{ أنـثـَى قـآدمـَه مـَنْ زمـنَ آلـنـَقـآء ! } - الصفحة 42 - منتديات أبعاد أدبية
 

آخر المواضيع

         :: إفتراءٌ على الدَّمع . (آخر رد :نادرة عبدالحي)       :: بنت الوليد (آخر رد :بَلْقِيسْ الْرَشِيدِي)       :: ( أبَجَدِيتهم ) .. الشعر باللغة العربية الفصحى (آخر رد :إبتسام محمد)       :: الكُنَّاشَة (آخر رد :إبتسام محمد)       :: سيكونُ بِخيــــر ! (آخر رد :نادرة عبدالحي)       :: تَواصلٌ أبعادِي ! (آخر رد :إبتسام محمد)       :: ذااائقة ... عبدالله (آخر رد :عبدالله الجودي)       :: الى من يهمه نبضي (آخر رد :إيمان محمد ديب)       :: خُرَافَةٌ اِسْمُهَا الْكِتَابَةُ (آخر رد :نازك)       :: شوق عارض (آخر رد :زيدون السرّاج)      

العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد الهدوء

أبعاد الهدوء اجْعَلْ مِنَ الْهُدُوْءِ إبْدَاعَاً

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-2013, 11:01 AM   #329
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي





إحذر من دعوات أمي
فهي سَ تؤذيك كثيراً كلما أوجعتني !!

* إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 11:02 AM   #330
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي




اللهم أبتليه بداء الحنين .. ورعشة الفقد /
ووهن الإنتظار وإنكسار الفراق !!

*
إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 11:03 AM   #331
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي




أنا لا أتراقص على أغنيات كاظم ! ولا أترنح على جنون نزار !
أنا أعلم بأن ذاك العشق النزاري خلق ليموت بين الدفاتر فقط

*
إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 11:04 AM   #332
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي


لآ أحلل ولآ أسآمح كل من " ينقل " أي خاطرة
أو قصيدة لي وينسبهُا
لـ نفسه لا أحلل ولآ أسآمح كُل من " ينقل " أي خاطرة
أو قصيدة لي بدُون أن يذكر إسمي عليها !!
فَ نُصوصي تداولتها المنتديات كثيراً
وسُلبت حُقوقها بما يكفي من ( مُتسولي الكلمة ومرتزقي الحرف )
شُلت يمين كُل سارق ل نبع إحسآس آلنجلآء
شُلت يمين كُل سارق ل نبع إحسآس آلنجلآء
شُلت يمين كُل سارق ل نبع إحسآس آلنجلآء
آللهم آمييييين
آللهم آمييييين
آللهم آمييييين

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 07:17 AM   #333
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي




قد أنذرتني يوماً أمي وقالت لي : لا تعشقي يا إبنتي رجلاً من البادية

فأنتِ صعبة المراس ورجل البادية يعشق التسلط .. .
ويا ليتكِ تعلمين يا أمي بأني ما عشقت سوى رجل البادية
وكتبت عنه وخذلت منه حد التلاشي
وتذوقت من خشونة يديه " علقم الخيبة " !!
وتضوّرت جوعاً لَ بدائيته في الغزل لَ جفاف لمساته
لَ همجية شوقه لَ عنجهية صدقه لَ سحره الموبوء
لَ قتاله لَ إنهزامه لي لَ حروبه المستميته غيرة ،
كنتِ صادقة في حدسكِ ف رجل البادية يعشق الإرتحال
وإبنتكِ عنيدة لا تنحني ولا تنصاع .. .
رجل البادية يعشق بجنون ويهوى حد الثمالة
ولا تليق به أنثى مُترفة بَ الكبرياء !!

*
إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2013, 10:20 AM   #334
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي




.. + قهوتَي هذا الصبَاح !

مرَارتها لاذعة ، أحتسَي منهَا جُرعات الخيَبة ..
وأتذوَق بَها نكهة الخُذلان ،
في فُنجاني تنعكس صوُرتك وعلى دُخان قهوتي يتشكّل وجهك !
حتى قهوتي الصباحيّة باتت تُعكر مزاجِي .. .
بَ مرارتها / وبَ لونها القاتم هي تُشبهك كثيراً !!
وتُشبه تلويحة غيابك الأخيرة في جفافها وفي سكونها وفي عبُوسها المُدويّ

* إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2013, 10:20 AM   #335
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي







.. + لمْ يعُد مُهماً !
أن أتفقّد هاتفي وأبحث عن رسالة تُباغتني بها وتخبرني كم تعشقني
.. + لمْ يعُد مُهماً !
أن تستيقظ على صوُتي وأرتّب لك قميصك الذي تُحب !!
.. + لمْ يعُد مُهماً !

أن أهربُ إليك من خارطة الكُون لأختلس القليل من أنفاسك
والكثيرُ من ضحكاتك الفاتنة .. .
.. + لمْ يعُد مُهماً !
أن تكوُن مكالمتك الهاتفية في أولوياتي / وتكون عينيك أول تاريخ تُدونه أجندة يوُمي ،
ويكون وجهك آخر وجه يُعانقني حالما يكتظ بي حزن عارم وشحوبٌ قاتم !
.. + لمْ يعُد مُهماً !
أن ألتقيك / أن أهذي على أعتابك أن أحتضنك أن تأخذني أخيلتي الحالمة
لوجه طفلنا الذي يشبهك في عبوسك وينحاز إليّ في كبريائي وعنادي !
.. + لمْ يعُد مُهماً !
أن أكتبك أو أن أجعلك على هامش ذاكرتي أن أبكيك أو أن أركل ذكرياتك
بَ مقصلة النسيان .. لم يعد مهمٌ !

* إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2013, 10:21 AM   #336
نجلاء حسن
( إحسآس آلنجلآء )

افتراضي





.. + مُؤلم جداً !
أن ألتقيك كَ غريب ، وأصافحَك بِ جفاف الغُرباء ..
بينما كنت أقصّ عليك حكايا هذياني !
بينما كنت الملجئ الذي أهرب إليه ويستوطنني !
بينما كنت أمامك أكشف " عورة جرحي " ..
بينما كنت طفلي الذي أوّبخه بينما كنت حبيبي الذي
أضحك بين يديه بَ هيستيرية مُفرطة !!
بينما كنت الحياة التي أعيش لَ أجلها ..
بينما كنت الرجل الوحيد الذي إستبحت له أن يشاطرني أحلامي الصغيرة
ومنحته مقاليد عمري وجواز عبور لَ قلبي ومدائنه الشائكة !!

* إحسآس آلنجلآء

 

نجلاء حسن غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 02:49 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.