هل حقَّاً أخطَأنا حينَ فَضْفَضنا ..؟ (على مائِدة الحِوار) - الصفحة 8 - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
استاد ابعاد الرياضي (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : هدب - مشاركات : 255 - )           »          دومينو أبعادية (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : هدب - مشاركات : 11616 - )           »          تحــــت المجهـــــــر ..... تفضل الدخول (الكاتـب : هدب - مشاركات : 316 - )           »          ماذا تتمنى الآن (الكاتـب : سلطان الركيبات - آخر مشاركة : هدب - مشاركات : 128 - )           »          ( الطريق الى نصفه ) ! (الكاتـب : فارس الهاشمي - مشاركات : 0 - )           »          [ رائد الفضاء أحمد والسديم الكوني ] (الكاتـب : عبدالكريم ثقيّل - آخر مشاركة : وليد الفالح - مشاركات : 16 - )           »          في لحظِهِ انتبه البكاء ! (الكاتـب : نورة القحطاني - آخر مشاركة : سلطان الركيبات - مشاركات : 14 - )           »          ( وعند التناهي يكون الفرج ) ! (الكاتـب : فارس الهاشمي - مشاركات : 6 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 4729 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : خالد صالح الحربي - مشاركات : 70331 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد العام

أبعاد العام لِلْمَوَاضِيْعِ غَيْرِ الْمُصَنّفَةِ وَ الْمَنْقُوْلَةِ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-14-2018, 04:21 PM   #57
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. فريد ابراهيم مشاهدة المشاركة
لقلبك السلام يا فراشتنا..
من خبرتي المتواضعة.. اظن ان الفضفضة في لحظة الالم
صحية و مفيدة لا ثيما ان كانت علي الورق و في شكل أدبي
اراها كتراث انساني يذكرنا بما كنا و ما تحولنا اليه
فالتحول مطلوب و التعلم من الأخطاء فريضة
و الجرح خير معلم .. و لكن بمرور الوقت يندمل الجرح
و تبقى الخبرة المكتسبة من التجربة برمتها..
أحيانا أحاول استحضار لحظات معينة من الماضي
لكتابة نص جديد .. احاول استحضار شعوري بالمرارة
وقتها.. لمجرد أن يساعدني في الكتابة..

الفضفضة في حد ذاتها عرض جانبي من متلازمة
أعراض حياتية.. و انعكاس لحالة نفسية في توقيت
محدد.. لا أظنها أبدا ضارة و لكن التحول و المضي قدما ضروري للغاية..

بمعني اخر ..الفضفضة ما هي الا الصرخة التي نطلقها
حين نتعرض للألم.. فهل تريحنا؟ ام توجعنا اكثر؟
ليس هذا هو السؤال المهم.. فالسؤال الاهم هو
هل حقا نسينا الألم؟ و هل تعلمنا منه؟
كتعرض احدهم لطعنة سكين.. يتألم في وقتها و يفضفض
و بعد حين.. يأن و يتحسس الجرح المتخثر و يفضفض
و بمرور الوقت يندمل الجرح و يترك ندبة.. يتأملها و يفضفض
فهل ضرته الفضفضة ؟؟ لا اظن
هل أفادته ؟؟ لا أعرف
المهم هو الا تشكل هذه الفضفضة عائقا في طريق الاندمال
و التعافي .. وألا تمنع المضي قدما

فـ كوني دائما بخير يا صديقتي الغالية.. كرمال الشعب و المنتدى و محبينك
و دراويشك..
تحياتي و فراشات و ورود نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


فريدنا
أيها القلم الفريد

حسّاسيّتنا معشر الكُتّاب تحتّم علينا التخفّف مما يُثقل لحظتنا بين سطرٍ وفاصلة
لا أخفيك هذه الفضفضة الورقية أو الكيبوردية فيها من السحر ما فيها .....

على عكس الفضفضات التي حدثت معي في الظروف الملموسة المُعاشة
فإنه أثرها يبقى حتى وكأنني كلما تكلمت أستحضر ما يؤذيني ذكره بتكرار تجربته المُعاشة !!!


يسعدك ربي
أنا بخير لا تقلق
وأبعاد وشعبه وشعبي في القلب ما حييت

لقلبك الورد

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:35 PM   #58
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادرة عبدالحي مشاهدة المشاركة

جميلة الطرح والمشاعر .......... الجميلة التابعة لممالك الطيب .

تأتين بالنفيس وهي عادة لا تنفصل عنكِ .

بقول علم النفس وعلى ذمته ان الفضفضة تُريح النفس وتُخفف من الثقل والضغط الداخلي

أي أنها شفاء لعلل كثيرة تجتاح الذات لعدة عوامل تُحيط بالذات ..........

ضرورة أن نكون على وعي بالموضوعات التي تصلح للفضفضة، أما غياب الفضفضة هو سرّ جميع

الأمراض النفسية التي تبدأ بالقلق وتنتهي بالاكتئاب.

ورأي الشخصي ليس كل أمر صالح للفضفضة لنترك لأنفسنا أمورها الخاصة . فلا ندع أنفسنا متعرية بلا معاطف تقيها البرد القارص .






جوهرتي الغالية
دعينا نجرّب الضحكات على براح اللسعات

قد نكون حينها بحالٍ أفضل

لا حركتك يا غالية

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:40 PM   #59
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موزه عوض مشاهدة المشاركة
.
الغالية رشا
.
في محور حديثك
فكل التفاصيل التي نبوحها هي تعيدنا إلينا من جديد
الفضفضة هي زفير لحياة لتعب لتراكم هموم السنوات داخلنا

إذن لماذا لا نتحدث
لا نعيش على. أمل أن نكون أفضل..
.
سأعطيكم مثال :
ماذا لو تراكمت أوراق الشجر وفتاتها تحت جذع الشجرة
وفي بستان جميل فماذا لو لم أصبح المكان بلا نظافة ولا ترتيب
سنرى تراكم القاذورات والمكان سيصبح كثيفا بالاوساخ
والاوراق المتناثرة في أرجاء البستان بجانب نفورنا وقلقنا
من هذا المشهد..
.
هذا ما يصبح في القلب أيضا..
.
ف كلما استطعنا الفضفضة سواء على الورق ام في مواقع التواصل ام في ابعادنا الجميل
سنكون أكثر هدأة وراحة ولا ننسى أن همومنا واتعابنا
تتجلى في الدعاء والتضرع والعبادات..
ففي كل الحالات..
لا بد أن تبدو قناعتنا في كيفية التعامل مع النفس
فالفضفضة...سكون وابداع ورقي للذات..
.
.
شكرا بحجم السماء لهذا المكان والحوار ❤

أهلاً بالغالية موزة
نحتاج البوح للورقة للقلم للوحةٍ بيضاء
وإلا اختنقنا
غير أن بعض البوح للبشر هو بحدّ ذاته اختناق


شكراً لك يا ضوء
شكراً لفكرك الجميل وقلبك الطيب

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:44 PM   #60
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى مخلص مشاهدة المشاركة
هل حَقّاً أخطَأنا حينَ فَضْفَضنا ..؟!

في الغالِب تَكونُ فضفضاتُنا على مِنوالِ الزّفَرات تَرعاها بِشَكلٍ رسميٍّ
بُنَيّاتُ الغَصّة
هل حديثُنا عن الظروف السيّئة التي مَرّتنا وتمُرّنا يُوطّد أثّرَها فينا أكثر
أم أنّنا بِحقّ نتخَفّف حين نَبوح
بِرأيِكُم، الألَم فينا يَتقزّم بالحَديثِ عنه أم يَتعَملَق حتى لَنراهُ بِوُضوحٍ أكثَر
ونَشعُرَهُ بِقوّةٍ مُضاعَفة،
لِيُصبِحَ رَفيقَنا مُنذُ وِلادَتِهِ من رَحِمِ الظّروف إلى أن يَكبُرَ فينا كُلّما رُمناهُ حَديثاً بُغيَةَ التّخفّف ..
--------------------------

يسعد صباحك ياقلبي بكل ماتحبين
وسأخبرك ياغالية ماوجدت من تجربتي الشخصية بعد هذا العمر الذي اكرمني الله به نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



ماتفضل به المذكور صحيح ولكلامه أدلة عندنا في الدين ان كان في القرآن او السنة الشريفة
قال تعالى في كتابه العزيز :

مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ


فحين تدع النفس تسرح في اوجاعها ومخاوفها وقلقها سيزداد ويكبر ويطول وينالها السوء منها وفيها بالنهاية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
«لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا وَهُوَ يُحْسِنُ الظَّنَّ بِاللهِ عَزَّ وَجَلَّ».


وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يحب التفاؤل ويشجع عليه رغم كل مامر به من عناء

«لاَ عَدْوَى وَلاَ طِيَرَةَ، وَيُعْجِبُنِي الفَأْلُ» قَالُوا: وَمَا الفَأْلُ؟ قَالَ: «كَلِمَةٌ طَيِّبَةٌ».


الخلاصة ان الانسان عندما يغرق نفسه بالهموم أيا كان نوعها سيغرق فيها فعلا ويتعب ويمرض وووو الخ

أذكر أنني كنت أكتب عن الحزن والخيبة والخذلان وأوجاعها كنوع من الفضفضة كانت تريحني احيانا وتجهدني احيانا اخرى - وأسترسل في ذلك حتى أحاطت بي من كل جانب ووضعتني في مكان لا أحبه لنفسي امام الله عز وجل اولا الذي فضل علي في كل مناحي حياتي و حتى وقفت أمام هول ماحل بسوريا وشعرت بضآلة كل ماكنت أعانيه أمام هول عظيم لانجاة منه الا بالله عز وجل والتفاؤل برحمته وقدرته وحده لاشريك له..


الحديث عن أي ظرف سىء نمر به وتوثيقه في ملازم تبقى معنا ترسخه فينا وتجعله صعب ومعقد وملتصق لايزول الا باذن الله اما ان تحدثنا عنه باستخفاف وكما اقول بالعامية (بربرة ) فلن يبقى باذن الله ويزول بشكل أسرع من أعماقنا اولا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حتى في العلاج النفسي يقال انك اذا كتبت مايزعجك ويقلقك مثلا في ورق ثم قمت بحرقه فأنت تساعدين نفسك على التخلص منه ومن اوجاعه بسرعة عجيبة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الفضفضة مريحة وجميلة وتخرج مكامن النفس الى الهواء الطلق ليذهب مع الريح بعيدا عنا على أن لانحتفظ فيها او نرسخها او نعود اليها في كل حين .!

علينا أن ندرك جيدا ان ماحدث قد حدث ولافائدة من العودة اليه الا لو كنا نريد ان نبقى في ذات المكان الموجع طيلة العمر
فهو كالنبات المتسلق كلما سقيناه نما وترعرع واستطال ومن ثم خنقنا بكل مامنحناه من قوة خرجت من أعماقنا نحن لاغيرنا .!!

فلنكتب عن الأمل والاستخفاف بالوجع والخيبة والخذلان ونرسخ الفرح والتفاؤل بالله العزيز القدير ومانكتبه سيتحول الى واقع باذن الله
أليس ذلك أفضل من العكس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ؟


يا روحي أنا
مجرد حضورك يدعو للتفاؤل
ويرسم أجمل وأصدقاء ابتسامة على مُحيّاي


ما رح نتعلم البلدة نو أبداً
وإنما رح نتعلم شلون نضحك شلون نتفاءل شلون ندعي
رب العالمين ونحنا موقنين بالإجابة
ولن نحبِسنا في قمقم غمٍّ ما حيينا


شكراً لقلبك الكبير يا حبيبة روحي

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:49 PM   #61
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي




إذن،
سـ ندع عنّا التفكير في الغد
والتّحسر على مضى
سـ نفضفض بقدرٍ يجعلنا أفضل
لن نحبِسنا فيما فضفضنا

سـ نبوح
ونبكي
ونتذكّر
كي يحيا فينا الإنسان
ومن ثم
سـ نتفاءل
سـ نرقص
ونتأمل
ونضحك من عمق القلب
ونتعلم كلما قُدّر أن نتألّم


(( مبارح راح ... وبكرة جايي وخيره معه ))

شكراً لكم يا أحبة

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 06:18 AM   #62
منى مخلص
( أديبة )

الصورة الرمزية منى مخلص

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 737

منى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعةمنى مخلص لديها سمعة وراء السمعة

Smile


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عرابي مشاهدة المشاركة


إذن،
سـ ندع عنّا التفكير في الغد
والتّحسر على مضى
سـ نفضفض بقدرٍ يجعلنا أفضل
لن نحبِسنا فيما فضفضنا

سـ نبوح
ونبكي
ونتذكّر
كي يحيا فينا الإنسان
ومن ثم
سـ نتفاءل
سـ نرقص
ونتأمل
ونضحك من عمق القلب
ونتعلم كلما قُدّر أن نتألّم


(( مبارح راح ... وبكرة جايي وخيره معه ))

شكراً لكم يا أحبة

باذن الله ياقلبي


باذن الله

حفظك الله من كل سوء وحفظ الأحبة جميعااااااااااااااا هنا وفي كل مكان

وصباحكم سكر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

لاشىء يشعرنا بالهرم
اكثر من انطفاء جذوة الحياة في اعماقنا

منى مخلص غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:14 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.