بقلم الكاتب : فهد عافت - الصفحة 2 - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
[ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - مشاركات : 70210 - )           »          شيء تتمناه الآن (الكاتـب : ساره عبدالمنعم - آخر مشاركة : عبدالله السعيد - مشاركات : 3030 - )           »          أبسط أماني الليل ..؟! (الكاتـب : عَلاَمَ - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 69 - )           »          ماذا تتمنى الآن (الكاتـب : سلطان الركيبات - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 45 - )           »          ثُمَّ مَاذا, (الكاتـب : عَلاَمَ - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 112 - )           »          [ صوت & صدى ] .. !! (الكاتـب : صالح العرجان - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - مشاركات : 2090 - )           »          ومضة عدني (الكاتـب : مضاوي القويضي - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - مشاركات : 1 - )           »          مقولة ورأي .. !! (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : فيصل خليل - مشاركات : 1872 - )           »          إنسكاب (الكاتـب : إبراهيم الجمعان - آخر مشاركة : عائشة العريمي - مشاركات : 7 - )           »          رغـيـف ! (الكاتـب : سعود القحطاني - مشاركات : 319 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النقد

أبعاد النقد لاقْتِفَاءِ لُغَتِهِمْ حَذْوَ الْحَرْفِ بِالْحَرْفْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-2018, 01:54 PM   #9
عبدالله عليان
( كاتب )

افتراضي


إختصار ..
المقالة اليوم في آخر كلمتين يقول :
" الرواية عَطْف. الشعر قَطْف!. "

 

عبدالله عليان متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2018, 02:36 PM   #10
إيمان محمد ديب طهماز

مشرفة أبعاد الفصيح
( شاعرة )

الصورة الرمزية إيمان محمد ديب طهماز

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9554

إيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


موضوع جميل جدا و انتقاءات مفيدة جميلة

شكرا لك ياعبد الله

متابعة بتمعن

جزاك الله خيراً

 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
(هتفت باسمكِ في الآصال والسحر
كأنه دندنات العود في الوتر
)


هتفت باسمي في الآصال تنشره
كالعطر يهمي بنفح الروح في الزهر
فكنت رجع الصدى ياخير من هتفوا
باسمي كرعد بكاء الروح في الأثر
وقلت أورقت بي ياخير عازفة
في مسرح الوجد بين الصفو والكدر


(إيمان محمد ديب) ألحان الفلك

إيمان محمد ديب طهماز متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2018, 02:49 PM   #11
سليمان عباس
( شاعر )

الصورة الرمزية سليمان عباس

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3731

سليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعةسليمان عباس لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عليان مشاهدة المشاركة
إختصار ..
المقالة اليوم في آخر كلمتين يقول :
" الرواية عَطْف. الشعر قَطْف!. "
والفائدة : خطف

ماتابعون لهذا الجمال

 

التوقيع



كل حرف بشوفتك ينسج وسام
وكل لحن يصيغ لجلك اغنية
من اشوفك ابعث لقلبك سلام
ومن تغيب يصير شوفك امنية

سليمان

سليمان عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2018, 10:59 AM   #12
عبدالله عليان
( كاتب )

افتراضي ممنون لك ..


شاعرتنا القديرة زيارتك شرف ومداخلتك محفزة
شكرا كبيرة لك .

 

عبدالله عليان متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2018, 11:01 AM   #13
عبدالله عليان
( كاتب )

افتراضي


سليمان عباس شاعرنا العزيز شكرا لك ومقدر هذا التواصل
وهذه الإضافة
من القلب جدا ممنون لك

 

عبدالله عليان متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2018, 11:05 AM   #14
عبدالله عليان
( كاتب )

افتراضي


الفلسفة خَطِرَة فعلًا، ومؤذية بعض الشيء نعم، لكنه خَطَر الاقتحام، وأذيّة إبرة الطبيب!.

ـ الذين يحاولون تنحيتها عن الطريق بحجّة عرقلتها للدّين يرتكبون خطأً في حقّ الدّين وفي حقّها!.

ـ صحيح أنها زنّانة طنّانة ظَنّانة، وذات شكوك، لكن من قال إن الشكوك ليست نوعًا من أنواع التّدبّر الذاهبة بفضل الله إلى الهداية؟!

ـ القرآن الكريم أشار لمثل هذه الأمور، حكاية سيدنا إبراهيم عليه السلام بدأت بالشكوك، فكَّر عليه السلام بكوكبٍ، أخضعه للتجربة " فلمّا أَفِل قال لا أُحِبّ الآفِلين". التجربة أنتجت "الحقيقة" أسقطت الكوكب، والحكمة أنتجت "القيمة" أوصلت إلى أنّه لا وصول بغير حبّ!.

ـ فكّر عليه السلام بالقمر لكنه أَفِلَ أيضًا!. فكَّر بالشمس، رآها بازغةً، مُسيطرةً على حركة الكوكب وضوء القمر، " قال هذا رَبِّي هذا أكبر فَلمّا أَفِلَتْ قال يا قوم إنّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشرِكون". وهكذا إلى أنْ وصل بعقله للأحد الفرد الصمد!. حتى العقل لا يكفي، ما لم تُظَلِّل طمأنينتهُ القلبَ: "قال أَوَلَمْ تُؤْمِن قالَ بَلَى ولكن لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي".

ـ والمؤَلَّف الوحيد الذي بقي لنا من ابن طفيل أقام كل حكاية "حيّ بن يقظان" على مثل هذه الشكوك الذاهبة بفضل الله وهدايته إلى الحكمة!.

ـ مشكلة الفلسفة في تاريخها، وليس في حاضرها، وبالتأكيد ليس في مستقبلها!. حتى تاريخها يُستثنى منه الجذْر، فيثاغورس صَكّ المصطلح: "لستُ حكيمًا، الحكمة لا تُضاف لغير الآلهة، وما أنا إلا فيلسوف"!. أي: محب للحكمة!.

ـ بَدَأَتْ الفلسفة في طريقين هي نفسها لم تحسب حساب إمكانيّة أنْ يتعانقا عناق أحبةٍ حتى يذوب كلّ منهما في الآخَر، ويصيران شيئًا واحدًا: طريق القِيَم وطريق الحقائق!.

ـ فيما بعد، سُمِّيَ طريق القِيَم بالفلسفة المثاليّة، وسُمّيَ طريق الحقائق بالفلسفة المادِّيَة!، وكما في كل حالات الحب، يأخذُ شكل العناق معنى الفِراق أو العكس، ما إنْ اقتربا من بعضهما البعض حتى ظهر نوع ثالث من الفلسفة، هجين، سُمِّيَ بالّلا أدْرِيّة!. المثاليّة اعتبرته جاسوسًا، والماديَّة اعتبرته جبانًا!.

ـ بعد نيوتن لم يعد بإمكان القيمة إلّا أن تخضع لقانون جاذبيّة الحقيقة، كما لم يعد بإمكان الحقيقة إلّا أنْ تخضع لقانون القِيمة!.

ـ الفلسفة تحتوي المنطق، وهي أصلب منه عُودًا، إذْ يمكن للمنطق في التَّدَنِّيات أن ينجذب إلى بلاغة زائفة!، بينهما قُرْبَى وصِلَة رَحِمٍ، فالمنطق على جلالة قَدْرِه: نُطْق!.

ـ مع آينشتين لم يعد بإمكان النطق الفكاك من المعادلة الرياضيّة!. وبذلك صارت الفلسفة ظلال الفيزياء!. وما لا يخيف جسده لا يخيف ظِلّه!. لم تعد الفلسفة وحشًا!.
.....


أتفق مع فهد في طرحه للمادة وأهميتها
وأختلف معه في معنى الآيات الكريمة
ولأباس في ذلك هنا .

 

عبدالله عليان متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2018, 03:14 PM   #15
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


فهد عافت، أيقونة إبداع حقيقية لا وهميّة
في زمن الفقاعات أثبت أنّ للحرف ثِقَل

وعبدالله عليان، بوصلة لا تشير إلا إلى كل مائز
خطوات تكفر بالتّقافز وتؤمن جداً بـ حقيقة الكَلِم

منارةُ النّبل الأبعادية
لك التحية والدعاء

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2018, 06:16 AM   #16
عبدالله عليان
( كاتب )

افتراضي


شكرا مل السموات والارض لحضورك أستاذتي
ولأطراءك العذب متمنيا ان اكون عند حسن الظن
الله عليك .

 

عبدالله عليان متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة: فئران أمي حصة لـِ سعود السنعوسي عائِشة محمد أبعاد النقد 4 08-19-2018 01:11 AM
قراءة: التائِهون لـِ أمين معلوف عائِشة محمد أبعاد النقد 6 06-18-2018 03:29 AM
مابين الكاتب والقارئ والشيطان الثالث إبراهيم عبده آل معدّي أبعاد المقال 8 10-06-2017 04:57 PM
إسقاط النص على الكاتب بين الحقيقة والافتراء شمّاء أبعاد المقال 11 01-10-2015 06:25 AM
فهد عافت و "حفل تكريم" ساره عبدالمنعم أبعاد الإعلام 6 03-04-2014 10:46 PM


الساعة الآن 07:39 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.