كاتب عربي يقدم مقترحات لحل الأزمة اليمنية الثلاثاء - 09 أكتوبر 2018 - الساعة 06:58 م - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
أتعلمين !!! (الكاتـب : نواف العطا - آخر مشاركة : رحيل - مشاركات : 33 - )           »          ما يكتُبُهُ العضو بالعُضْو : (الكاتـب : نواف العطا - آخر مشاركة : رحيل - مشاركات : 2071 - )           »          على متنِ القوافي ..( مساجلة ) (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : شعور - مشاركات : 795 - )           »          سلسة حياة من غذاء يومِكَ (الكاتـب : نادرة عبدالحي - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 286 - )           »          أيُها الرُوَاد : سُؤال ؟ (الكاتـب : عَلاَمَ - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 76 - )           »          فوائد فيسبوكية (الكاتـب : إيمان محمد ديب طهماز - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 239 - )           »          قد عاد (الكاتـب : إبراهيم الجمعان - آخر مشاركة : رحيل - مشاركات : 10 - )           »          إلتقاطة أبعاد اللون (الكاتـب : نادرة عبدالحي - آخر مشاركة : رحيل - مشاركات : 135 - )           »          بعثره (الكاتـب : إبراهيم الجمعان - مشاركات : 0 - )           »          اقرأ الصورة بمِدادٍ من حبر (الكاتـب : نواف العطا - آخر مشاركة : هدب - مشاركات : 867 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-2018, 01:49 AM   #1
إبراهيم امين مؤمن
( كاتب )

افتراضي كاتب عربي يقدم مقترحات لحل الأزمة اليمنية الثلاثاء - 09 أكتوبر 2018 - الساعة 06:58 م


كتب/ إبراهيم أمين مؤمن
لعل من أهم أسباب الأزمة اليمنية الحالية التعصب المذهبى إزاء الديمقراطية، حيث ما زالت صور العصبية المذهبية بكافة أشكالها من جهة ومفهوم الشرعية والديمقراطية من جهة أخرى عوامل خصبة مفرزة لصيرورة التصادم فتتشرذم، تلك العوامل التى يتخذها المخطط الأجنبى كبيادق تتصارع فيما بينها فى منطقة الشرق الأوسط، وهذا ما تجسد جلياً فى اليمن الشقيق بين الحوثيين وعبد ربه منصور هادي.
وكذلك صراعات عرقية ومذهبية منذ القدم، والحقيقة أن اليمن بؤرة خصبة جداً للصراعات الداخلية منذ القدم وحتى الآن، مما ألقتْ تلك الصراعات القديمة وهذه النظرة بظلالهما على اليمن فأحدثت هذه الحرب وهذا الخراب.
وأيضا استعادة الحق المستلب، فالصراعات الداخلية تجدها مجسدة إذا عدنا إلى الوراء قليلاً، سنة 1962 تلك السنة قامت فيها الثورة اليمنية وأطاحت بالحوثيين خارج حكم البلاد بعد قرون طويلة من حكمها.
تلك الثورة التى يعتبرها الحوثيون انقلاباً غاشماً على شرعيتهم فى حكم البلاد ولابد من استعادتها، وهذا أيضا تسبب فى تجذر الصراع الموجود على الساحة اليمنية حتى الان، ولقد مر هذا الصراع بمراحل متعددة، تحتوى تلك المراحل على وقوع أحداث مضطربة مختلفة.

ورابعا فرض المذهب، فالحوثيون أعناقهم تشرأب وأعينهم تستطلع مدفوعةً بتبنى المذهب الشيعى المتشدد دائمًا إلى حكم اليمن أو بالمفهوم المتجذر لديهم عودة الأمبراطورية الفارسية يكون أحد رجالها شيعة اليمن.

وخامسا تنظيم القاعدة والرئيس اليمنى، كما كان تنظيم القاعدة المتمركز فى اليمن مجلبة لتوتر المنطقة، فصالح رئيس اليمن كان يطاردهم تحت مسمى الحرب على الإرهاب ،وتبدو حدة الصراع وجديته من خلال الأموال الطائلة التى حصل عليها من أمريكا، يقال إنها 60 مليار دولار.

وأخيرا ثورات الربيع العربي، كما أن ثورات 2011 محطة توتر أخرى رغم فساد الرئيس اليمنى ءانذاك، والتى سقط على إثرها آلاف الضحايا، وللأسف أطاحت الثورة بخصم للشعب وأفسحت المجال لتمكين خصم آخر وهم الحوثيون، أولئك خصم للسنة عى إثر انقلابهم على الرئيس المنتخب فى 2014.

ومن أهم الاسباب الخارجية فى الازمة اليمنية تدخل الطيران الأمريكى على أرض اليمن لضرب جيوب تنظيم القاعدة، تدخل تحالف عربى لضرب الحوثيين مما تسبب فى توسع دائرة الحرب وكارثة إنسانية خطيرة، أن الغرب بشقيه الأمريكى والأوروبى، يتنافسان تنافساً محموماً على النفوذ والثروة فى اليمن، ويحاول كل طرف أن يسيطر على أهم الممرات العالمية، وعلى أهم مواقع المناورات الاستراتيجية فى المنطقة علاوة على قاعدة مثلث النفط والغاز الطبيعى فى الجزيرة العربية، و التدخل الغربى والأمريكى اللذان أمداً قوى التحالف العربى ودربهم بالأسلحة المحرمة، فأمريكا زودتهم بالوقود فى الهواء وذخائر عنقودية علاوة على صفقات الأسلحة البريطانية.

وأخيرا تدخل إيران، وهذه طامة كبرى قلبتْ الرأى العام العربى والأجنبى عليهم وعلى الحوثيين، و قد يتسبب ذلك مستقبلا فى تحويل اليمن إلى ثكنات عسكرية عربية وأجنبية.

كل هذا ألقى بظلاله وتسبب فى خراب ومأساة انسانية قد حدتْ هذا القول المنسوب إلى الأمين العام للأمم المتحدة ..
"أدرج الأمين العام للأمم المتحدة الحوثيين، القوات الحكومية والميليشيات الموالية للحكومة، تنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة العربية، والتحالف بقيادة السعودية فى "قائمة العار" السنوية لارتكابهم انتهاكات جسيمة ضد الأطفال خلال النزاع المسلح.

أما بالنسبة للحلول عند محاولة ايجاد الحلول لاى قضية لابد من وجود الاطراف المتنازعة ووجود راس قوى تهابه تلك الاطراف، معاهدة دول الجوار وباب المندب، هذه المعاهدة يدخلها دول الجوار مثل السعودية والإمارات، كما تقدِم الفئة المسيطرة على مقاليد الأمور فى اليمن أو ما ءالت إليه مذكرة بعدم استغلال باب المندب لمكتسبات سياسية، هذه المعاهدة والمذكرة اقترحتها من أجل رفع التدخل العربى والأجنبى فى الحرب اليمنية، وبالتالى يتقلص الصراع وقد يزول.

وما دامت هذه المعاهدة تضمن عدم تهديد دول الجوار وتسيير التجارة العالمية وبراميل النفط عبر باب المندب فقطعاً ستكون مانعًا قوياً لعدم التدخل فى شئون اليمن.

2-تغيير نظرة الحوثيين تجاه العالم العربى والاجنبي...
وليعلم الحوثيون إذا حكموا البلاد بعد انقلابهم على الرئيس المنتخب وجهرهم بالخيانة والكفر والعمالة لحكومات بلدهم وحكومات عربية شقيقة أخرى سوف يحصدون بهذه النظرة المعلنة كراهية العالم علاوة عى الانقسام الحاد الذى سيتسببون فيه بين مواطنى اليمن على كافة طوائفهم ومذاهبهم.

وإظهار هذا العداء يجلب توجسًا من قبل هذه الحكومات فينقلب عليهم الرأى العربى والعالمى خشية مصالحهم وأمنهم فيدرجونها منظمة إرهابية وليست فئة حاكمة، مثلها مثل تنظيم القاعدة فيتكالب العالم كله على ضربهم.

وإنى اقترح فى بروتوكول صلح أن تتحول الى جماعة سياسية واجتماعية تعمل وتتفاعل وتتشارك فى بناء اليمن الوطن تجنبًا لحرب عالمية عليهم قد تستأصل شأفتهم من على أرض اليمن.

3-انتخابات رئاسية مبكرة ..
وقف الصراع والبدء من نقطة الصفر، يقول الحوثيون والانفصاليون فى الجنوب و العشائر القبلية المهمشة منذ عهد الرئيس صالح بن على .، أن هذه الحكومة غير شرعية وأن هذا الرئيس غير شرعى ويستندون إلى ذلك أن قطاع عريض من الشعب اليمنى قاطع تلك الانتخابات، حسناً الشعب اليمنى الان يُشرد ويُقتل ويُحبس ويُتخذ رهائن بسبب الألغام والقناصة والقصف الجوى،، نعم هم الان على وجه اليقين على أتمة الاستعداد والخروج للانتخابات عن بكرة أبيهم للإدلاء بأصواتهم عبر انتخابات جديدة ومبكرة تدخل فيها الحكومة الحالية والحوثيون والانفصاليون وحتى شيوخ القبائل والعشائران أرادوا بإشراف لجنة غربية.

تدخل الانتخابات الرئاسية وتترك كلمة الفصل للصناديق، عندئذ لو فازوا بالرئاسة فسوف يتمتعون بتأييد عالمى وإن كان هذا التأييد على حذر و استحياء.

4-الاعتزاز الوطنى ..
محاولة إحياء الاعتزاز الوطنى عند الحوثيين وتذكيرهم بأنهم يمنيون، ولابد أن يطغى الشعور الوطنى اليمنى على المذهب الشيعى الإيرانى ولاسيما أن اعتناق هذا المذهب تسبب فى صراعات أودت بحياة عشرات الألوف وتشريد أضعاف أضعافهم من بنى وطنهم.
المزيد من عدن تايم:
http://aden-tm.net/NDetails.aspx?contid=60214
تابعنا على تويتر:
https://twitter.com/adentimenet

 

إبراهيم امين مؤمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 02:00 AM   #2
سيرين

(كاتبة)
مشرفة أبعاد المقال

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7552

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي


حلول منطقية ونظرة موضوعية للازمة اليمنية او اي دولة عربية
كما قال كاتبنا :
إحياء الاعتزاز الوطنى .. حينها يصبح " الوطن " وفقط نصب اعيننا
دون التكالب نحو السلطة ولو اهدرت الدماء وتمزقت البلاد
ليتنا نواري تلك النزعة الانانية بالاستحواذ علي السلطة ولو على اشلاء الوطن
دعوة للافاقة ولملمة الجراح .. نتمنى ان تجد الاستجابة قبل فوات الاوان
كل الشكر علي هذا الطرح المضيء ونظرته الثاقبة لابعاد الامور
مودتي والياسمين


\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 03:22 AM   #3
إبراهيم امين مؤمن
( كاتب )

افتراضي


شكرا اخت سيرين .. احياء الاعتزاز الوطنى ذكرته ليكون هو الهدف والمسيطر والاساس والجوهر عن تبنى المذهب او العرق او الحزب..
فالحيثيون يتبنون عقيدة الشيعة وينسون انهم يمنيون ..
اما رايك فصحيح لكنه غير مباشر

 

إبراهيم امين مؤمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 09:21 PM   #4
فيصل خليل
( كاتب )

الصورة الرمزية فيصل خليل

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 2005

فيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


فكرة الانتخابات المبكرة ستكون مرفوضة من طرف الحوثي لأنها تقوض حكمهم وسيطرتهم وتعيدهم إلى الجبال
وهذا امر صعب تقبله بعد تمددهم وسيطرتهم على مدن كبرى ..

ما يهم حاليا هو مساعدة الشعب اليمني غذائيا وطبيا ليستعيد انفاسه ... بعدها سيكون هو صاحب الكلمة بالتعاون مع وجهاء المجتمع المدني من شيوخ قبائل ورؤساء أحزاب بشرط أن لا يكونوا مشاركين بالحرب ...

على الجميع الانتباه أن لا تنتهي الحرب على الطريقة اللبنانية ..

كان الله بعونكم وخفف عنكم المصاب

 

التوقيع

ابـتـسـم وإن طـال بـك الألـم
وإصـبـر رغـم شـدة الـوجـع

فيصل خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 10:14 PM   #5
إبراهيم امين مؤمن
( كاتب )

افتراضي


اشكرك اخى فيصل خليل ..
مبدا الانتخابات المبكرة دائما يرفضها المسيطر ,, ونجعلها حلا هندما تتقارب الاطراف المتنازعة من حيث القوة والسيطرة ..
كما انى اشرت الى ان العالم الغربي لن يتركهم لانهم يستمدون قوتهم من ايران وايران مشكلة بالنسبة للغرب.
ولو رفضوا الانتخابات كما ذكرت انت لانهم مكرهون من الشعب اليمنى سيكونون اغبياء .. اكيد سيرفضون كما قلت ولكنهم اغبياء لان ايران لوحدها ن تنبقيهم فى الحكم فلابد من قوى عظمى تمدهم وتقف معهم مثل روسيا ، وروسيا اهم شئ عندها تثبيت قدمها فى سوريا لان سوريا خط الدفاع الاول لها..
عامة هم يقبلون او يرفضون سيتوقف حسب قوتهم ..
وانا شخصيا اجد مصارعهم تحت قدمى فى خلال سنة الى سنتين ان لم يتصالحوا ويرجعوا الى العمل من جديد فى الصف السياسي دون استخدام القوة

 

إبراهيم امين مؤمن غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.