ديوان ( مراكب الوله) للشاعر/ عبد الإله المالك : ( فعلنة) العمود الشعري - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
كتاب الأماني! (الكاتـب : رضا الهاشمي - مشاركات : 5 - )           »          آثار الذكريات (الكاتـب : رضا الهاشمي - مشاركات : 7 - )           »          تشييدٌ للزُّرقة ! (الكاتـب : عبدالله مصالحة - مشاركات : 14 - )           »          الفن سفينة نجاة (الكاتـب : نادرة عبدالحي - آخر مشاركة : هُـدؤ - مشاركات : 6 - )           »          قصيدة أحببتها (الكاتـب : إيمان محمد ديب طهماز - آخر مشاركة : سلطان الركيبات - مشاركات : 75 - )           »          عليك السلام سلام (الكاتـب : سلطان الركيبات - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 1 - )           »          شيء تتمناه الآن (الكاتـب : ساره عبدالمنعم - آخر مشاركة : هُـدؤ - مشاركات : 2542 - )           »          أيقظوا أحلامكم.. (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : هُـدؤ - مشاركات : 420 - )           »          فنجان قهوة الصباح (الكاتـب : منى مخلص - مشاركات : 606 - )           »          دع نفسكَ تتكلم ،،،،،، بصورة ، (الكاتـب : علي البابلي - آخر مشاركة : هُـدؤ - مشاركات : 1967 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد الإعلام > أبعاد المكشف

أبعاد المكشف يَفْتَحُ نَافِذَةَ التّارِيْخِ عَلَى شَخْصِيّاتٍ كَانَتْ فَكَانَ التّارِيْخُ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-2015, 11:26 AM   #1
خديجة إبراهيم

( شاعرة وكاتبة )
مؤسس

افتراضي ديوان ( مراكب الوله) للشاعر/ عبد الإله المالك : ( فعلنة) العمود الشعري


بقلم الكاتب حمد حميد الرشيدي
نشر في صحيفة اليوم ( عدد الأحد 29 ذو القعدة 1436 هـ)

عن (دار الصميعي) للنشر والتوزيع بالرياض، صدر ديوان بعنوان (مَرَاكِب الْوَلَه) للشّاعر/عبد الإله بن منصور المالك، بطبعته الأولى عام 1434هـ.

ويحفل هذا الديوان بالعديد من القصائد (العموديّة) و(التفعيليّة) التي ضمها بين دفتيه، والتي تناولت أغراضا شعرية شتى، غير أن الغنائيّة والطابع الوجداني هي السّمَة الغالبة على معظم نصوص الديوان.

لكن الجانب الأبرز في تجربة المالك من خلال ديوانه هذا يمكننا إجماله في جانبين:

الأول: الجرس الموسيقي العالي، المعتمد في بنيته الخارجية على الايقاع الشعري المتكرر، الناتج -أساسًا- عن (التقفية) والتمسك بها، في كل نص من النصوص، وما تحدثه أواخر الأبيات (المُقفاة) لدى السامع أو القارئ من نبرة ذات (رِتْم) مُعين، كتابة ونطقا، وهذا -طبعًا- فيما يخصُّ النصوص (التفعيلية) تحديدا، وهذا الأسلوب الشعري الذي انتهجه الشاعر يعني انشداده أو انجذابه انجذابًا واضحًا إلى جذور القصيدة العمودية العربية (التقليدية) التي تقوم بنيتها أو هيكلها الخارجي على (التّقفية)، حتى وإن كان يكتب أو يقول شعرًا (تفعيليًّا) لا يلزمه بتبني هذه الطريقة؛ نظرًا لمرونة الشعر التفعيلي، التي تعفي الكاتب من كثير من القيود الشّكلية المؤطرة للقصيدة العربية الكلاسيكية بشكلها المعروف.

الثاني: (فَعْلَنَة) العمود الشعري الكلاسيكي للنص، أي محاولة تحويل النص العمودي الى تفعيلي، بحيث تبدو القصيدة التفعيليّة وكأنها قصيدة عمودية، وإن تصرف الشاعر هنا في عدد (التفعيلات) الثابتة في كل بحر من البحور (الخليليّة) المعروفة للقصيدة العربية الكلاسيكية، ذات الشطرين، وذات العدد الثابت من التفعيلات في كل شطر بزيادة عليه أو نقص منه.

غير أن هذا -في الوقت نفسه- مما يشعر القارئ أو السامع أنه يقرأ أو يسمع شعرًا عموديًّا، وليس تفعيليًّا أو حُرًّا. ومثل ذلك كثير وشائع في الديوان، خاصة في النصف الأخير منه.

وكمثال على ذلك؛ قوله في نص حمل اسم الديوان نفسه (مَرَاكِبُ الْوَلَه):

أَحْرَقْتُ فِي وَلَهٍ جَمِيْعَ مَرَاكِبِيْ

فَإِلى سَوَى عَيْنَيْكِ لَسْتُ أُسَافِرُ

هَذِيْ حَقَائِبُ رِحْلَتِيْ مَشْحُوْنَةٌ

وَجَمَعْتُ رُوْحِيْ عِنْدَهَا وَأُغَامِرُ

وَأُغَادِرُ الْعِشْقَ الْقَدِيْمَ أُغَادِرُ

وَأَرُوْمُ قَدًّا مَاثِلاً

لِلْعَاشِقِيْنَ إِذَا أَتَتْ أَفْوَاجُهُمْ تَتَقَاطَرُ

عِشْقِيْ أَنَا أَيْقُوْنَةٌ

تَخْضَلُّ مِنْهُ صَحَائِفٌ وَدَفَاتِرُ. ( الديوان، ص 63).

فالقصيدة أعلاه -كما يلاحظ القارئ- تنتمي الى (بحر الكامل) المعتمد في تركيبته (العروضيّة) على (ست تفعيلات) ثابتة العدد في كلا الشطرين، طيلة امتداد القصيدة: ثلاث تفعيلات في كل شطر (مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ).

فالشاعرُ هُنا حَافظَ على التزامهِ بعدد تفعيلات (البحر الكامل) الثابتة في الأبيات الخمسة الأولى، لكنه فيما تلا ذلك من الأبيات تصرف في عدد هذه التفعيلات، إمَّا بزيادةٍ أو نقصٍ أو اجتزاءٍ، ثم انّه كذلك قد ظل مُحافظًا -في الوقتِ ذاته- على وحدَتِيْ (الوزن والقافية) التي يرى -هو- وجوب التزامه بها، طوال امتداد مقاطع هذا النص، وإن كان لا يلزمه ذلك في الشعر التفعيلي المتحرر من مثل هذه القيود.

وأخيرًا، فإنّ ما يهمنا -نحن كقرّاء ومتذوقين للشعر- أن نقرأ شعرًا يستحقُ مِنّا أن نسميه شعرًا، وأن نتأثر بمضمونه الإنساني، ونقدره بحجم تأثيره فينا، كما تمثّلَ لنا في هذا الديوان، سواء أكان شعرًا عموديًّا أو تفعيليًّا، لا يهم، وبغض النظر عن النواحي الشّكلية تمامًا.

قراءة الكاتب حمد حميد الرشيدي

رابط الخبر

صحيفة اليوم ( عدد الأحد 29 ذو القعدة 1436 هـ)

http://www.alyaum.com/article/4088818

 

التوقيع


مطر يموج بروحي..
يبقيني على قيد الحلم والتنفس..!



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

خديجة إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2015, 04:57 PM   #2
عبدالإله المالك
إشراف عام

الصورة الرمزية عبدالإله المالك

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 66

عبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


شكرًا خديجة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

دعوةٌ لزيارةِ بُحُورِ الشِّعرِ الفصيحِ وتبيانِ عروضِهَا في أبعادِ عَرُوْضِيَّة.. للدخول عبر هذا الرابط:

http://www.ab33ad.com/vb/forumdispla...aysprune=&f=29


غَـنَّـيْـتُ بِالسِّـفْـرِ المُـخَـبَّأ مَرَّةً

فكَأنَّنِيْ تَحْتَ القرَارِ مَـحَـارَة ٌ..

وَأنَا المُـضَـمَّـخُ بالوُعُوْدِ وعِطرِهَا ..

مُــتَـنَاثِـرٌ مِـثلَ الحُــطَام ِ ببَحْرِهَا..

وَمُــسَافِرٌ فِيْ فُـلْـكِـهَا المَـشْـحُـوْن ِ
@abdulilahmalik

عبدالإله المالك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2015, 07:46 AM   #3
أنور السيفي
( شاعر )

الصورة الرمزية أنور السيفي

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 22

أنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهرأنور السيفي لديه مستقبل باهر

افتراضي


نبارك للأخ الغالي

شاعرنا القدير

عبدالاله المالك

كل هذا النقاء

وديوانه الرائع

الذي يهدي للقلوب باقات زكية

دام لك التوفيق حليف ياسامي

شكرا ً لك أختنا المتألقة خديجة ابراهيم

تحية طيبة وتقدير

 

التوقيع

بقايا عطر من ذيك السنين!
أنستقرام
anweralsaifi@
anweralsaifi_tv@
تويتر
anweralsaifi535@

أنور السيفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-18-2015, 02:37 AM   #4
سيرين

(كاتبة)
مشرفة أبعاد المقال

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 2422

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي


مبارك لمنابر الأدب من أعتلى عرشها وتسيد " عبد الاله المالك "
هنيئا لمحافل اقتنت فيض ضياؤك
وكل الامتنان للوارفة العطر " خديجة ابراهيم "
تحية وتقدير




,,,

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للمطر حقوق
فلتشرع قلبك لإعصاري فما أوتيت منكَ إلا قليلا

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2015, 04:54 AM   #5
عبدالإله المالك
إشراف عام

افتراضي


حييتما
ياعزيزان

أنور
و
سيرين
شكرًا لكما

 

التوقيع

دعوةٌ لزيارةِ بُحُورِ الشِّعرِ الفصيحِ وتبيانِ عروضِهَا في أبعادِ عَرُوْضِيَّة.. للدخول عبر هذا الرابط:

http://www.ab33ad.com/vb/forumdispla...aysprune=&f=29


غَـنَّـيْـتُ بِالسِّـفْـرِ المُـخَـبَّأ مَرَّةً

فكَأنَّنِيْ تَحْتَ القرَارِ مَـحَـارَة ٌ..

وَأنَا المُـضَـمَّـخُ بالوُعُوْدِ وعِطرِهَا ..

مُــتَـنَاثِـرٌ مِـثلَ الحُــطَام ِ ببَحْرِهَا..

وَمُــسَافِرٌ فِيْ فُـلْـكِـهَا المَـشْـحُـوْن ِ
@abdulilahmalik

عبدالإله المالك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2015, 07:44 PM   #6
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


؛
؛
تلكَ قلائِد نور تتدلّى من سماءِ الفصيح

أستاذنا هنيئاً لنا شاعراً كأنت
ومعلّماً وقلباً نبيلاً

شكراً لحبيبة الروح خديجة

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2015, 10:57 PM   #7
عبدالإله المالك
إشراف عام

افتراضي


شكرًا لك يا رشا
سلمك وعافاك الله

 

التوقيع

دعوةٌ لزيارةِ بُحُورِ الشِّعرِ الفصيحِ وتبيانِ عروضِهَا في أبعادِ عَرُوْضِيَّة.. للدخول عبر هذا الرابط:

http://www.ab33ad.com/vb/forumdispla...aysprune=&f=29


غَـنَّـيْـتُ بِالسِّـفْـرِ المُـخَـبَّأ مَرَّةً

فكَأنَّنِيْ تَحْتَ القرَارِ مَـحَـارَة ٌ..

وَأنَا المُـضَـمَّـخُ بالوُعُوْدِ وعِطرِهَا ..

مُــتَـنَاثِـرٌ مِـثلَ الحُــطَام ِ ببَحْرِهَا..

وَمُــسَافِرٌ فِيْ فُـلْـكِـهَا المَـشْـحُـوْن ِ
@abdulilahmalik

عبدالإله المالك غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الومضة الشعرية في القصيدة العامية ( دراسة نقدية لـ الشاعر طاهر العميري ) عبدالناصر السديري أبعاد النقد 9 05-11-2015 06:25 PM
ديوان "سادة اللحظات" للشاعر عبدالإله المالك المنبر أبعاد الإعلام 33 03-21-2012 12:31 PM


الساعة الآن 09:40 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.