منتديات أبعاد أدبية

منتديات أبعاد أدبية (https://www.ab33ad.com/vb/index.php)
-   أبعاد الشعر الفصيح (https://www.ab33ad.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   صراحة (https://www.ab33ad.com/vb/showthread.php?t=38963)

طاهر عبد المجيد 03-13-2018 07:25 PM

صراحة
 
صراحة
د. طاهر عبد المجيد

هَمَسَتْ في أُذْنِي تُفاحةْ
وأنا أَتفيأُ في واحةْ

قالت: مشكلتي هي أنِّي
أَتكَّلمُ دوماً بِصراحةْ

وأُحاولُ أن أُشعل ناراً
فيما لا نهوى إيضاحهْ

ويكادُ النومُ يُجافيني
إن ضَيَّعَ بابٌ مُفتاحهْ

وبَقِيتُ كذلك في صَحْبي
حتى سموني قَدَّاحةْ

وأنا لمْ أَدخلْ عالمهمْ
إلا لأحاولَ إصلاحهْ

قدري أن أُخْلقَ فاكهةً
تُعطي لِذَّتَها بِسماحةْ

قدرٌ لم أَجْرَح حِكمتهُ
بسؤالٍ أَكْتُمُ إلحاحهُ

كُلْ مني أو كُلْنِي فأنا
سأكونُ بجوفِكَ مُرتاحةْ

ابدأ بطقوسكَ من غَسْلي
في نهرٍ أو حوضِ سباحةْ

واجعل سِكينكَ بسملةً
تُنسيني جسدي وجراحهْ

وامسحْ شفتيكَ بحمدلةٍ
واتركْ لي في الحمدِ مساحةْ

أنا لا أَتَأَفَفُ من شيءٍ
قَدَّرهُ ربي وأباحهْ

لكن يُزعجني أن تُلقي
بعضي في دربٍ أو ساحةْ

فتشوِّه وجه مدينتنا
في أعين من جاءَ سياحةْ

أو تُوقظ فينا أمراضاً
لا تُشفى إلا بجراحةْ

وكثيرٌ منهم يأتيها
كي يَزرع فيها أَفراحهْ

أو يأتي كي ينسى فيها
أسئلةً تُوقظُ أَتراحَهْ

هي بيتكَ فاحرصْ أن يبقى
نُزلاً للمتعةِ والراحةْ

قَدْ يُعْذَرُ طِفلٌ لمْ يَمَلأْ
من زَيتِ الحِكمَةِ مِصْباحهْ

أو رجلٌ لا يفعلُ شيئاً
إلا أن يُلْقِي أَقداحهْ

أما أن يفعل ذو عقلٍ
شيئاً من هذا فَوَقَاحَةَ

واعذرني مشكلتي أَنِّي
أَتكلَّمُ دوماً بصراحةْ


سليمان عباس 03-13-2018 09:25 PM

الشاعر الطاهر
وجودك هنا نعمة نحمد الله عليها

يا كاظم اللحن يا نزاري الوزن
يا طاهر الروح
لاعدمناك

سيرين 03-13-2018 10:52 PM

لكن يُزعجني أن تُلقي
بعضي في دربٍ أو ساحةْ

فتشوِّه وجه مدينتنا
في أعين من جاءَ سياحةْ

تبارك الله
حقيقي نظم مبهر وفكرة النص رااااااائعة
وتناغم له من السلاسة ما ألجم فاه الدهشة
سلمت يمناك شاعرنا المبدع \ طاهر عبد المجيد
مودتي والياسمين

\..:35:

إيمان محمد ديب طهماز 03-13-2018 11:52 PM

شاعرنا الجميل :
و ما أجملها من صراحة
الحقيقة دائمة تعلو مهما كان اسلوبها
أبيات تتربع قافية الجمال
و تهمي من مزن الفكر حكمة بصراحة

سلمت الأنامل

رشاد العسال 03-14-2018 11:51 AM

لغة بالغة، وشعر جميل.

سلمت يا دكتور.

ود يليق.

طاهر عبد المجيد 03-16-2018 08:09 PM

أخي اشاعر سليمان عباس.
لقد أخجلتني بهذا المديح ولا أعرف كيف سأرد عليه. بل أنت وجميع الزملاء وهذا المنبر الأدبي نعمة لأنه يتيح لنا مثل هذا اللقاء الذي نتبادل فيه أفكارنا ونبث فيه مشاعرنا.
أشكرك من كل قلبي.

رشا عرابي 03-16-2018 08:15 PM

يااااا لله

هذه وربي لغة فاكهة الشعر الجميل

لم تفارقني ابتسامتي منذ الإمساك بأول ثمرة
من قِطاف أبجديتك

السهل الممتنع
والنغم المُحبّب
والحوار المأخوذ من ثغر تفاحة
المسكوب في ثغر السطور

جاء المقفّع بالحكايات على لسان الحيوانات
وجئت بها على لسان تفاحة


لله أنت!

طاهر عبد المجيد 03-16-2018 08:23 PM

أختي الكاتبة سرين.
أشكرك على هذا التقييم الجميل. أما عن فكرة القصيدة فقد استوحيتها من رؤيتي لبعض الأشخاص الراشدين في بلدي للأسف الشديد يشربون الكولا أو يأكلون الشوكولا ثم يلقون العبوة الفارغة أو الغلاف الورقي من شباك السيارة. أما الأطفال فيتعلون ذلك من هذا السلوك السيء من الكبار. وهذا ما كان يزعجني كثيراً، ولعل هذه القصيدة التي غافلتني خرجت كي تعبر عن موقفها من هذا السلوك السيء والمشين.
أشكرك مرة أخرى على إعجابك بالقصيدة.
تحياتي


الساعة الآن 07:02 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.