " إن مع العُسر يُسرا" , في انسكاب القهوة عمداً لإثبات أننا قادرين على الحركة وعلى التغيير وإن كان للأسوأ , في محاولاتنا لإيصال أرجوحة طفلة صغيرة للسماء , في أُغنياتنا الوطنية , في إجتماعاتنا الصغيرة والكبيرة , في عطورنا القديمة , في عصا شيخ راحل
, في قنينة ماء ورد , في ألبومات الصور , في أشرطة الكاسيت القديمة وفي cd جديد يُثبت أننا نسير مع العالم ..
في أشيائنا القديمة والحديثة ..



وتفشل كُل المحاولات ليبقى مابين الخوف والأمان سجده الثُلث الأخير من الليل و يالله اسمعني يالله

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2010, 12:34 AM   #85
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي


وحدها كانت تُلاطف وحشتنا وتُهذب أحلامنا وتمسح بطرف ثوبها الطاهر خيباتنا , كيف نتكبر على حاجتنا الروحية لأمهاتنا , على طريقتهن السحرية في تصدير الصبر لقلوبنا .. شُكراً أُمي على الأمان الذي يبعثه صوتك وشُكراً على الأمان الذي أشعر به بين كُل تنهيد وكلمة , شُكراً أُمي على رائحة الجنة في ثوبك

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2010, 04:36 PM   #86
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي صوت الجنة


نعم للجنة صوت تسمعه أُذني , ولها رائحة أحاول استنشاقها , ولأهلها رسائل تصلني كُلما صالت بي الأرض وجالت

قبل أن أُحسن إليك وكنت قد أحسنت إلي ابتلعتك السماء والتهمت معك أطفالي
فلم تُبقي ولم تذر سواي أُخبئ صورتك عن الأرض وأُخبِر أطفالي أن الجنة معك خيرُ ُ مِن الدُنيا ومافيها
فيتشبثون بظهرك في خوف من مكان يجهلونه وأبقى اشتاقهم وأشتاقك







حين تبتلع السماء جزء منك فلن تغضب من السماء ولن تسخط , لكنك ستفر في كل مره من الأرض هرباً عن السماء
لن تجد من يبتلعك سترفضك الأرض وستسخر مِن وحشتك السماء






حُبك الذي شبَ معي , حُبك الذي ربيته وأحسنت التربية
لم يتبقَ مِنك إلا هو , كان [حَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا]
ولِد كبيراً ولم أهُز جذع نخلة خوفاً وهلعاً ووجعاً
ولكن الله وهبني رطباً جنياً هون به آلامي
شُكراً ربي صوت من أقصى الأرض يطرق بابك في السماء على إستحياء شُكراً وحمداً على مكروه لا يحمد عليه سواك






كبر الذي أحسنت تربيته , ومازال يخصك بدعوات في ليل أسود
وبكاك ليلة الدخول إلى مدرسته الجديدة
كان بلا إخوة حتى أولئك الذي تسابقوا بقميص وعليه دم كذب لم يجدهم وبلا أب يجد ريحة كُلما ضم خاله ..






كبر بجانب أُم علمته أن الجنة معك ستكون عوضاً عن وحشة الدُنيا بدونك , ارتبطا بك و كانا فخورين
وخبأت هي وصاياك ورسائلك بين نبضتها الأولى والأخيرة , كُلما استدرجتها أحلام الدُنيا دعمتها رسائلك بالصبر
وسيبقى حُبك .. هو الحُب الوحيد الذي عَرَفَته ..

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2010, 01:03 PM   #87
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي دربي ياخيي وعــــر ..


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كبرت ياصغيري , لقد كبرت كثيراً
لم أُصدق بعد أنك تجاوزتني بالطول وأن يدك تطوقني لأصبح عصفوراً ينتفض بين يديك
لم أصدق أن سنواتك الأخيره التي كانت بعيده عني قربتك أكثر لقلبي

تعال ياعين أختك
سأروي لك دروس الحياة عصفتني الدُنيا كثيراً سأُخرج لك عُصارة التجارب و لن أحتمل الذكريات
سأبتلع ريقي و سأبكي على كتفك كما يبكي الصغار

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2010, 01:05 PM   #88
هدوء
( كاتبة وشاعرة )

الصورة الرمزية هدوء

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

هدوء غير متواجد حاليا

افتراضي عمـــود البيت ..


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في الأيام القليلة التي عبثت موجة الغُبار بالرياض لم تنسى أن تعبث بعيني في عُنف شديد , أكلت ستة حبات من البنادول في يوم واحد لِأعالج جفاف عيني والصداع و لِأعاقب قلبي الذي كان يخفق ببطء ليخفق أقوى وأعنف بفعل البنادول
بالمناسبة أنا أفعل هذا دائماً , خمسة حبات من البنادول قادرة تماماً على زيادة ضربات القلب وإنتظامها أحياناً
والأهم أن لاتبتلع عيادة الطبيب جزء طويل من وقتي

حذرني الطبيب مِن كُل الأشياء التي أُحبها بداية من أن اقرأ في ضوء خافت , أن أجلس لساعات طويلة على جهازي , أن انظر للشمس كُل صباح
كُل الأشياء التي أدمنتها بعد رحيل جدي نهاني عنها
ماجد هل لازالت يدك رطبة بماء غسيله , حين تعود سأُقبلها طويلاً طويلاً وسأستنشق تُراب أحببته
أنا مُحبطة ياصغيري , وأمامي جبل لن يقبل أن يُزاح سوى بيدي , الطريق الذي قطعت نصفه ياماجد أصبح موحشاً جداً
ولايؤمن بطلب المعونة

اسمع صوتي , ولكن لاتُخبرني أنك سمعته

هل تعلم كيف سيمضي وقتي دون أن أستهلك عيني وأُهلكها ؟
شعرت أنه يجب أن أتدارك الأمر , وأن أبي كان عاتباً جِداً على كمية العُنف التي أتعامل فيها مع ذاتي
ابتعدت عن كُل الكُتب , ثلاثة أيام مرت دون أن اقرأ قبل أن أنام , من دون أن أُخربش بالرصاص على صفحة الكتاب الأولى , الصفحة رقم 118 تحوي الجملة التي تنص على ومايليها يرتبط بالأمر الذي أُريد
لم أفعل هذا ثلاثة أيام
أنت الوحيد ياصغيري من بين أخوتي لم تُمارس هذه العادة تدوين الملاحظات على صفحة الكتاب الأولى لذلك رُبما لن تشعر بأهميتها
أبي قال لنا في الصغر أنك حين تدون سيسهل عليك البحث عما تُريد فيما بعد فأتخذتها عادة
ثلاثة أيام وهاتفي مُغلق تعمدت أن افعل هذا ياماجد كُنت احتاج أن أسمع دعواتك , احتاج أن أن تسألني عن يومي وعن أُمي
أنا آسفة لك ياصغيري إن كُنت احتجتني ولم تجدني
هل جربت أن تهرب مِن كُل الأشياء التي تُحبها
هل كان عِقاب ياماجد ؟ أم كانت مُحاولة لإنجاز أوراقي المُتكدسة على سطح مكتبي واجتياز كُل اختباراتي ؟
هل جربت أن تفتقد أشياء كثيرة تُحبها دفعة واحده ؟
ماجد بقي جزء بسيط من كتاب "لا أحد يهزم الله"
أنا قررت أن انتهي منه الليلة سأخبرك ماذا حدث لِقٌصي بطل كتابي الرجل الذي سكن الرياض وعاش بها عمراً طويلاً
ماجد الكتاب جميل لكني كتبت على صفحته الأولى أن به بعض التجاوزات على الله جل علاه

ماجد
هل سمعتني ؟ لاتُخبرني أنك سمعت فقط ارفع يدك وخصني بالدعاء
لست أنانية ياعضيدي لكني لم أعد أُجيد الدُعاء
الله ياماجد يعرف دائماً مالذي أُريده , دائماً وجه الصباح تأتيني الأُمنيات
لكني مُحبطة هذه المره ويدي باتت ثقيلة أكثر مما يجب فلم أعد قادرة على رفعها إليه , ورأسي يؤلمني فلم أعد أُطيل السجود
لقد كُنت فيما مضى ابدأ بِك ولك ومن أجلك , كُل دعواتي كانت تُدندن حولك
ارفع يدك من أجل أختك ولاتخبرني حين تقرأ لي

 

التوقيع

يالله اسمع صوتي يالله ..



/
\

أُم .. !



هُنـــا أسكُن
راسلني

هدوء غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:35 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.