رواية(في غياب..حيث ترقد الذكريات..لا تموت) - الصفحة 2 - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
[ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : جنوبية - مشاركات : 73718 - )           »          ومضات قصصية (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 667 - )           »          ؛ على عَتباتِ اللّيل ؛ (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 1997 - )           »          هنــــالك ...؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 2266 - )           »          [ حَمَامٌ زَاجِلْ ] (الكاتـب : العام - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 10274 - )           »          أمنية ملقى (الكاتـب : عوسج - آخر مشاركة : علياء - مشاركات : 13 - )           »          نَافِذه ! (الكاتـب : سعيد الموسى - مشاركات : 89 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : عبدالكريم العنزي - مشاركات : 3556 - )           »          ماذا تسمع الآن (الكاتـب : رشة عطر - آخر مشاركة : علياء - مشاركات : 282 - )           »          كلمة شكر لمن ترسلها (الكاتـب : إيمان محمد ديب طهماز - آخر مشاركة : علياء - مشاركات : 1694 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي > أبعاد القصة والرواية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-30-2019, 01:11 AM   #9
ميساء محمد
( ثبات )

الصورة الرمزية ميساء محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45174

ميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمَــان حجازي مشاهدة المشاركة
الله عليك

لى عودة ثبات 🌹
أنرتي عزيزتي إيمان..كل الود

 

التوقيع

على الغرباء أن يبقوا غرباء وإلّا تصرّفنا..

https://mobile.twitter.com/Mais___aa


https://t.me/March009

ميساء محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2019, 08:21 AM   #10
ميساء محمد
( ثبات )

الصورة الرمزية ميساء محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45174

ميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي الفصل الأول-الباب الثاني:


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



تحت سماء لندن،وجد أخيراً سُلوته،لم يُفْلحْ سحر البحيرة المليئة بالبجع في إخراجه من نوبة ذكرياته،وكعادته،يبحث عن منفذٍ يفرّ عبره من محاجر الذكريات،يتمنّى لو أنّ لذكرياته أجنحةً فتهاجر عنه كما تفعل أسراب الطيور،لو أنّ العهد يتجدّد فيتحرّر من لعنتها،يراها تتسلّق رمشه لتصرخ في مقلتيه،يراها في حلّه وترحاله،في صحوه ومنامه،مهلاً مهلاً ،هل قلتُ حقّا في منامه؟!!فهو يتسوّل النّوم لعينيه كلّما رمى رأسه على وسادته،يراها أعلى السقف وفي محيط جدران غرفته الأربعة،يقلّب رأسه يمنةً ويسرة.

يتساءل..كيف أصبح قاسياً هكذا؟يغضب من أتفه سبب،بل يغضب بلا أيّ سبب،لم يعهد نفسه قاسي القلب هكذا،ثمّة خيبة.. أفقدته بهجة الحياة في روحه،سلبت منه هدوءه وطمأنينته،كان يفترض أن تُقوّيه لكنّها قتلته،انفضّ الجميع من حوله مؤخّراً ،وبقي وحيداً تحت وطأة الوجع،يكاد يجزم أنّ قلبه سقط حيث أقلعت رحلته،وبودّه لو يصرخ لكنّه تراجع عن ذلك مستدركاً أنّه بين جمعٍ غفيرٍ من الناس،تنهّد،وعاد ليتنهّد بعمق،يريد أن يتقيّأ الوجع الذي يجثم على صدره.

يرى أنّ السعادة وشاية التّعساء ليكون بمقدورهم، الحصول على حياةٍ أفضل،يتحسّس قلبه وجعٌ ما ينغزه،شيءٌ ما عالقٌ بين صرخته وأنينه،شيءٌ أشبه بلعنة ذكرى وذنب..
تمنى لو أنه يبكي ،علّ الدموع عندما تغسل عينيه تغسل قلبه كذلك،إذ أنّ رائحة الذكريات مازالت تلتصق به،تألم قلبه،وبلا وعي أغمض عينيه،لكأنّ الذكرى تجسّدت صور أصحابها وتماثلت أمامه،بذات المكان،وذات الزمان،وذات الشعور،هيفاء..التي أَحبَّها كثيرا ،أَحبَّها بصدق،أَحبّها بعمق كما لو أنّها روحه التي تسكن جسده ،تجلّت أمامه،بأول ابتسامةٍ شهدها منها،يوم أن طرق باب منزلها هدف الاطمئنان على والدها، محاولا إخفاء رغبته العارمة في رؤيتها،ذلك اليوم كانت هيفاء تنتظر قدوم صديقتها ندى،طُرق الباب ففتحته على مصراعيه قائلةً بحماس: أهلا ندى ،ثمّ غطّت فمها بيديها لتكتم ما تبقّى من كلمات،وقف متسمّراً ينظر إليها،شهقت وأغلقت الباب بقوّة ..يضحك الآن،ضحكة قصيرة انتهتْ بدمعة،أسدل قبعته على وجهه وأطرق مغادرا البحيرة.

 

التوقيع

على الغرباء أن يبقوا غرباء وإلّا تصرّفنا..

https://mobile.twitter.com/Mais___aa


https://t.me/March009

ميساء محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2019, 10:36 AM   #11
ميساء محمد
( ثبات )

الصورة الرمزية ميساء محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45174

ميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي الفصل الثاني-الباب الأوّل:


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مرّ أسبوعان على إغفاءتي،ولم أعي بأمر التحقيقات في شأن قضيتي، ،وأنّ التحقيقات شملت كلّ من ربطته بي صلة ،ولم يسلم منها والداي اللذين يقلقهما أمري أكثر من أي شخص آخر،كلّ يوم يمر ،كان رتيبا بالنسبةلي إلا عن طبيبي الذي لايزال يبحث في حالتي ،ويسجل استنتاجاته في الملف،مسكينٌ طبيبي لم يجد السبب في دخولي (الغيبوبة)بعد.. المؤسف أنّني لم ألحظ تناوب الجنود الذين يحرسون الغرفةتحسباً لأيّ أمر طارئ ؛ حتّى لو أنني لاحظت ذلك؛فكيف سيمكنني تحريك لساني للكشف عن الفاعل،أظنّ أنني لست متأكدا من هويته بعد، فما حدث لي مصاب جلل أفقدني من نفسي، حدث ذلك يوم الأربعاء كنت أتسامر وإخوتي محمداً و ندى،أذكر أنّ الساعة كانت تشير للعاشرة والنصف مساءً،في لحظة ما طرق الباب ،تجاهلنا الطرق كعادتنا، فدائما ما تقوم بفتح الباب خادمتنا سونا ولكنها لم تفعل ذلك هذه المرة ..! طرق الباب من جديد فأخذت أختي تنادي عليها ولا مجيب..
-يبدو أنها نائمة.
قلت ذلك وأنا أهمّ بالنهوض لفتح الباب،في طريقي لفتحه انقبض قلبي فجأةً فاستعذت بالله ، شعر بذلك أخي محمد أيضا-بحكم أننا توأمان متماثلان- كان مستعدّا للنهوض فقلت له:لا عليك سأفتحه أنا..
فتحت باب الفلة الداخلي، مررتُ بالحديقة،شيءٌ ما كان يلحّ عليّ أن أعود،لكني تجاهلته على كلّ حال ، كنت آمل أن يظهر السائق فرنسيس من العدم ليفتحه بدلا عني، يبدو أنه غير موجود،حدّثت نفسي ،فتحت الباب، وحينها لم أشعر إلا بشيء حارق يغزو جسدي،شيءٌ أشبه بسكينٍ تُغرز في صدري،لكنّها حارقة،هممتُ بالصراخ ولكنّ قوتي انهارت،حاولت الاستناد على أيّ شيء،أريد استجماع ما تبقى من قوة مندثرة ،حاولتُ ولم أستطع، فسقطت على عتبة الباب وضرب رأسي بقوة على حافته،في الوقت الذي صرخ فيه أخي محمدا باسمي مرعوباً مما رآه ، وانخرّ صاعقا عندما رآني مضرّجاً بالدماء،حينها كانت ندى تبكي مرعوبة،وتنادي لوالداي.

ربما الكاميرات التي كنا قد نصبناها على باب الفلة الخارجي ستفضح الفاعل،أو أنّ أحد الجيرة لاحظ شيء غريب يحدث في حينا،بحثت الشرطة فعلا في تسجيلات الكاميرا على الوقت الذي حدثت فيه الحادثةوخاب أملهم من جديد،فالكاميرات قد عُطلت في ذلك الوقت، لم يجدوا شيئا فالفاعل كان قد درس خطته دراسة تامة،ونسي بأنه(لا توجد جريمة كاملة)،فكنتُ أملهم الوحيد في حلّ هذه القضيّة،أن أستيقظ وأدلي بشهادتي،أو بالأصحّ أحكي لهم ما حدث لي..

 

التوقيع

على الغرباء أن يبقوا غرباء وإلّا تصرّفنا..

https://mobile.twitter.com/Mais___aa


https://t.me/March009

ميساء محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2019, 05:44 PM   #12
ايمَــان حجازي
عضو أبعاد أدبية

افتراضي


:؛؛

يا زاهيه الحرف أبدعت ثم أبدعت ثم أبدعت
نص جميل ومعاني قديرة وسبك رائع
تحية لك بحجم جمال حرفك

ثبات 🌹

 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ب نيف من فلسفة بما ان الموت حتمى على كل
كائن حى لما يقتلوننا قبل الاوان بكثير ..؟
.

ايمَــان حجازي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 06:38 PM   #13
ميساء محمد
( ثبات )

الصورة الرمزية ميساء محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45174

ميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي الفصل الثاني-الباب الثاني:


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منذ الصباح،وهاتفه المحمول يرنّ،لكنّه ليس متأهّباً لاستقبال المكالمات بعد،هاتفه مازال يُومض ويخفت بالرّغم من أنّه صامتاً،أقلقه ذلك،فخرج إلى الشرفة ضجراً،أراد أن يشغل نفسه بأيّ شيء،أراد أن ينسى،ولكنّ الإرادة والمشيئة لله وحده،كانت ليلةً هادئة،نظر إلى القمر فوجد أنّه ابتسامةً عوجاء لسماء داكنة،كلّ شجرة تذكره بذكرى ما،وكلّ عامود إنارة يدنو منه ويحكي له حكايةً وألف حكاية،بما في ذلك الطريق المعبّد كان يشعر بدوار الذكرى كذلك،يفرّ من الذكرى ولكنّ الذكرى تفرّ إليه.

هذه المرّة الخامسة التي يحثي فيها الماء على وجهه،المرة الأولى غسل بها وجهه الملطخ بالوجع،والمرّات البقيّة ليُغرق بها الذكريات كما اعتقد،أدرك لاحقاً أنّ ذلك لا يُجدي فتوضّأ وهرع إلى الصلاة،هروباً من وجعه وخيباته،علّها تردم أوجاعه،وترتّق خدوشاً أصابت قلبه وروحه،مع كل ركعة كان يتنهّد،ويشعر أنّ ثقلاً ما يسقط منه،في كل سجدة كانت تعتريه رغبةٌ بأن يجهش بالبكاء،كان يشعر بقربه الشديد من الله،يريد أن يصيغ ابتهالاً يترجم أوجاعه..

من فرط الوجع،شعر أنّ روحه كادت تزهق،لكنّه بدأ يجهش بالبكاء ويردّد:أشكو إليك ربي ضعفي،أشكو إليك ذلّي وهواني،أشكو إليك عجزي،في السجدة الثانية من الركعة الثانية،كانت ابتهالاته كلّها بكاء،كان يبكي وقلبه يبتهل،اغرورقت عينيه بالدموع،بالكاد يفتحهما،تبلّل سجاد صلاته بدموعه،كانت الربع ساعة التي مرّغ بها وجهه في سجوده خيرٌ من الدنيا وما فيها،وعندما رفع رأسه من السجود،شعر وكأنّ الله نفخ فيه الروح من جديد،جلس ليقرأ التشهد ،رغبةٌ عارمةٌ تجتاحه ليُكلّم الله،رفع يديه ليدعو:ربّ إنّ في البعد عنك شقاء،اللهم ردني إليك ردّاً جميلا،كان يدعو،ويرجو من الله الخلاص من هذا العذاب.

يستغفر ثلاثا،ثُمّ يرجع ذراعيه إلى الوراء ليستند عليهما،منذ زمنٍ طويلٍ لم يشعر بهكذا طمأنينة،كان قلبه يبتهل،يومض هاتفه هذه المرة بنغمةٍ أخرى،يعلم جيّداً أنّ الإشعار هذا لمدوّنة كاتبٍ مجهول يُسمّي نفسه (عنفوان)،ابتسم بصدق،فهو ممتنّ له ،يتمنّى لو أنّه يقابله وجهاً لوجهٍ ويحتضنه،كما تفعل كلماته الصادقة له في خضمّ هذه الغربة،فتح المدوّنة ليقرأ:

"أيّها الغياب،سمعتُ بأنّكَ تبحث جاهداً عنّي،ها أنا ذا آتيكَ بكامل قوايَ العقليّة،لا تبرهن ذلك هواناً كلّا أبداً،لكنّي وددتُ حقّاً أن ألتقيك،تساؤلٌ ما قضّ مضجعي،لماذا عندما تقدم إلينا تأخذ شيئاً منّا ،جزءاً منّا ،تنتزعه منّا بكلّ قوة،لماذا تختار الطيبين الصالحين،لماذا تأخذ منّا الغالي والحبيب،لماذا..ألأنّكَ تطمع بأن نكون مثلكَ في الوحدة؟!!
أنتَ أخذتهم منّا،من قربنا،لكنّكَ لم ولن تنتزعهم من قلوبنا"
شعر بخذلان مع آخر كلمة قرأها ،ما كان ينقصه إلّا حروفاً تحكي عما يمرّ به أغلق هاتفه ،ورمى نفسه على السرير،طمعاً أن ينعم بنومٍ هادئ.

 

التوقيع

على الغرباء أن يبقوا غرباء وإلّا تصرّفنا..

https://mobile.twitter.com/Mais___aa


https://t.me/March009

ميساء محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2019, 07:37 PM   #14
ميساء محمد
( ثبات )

الصورة الرمزية ميساء محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45174

ميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي صفحات من مذكرة مُهترئة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شباط 2013

ماذا أقول؟
لا أدري كيف ابتدأ الأمر ؟
هل من ذلك اللقاء المشؤوم الذي سلبني طمأنينتي منذ تلك الليلة،يوم أن حذا حذوي مجموعةٌ من الشبان،يوم أن سمعتُ صوتاً يقول:هذي هي البنت اللي أحبها،شيءٌ ما في داخلي تغيّر،من هول الموقف أسرعتُ في خطاي ولم أعي حتّى بعدما وصلت إلى المكان الذي تجلس فيه عائلتي،صوتٌ آخر يقول:الحين هذي هي اللي أزعجتنا بحبك لها..!
شيءٌ في داخلي تجلجل،جعلني أنبض سريعاً ربما غضباً ،ربما قهراً لستُ أعلم،كل ما أعلمه أنّه كان بإمكاني أن أصرخ في وجهه وأدافع عن حب صديقه لي،لكنّي كسرت الشر وتمسكتُ بمبادئي..


منذ ذلك اليوم وذات الصوت يجلجل في ذاكرتي،لا سيّما وأنّ ذلك الصوت يتكرر اليوم معي،هذه المرة حدث في المول،حيث كنتُ على طاولةٍ في المطعم برفقة أهلي،لم أتنبّه لوجود أحدٍ على الطاولة الموازية لنا،إلا عندما ارتفع الصوت قائلاً:ياخي هيفاء هذي اتركك عنها..لا أدري لماذا انتابتني نوبة بكاء،ماذا عسايَ أن أفعل،كيف أدافع عن نفسي إذا اتُّهمتُ باتهاماتٍ باطلة،وهذا الصوت المشؤوم يصرخ:ياخي هيفااء هذي اتركك عنها..المشكلة أنّه يلفظ اسمي صريحاً في كلامه،ليتها مرّةً واحدةً فقط،فأيلول الفائت حدث هذا الموقف معي،بذات الصوت وذات القول،حدث صباحاً الحيّ كان هادئاً والشارع شبه فارغ،كنتُ وأمي ننوي الدخول إلى المنزل،سيارةٌ ما مرّت بالقرب منّا وذات الصوت يجلجل في الحي:ياخي هيفاء هذي اتركك عنها..

آذار 2014
هل قلتُ بأنّ الأمر انتهى؟
في الحقيقة لستُ متأكدة من صدق ما حدث معي،ولستُ متأكدة من شعوري،المضحك..أنّي لم أعرف عنهم سوى أصواتهم في كل جميع المواقف التي حدثت لم أتجرأ قط على الالتفات،ربما لأنّ ذلك يحدث معي دوماً وأنا برفقة أهلي،وربما لأني أتمسك بمبادئي وقيمي،وربما فقط لأنّي لا أريد أن يُقال عنّي سوءاً،والمحزن جدّاً،هو أنّي أصبحتُ أراهم في كل الوجوه التي تنظر إليّ ولو كان سهوا،رأيتهم أيضاً في صورة ذلك الآدميّ الذي يبتسم لي ويلوح لي من بعيد بلهفة،كنتُ ألتفتُ يميناً وشمالاً ،فربما كنتُ مخطئة هذه المرة،لكنّ عينيه كانت تصوّب إليّ،في مثل هذه المواقف،دوما ما أتظاهر بالتجاهل،خاصّةً وأنّ أهلي أصبحوا يتفحصوني بنظراتهم،أتظاهر بعدم معرفتي لكلّ ذلك،وأُرغم نفسي أن تكون على طبيعتها،فهذا منفذ خلاصي الوحيد..

 

التوقيع

على الغرباء أن يبقوا غرباء وإلّا تصرّفنا..

https://mobile.twitter.com/Mais___aa


https://t.me/March009

ميساء محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2019, 12:33 AM   #15
عبدالله صلال العساف
( شاعر )

الصورة الرمزية عبدالله صلال العساف

 






 

 مواضيع العضو
 
0 حيّك المخملي
0 مركب ورق ؟
0 كوب وقهوه ؟؟
0 طبشوري

معدل تقييم المستوى: 2436

عبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعةعبدالله صلال العساف لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


بالتوفيق والنجاح لكل ماتقدمينه
لنا من نصوص جميله وحضور بهي

مساك فرح وصباحك سعاده

 

التوقيع

جيت أسولف لك وردّيت بسكوتي
كل هذا الصمت ......صوتي !

9688asa@hotmail.com

عبدالله صلال العساف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2019, 10:02 PM   #16
ميساء محمد
( ثبات )

الصورة الرمزية ميساء محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45174

ميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعةميساء محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي الفصل الثالث-الباب الأول:


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أمّي تبكي،تبتهل لله،ترجوه أن يرفع الضرّ عنّي،صوتُ أمي مُنهك،سرق الهمّ جزءاً كبيراً منه ،تُغطي وجهها وتبتهل:اللهم أخرجه من غياهب غيبوبته،اللهم بشرنا بإفاقته،اللهم لا تُفجعنا بفقده، ويتحشرج صوتها ،يحوقل أبي،أبي حزينٌ جدّاً على حالها،فمنذ إغفاءتي وهذا دأبها،الدموع حديثها ورفيقها،يضع كفه على كتفها ،يريد أن يبثّ بعض الطمأنينة لصدرها:خلّي أملك بالله كبير يا أم أحمد. تسمع أمي اسمي ،وتنخرط في البكاء مجدّداً،مَن بمثل قلب أمي؟!!مَن بمثل حنانها؟!!


يزفر أبي،صوته مُتعَبٌ أيضاً،يرمق أختي ندى بنظرات الأسى،تبكي ندى،وتسرع لتحتضن أمي وتشاركها البكاء،يذكر الله أبي:لا إله إلا الله ،وهو يحاول أن يبقى متماسكاً لأجلنا،وأخي محمداً يغطي وجهه بشماغه،يريد أن يخفي وجعه،يئنّ أنيناً يشبه أنيني،فصورتي التي رآني بها مسجاً على عتبة الباب مازالت تهذي بها ذاكرته،مَن بمثل قلوب عائلتي؟!!تدمعُ عين سونا عندما ترفض أمّي أن تأكل أو تأخذ الدواء،سونا حزينةٌ أيضاً،تبكي سرّاً وترجو من الله الشفاء،لم أكن أعلم أنّ فرانسيس طيّب القلب هكذا،فصمته كفييلٌ بأن يخبر الجميع عن مدى حزنه،زوجته سونا تشهد بذلك..

هذا الأسبوع الثالث يمضي،ولا جديد فيه غير أنّهم سمحوا لهم بزيارتي،تمنيتُ لو أنّ الزيارة لم تكن فرداً فرداً،فافتقادي إليهم جعلني متعطشاً جدّا،تمنيت لو أنّهم جميعهم حولي ،كنتُ أشعر بتجاعيد يد أمّي وهي تلامس جلدتي،كنتُ أصرخ في داخلي~والدتي،هل كبرتي حقّا أم أنّ القلق يستحوذ عليكِ،أماه،هات يدكِ لأقبلها~يد أبي متسمّرةً على جبيني،دفء راحتيه يُريبني،يحاول كبت دموعٍ تترفع عن البقاء سجينة الأقفال،أمسك والدي بيدي وقبلها بما أوتي من عطف،حتى أني ظننتُ أنّ أنفاسه كادت أن تختلط بدمي،ولو كان باستطاعتي لاستوقفته قبل أن يغادر~والدي،أرجوك ابق بقربي~


أخي محمداً كان يقترب مني ببطء،يتحامل نفسه على البكاء،وبعد برهة تأمل أخذ يبكي ويقول:أرجووك أحمد لا تتركني لوحدي،لطالما كنّا سويةً لا يفارق أحدنا الآخر،بطن أمي تشهد بذلك. وأخذ يبكي يحاول أن يُخرس فكرة فقدي،أختي ندى،لم تتحدث إليّ،فدموعها قد تكفّلت بذلك،تمنيتُ لو أفصح لهم جميعاً ~جميعكم تأتون لتذهبون،وتتركوني وحيداً ،أصرخ في حالةٍ من السكون ،لا قدرة لأحدٍ على سماعي سوى خالقي~
جميع الذين يظهر في قلوبهم الود لي عادوني،ليخففوا من حدة غيابي،ليؤكدوا تلاحم أواصر المحبة،أتو..لكيلا أشعر بالغربة،جميعهم..إلا الذي صوب الرصاصة نحوي،لم يكلف نفسه القدوم والاعتذار..

 

التوقيع

على الغرباء أن يبقوا غرباء وإلّا تصرّفنا..

https://mobile.twitter.com/Mais___aa


https://t.me/March009

ميساء محمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:22 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.