أمير شعراء اليمن - الصفحة 3 - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
قَوقَعةُ التَّرامي ! (الكاتـب : عبدالله مصالحة - مشاركات : 461 - )           »          على متنِ القوافي ..( مساجلة ) (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : شعور - مشاركات : 801 - )           »          درسوهم كي لا تخسروهم ! (الكاتـب : شعور - مشاركات : 4 - )           »          صورة أعجبتني (الكاتـب : نادرة عبدالحي - مشاركات : 756 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 4853 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 70507 - )           »          ماذا تكتب على جدار الوطن ؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 1172 - )           »          قد عاد (الكاتـب : إبراهيم الجمعان - آخر مشاركة : سعود القحطاني - مشاركات : 11 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 2694 - )           »          رغـيـف ! (الكاتـب : سعود القحطاني - مشاركات : 351 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد الإعلام > أبعاد المكشف

أبعاد المكشف يَفْتَحُ نَافِذَةَ التّارِيْخِ عَلَى شَخْصِيّاتٍ كَانَتْ فَكَانَ التّارِيْخُ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-22-2013, 04:46 AM   #17
مجاهد السهلي
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية مجاهد السهلي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7

مجاهد السهلي غير متواجد حاليا

افتراضي


[poem=font="traditional arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="../backgrounds/40.gif" border="double,4,darkblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

و ألْجَأتْنِي تصاريفُ الزمان إلى=جَميلِ رأيكَ .. و المعروفُ من شِيَمِكْ
و لا وسيلةَ لي أُدْلِي إليكَ بها =إلا رجائي وتعويلي على كَرَمِكْ
حاشاكَ يا كعبةَ المعروفِ أنَّ فتىً =يخشى الزمانَ و قد وافي إلى حَرَمِكْ
لا غَرْوَ أنّا وجدنا كُلّ مكْرُمَةٍ=تُروى لِسَيْفِكَ أو تُعْزىْ إلى قَلَمِكْ [/poem]

 

التوقيع

رؤيَ أحد المحدثين في المنام بعد وفاته و قد وقف أمام ربه ، فناقشه ذنوبه. فقال له : ياربِّ ما هكذا بلغني عنك !!.. قال : و ما بلغك عني.؟ قال : حدثنا فلان قال حدثنا فلان عن فلان عن رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم أنك قلت: إن رحمتي سبقت غضبي.. قال فضحك رب العزة و قال له: قد عفوت عنك.

اللهم إني ألتمس رضاك و غفرانك لأبي بما قطعته على نفسك أن رحمتك تسبق غضبك

مجاهد السهلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2013, 07:57 PM   #18
مجاهد السهلي
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية مجاهد السهلي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7

مجاهد السهلي غير متواجد حاليا

افتراضي


و قال يرثي شخصا من بيتِ "الُمَؤَيَّدِ" :

[poem=font="simplified arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
أَفِضْ عليكَ لبُوسَ الصبرِ والجَلَدِ=فإنه الموتُ لا يُبقِي على أحدِ
و بالتّجَلُّدِ قابِلْ كلَّ حادثةٍ= إنْ لم يكُنْ لكَ عند الخطبِ من جَلَدِ
إنَّ الذي يظهرُ الإنسان من جزعٍ =أمرٌ ؛ إذا جاءَ أمر الله لم يفدِ
فالموتُ أكْؤُسُه لا بُدّ دائرة =لكلّ مُقتَرِبٍ مِنّا و مُبْتَعِدِ
كُلٌّ لهُ عُمُرٌ مُفْضٍ إلى أجلٍ =متى أتى المرءَ ؛ لم ينقُصْ و لم يزِدِ
عُمْرُ الفتى حَلْبةٌ و الموتُ غايتُها=و المرؤ مِنْ موتِهِ يسعى إلى أمدِ
و قد يُهَوِّنُ ما في القلب من جزعٍ=أَنْ لا بقاءَ لغيرِ الواحدِ الصمدِ
يا دُرّةَ العِقْدِ في (آل المُؤَيَّدِ) لمْ=يترُكْ مُصابُكِ مِن قلبٍ و لا كَبِدِ
لو كانَ يَدْفَعُ مِنْ ماضي القضا عَدَدٌ=حُطْنَاكِ بالعَدَدِ الموفورِ و العُدَدِ
لو أنه كانَ يُرْضِي الموتَ فيكِ فدىً=إذاً فديناكِ بالأهلينَ و الولدِ
لكنه الموتُ ؛ لا يُرضيِه بذلُ فِدَىً=و لاَ يَصِيخُ إلى عَذْلٍ و لا فَنَدِ
و لا يَرِقّ لذي ضعْفٍ و ذِي خَوَرٍ=و لا يُحاذرُ بطْشَ الفارسِ النَّجِدِ
يأتي الملوكَ ؛ -ملوكَ الأرضِ مقتحماً-=و يُخْرِجُ الشّبْلَ مِن عِرِّيسِةِ الأسدِ
مَنْ للمساكين ؛ قد أصليتِ أكْبُدَهُمْ=بِ لاعِجٍ مِن ضِرَامِ الحُزْنِ مُتَّقِدِ
مَنْ للأراملِ ؛ تَبْكِيكَ الدماءَ لِمَا=حَمَلْنَ بَعْدكِ مِن كَرْبٍ و مِن كَمَدِ
كمْ مِن فُؤادٍ حيرانَ مُلْتَهِباً=حُزْنَاً و مِن مَدمعٍ في الخَدّ مُطَّرِدِ
لا غَرْوَ إنْ مِتْنَ مِنْ حُزْنٍ عليكِ فَقَدْ==فَقَدْنَ منكِ لَعَمْرِي خيرَ مُفْتَقَدِ
أمَّا كـ رُزْئِكِ ؛ لاّ واللهِ ما سمعتْ=أُذْنٌ و لا دَارَ في فِكْرٍ و لا خَلَدِ
رُزْوٌ غَدا مِنْهُ شَمْلُ المجْدِ مُنْصدِعاً=و فّتّ في ساعِدِ العلياءِ و العَضُدِ
جَلَّ المصابُ ؛ فما خَلْقٌ يَقولُ إذنْ=: يا صبرَ أسْعِدْ ، و لا : يا حُزْنُ قَدْكَ قَدِ
فاصبرْ عِمَادَ الهدى للحُكْمِ مُحْتَسِباً=أجراً و سلّمْ لأمرِ الواحد الصمدِ
فالصبرُ عِقْدٌ نفيسٌ مالهُ ثمنٌ =و لا يكونُ لغيرِ السيِّدِ السندِ
و ما الرَّزِيَّةُ يا مولايَ هيِّنَةٌ= و إِنْ أُمِرْتَ بحُسْنِ الصبرِ و الجلدِ
لكن نَسُوْمُكَ عاداتٍ عُرِفْتَ بها=أنْ لستَ تَلْقَي إلى حُزْنٍ غَزا بِيَدِ
و ليسَ مثلُكَ مَنْ بالصبر نأمرهُ =فأنتَ الذي يَهْدي إلى الرَّشَدِ
كم حادثٍ لا تُطِيقُ الشُّمُّ وطْأَتَهُ=لاقَيْتَهُ مِن جميلِ الصبرِ في عددِ
ألَسْتَ مِن سادِةٍ شُمًّ غَطَارِفَةٍ =أَحْيَوْا بـ ِوَبْلِ الندى الوَكَّافِ كُلَّ نَدِي؟!
القومُ تضربُ أمثالَ العُلَى بِهمُو=بينَ البريةِ طُرّاً آخرَ الأبدِ
المُقدِمونَ و أُسْدُ الغابِ خاضعةٌ=و الباذلون الجودَ و الأنواءُ لم تَجُدِ
غُرٌّ رَقَوْا مِن مَرَاقي المجدِ أرفعَهَا=و قَوَّمُوْا كُلَّ ذي زِيْغٍ و ذِي أَوَدِ
و اشْكُرْ لمولاكَ إذْ أوْلَاكَ عَافيةً=لا زِلتَ ترفُلُ في أثْوابِها الجُدُدِ
و ما بَقِيْتَ لنا فالصّدْعُ مُلتئمٌ=فأنتَ للدِّينِ مِثْلُ الرُوحِ للجسدِ
[/poem]

 

التوقيع

رؤيَ أحد المحدثين في المنام بعد وفاته و قد وقف أمام ربه ، فناقشه ذنوبه. فقال له : ياربِّ ما هكذا بلغني عنك !!.. قال : و ما بلغك عني.؟ قال : حدثنا فلان قال حدثنا فلان عن فلان عن رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم أنك قلت: إن رحمتي سبقت غضبي.. قال فضحك رب العزة و قال له: قد عفوت عنك.

اللهم إني ألتمس رضاك و غفرانك لأبي بما قطعته على نفسك أن رحمتك تسبق غضبك

مجاهد السهلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2013, 01:30 AM   #19
مجاهد السهلي
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية مجاهد السهلي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7

مجاهد السهلي غير متواجد حاليا

افتراضي


و قال في الملام و الهجر و هو من أرق ما سمعت:

[poem=font="simplified arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

أكْثَرْتَ عذلك لو وجدتَ مُطيعا=و نصحتَ جَهْدَك لو وجدتَ سميعا
هيَّجْتَ في قلبي الجريحِ بلا بِلا=و أَفَضْتَ من جفني القريحِ دموعا
و قرعتَ مِنِّي بالملامةِ مسمعا=لا يسمعُ التأنيبَ و التقريعا
قُلْ للذي هجر المنازل والربى=و اخْتَطَّ أفئدةً لنا و ضًلوعا
أَدَرَىْ العواذلُ أنني بملامهم=أزدادُ فيكَ صبابةً و ولوعا !؟
دعهم فلو نظروك أول نظرةٍ=كُنَّا اشْتَرَكْنا في هواكَ جميعا

[/poem]

 

التوقيع

رؤيَ أحد المحدثين في المنام بعد وفاته و قد وقف أمام ربه ، فناقشه ذنوبه. فقال له : ياربِّ ما هكذا بلغني عنك !!.. قال : و ما بلغك عني.؟ قال : حدثنا فلان قال حدثنا فلان عن فلان عن رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم أنك قلت: إن رحمتي سبقت غضبي.. قال فضحك رب العزة و قال له: قد عفوت عنك.

اللهم إني ألتمس رضاك و غفرانك لأبي بما قطعته على نفسك أن رحمتك تسبق غضبك

مجاهد السهلي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رثاء أمير الشعراء أحمد شوقي ... على خيطر جمال الدين أبعاد الشعر الفصيح 12 05-22-2013 06:46 PM
أنا من اليمن مجاهد السهلي أبعاد الشعر الفصيح 7 05-18-2013 06:20 AM
شعراء يروجون للساديّة علي الحسني أبعاد النقد 5 02-12-2012 08:26 PM
شعراء التسعينات عادوا بذكرياتهم عبدالناصر الأسلمي أبعاد الإعلام 1 12-05-2011 10:55 AM


الساعة الآن 07:10 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.