.......((( بهاء الحور في المقلتين ))) ......... - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
شيء تتمناه الآن (الكاتـب : ساره عبدالمنعم - آخر مشاركة : محمّد الوايلي - مشاركات : 3119 - )           »          في مِثلِ هذهِ السّاعةِ مِنَ الحِبْر!! (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : إيمان محمد ديب طهماز - مشاركات : 1 - )           »          جُمُوحُ العَاطِفة (الكاتـب : محمّد الوايلي - مشاركات : 425 - )           »          حديث الأطلال (الكاتـب : حمد الجعيدي - مشاركات : 21 - )           »          أبْجَـدُ هَوَّزُ أبْعاد أدَبِيَّة ... (الكاتـب : العام - آخر مشاركة : رحيل - مشاركات : 1469 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : حنانْ ال شمريْ - مشاركات : 70609 - )           »          العزاءُ/الحفلة (الكاتـب : أكرم التلاوي - آخر مشاركة : حمد الجعيدي - مشاركات : 11 - )           »          رِيقُ التّمنّي (الكاتـب : علي التميمي - آخر مشاركة : حنانْ ال شمريْ - مشاركات : 6 - )           »          [ .. ثـرثـرة الـواو .. ] (الكاتـب : هيفاء الخالدي - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 4443 - )           »          آيَةُ الفِتَنِ (الكاتـب : رضا الهاشمي - آخر مشاركة : حمد الجعيدي - مشاركات : 8 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي

أبعاد النثر الأدبي بِالْلُغَةِ ، لا يُتَرْجِمُ أرْوَاحُنَا سِوَانَا .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2017, 02:55 PM   #1
سيرين

(كاتبة)
مشرفة أبعاد المقال

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7678

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي .......((( بهاء الحور في المقلتين ))) .........


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لو كنا نعلم قدر الظلال الوارفة
ثمن نعيم الجنة تحت الأجنحة يا أمُي
وحضن يلملم خوف العظام الراجفة
لو كان للكتف خلود مسنداََ وملجأََ
آه بعد رحيلك صرحاََ إحتوانا وهوى
أماه.. .. أنهار العطاء بدونكِ تجف
لنترك في القيظ يتامى يتشقق عريننا
لو كان وعيا بالعقول وبالقلب نور
وكان هدي بالنفوس وبالنظره روح
لو الإعتراف حقيقة .. أجل ..لا شيء يدوم
والأم ليست كالأزل ولا سكة سفر في يوم
آه لو .... للثمتُ يداها صبحاََ ومساء
لمكثت للجوع والعطش منها إرتواء
ليتنى حفظت خاتمها ومشط شعرها
وثنيه المنديل في جلبابها ومسكها
فلمستها مقدسة
وحضنتها متشبثه
ومسحت جبينها بخشية راهـــــــــــب
وحنيت رأسي لترقى دعائها للواهب
لحفظت نبرتها لأزمان الجدب.
حجاباََ وطقوساََ ومراسم
لأخذتُ لها لقطات لوجهها بلا غضب
فتمحو منا التعب.
لزينتُ يديها بأساور من ذهب
وعقدت حول جيدها عناقيد ماس
ويشفينى من ريقها الكأس.
ونثرت من أذنيها رخات اللؤلؤ
وطوقت جبينها نثر العقيق وشغر الفيروز
ودونت لها قصائد الزبرجد
لأصبت عدوها في مقتل اللحد
لغصت في اليم اخرج لها الزمرد
لأمتطيتُ من أجلها ظهر المستحيل
ووضعتُ التسبيح فوق وهن مفصلها
لسجدتُ في ضريح الأولياء بجوار ركعتها
لأضأت قرص الشمس لها
ووجهت شعاع الدفء لبروده اطرافها
وزرعت قرص القمر وسط نافذتها
ليبدو قمران يمران
حين يحين المساء يضيء لها يغازلها
وأمشطت أغصان التمر حنه ليرحل اليها
بالشذا معطرا .. آه .. يامن رحلتي
كم سمعت لرأيكِ واهتديت
وعلي الله توكلت .. ولحياتي حمدت
ولم أجازف بالقرار .. ولقولك رددت
ففى جنة نعيم اوغلت يااماااه.
أن الصبر أحسن دواء
ااااه اااه اااه يااماه
كم كان منكى الشفاء.
من كل داء.
لو لم تتعجلي الرحيل
لمكثت أبد الدهر بجانبكِ
أشد ظهركِ وأُقبل قدمكِ
لكن رحلتي ببهاء الحور في المقلتين
لتسكن المآقي في ضبابية العينين
وتنوءي باللسان في حمية الحوار
تخدش الصفاء في نبرة الجوار
تعبث بشرائط الذاكره ليجدد ماضياََ
يحكي مشاهد كأنها اللحظه حديثاََ
فمركبكِ في حضن الشاطيء راسيه دوماََ
شامخه في عيوني عمراََ
لأتذكر كيف لقمتنا شهدها
بعدما رضعنا دفء ثديها
كم أراكى قبراََ فى الأرض..
ينير الأرض والسماء
بــــــــــــــــــــقناديل من نور.
وصباحاََ من أنفاسكِ الطاهرة
ستظل فينا للأبد عطر وزهور.

(وبرا بوالدتي ولم يجعلنى جبارا شقيا )

20 \ 3 \ 2011

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2017, 03:09 PM   #2
يوسف الأنصاري
( الناقد )

الصورة الرمزية يوسف الأنصاري

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 2682

يوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعةيوسف الأنصاري لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


أنفاس ثرية خاصة ، درر بهية لذاكرة تهيم في دروب الوفاء والحب بين ( أم وابنتها ) ( الحياة والموت ) ..
وكل كلمة نازعة الروح بين شغف الماضي وامتداد الحاضر ..
ولا يفارق الدمع العين بطبيعة الحال ..
لكن القلم شارك زيارة مقبرة القلب لينوح هو الآخر ..
ومهما عظم الرثاء .. لا يفي حد القليل من جليل الفقد ..
ومهما كان العزاء .. لا ينصف إحساس خانه القلم والوصف ..
وكل ما أجيده هنا حقاً .. ( لا شيء ) .. دعيك مما أقول ..
فقط يكفيني معرفة رونق ( الأم ) وكم كانت هي ..
بل ومازالت تعني لك هذا القدر .. تذكرها ورؤيتها في كل شيء كان لها ، تمني حضورها في كل مرح وترح ..
هذا المعنى الحقيقي في بقائها حية أبد الدهر .. فيصلها سلامك وأخبارك .. برغم غياب الجسد ..
تجدي أحلامها في المنام ، وصورتها معلقة على جدار الذاكرة ، وصوتها يهمس في كل نصيحة ..
وامتدادها في سعادتك ، فهذا ما يسعدها ، ويد العون لها في الدعاء والخير ..
لذلك كوني سعيدة وبخير لأجلها .. ولأجلها انشري السعادة ..

الله يرحمها ويغفر لها ..
شكرا لك .

 

التوقيع

تضامن مع الشركة المميزة والرائدة ..
وستبقى الأفضل ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يوسف الأنصاري متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2017, 03:42 PM   #3
عبدالله السعيد
( كاتب )

الصورة الرمزية عبدالله السعيد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8483

عبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي حورية في الجنان يا رب


رحلت الحجّة فأصبح النبض مثقلا وسافرت الملامح إلى الذبول
إيه يا سيرين راح الإحساس الجوّاني ...

سيرين لم تكتبِ حبرا بل نبضا
سمعته يتفتق من صدرك شمالا رغم مضي السنين ..

 

عبدالله السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2017, 02:09 AM   #4
سيرين

(كاتبة)
مشرفة أبعاد المقال

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7678

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله السعيد مشاهدة المشاركة
رحلت الحجّة فأصبح النبض مثقلا وسافرت الملامح إلى الذبول
إيه يا سيرين راح الإحساس الجوّاني ...

سيرين لم تكتبِ حبرا بل نبضا
سمعته يتفتق من صدرك شمالا رغم مضي السنين ..
أنها الهوية لنا وجرح رحيلها غير قابل للإلتئام
لنحيا من بعدها مقتلعين من جذور الحياة
الالق \ عبدالله السعيد .. حضورك بريق وغيث ازدان به البوح
دامت اطلالة النور
مودتي والياسمين

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2017, 04:05 AM   #5
سيرين

(كاتبة)
مشرفة أبعاد المقال

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الأنصاري مشاهدة المشاركة
أنفاس ثرية خاصة ، درر بهية لذاكرة تهيم في دروب الوفاء والحب بين ( أم وابنتها ) ( الحياة والموت ) ..
وكل كلمة نازعة الروح بين شغف الماضي وامتداد الحاضر ..
ولا يفارق الدمع العين بطبيعة الحال ..
لكن القلم شارك زيارة مقبرة القلب لينوح هو الآخر ..
ومهما عظم الرثاء .. لا يفي حد القليل من جليل الفقد ..
ومهما كان العزاء .. لا ينصف إحساس خانه القلم والوصف ..
وكل ما أجيده هنا حقاً .. ( لا شيء ) .. دعيك مما أقول ..
فقط يكفيني معرفة رونق ( الأم ) وكم كانت هي ..
بل ومازالت تعني لك هذا القدر .. تذكرها ورؤيتها في كل شيء كان لها ، تمني حضورها في كل مرح وترح ..
هذا المعنى الحقيقي في بقائها حية أبد الدهر .. فيصلها سلامك وأخبارك .. برغم غياب الجسد ..
تجدي أحلامها في المنام ، وصورتها معلقة على جدار الذاكرة ، وصوتها يهمس في كل نصيحة ..
وامتدادها في سعادتك ، فهذا ما يسعدها ، ويد العون لها في الدعاء والخير ..
لذلك كوني سعيدة وبخير لأجلها .. ولأجلها انشري السعادة ..

الله يرحمها ويغفر لها ..
شكرا لك .
حضور تماهى به الضوء واخجل العطر أمام عبق ازدان به البوح وتكلل زهواََ
فكان كبشارة فجر تليق بمقام الحديث عن الام
لا حرمت غيث حرفك الذي تزدهر به الابجدية وتورق بالجمال
المبدع الفنان " يوسف الانصاري "
جل آيات الود والامتنان


\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2017, 03:54 PM   #6
حسام الدين ريشو
( كاتب )

الصورة الرمزية حسام الدين ريشو

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 247

حسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعةحسام الدين ريشو لديها سمعة وراء السمعة

Post


أبكتني كلماتك
وتذكرت قول شاعر عن الأم
( ماكنتش تحب اللون لباهت
كانت لما تحب
تحب صبابه
وأما بتكره تكره موت
وأما تغنى
يبقي الفرح على البوابه
وأما بتحزن
يبقى الحزن ربابه
كلنا في نظرها عيال
وتقول
منين حايجينا الراجل عاد
والواحد منكم
لو نام
محتاج اللي يغطيه )


أستاذتى القديرة سيرين
هنيئا لك البِر بها
وهي لم تزل هنا
إنها فيك
وأشهد
دون معرفة
أنها أحسنت التربية
طوبى لها
ولكل الامهات

وكونى بألف خير

 

حسام الدين ريشو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2017, 05:22 PM   #7
سيرين

(كاتبة)
مشرفة أبعاد المقال

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7678

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام الدين ريشو مشاهدة المشاركة
أبكتني كلماتك
وتذكرت قول شاعر عن الأم
( ماكنتش تحب اللون لباهت
كانت لما تحب
تحب صبابه
وأما بتكره تكره موت
وأما تغنى
يبقي الفرح على البوابه
وأما بتحزن
يبقى الحزن ربابه
كلنا في نظرها عيال
وتقول
منين حايجينا الراجل عاد
والواحد منكم
لو نام
محتاج اللي يغطيه )


أستاذتى القديرة سيرين
هنيئا لك البِر بها
وهي لم تزل هنا
إنها فيك
وأشهد
دون معرفة
أنها أحسنت التربية
طوبى لها
ولكل الامهات

وكونى بألف خير
وهنيئا لي هذا المرور لمن تسيد منابر الالق بقلمه المبدع
دامت اشراقتك استاذي المبدع \ حسام الدين ريشو
ودام عطر حضورك تتويج يزدان به الحرف ويسمو
مودتي والياسمين

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2017, 04:34 PM   #8
د. فريد ابراهيم
( شاعر )

افتراضي


الزميلة العزيزة سيرين..
كل عيد أم و انت طيبة .. اتمني ان تكوني بخير فلابد ان تكوني كذلك .. طالما كنت بارة بوالدتك فإن السلوان سيكون رفيقك .. فقط تذكري انها رحلت و هي راضية عنك و تحبك و تذكري ان بعد مرور سنين لازلت تحفظي ذكراها و تتسببين في الدعاء لها .. اللهم ارحمها و اسكنها فسيح جناتك
بالعودة الي النص فهو جميل جدا و عفوي ... ينم عن براءة كاتبته و عن شفافية قلبها .. و كأني أسمع زفرات التنهيد بين الحين و الاخر . لهذا الحد كان النص قريبا الي القلب ..
تقبلي تحياتي و خالص التقدير

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أسهل طريق للوصول الي قمم الجبال

هو السقوط من السماء

هكذا تحطمت عظامي..

د. فريد ابراهيم متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبعاد الإستشارات القانونية طارق أحمد الجريان أبعاد العام 14 05-02-2014 03:01 PM


الساعة الآن 03:01 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.