الإنتماء والحب في ديوان ( علمنى هواكى ) لمحمد حسبو - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
[ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : علي التميمي - مشاركات : 70613 - )           »          قصيدة ممنوعة !! (الكاتـب : حمد الجعيدي - آخر مشاركة : نادرة عبدالحي - مشاركات : 4 - )           »          مُذَكّرَات رَجُلٍ ثَمِل (الكاتـب : علي التميمي - مشاركات : 12 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 4914 - )           »          مُبـادرة (الكاتـب : علي التميمي - مشاركات : 4 - )           »          حتى نلتقي ( متجدد ) ... مع دعوة مفتوحة للجميع (الكاتـب : حسام الدين ريشو - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 351 - )           »          فنتـــــــــــــــازيـــــــــــا! (الكاتـب : عمرو بن أحمد - مشاركات : 169 - )           »          وفـي الـذكـريـات ، حـيـاة أخـرى (الكاتـب : فيصل خليل - مشاركات : 10 - )           »          حلم.. (الكاتـب : سها علي - آخر مشاركة : نادرة عبدالحي - مشاركات : 3 - )           »          وقفات بلا رتوش (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 301 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النقد

أبعاد النقد لاقْتِفَاءِ لُغَتِهِمْ حَذْوَ الْحَرْفِ بِالْحَرْفْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2018, 12:57 PM   #1
حسام الدين ريشو
( كاتب )

افتراضي الإنتماء والحب في ديوان ( علمنى هواكى ) لمحمد حسبو



الانتماء والحب في ديوان ( علمنى هواكى ) لمحمد حسبو
========================
حسام الدين بهي الدين ريشو
===============
على الأعراف بين الفصحى والعامية يعتلي الشاعر الكبير محمد حسبو عرش الإبداع باقتدار .
يحلق في سماء الدهشة ويأخذ القارئ معه إلى ذلك الأفق .
في تجلياته الأخيرة يطل علينا بديوانه السابع ( علمنى هواكى ) من شعر العامية
الديوان يضم ثلاثين قصيدة إضافة إلى ثلاث دراسات نقدية عن بعض أعمال الشاعر السابقة
والقارئ لإنتاج محمد حسبو الشعري بنوعيه يدرك في يسر أن الشاعر ينطلق في انتاجه من رصيد متراكم من الخبرة اللغوية والأدبية والشعرية التى صقلها عمره السبعيني أطال الله عمره ؛ نمت خلاله موهبته وصقلتها ثقافته المتعددة الأبعاد وجعلته متمكنا من فنه وصاحب موقف من قضايا الحياة على اختلاف تنوعها وارهاصاتها
هذه محاولة لقراءة الديوان وفق المنهج الذي نتبعه

أولا العتبات :
1- العنوان :
إذا كان العنوان كما أشرنا من قبل في أكثر من دراسة هو العتبة الأكثر اهمية التى يقف عندها القارئ ليتفحصها قبل الدخول الى دهاليز النصوص فهو الذي يمهد الطريق للقارئ في الكشف عن محتوى العمل ويشوقه ويدفعه لاقتنائه وقراءته
يروق لي في ذلك وحول هذا المعنى قول " فيرتير " ( إن العنوان الجذاب هو قواد النص )

والعنوان الذي معنا جاء من كلمتين .. فعل علمنى و كلمة هواكي .. فأحدث رعشة لذيذة أوحت بإشارات على محتواه
وجاء بين ضميرين " ياء المتكلم " والضمير المستتر " أنتِ " في هواكى .. وكأن الشاعر ومن علمته وجها لوجه
معروف أن ضمير المتكلم هنا يدل على حضور الذات الشاعرة الماثلة في الضمير المتصل بالفعل وكأنه يريد ان يقول أنه حاضر في القصيدة التى تحمل هذا العنوان أو في الديوان كله
أما استخدامه للضمير المستتر " أنتِ " فالاستتار هنا إيحاء بالكثير ممن يمكن أن تكون مصدر التعليم أهي أنثاه أم وطنه .. أم الأيام .. الخ

كما أوضحنا عنوان الديوان ( علمنى هواكى )
وعن الكلمتين بعد ما أوضحناه نتوقف قليلا :
غلمنى :
من العلم .. والعلم هو نقيض الجهل
ومن هنا إذا قلتَ علِمتُ الشيئ فإنك تعنى أي عرفته وخبرته
والعنوان يشير إلى أن الذي علم صاحب التجربة هو الهوى الذي يحمله لمن يخاطبها أو تحمله له
ماالهوى ؟
يقول ابن سيدة :
الهوى .. العشق ويكون في مداخل الخير والشر
ويضيف لسان العرب :
متى تُكُلِم بالهوى مطلقا لم يكن إلا مذموما من قوله تعالى ( ونهى النفس عن الهوى )
أي عن شهواتها وما تدعو إليه من المعاصي
إلا أن يُنعَت بما يُخرِج معناه عن ذلك .. كهوى حسن أو هوى موافق للصواب
من قوله تعالى ( فاجعل أفئدة من الناس تهوَى اليهم وارزقهم من الثمرات ) ..
تهوى هنا بمعنى تريدهم .. وبالتالي فإن هوى النفس هو إرادتها .. ويكون الهوى هو محبة الإنسان لشيئ وغلبته على قلبه ..
وهوى الرجل أي أحب
ومن أروع ماقيل عن الهوى وصدقه قول مولاي أبا العينين رضى الله عنه :
ألا قل لمن يدعي حبنا ... ويزعم أن الهوى قد علق
لو كان فيما ادعى صادقا ... لكان على الغصن بعض الورق
فأين النحول وأين الذبول .. وأين الغرام وأين القلق ؟
وأين الخضوع وأين الخشوع ..وأين الدموع وأين الأرق ؟

فما الذي تعلمه صاحب التجربة من هوى من يخاطبها ؟ .. ذلك ماتكشف عنه قصائد الديوان ومتنه عندما نتوقفق عنده


2- الإهداء
جاء الإهداء " إلى شهداء الوطن " يقول فيه : مليون تحية وتحية / لذكرى كل شهيد /
الإهداء هنا يؤكد انتماء الشاعر الشديد لوطنه... رغم اعترافه في بعض قصائده بما يعاني منه الوطن والانسان لدرجة أن يعتريه الاغتراب أحيانا لأسباب لا تخفى على أحد كرؤية الأوطان من حولنا وقد نخرها الارهاب ومحاولته نخر وطننا بإرهابه كما يفعل في من حولنا .. فضلا عن صعوبة التخلص من بعض الآفات الاجتماعية كالفساد والجشع وانهزام الضمير والقوى الروحية وطغيان المادية والافتقار إلى الحب والانسانية
لكنه في قصائده يقاوم كل ذلك متغنيا بوطنه عن طريق مشاعره الفياضة نحوه واحساسه العميق بالحياة والوطن وايمانه بالحب يقول :
بلدي ماليش غيرها / بحبها / مهما يكون منها /
في تناص مع قول :
بلدى وان جارت على عزيزة / وأهلى وإن ضنوا على كرام
فهو يقر ضمنا أننا رغم كل ذلك نعيش آمنين لأن هناك من قدموا الغالي والنفيس وبذلوا أرواحهم فداء للوطن وحماية لنا كي نعيش في أمن وسلام
لذلك اهدى الشاعر ديوانه لهؤلاء الشهداء اعترافا بفضلهم الذي بلغ منتهى المنتهى
حتى أن الشهيد منهم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة يوصي لحظة استشهاده :
وصيتى يابا لكم / حطوها حلقة في ودنكم / خلوا عينكم ع البلد / ودوها لجل تودكم .

ثانيا المتن :

1- اللغة :
كما أشرنا من قبل أن النص الشعري فصيحا كان أو عاميا يستمد قوته وتأثيره من شخصية مبدعه وفي " علمنى هواكى " نلاحظ بصفة عامة أن محمد حسبو يمسك جيدا بلغته ويطوعها للمعاني التى يريد أن يعبر عنها بالطريقة السلسة السهلة التى يتميز وينفرد بها .

2- النصوص :
ثلاثون نصا توزعت فيما نرى على أربعة محاور
ا- مصر الوطن :
تناولتها 12 قصيدة بل إن كلمة " مصر " تكررت 72 مرة منها 20 في القصيدة الأولى ( مصر بلدنا ) وكلمة " المصري " تكررت 18 مرة
وفي كل قصائد الديوان تسري روح الوحدة الوطنية بين عنصري الأمة فقد تكررت سبع مرات مابين " مسلم ومسيحي " ؛ " مسجد وكنيسة "

ولا شك أن التكرار كان مستهدفا من الشاعر لتهيئة الجو النفسي للمتلقي وإثارة مشاعره الوطنية وتنبيهه لجرعة الانتماء للوطن وهو يلح في ذلك بيسر لا تصنع فيه
إن تكرار المفردات في النص يخلق منه الشاعر إيقاعية جديدة ومختلفة تمنح النص ألقا
يقول في قصيدة " مصر بلدنا " :
مصر اللي في حضنها الدافى / مكان للكل / مصر اللي طول عمرها / واحة سلام وأمان / مساها زي العسل / وصباحها زي الفل /

ب - انسانيات واجتماعيات :
وتناولتها 15 قصيدة 7 انسانية و8 اجتماعية ينتقد فيها موت الضمير واهمال المستشفيات للمرضى ومعاناة الناس من الغلاء والجشع وينصح بالعطاء قبل المطالبة ويوصي بالمحبة والتضامن
كما لا تخلو هذه المجموعة من روح الفكاهة والترفيه كما في قصيدة " فرح محمود " التى من الظلم لها اقتباس فقرة منها فهى ينبغي أن تُقرأ كاملة .. وقد أجاد فيها استخدام لغة الحوار وفنيته ببراعة بأسلوب متداول ومنفتح بين الأطراف بعيدا عن الانغلاق

ج - قصيدة دينية
بعنوان " في ذكرى مولد الرسول " لعلها جاءت اشارة إلى انطلاقه في حب الوطن من الهدى النبوى الشريف ( حب الوطن من الإيمان) صلى الله عليه فهو الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق وعلى آله وصحبه وسلم

د- قصائد عاطفية
قصيدتان " مسك الختام " و " راجعة ليه "
عبر فيها عن الأنثى وتنوع علاقاتها بالعاشق .. حيث تأخذه عزة العاشق فيقول في قصيدة " راجعة ليه " :
مستحيل أقبل رجوعك / أو أصدق يوم دموعك / مش أنا / مش أنا أبدا / وأبدا مش أنا / اللي ممكن مرة تانية / تخدعيه / راجعة تاني .. راجعه ليه ؟ .

خاتمة :
الانطباع الذي يخرج بها القارئ للديوان هو أن الشاعر منتمى حتى آخر نبضة أو كلمة للوطن وعاشق للناس رغم ماقد يعانيه منهم وكانه يقول لنا :
لا أعرف إلا الحب مسلكا
وهو ماذكرني بقول مولانا الشيخ الأكبر ابن عربي :
أدين بدين الحب أُنَّى توجهت
ركائبه فالحب ديني وايماني

وهو أيضا لايفاخر بذلك ولا يراه متفردا عن غيره فهناك أمثاله في حب الوطن والانتماء .. لذلك كان قادرا على كبح جماح الأنا كي لا تنتصر لنفسها
تخلقا بقول القائل وقياسا عليه :

إلهي
ما أحببتك وحدي
لكن أحببتك وحدك .

تحية للشاعر الكبير " محمد حسبو .. أطال الله عمره حتى نرى له مجددا دواوين ودواوين .

 

حسام الدين ريشو متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2018, 01:40 PM   #2
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


قراءة كأوفى ما تكون
لم أكن أعلم الشاعر ولكنني رأيته بـ عين ذائقتك
ولملمتُ من بيت سطورك ما يَشي عن جمال أبجد
بين فصيحٍ وبسيطٍ محكيّ

هنيئاً لنا هذه الرؤيا والقراءة


همسة أيها الطيّب،
سآخذ بيد قراءتك إلى قسم النقد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2018, 10:14 PM   #3
ساره عبدالمنعم
( كاتبة )

افتراضي


قراءة رائعة
ممتعه جدآ
بارك الله في قلمك
وانتقاءك

 

التوقيع

إلى من رحلوا
أضعفني رحيلكم ..

شمس الغلا

@saraabdulmonam

ساره عبدالمنعم متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.