" مَانشيت " - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
هل أنا مسكون ..؟ (الكاتـب : عبدالله السعيد - مشاركات : 6 - )           »          رسائل من المعتقل (الكاتـب : بدرالموسى - مشاركات : 336 - )           »          هنــــالك ...؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 1963 - )           »          أُغنيات على ضفاف الليل (الكاتـب : علي الامين - مشاركات : 1016 - )           »          اليوم اغادر وجهتي .. (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : فيصل خليل - مشاركات : 27 - )           »          قوة أبدية (الكاتـب : الغيد - مشاركات : 0 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : نادرة عبدالحي - مشاركات : 71936 - )           »          الحياه تنتهي (الكاتـب : الغيد - مشاركات : 0 - )           »          رضـــــــــــــــا... (الكاتـب : د. فريد ابراهيم - آخر مشاركة : نادرة عبدالحي - مشاركات : 1 - )           »          ((ذُهَــــــان ،، لانمطي،،،،،!!)) (الكاتـب : زايد الشليمي - مشاركات : 16 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد أبعَادية

أبعاد أبعَادية كَـ أقْربِ مَا يَكوْن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-14-2020, 03:15 PM   #1
عَلاَمَ
( هُدوء )

الصورة الرمزية عَلاَمَ

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 10577

عَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعةعَلاَمَ لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي " مَانشيت "





" مَانشيت "





نعوم جومسكي في عامه التسعين:
يتحدث عن اورويل وسائقي سيارات الأجرة ورفض التلقين …..




جرى وصف نعوم جومسكي وصفاً مناسباً في مراجعةِ كتابٍ لصحيفة نيويورك تايمز نُشرت قبل أربعة عقود تقريباً بأنه " أهم شخصية فكرية على قيد الحياة اليوم بلا منازع ". كان عمره آنذاك 50 عاماً. وهو الآن يبلغ من العمر 90 عاماً، وبمناسبة عيد ميلاده التي صادفت في السابع من كانون الأول، لاحظتْ هيئة الإذاعة الألمانية العالمية، مرة أخرى، بأن جومسكي " هو ابرز معارض سياسي بلا منازع في النصف الأخير من القرن ".
يذكّرنا جومسكي بأن الفكر والمعارضة صنوان، وأن التحدي الأساسي في عصرنا هو الحفاظ على " عقل مستقل ". وهذا ليس سهلاً في عصر تصنيع الموافقة، لكنه ممكن، كما يذكّرنا جومسكي بهذا خير تذكير – عن طريق الاستمرار في الكلام، بشكل متواصل وبرشاقة اسلوبه المعهودة، [يذكّرنا] بالأكاذيب الدائرة في عصرنا.
عندما زرته قبل يومين، كان كريماً، وبارعاً، وصريحاً كما كان ديدنه دائماً. لم يألُ جهداً، وهو يستنكر مثالب الرأسمالية وعيوب السياسة، ولم يفلت منه حزب سوى عدد قليل من السياسيين. هذا الأكاديمي والناشط، الذي جعلته معارضته الصريحة للإمبريالية الأمريكية يحجز مكاناً له في قائمة أعداء الرئيس السابق ريتشارد نيكسون، أجاب على سؤال مؤخراً ( في برنامج الديمقراطية الآن! لإيمي غودمان ) حول منهج الحزب الجمهوري لدونالد ترامب و بول رايان بالنسبة للتغير المناخي: " هل كانت هناك بالمرة منظمة في تاريخ البشرية مكرسة، بمثل هذا الالتزام، لتدمير حياة البشرية على الأرض؟ " وكانت إجابته: " لست على علم بذلك ".
مع كل الإحترام لجورج أورويل، يواصل نعوم جومسكي تحدي مبدأ تصنيع الموافقة.

سوف يقال الكثير عن إسهامات جومسكي في حياتنا الفكرية والسياسية في الأيام والأسابيع القادمة. وسيتم إضافة مساهمات جديدة على يد هذا الرجل الذي تستمر تصريحاته في إثارة النقاشات والضمائر. أريد أن أقدّم ملاحظة موجزة اليوم، من وحي لقاء سابق قد اجريناه قبل عدة سنوات حول التحديات التي تواجه المفكرين المستقلين في أوقات محفوفة بالمخاطر.
ذكّر جومسكي بالمقدمة التي كتبها جورج أورويل لرواية " مزرعة الحيوان "، والتي لم تكن مدرجة في الطبعات الأصلية للكتاب قائلاً: " تم اكتشافها بعد حوالي 30 سنة في أوراقه غير المنشورة. اليوم، عندما تحصل على طبعة جديدة من " مزرعة الحيوان "، فقد تجد تلك المقدمة هناك. المقدمة مثيرة جداً – فهو يقول بشكل أساسي ما تعرفونه انتم جميعاً: بأن الكتاب هو تحليل نقدي يسخر من العدو الشمولي. لكنه بعد ذلك يتحول إلى شعب إنكلترا؛ فيقول: لا ينبغي أن تشعروا بكل هذه الثقة بالذات . لقد قال في إنكلترا، وهو البلد الحر، ما معناه: يمكن قمع الأفكار المكروهة بدون استخدام القوة. ويواصل حديثه ليعطي بعض الأمثلة، وهي في الحقيقة، مجرد تفسيرات شائعة، تصبّ في صلب الموضوع. أحدها، كما يقول جومسكي، هو: ان الصحافة يملكها الأثرياء الذين لديهم كل الأسباب في عدم الرغبة في التعبير عن أفكار معينة. بينما التفسير الآخر، فهو في الأساس، يتعلق بالتعليم الجيد ".

وأوضح جومسكي: عندما يكون لديك تعليم جيد، فهذا يعني إنك ذهبتَ إلى أفضل المدارس، وأدركتَ بأن هناك أشياء بعينها لن تعمل على التصريح بها – وأعتقد بأننا نستطيع أن نضيف إلى ذلك، هناك اشياء لن تعمل على التفكير فيها. وهذه هي اداة قوية. لذلك، ثمة أشياء مجرد انك لا تفكر فيها، واشياء اخرى لا تقولها. وتلك هي نتيجة التعليم الفعال، التلقين الفعال.
فإذا كان الناس – كثير من الناس – لا يستسلمون لذلك، فماذا يحدث لهم؟ حسناً، سأقصّ عليكم هذه القصة: كنت في السويد قبل عامين، ولاحظت بأن سائقي سيارات الأجرة ودودون للغاية، أكثر مما توقعت. وفي النهاية سألتُ أحدهم: " لماذا الجميع بهذه اللطافة؟ " فسحب هذا السائق قميصاً كان يرتديه كل سائق سيارة أجرة، وكان القميص يحمل صورة لي ومقولة باللغة السويدية لشيء ما كنتُ قلتُه ذات مرة عندما سُئلتُ، " ماذا يحدث للناس ذوي الذهن المستقل؟ " وقلتُ، " يصبحون سائقي سيارات أجرة "!.





* بقلم: جون نيكولز (مجلة نيشن)
* ترجمة: رمضان مهلهل سدخان






ـ المُتصفح للمُشاركة لمن رَغب.. لا للردود
شكرًا مُقدمًا

 

عَلاَمَ متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:45 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.