❀~ مـكـتبة أبعاد الثقافية ~❀ - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
مساء العيون (الكاتـب : رضا الهاشمي - آخر مشاركة : إيمان محمد ديب طهماز - مشاركات : 11 - )           »          [ حَمَامٌ زَاجِلْ ] (الكاتـب : العام - آخر مشاركة : موزه عوض - مشاركات : 9878 - )           »          العزاء والدعاء للشاعر الأبعادي الكبير الدكتور عبدالإله المالك (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : إبراهيم يحيى - مشاركات : 12 - )           »          تحــــت المجهـــــــر ..... تفضل الدخول (الكاتـب : هدب - آخر مشاركة : إيمان محمد ديب طهماز - مشاركات : 455 - )           »          {} أؤمِــــــنُ بـِــ ...... {} (الكاتـب : إبتسام محمد - آخر مشاركة : موزه عوض - مشاركات : 144 - )           »          درسوهم كي لا تخسروهم ! (الكاتـب : شعور - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 6 - )           »          .. ثمّ إني أحببتكَ فوق طاقة المساء _؛؛ (الكاتـب : جنوبية - آخر مشاركة : إيمان محمد ديب طهماز - مشاركات : 1 - )           »          تعال واكتب حالتك/لحظتك شعراً ..! (الكاتـب : نايف السميري - آخر مشاركة : عبدالله صلال العساف - مشاركات : 8316 - )           »          محراب الدعاء (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 2061 - )           »          تَواصلٌ أبعادِي ! (الكاتـب : شمّاء - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 1490 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد الإعلام > أبعاد المكشف

أبعاد المكشف يَفْتَحُ نَافِذَةَ التّارِيْخِ عَلَى شَخْصِيّاتٍ كَانَتْ فَكَانَ التّارِيْخُ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2009, 10:49 AM   #1
نوف عبدالعزيز
( كاتبة )

افتراضي ❀~ مـكـتبة أبعاد الثقافية ~❀







نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة مكتبة أبعآد الثقافية نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


موضوعي هنا سـ يكون خاصاً بـ ( الكتاب ) ..
وسـ يكون بـ مثابة ( المكتبة العامة ) التي نستفيد منها جميعاً ..
لذلك أرجو من جميع الأعضاء الإرتقاء بـ هذه المكتبة ..
هنا سأضع كل ما يشتهية فكركم من غذاء الروح و كلي أمل في أن تستمتعوا بما أطرحه لكم ..

سأكون سعيدة بمناقشتكم لي ما قرأتم و من لدية أي كتاب يريد تحميله أو قرأ فقرة ما في كتاب
ونسي إسمة فليسأل فلربما أعرفة أو غيري يعرفه ..



لـ التفاعل مع هذه المكتبة سـ أضع عدة أسئلة ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ماهي الكتب التي تحتفظ بها !!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ماهو أفضل كتاب قرأته !!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة كتاب تنصح بـ إقتنائه !!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة كتاب قرأته و ندمت على قراءته !!

أتمنى من الجميع مشاركتي في إعمار هذة المكتبة و وضع الكتب التي استفادوا من قراءتها لـ تعم الفائدة ..
كما أتمنى منهم وضع نبذة مختصرة عن الكتاب و ما النقاط التي أثارتهم في الكتاب و صورة الغلاف إن أمكن ..
وأتمنى الإبتعاد عن وضع ردود الشكر أو الإشادة ..
نريد مكتبة فقط ..
لنحيي هذا الركن ونفتح افاق عقولنا فبالقراءة نسمو تفكراً و فكراً،،


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

همسة :
لم أعلم أين أضع الموضوع ربما هنا مكانة و ربما لا فأعتذاري مقدماً..





 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أن يقول أحدهم .. أن للحزن حكمه فأنا أتفهم هذا
لكن ما لا أتفهمه ..!!
لماذا تجد الحياة بي ملجأ لطعناتها .؟!
وكأن الأرض لا تخلو من سواي
أؤمن أن للحزن حكمه لكني لم أعد أرى هذا ..!

نوف عبدالعزيز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009, 10:51 AM   #2
نوف عبدالعزيز
( كاتبة )

افتراضي



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( هكذا علمتني الحياة ) ..
لـ الدكتور / مصطفى السباعي ..

كتاب رائع يلخص فيه الكاتب نظرته حول كثير من القضايا على شكل خواطر ..
كتب هذه الخواطر وهو على فراش المرض في مستشفى المواساة بـ دمشق ..
يقول في مقدمة الكتاب :
( وبعد... فهذه خطرات بدأت تسجيلها وأنا في مستشفى المواساة بدمشق في شهر ذي القعدة من عام 1381 للهجرة الموافق لشهر نيسان (إبريل) من عام 1962 للميلاد )
ويقول أيضا ً في المقدمة :
( إن هذه الخواطر هي خلاصة تجاربي في الحياة، لم أنقل شيئاً منها من كتاب، ولا استعنت فيها بآراء غيري من الناس، وأعتقد أن من حق الجيل الذي أتى بعدنا أن يطّلع على تجاربنا، وأن يستفيد من خبرتنا إذا وجد فيها ما يفيد، وهذا خير ما نقدمه له من هدية. إننا لا نستطيع أن نملي عليه آراءنا إملاءً، وليس ذلك من حقنا، وإنما نستطيع أن نقدم له النصح والموعظة، وخير النصح ما أعطته الحياة نفسها، وأبلغ الموعظة ما اتصل بتجارب الحياة ذاتها، والناس وإن اختلفت مشاربهم وعقولهم وطباعهم، فإنهم يلتقون على كثير من حقائق الحياة، ويجتمعون على كثير من الرغبات والحاجات والأهداف )


( وقفة موجزة مع أحد فصول الكتاب ) :
بـ أي سلاح نحارب !!
الدنيا من حولنا تعج بالمؤامرات والمؤتمرات، وخصومنا يتألبون على أوطاننا ويودون القضاء علينا ولو بأيام معدودات، ونحن قد تنفسنا الصعداء فلا أجنبي يذرع البلاد بجيوشه وآلاته، ولا مستشار يفرض إرادته فيمنعنا من أن نتحرر، ويحول بيننا وبين أن نعمل لسعادتنا كما نريد؛ فنحن في الداخل أحرار؛ نستطيع أن نعمل كل شيء، ونحن في الخارج محاطون بشبكة من الدسائس يريد كل جماعة أن يلحقونا بركبهم ويجعلونا مطيتهم الذلول، فما هو السلاح الذي تسلحنا به حكوماتنا للدفاع عن أنفسنا؟ وما هي الخطط التي وضعت لتقوية بنائنا الداخلي وقد استلمناه من عدونا ركاماً فوق ركام؟.



كتاب أعجبني فيه رؤية الكاتب لـ قضايانا بـ منظور شامل ..

أسلوبة سلس بسيط لا تمل قراءته يشعرك بالحياة و يفتح أفاق الحياة أمامك

يمدك بصبر و أمل و محبة و يشعرك بالإمتنان لأنك حالما تنتهي من قراءة هذا الكتاب ستكون

سعيداً لأنك تعرفت على الكاتب ففي حروفة يكمن سحر غريب نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


حجم الكتاب : 798 kb
لـ التحميل من هنا :
( هكذا علمتني الحياة
) ..





 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أن يقول أحدهم .. أن للحزن حكمه فأنا أتفهم هذا
لكن ما لا أتفهمه ..!!
لماذا تجد الحياة بي ملجأ لطعناتها .؟!
وكأن الأرض لا تخلو من سواي
أؤمن أن للحزن حكمه لكني لم أعد أرى هذا ..!

نوف عبدالعزيز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009, 10:53 AM   #3
نوف عبدالعزيز
( كاتبة )

افتراضي




لـ أهل العشق أقدّم هذا الكتاب ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( أوراق الورد .. رسائلها ورسائله ) ..[COLOR=black]
تأليف / مصطفى صادق الرافعي ..

( نبذة مختصرة عن الكتاب ) ..
عبارة عن رسائل كان يكتبها المؤلف لـ حبيبته ..
لـ يصور حالة الحب والعشق التي يعيشها مع ذكراها ..
من خلال الرسائل نكتشف أنهما بعيدين عن بعضهما البعض لـ مدة طويلة ..
ولكن الأكيد أن عنفوان الحب كان حاضرا ً في هذه الرسائل ..

( وقفة موجزة مع إحدى الرسائل ) :
رغبتي ستبقى دائما ً بـين معاني التـنهدات ..
في مكان ٍ من القلب لا تـتحرك فيه كلمات الأمل إلا ّ تحركت معها كلمة آه ...!
أتدري يا أيها الحبـيـب ماهي رغبتي ؟؟
هي أن أراك حين تـتلقى رسالتي وتـتلوها ..
لـ أرى حقيقـتك كيف تكون وليس أمامك إلا ّ حقيقـتي ..
ولـ أرى بـ نفسي كيف ترى نفسي مكتوبة ..
ولـ أعرف بـ رأي العين .. أنا أرسل إليك كلماتي أم خفـقات قلبي !!
ولـ أنظر كيف تـخرج لك أسرار الكلمات من الكلمات ؟؟
لـ أرى .. وأعرف .. وأنظر







حجم الملف : 225 kb
لـ التحميل من هنا :
( أوراق الورد .. رسائلها ورسائله ) ..[/FONT]


 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أن يقول أحدهم .. أن للحزن حكمه فأنا أتفهم هذا
لكن ما لا أتفهمه ..!!
لماذا تجد الحياة بي ملجأ لطعناتها .؟!
وكأن الأرض لا تخلو من سواي
أؤمن أن للحزن حكمه لكني لم أعد أرى هذا ..!

نوف عبدالعزيز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009, 10:58 AM   #4
نوف عبدالعزيز
( كاتبة )

افتراضي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هذآ الكتآب للمؤلف | [ أمين المعلوف ] ..!

وهي عبآرة عن روآية تخص العهد الذي حمل الشآعر والفلكي عمر الخيآم
ممتع لآبعد الحدود ، لم أنتهي من قرآءته بعد فمآ زلت أطفو على شاطيء هذه الروآية
وتبدأ الروآية بقول الكاتب ::
" والآن أجل بصرك في سمرقند ! أليست ملكة الدنيا ؟ مزهوّة على جميع المدن ، وفي يديها مصائرهن ؟ "

تنقسم الروآية إلى أربعة فصول ::
* شعرآء وعشآق *
* فردوس الحشاشين *
* نهآية الآعوآم الآلف *
* شآعر تآئه *

لم أُكمل قرآءتهآ حتى الآن و لهذا لم ألم بالكتاب كاملاً من قرأ الكتاب فليخبرني هل هو رائع إلى هذا الحد كما يقول الجميع
الكثير في الكتاب أن الكاتب مع بدآية كل فصل يضع أحد ربآعيآت عمر الخيآم
ويحكي الكآتب قبل أن يشرع في البدء في هذه الفصول بـ الحديث عن
المخطوطة الـ مفقودة ( سمرقند ) في أعمآق المحيط الآطلسي


أتمنى لكم قراءة ممتعة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


هنا الكتاب للتحميل :


أضغط هنا

 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أن يقول أحدهم .. أن للحزن حكمه فأنا أتفهم هذا
لكن ما لا أتفهمه ..!!
لماذا تجد الحياة بي ملجأ لطعناتها .؟!
وكأن الأرض لا تخلو من سواي
أؤمن أن للحزن حكمه لكني لم أعد أرى هذا ..!

نوف عبدالعزيز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009, 11:52 PM   #5
مشعل الغنيم
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية مشعل الغنيم

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 14

مشعل الغنيم غير متواجد حاليا

افتراضي


*


لا تتوقفي عن قراءة سمرقند، من أجمل ما قرأت، سمرقند رواية تحكي تاريخ رجل عبقري غامض، وطائفة غامضة، ومدينة أقل غموضاً. الصنعة فيها عالية جداً، فعلى ما يبدو صار الفلاش باك شرطاً أساسياً بكتابة الرواية، لم تعد تخلو رواية - أو حتى فيلماً سينمائياً - من فلاش باك أو أكثر، لكن الفلاش باك في سمرقند كان خيالياً. سمرقند أمين معلوف كلها خارجة عن المألوف وغارقة فيه، تأخذ القارئ إلى نفسه: بداخلها.

 

مشعل الغنيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2009, 02:45 AM   #6
عبدالله الدوسري
( كاتب )

الصورة الرمزية عبدالله الدوسري

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 13

عبدالله الدوسري غير متواجد حاليا

افتراضي


كتب قيمة ،،
شكرا نوف

ولكن مدة التحميل في بعضها منتهي

 

التوقيع

المتشرد

عبدالله الدوسري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2009, 03:43 AM   #7
حمد الرحيمي

كاتب

مؤسس

افتراضي





نوف ...


شكراً لكِ على هذه الباقة الجميلة من الكتب ...





أكملي رصف الكتب فرفوفنا خاوية ...

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حمد الرحيمي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2009, 03:56 AM   #8
بَسمَة آلْ جَابر
( كاتبة ومصممة )

افتراضي




،
نوفي ./. أكملي مابدأتي بِه
ياجميلة .. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة،

قد أعود ومعي ثِمة مِنْ الكُتب .،


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

اللهٌم أعفو عَنْ والدي وأغفر له
ــ اللهم أجعل (يوسف) فرطاً لِوالديه ، وشفيعاً مُجاباً ..
وأغفر لِكافة من قال لآ إله الا الله .. وأدخلنا الجنة .. آمين

-:.’,.:نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة:.’,:نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة:.’,:-

بَسمَة آلْ جَابر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:05 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.