الجزء الاول من الرواية .. قنابل الثقوب السوداء - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - آخر مشاركة : عبدالله عليان - مشاركات : 2654 - )           »          تجاربك . . . خبراتك . . . فائدتك (الكاتـب : نواف العطا - آخر مشاركة : عبدالله عليان - مشاركات : 1273 - )           »          تعال واكتب حالتك/لحظتك شعراً ..! (الكاتـب : نايف السميري - آخر مشاركة : سلام الحربي - مشاركات : 8959 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 5648 - )           »          لن أنسى لحظات .. (الكاتـب : ثامر علي - مشاركات : 4 - )           »          لهم حقٌ علينا .. (الكاتـب : ثامر علي - مشاركات : 2 - )           »          على متنِ القوافي ..( مساجلة ) (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : عبدالله عليان - مشاركات : 1364 - )           »          " سطور " من قصة ( متجدد ) .. (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 277 - )           »          يمكن تغيرت ..؟ (الكاتـب : محمد بن شتير - مشاركات : 27 - )           »          اطلاله اولى (الكاتـب : ايمَــان حجازي - مشاركات : 4 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النقد

أبعاد النقد لاقْتِفَاءِ لُغَتِهِمْ حَذْوَ الْحَرْفِ بِالْحَرْفْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-2019, 10:10 AM   #1
إبراهيم امين مؤمن
( كاتب )

الصورة الرمزية إبراهيم امين مؤمن

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 82

إبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم امين مؤمن لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي الجزء الاول من الرواية .. قنابل الثقوب السوداء


قنابل الثقوب السوداء – أبواق إسرافيل
الجزء 1
قلبٌ ذو شطرين...
جلس يعقوب وزير الدفاع الاسرائيلي بجانب الحاخام الاعظم فى اكبر معبد يهودى على ارض اسرائيل ، جلس صباحا مرتديا ثوباً أسود وقبعة سوداء على رأسه، وحول عنقه لفافة بيضاء طويلة.
جلس ليؤدى صلاته، وفى كل مرة يقول له الحاخام اقرأ صلاتك بنفسك ، ويرد عليه يعقوب فى كل مرة كذلك.. بل اود ان اتلوها من فمك سيدي الحاخام الاعظم.
ولم يجد الحاخام مفرا فى كل مرة الا تلبية رغبته ..
فيقول له .. ردد ورائى يا وزير اسرائيل ، فيعترض عليه ويقول انا يعقوب فقط .
فيقول له ..ردد ورائى يا يعقوب فتلا من التوراة ..
«اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد، فتحب الرب إلهك من كل قلبك، ومن كل نفسك ومن كل قوتك. ولتكن هذه الكلمات التي أوصيك بها اليوم على قلبك. وقصها على أولادك وتكلم بها حين تجلس في بيتك حين تمشي في الطريق، وحين تنام وحين تقوم، واربطها علامة على يدك، ولتكن عصائب بين عينيك، واكتبها على قوائم أبواب بيتك وعلى أبوابك»
يقولها فقرة فقرة ويردد كذلك خلفه فقرة فقرة كانه يلقنه ، وبعد الانتهاء يصر يعقوب على تلثيم راس الحاخام .
بعدها يتناول يعقوب لفائف التوراة وفيها جميع الاسفارالخمسة يقرأ بعضا منها باللغة العبرية كما هى مكتوبة ، ثم يرفعها بيده ، وبعد القراءة تُطوى اللفائف وتُحفظ في كسائها ثم تُعاد إلى مكانها.
وبمجرد ان تُطوى اللفائف ينزوى جانبا فى المعبد ليحدث نفسه كالمعتاد.
وكان فى هذا اليوم بالغ الاسى والحزن على حال اليهود الذى لا يستقر لهم مقام، فالرئيس الامريكى لم يؤازرهم بقوة كسابقيه من الرؤساء. وميوعة هذه المؤازرة جعلته يفكر كثيرا كثيرا حتى قاده تفكيره الى الماضى السحيق ، ماضى بنى اسرائيل مع فرعون مصر.
فتذكر محاولة فرعون مصر لاستئصال شأفتهم بيد ان موسي انقذهم من الفناء ، وتيه اربعين سنة فى الارض ، وتذكر بختنصر بابل وكيف تعامل مع اليهود على ارض فلسطين ، اضطهدهم ، استعبدهم ، قتلهم ، مزق توراتهم ، خرب بيت المقدس ..ثم قال بازدراء غاضب.. الا لعنة الله على العراق.
ثم أمعن فى الذكرى الاليمة لحال وطنه عندما احرقهم هتلر، ولولا ستر الله لاستأصلهم من جذورهم ولكن الله اراد بقائهم لانهم ابنائه واحباؤه ، فقادهم ذكاؤهم الا يتجمعوا فى ارض واحدة لان العالم كله للاسف يتربص بهم ويكرههم.
وظلوا مذلولين للرومان حتى جاء الغزو الاسلامى واخذ منهم الجزية ... ياخذ منهم بدلا ان يدفع لهم!!.
وعاشوا مشتتين ، نعم.. اكثرهم يعيش على ارض دولة اسرائيل والاخرون على ارض الولايات المتحدة الامريكية ثم القليل منهم يعيش بين دول اوروبا.
دول اوربا المسيحية التى ترى ان التوارة الد اعدائها ، اضطهدوا واستعبدوا معتنقيها طوال تاريخهم العتيق حتى عام 1948فخف الحمل عليهم.
ثم اتجه ببصره الى اعلى وقال ..
انحن ابناء الله واحباؤه فعلا!!!.
انحن اسياد العالم فعلا !!
نحن عشنا عبر تاريخنا كله اراذل العالم .فلابد من الخلاص من هذه المسكنة والذلة ، لابد ان نتقلد السيادة على العالم كله بما فيهم امريكا.
وبينما هو شارد فى الزاوية اذ اقبل عليه الحاخام الاعظم وقال له .. لعلك تفكر فى شان اليهود كما هو معتاد وكما اعرفه عنك ،، ثم تركه ودعا له وبارك .
رن هاتفه بعد مغادرة الحاخام مباشرة ، انه رئيس المخابرات المخلص يخبره باجماع اصحاب القرار الاسرائيلي توليته رئاسة الوزراء، وامساكه لمقاليد الامور فى دولة اسرائيل.
بعد ايام ..
جاء خبر تولية يعقوب اسحاق على اتحاد المقاومة الفلسطينية كالصاعقة وخاصة المعسكرين فى الانفاق .
وبتولية يعقوب الذى يصفونه قادة اتحاد المقاومة بانه اكثر رؤساء اسرائيل دموية على مدار تاريخ الاستعمار الاسرائيلي للمنطقة ، لم تجد المقاومة بُدا من اثارة الاوضاع حتى الغليان ،،قالوا.. لابد من الضرب فى كل انحاء المستوطنات لكى تعلم اسرائيل ان اتحاد المقاومة لا يخاف من احد حتى ولو كان مثل هذا السفاح الدموىّ يعقوب اسحاق.
وصدر الامر من نفق الوادى الجديد بمصر بتنفيذ سلسلة العمليات القتالية .
تحركت كل القوى فى ان واحد ،، تسللت عدة مجموعات فى اماكن متفرقة من المستوطنات الاسرائيلية وقامت بتفجير عدد منها ابرزها تل ابيب وقطاع غزة والقدس المحتلة ، سقط على اثرها مئات القتلى والاف الجرحى فى صفوف الاسرائيليين ، وكان منهم عشرات الاطفال الرُّضّع وكذلك عشرات النساء.
كما تقدم العشرات من المتطوعين الفلسطينين وارتدوا الاحزمة الناسفة واقتحموا هذه المستوطنات واحدثوا فيهم خسائر بشرية ومادية فادحة.
ولقد شنت ايضا المقاومة هجوما متوسعا بقذائف الهاون والصواريخ على نفس المستوطنات التى تفجرت فى العمليات السابقة وسقط من نتاجها ايضا اكثر من الفى قتيل اسرائيلي وعدة الاف مصابين.
وترامت الجثث الاسرائيلية تنزف العار قبل الدماء فى عيون قادتهم ، جثث جنود واطفال ونساء وعجائز.
وقد رد يعقوب فورا على حركات المقاومة الاخيرة بان ذبّح ابناء الفلسطينيين وطارد كل من عليها من الرجال والشباب حتى اجلاهم من على الارض فاختبأوا فى الانفاق ، فحاول مطاردتهم بيد ان تكنولوجيا اجهزة البحث عن الانفاق ازاء تكنولوجيا التعمية عليها من الطرف الفلسطيني ضعيفة نسبيا فلم يستطع النيل منهم وخاصة ان هناك انفاق محصنة تحصينا كبيرا .
*ومنذ هذه اللحظة تبدأ مرحلة جديدة من الصراع الاسرائيلي الفلسطينى مدتها 26 عاما تقريبا ، بلورته انا الكاتب بناء على تفاعله مع الاحداث العالمية التى رسمتها فى المستقبل*
ومن اجل الوصول اليهم رفع تظلم الى الامم المتحدة بشان فندق سونستا طابا بمصر ، واستشهد فى مظلمته ان اسرائيل هى من انشاته وليس هذا فحسب بل انشات ايضا قرية رافي نلسون .وكان رد الرئيس المصرى هو قبول تظلمه نظير اخذ مبلغ ضخم ارسله بعد ذلك الى صندوق النقد ليسدد بعض ديون دولته بعد اخذ قدر منه له ولبطانته.
وبذا اصبح ليعقوب قاعدة تجسس عريضة على حركة المقاومة فى سيناء كلها فضلا عن تجسسه على مصر.
ثم امر بتطوير تكنولوجيا البحث عن هذه الانفاق اللعينة.
ثم دعا الشعب اليهودى كله الى فلسطين لتوسيع الاستيطان ، ولكى يتم التهويد على اكمل وجه امضى معاهدة رباعية لاخلاء قطاع غزة بالخصوص من الشعب الفلسطيني ،، وقد وافق عليها الرئيس المصرى بتاييد الرئيس الامريكى لها نظير بعض المال ايضا ، وتم توثقيها فى الامم المتحدة.

 

إبراهيم امين مؤمن غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل إبراهيم امين مؤمن أبعاد الإعلام 4 07-12-2019 01:07 AM
قراءة: فئران أمي حصة لـِ سعود السنعوسي عائِشة محمد أبعاد النقد 4 08-19-2018 01:11 AM
القِناع في الجزء الثاني عشر ( زهايمر ) حنان العصيمي أبعاد العام 75 04-23-2018 04:44 PM
قراءة: أرجوك اعتن بأمي لـِ كيونغ سوك شين عائِشة محمد أبعاد النقد 6 02-04-2016 04:21 AM
عقد من الجماجم على عنق كاتب ( الجزء الاول " الدائره المخيفه ")" إيمان والي أبعاد النثر الأدبي 4 10-13-2012 11:22 PM


الساعة الآن 07:10 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.