هل حقَّاً أخطَأنا حينَ فَضْفَضنا ..؟ (على مائِدة الحِوار) - الصفحة 4 - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
{ رفقة عمر } (الكاتـب : سعد الحربي - مشاركات : 20 - )           »          نزيل الشوق (الكاتـب : علي التميمي - مشاركات : 4 - )           »          هشاشة وشيخوخه (الكاتـب : ساره عبدالمنعم - مشاركات : 9 - )           »          دع نفسكَ تتكلم ،،،،،، بصورة ، (الكاتـب : علي البابلي - آخر مشاركة : حنانْ ال شمريْ - مشاركات : 2049 - )           »          تعال واكتب حالتك/لحظتك شعراً ..! (الكاتـب : نايف السميري - آخر مشاركة : حنانْ ال شمريْ - مشاركات : 8449 - )           »          صباح الـ إيش !!!!! (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : عبدالله عليان - مشاركات : 140 - )           »          " سطور " من قصة ( متجدد ) .. (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : حنانْ ال شمريْ - مشاركات : 236 - )           »          للبحيرات أجنحة (الكاتـب : نادرة عبدالحي - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 16 - )           »          تركيا :: وسحر الطبيعة ../ (الكاتـب : حنانْ ال شمريْ - مشاركات : 0 - )           »          إبــحــار ... (الكاتـب : د. فريد ابراهيم - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 11 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد العام

أبعاد العام لِلْمَوَاضِيْعِ غَيْرِ الْمُصَنّفَةِ وَ الْمَنْقُوْلَةِ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2018, 11:00 AM   #25
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورة القحطاني مشاهدة المشاركة
وبالنسبة هل تضرنا أو ممكن تنفعنا
أشعر أن مايحتاج النصيحة جميل أن نفضفض فيه مع الثقة
أما سواه فالصمت أفضل

لقلبك محبتي ودعائي

نورة يا نورة
هنا زُبدة سُلاف طرح الموضوع
صمتُنا أولى من حديثٍ يجترّ علينا الغصّات

عن الحياة المُعاشة أتحدث
لا عن الكتابة
فالكتابة بحدّ ذاتها حيواتٌ أُخر

شكراً لقلبك يا روح

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 11:02 AM   #26
عبدالله السعيد
( كاتب )

الصورة الرمزية عبدالله السعيد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8516

عبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


برأيي :
الفضفضة حالة مؤقتة ومتغيرة تعتمد على الموقف ومدى حساسيته أو سطحيته إضافة
إلى الخبرات السابقة كذلك الدوافع الشخصية والغايات المبتغاة من الفضفضة .. لا أعتقد أن الفضفضة
عن أمر خاص وحساس تنطبق على الفضفضة الروتينية للأحداث والمواقف العابرة
ولا أعتقد كذلك أن الشخص المكوي بخبرات وتجارب سابقة من الفضفضة
أن يبوح بسهولة بل أجزم أنه سيفكر مليا قبل أن ينبس ببنت شفة وسينتقي المؤهل ليستودعه
نفائس فضفضته وربما إعتد بالكتمان و ركن ما يخالجه في رف التجاهل والإهمال حتى يتوج بحظوة النسيان
أو إتخذ منحى آخر وإختار طرق آمنة للبوح والفضفضة الكتابة على سبيل المثال
لا سيما إن كانت التجارب السابقة مخيبة و قاسية إن تم إستغلاله أو الرقص على جراحه
أو تفتقد للتفاعل أو على الأقل التعاطف الإنساني ,
والفضفضة كغيرها يفضل أن نضعها في النطاق المتزن لكي لا تتحول إلى مرض مزمن فليس من المعقول
أن يكون الإنسان شكّاء بكّاء عند كل حدث أو موقف فلا يعتد بنفسه ولا ينمي قدراته في التعامل
مع مواقف الحياة بل ينحاز لتفريغ مشاكله ومعاناته ويستنزف الآخرين ويسرق ما لديهم من طاقة إيجابية
ويقضي عليها والغريب أن كل يوم له ضحية ههههه مثل هذا الإنسان العاجز عن التعامل مع المواقف
البسيطة الموغل في الإنتهازية هل تتوقعون أن يكون شخصا مؤهلا في يوم ليفتح صدره للآخرين أو ليتفاعل
معهم أو ليخفف عنهم !؟ لو به شمس كان من أمس ,
ومن غير المعقول أيضا أن يكون الإنسان كتوما ومتحفظا مع الجميع برأيي هذه وسوسة ولا أقول
ذلك من باب الطرفة والتندر بل هذه هي الحقيقة كما أرى فالإنسان الطبيعي والمستقر نفسيا
يتفاعل مع محيطه ومع العينات التي يثق بها بل يسلمهم أثمن ما يملك وأعز ما يخبئ من فضفضفة وتفاصيل
بعد دورات وصولات وجولات من الوعي والحكمة والتعامل الراشد فما كل البشر تضع الأمور في مواضعها
أو تتعامل مع الشخص الصحيح في الوقت الصحيح وبالطريقة الصحيحة وفي كل مرة ,
أخيرا دوافعك هي ما تحدد نتيجة فضفضتك والتباين بين الدوافع والنتائج في الغالب يعطي نتائج
غير مقبولة فهناك فارق بين من يفضفض ودافعه الفضفضفة لا أقل ولا أكثر وبين من يفضفض
ليحظى بتفاعل مباشر ويد تشده وكتف يسنده وإنسان ينبري له وينتشله من معاناته أو يدعم آماله وطموحه
لأنه سيصاب بجلطة حادة إذا تأخر التجاوب تحت أي ظرف أو طائلة فيصبح الهم همّين وربما
شتم الجميع حينها ثم تقوقع على نفسه كما يحدث معي أحيانا ههههههههه

 

عبدالله السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 11:06 AM   #27
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو بن أحمد مشاهدة المشاركة
ليس كل مايشعر به المرء يقال
الفضفضة متى، ولمن ، وبأي حد يمكن أن تكون؟
هناك في الحياة وإن عزّ ذلك صديق مقرب دون شك عندما تشعر أنه بالفعل عونك على الحياة لا بأس أن تفضفض له ، لا ليتألم ولكن لبحث مخرج ..
شخصيا أفضل احتمال الألم على الفضفضة( حتىى لا يتضاعف ذلك الالم).
أهلاً بالفِكر الذي منه أتعلم وأنهل

اتفقنا إذاً أن تحمّلنا الألم أهون من الحديث عنه
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكراً لأنك هنا أستاذي

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 11:10 AM   #28
فيصل خليل
( كاتب )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عرابي مشاهدة المشاركة
الفضفضة والحديث عمّا يُلمّ بالنفس من هموم
غالبية الناس تفعل هذا على مر العصور، إذ من عادة المرء أن يجترّ مآسيه
وكُربه وآلامه كلّما اغتمّ ولكن القليل منهم من ساعده البوح على التخلص من مشاعره السلبية رغم إفصاحه للآخرين عنها !

قد ترتاح النفس
ولكن، في الغالب هي لن ترتاح
عن الهموم الماضيات حديثي لا عن المشكلات التي تحتاج لحلول


إضافتك دائماً ما تكون مُباركة
شكراً لك يا طيب

لا تكون الفضفضة إلا على هموم ومآسي تجترح القلب لا يجد لها طريقا ومن الصعب التعبير عنها بالقو لأو الفعل أو اتخاذ رد فعل ... حتى لو كانت مشكلة ولها حل .. ق\د نكون عاجزون عن اتخاذ هذا الحل لضعف الحيلة.
لذى يبقى الحديث كتمان في القلب يوغل الصدر على وشك الإنفجار .. ناهيك عن التعب النفسي ... فتكون الفضفضة التلقائية لأي شخص نرتاح له ..
هذه الفضفضة لها نتيجة ذكرتها
(( وما نفضفض به يخرج من القلب حتى ننساه تلقائيا ... ولا يستقر إلا إذا كانت أحداثه متجددة دوما .. ))

لا يستقر القلب ولا يرتاح دام الهموم والكرب متجددة .. مثلا امرأة تعيش في كنف زوج كريه يذيقها أشد أنواع الأيام ... تكتم ما بقلبها .. وتفضفض أحيانا لشخص عابر أو مقرب ... لكن بما أن الحدث ما زال مستمرا لم يحل .. تبقى تعاني ويلات الظلم .. ووان ارتاحت مؤقتا ...
أذكر إحدى الأخوات سابقا كانت تحمل هما كبيرا يؤرقها ... لم تستطع أن تفضفض به لأي كان .. أثناء الحديث أخبرتني عنه ... فأعطيتها الحل وأن ما بها سوى أوهام ... ارتاحت كثيرا لهذا الأمر .. ولم تعد تحمل الهم ...
دام الألم غير متجدد سيرتاح القلب بالفضفضة ... وإن تجدد فإن الفضفضة حل مؤقت لتفريغ ما بالنفس من طاقات سلبية

دمت بخير وعافية

 

التوقيع

ابـتـسـم وإن طـال بـك الألـم
وإصـبـر رغـم شـدة الـوجـع

فيصل خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 11:33 AM   #29
بدرالموسى
( صحفي جداً )

الصورة الرمزية بدرالموسى

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1809

بدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعةبدرالموسى لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


حسب فهمي لفكرة الموضع
وما ترمي إليه رشا


بشكل عام لا أميل كثيرا لمناقشة الأمور النسبية وما اكثرها في الحياة
ولعل هذا أحدها
هي قابلة لكل شيء
مقبوله .. مرفوضه .. متعبه .. مريحه .. رحابة .. اختناق
بها من التناقضات ما يكفي أن يجعلها قابلة لكل شيء ولكل الاحتمالات وكل شيء يليق بها

الفضفضة قابلة للندم وقابلة للشعور بالرضا
كل شخص يجدها ويراها بحسب واقعه المعاش بحسب ما شعر به هو نفسه حين تحدث ومع من تحدث
اجد الأمر فعلا نسبي بدرجة كبيرة وكل شيء فيها صحيح لاننا نتحدث عن واقع
كل شخص يتحدث عن واقعه اذا كل ما قيل صحيح
أما بالتركيز اكثر في فكرة رشا والتقريب أكثر من نظرتها وواقعها حسب ما شرحت
بأن الفضفة نسبة التعب فيها اكثر والأجدر بها والانسب لها كان الصمت
او على الأقل التاني إلى حين إيجاد شخص أو طرف أخر يستقبل هذه الفضفضه باستيعاب كامل
الطرف الآخر ربما شخص وربما كتابة

بالنسبة لي أجد بأن الصمت فضفضة أحياناً
بحسب واقعي المعاش بالطبع نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



منارة فكر ورديه يا رشا
تحية كبيرة

 

التوقيع

للوطن مفهوم واحد لا يتغير
ثابت في الأماكن وفي كل الأزمنة
مفهوم الإنتماء هو المُتغير بين العقل واللاعقل
.
( بدرالموسى )

بدرالموسى متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 11:36 AM   #30
حسن زكريا اليوسف
مستشار إداري

الصورة الرمزية حسن زكريا اليوسف

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 6339

حسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعةحسن زكريا اليوسف لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عرابي مشاهدة المشاركة
على ذِمّة الفَيلَسوف إميرسون يقول :" أنّ الفِكرة هي أصلُ الفِعل "
ويقولُ آخر : " أنّ حياتَنا ما هيَ إلّا حَصادُ أفكارِنا "....

من هذا المُنطَلَق تمرّدَ تفكيري وتعطّلَ عندَ السؤال المَطروح
هل حَقّاً أخطَأنا حينَ فَضْفَضنا ..؟!

في الغالِب تَكونُ فضفضاتُنا على مِنوالِ الزّفَرات تَرعاها بِشَكلٍ رسميٍّ
بُنَيّاتُ الغَصّة
هل حديثُنا عن الظروف السيّئة التي مَرّتنا وتمُرّنا يُوطّد أثّرَها فينا أكثر
أم أنّنا بِحقّ نتخَفّف حين نَبوح
بِرأيِكُم، الألَم فينا يَتقزّم بالحَديثِ عنه أم يَتعَملَق حتى لَنراهُ بِوُضوحٍ أكثَر
ونَشعُرَهُ بِقوّةٍ مُضاعَفة،
لِيُصبِحَ رَفيقَنا مُنذُ وِلادَتِهِ من رَحِمِ الظّروف إلى أن يَكبُرَ فينا كُلّما رُمناهُ حَديثاً بُغيَةَ التّخفّف ..

كيفَ تَرونَ الأمر مِن وُجهَةِ نَظَرِكُم ..
أسعِفونا بآرائِكم كي لا نمضي ما تبقّى من السنين
بالفَضفَضة وحَصاد الماضي بِمِنجَل البَوحِ في كلّ حين ..


رشا الغالية
صباحك أنفاس الياسمين
الفضفضة هي انبجاس لعـيون محبوسة في قاع الروح
وزفرات لما في القلب من آهات
وغالباً ما تكون الفضفضة بآلام ومواجع
لأن الفرح يتشهى الضوء ويأبى الكتمان والكبت
لكن الحزن والوجع نحاول جاهدين إحكام القبضة عليهما ما أمكن ذلك
ولا يكون البوح إلا آناء اختناق
محمود أم مذموم هذا ! ذلك منوط بالطبيعة الإنسانية لكل فرد
فهناك من يريحه ذلك وهناك من يؤثر ضم الجرح وتأبطه مهما بلغ به الوجع
أنا مع الفضفضة وهي نوعان: عامة وخاصة
فالعامة لا إشكال فيها كونها غالباً ما تتعلق بقضايا ومسائل لا تمس الشخصية والخصوصية
ويمكن من خلالها تلمس نصيحة ما أو الاستفادة من تجار الآخرين
أما الفضفضة الخاصة، فهي برأيي الأهم والأخطر بنفس الوقت
لأنه ينبغي حُسن اختيار من نبوح له بمكنوناتنا ليكون أميناً عليها وضنيناً بها
فيكون مرآة الروح ومناط الثقة والمخلص الأمين
فإن كان على هذا النحو كان في البوح له ارتياح وسكينة نفس على الأقل
ولربما كان أقدر على إسداء النصح وتقديم المساعـدة ما أمكنه ذلك
نعم البوح في هذه الحالة يخفف غـلواء الألم ويحدّ من حريق النفس،
بل يطفىء مساحات شاسعة منه
هذا رأيي بإيجاز ولو أسعـفني الوقت لاسترسلت
لقلبك الورد رشا الطيبة ِ والعـبق ِ والنقاء
مع شهد محبتي وتسنيم تحياتي
ح س ن ز ك ر ي ا ا ل ي و س ف

 

التوقيع

تــرابُ الـشـام حـنــاءُ الـصـبـايـا @ وأثـوابُ الـزفـاف الـيـاسـمـيـن ُ

حسن زكريا اليوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 12:01 PM   #31
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيرين مشاهدة المشاركة
بعد ان تغادرنا اسرارنا تصبح ملكاََ للاخرين
ممكن الفضفضه لاهل ثقة .. احد من اسرتي .. فوق اوراقي
اما الفضفضة لمجرد الارتياح .. لا اظنها
ولابد ان يظل بداخل كل منا " سر " لا يستطيع البوح به
لذلك الشكوى لغير الله مذلة ولن يستطيع احد غيرك يشيل همك
يبقي ليه لزومها ؟
وفي النهاية الامر يتحدد طبقا لطبيعة الشخصية
الذي قد نرى بعض ملامحها في الردود هنا

طرح رائع كأنتِ فراشتنا الغالية رشا
محبتي واكثر


\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الغالية على روحي سيرين
كثيراً ما يغريني فكرك بطرح المواضيع وانتظار بصمتك

هو ذاك يا روح
البوح بُغية الراحة قلّ ما تُحصد ثماره ارتياح
وهذا ما أمضينا عمرنا نفعله
حديثنا عن الشجن يُبقينا قيد الشجون
وما أتيت بهذا الطرح إلا بعد أن جرّبت على نفسي تحديداً
ما أرومُ إيصاله لكم بعد الإطلاع على آرائكم
إذ أننا لا بد سنتفق على أمر وسنختلف على أمور


لا حرمت هذا الضوء بالقرب
يا صاحبة الفكر الجميل

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 05:51 PM   #32
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عَلاَمَ مشاهدة المشاركة
مرحبا ,
مساؤكم نور

هل حقا أخطأنا حين فضفضنا ..؟
لا اعلم ولكن ارى انها ليست مسألة أخطأنا حين فضفضنا بقدر ما " هل فعلنا الصواب " !
حاليا بالوقت الراهن الغالب لديه طاقه زائده كثيفه عن الحاجه تسكن داخله رُغما عنه وهي خارجه تخرج وستخرج!
فـ الكُل يفضفض دون ان يشعر وهو يظن انه لايفعل , يختلفون فقط في الطريقه
ثم انظري إليهم بعد عشر عشرون عام تجدين اثار الطريقة التي تبنوها او تبنتهم ظاهره بسماتهم
أترين مفهوم الذائقه أراه نوع من الفضفضه..

لا اعتقد ان هناك ألم يتعملق مالم يجد سلّم
فطريقة تصرف المرء مع ما تُجابهه نفسه هي القرار في ذلك


الوُرد رشا أشكرك والكِرام جميعًا

عَلَامَ الحبيبة
الأفكار التي تنتابنا عند البوح بما يؤلمنا ستتركنا قيد حالة البوح حتى وإن أنهَينا الحديث
وهذا ما لمستُه في نفسي
عندما كنت أتحدث عن الأمور التي حدثت قسراً في حياتي وأرغمتني على أمور لم أكن لأختارها إن خُيّرت عندما كان ينتهي الحديث لم أكن أحصل على حالة نفسية جيدة ولا على مزاجٍ مبتهج
بل كانت تسيطر على نفسي حالة عجيبة من الضيق لم تكن تغادرني إلا بانشغالي عمّا كان من حديث

وحدنا القادرون على صنع السعادة لأنفسنا مهما مرّ بنا من شجون

شكراً لضوئك علامَ

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:10 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.