للحيوانات لغة قد نفهمها في يومٍ ما! - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
[ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : نويّر الحربي - مشاركات : 74765 - )           »          صوت وصدى (الكاتـب : فاطمه البلوي - آخر مشاركة : نويّر الحربي - مشاركات : 5 - )           »          جُمُوحُ العَاطِفة (الكاتـب : محمّد الوايلي - مشاركات : 1526 - )           »          مُتنفس .. شِعري ! (الكاتـب : سعيد الموسى - آخر مشاركة : نويّر الحربي - مشاركات : 656 - )           »          حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - آخر مشاركة : نويّر الحربي - مشاركات : 5979 - )           »          هَفَوَاتُهُم .. !! (الكاتـب : خالد صالح الحربي - مشاركات : 367 - )           »          تبـــاريــح : (الكاتـب : عبدالعزيز التويجري - مشاركات : 35 - )           »          انت لولا المواجع انت مين ..؟ (الكاتـب : محمد بن منصور - مشاركات : 0 - )           »          أكتُبُ ... وسأكتُب ... (الكاتـب : نازك - آخر مشاركة : علي البابلي - مشاركات : 12 - )           »          بقايا رسائل ! (الكاتـب : مريم الخالد - آخر مشاركة : علي البابلي - مشاركات : 324 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي > أبعاد القصة والرواية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-2009, 09:57 PM   #1
عبدالعزيز رشيد
( شاعر وكاتب )

افتراضي للحيوانات لغة قد نفهمها في يومٍ ما!


أوليفر الموظّف المتقاعد من حديقة حيوان سان دييغو فمنذ عام 1972م في نفس العام شعر بوحشيّة جنسه في ذلك العام لم يشاهد المها العربيّ في بيئته! قضي عليه مما حدا بمسؤولي البلاد التي تحتضن بيئة ذلك الحيوان الأليف لطلب المساعدة من تلك الحديقة التي كانت تحتفظ في سجونها عددا من ذلك الحيوان ليتمّ إعادة توطينها ربّما ليصطادها أبناؤهم بالمستقبل القريب!


اعتاد على السفر للغابات ليشاهد الحيوانات على طبيعتها واكتسب شيئا من طبيعة الغابات الفطريّة بشكلٍ جعله يبدو كالساذج والمعتوه بالنسبة لطبيعته البشريّة المتحضّرة المكتظّة بالإسمنت! كان دائما يصف نفسه بساعي البريد كان يوهم نفسه _ربّما لم يكن واهما على كلّ حال_ بأنّه ساعي يوصل رسائل الحيوانات الأليفة والموجودة بالحديقة لأقربائهم في بلدانهم!


سافر إلى سيبيريا ليرى النمر السيبيري وليوصل رسالة استلمها من نمرٍ حبيس في سان دييغو,تحمّل البرد القارس هناك وحرص على تدفئة الرسالة أكثر من جسده! كان يصل إلى أماكن متهوّر من يأتيها برفقة عقله!! كان يصوّر النمور ويوصل الرسائل من بعيد لكنّه شاهد نمرا شعر بأنّه لم يتعرّف على رسالته وبكلّ سذاجة همّ بالإقتراب منه أكثر فأكثر ليسأله عن اسمه كان وهمه متسلّطا أكثر من البرد القارس حوله ليجد نفسه فجأة أمام نمر ضخمٍ مفترس! عادت عادته البشريّة ليهمّ بالهرب !!
ويقول لنفسه :"ماأغباني!"
ويزيد على ذلك :" كيف وصلت إلى هنا وبقدمي؟"
انقضّ عليه النمر تذكّر حياته وأناسه الساخرين وغير الساخرين وتمنّى لو يكون مثلهم قاسيا متعجرفا كما وصفهم فقط ليكون في موضع أمانٍ ولتذهب المخلوقات إلى الجحيم! , حاول أن يتظاهر بالموت لكن الموت فزع وهرب على مايبدو! , أحسّ بحرارة جوف النمر تنبعث من فمه وكم أفزعه خياله الذي صوّر قبره الأخير في جوف النمر الدافئ !


انتظر وانتظر لازال البرد قارسا ولازالت الحياة تنبض في داخله وبعدها أصيب بالإغماء من هول الفزع وبعد مدّة عادت إليه الحياة تأمّل حوله رأى النمر من بعيد وبعد نظرة أخيرة رحل بعيدا وإلى الأبد


عاد إلى بلاده لم يستوعب ذلك إلا على مكتب بيته تذكّر النمر الصغير الذي اعتنى به قبل سنين!!


حكى ماحدث لأصحابه ولم يحكي إلا الجانب البشريّ من القصّة نمرٌ همّ بأكله لكنّه تركه ورحل ! وغير ذلك من أمور يفهمها البشر وحدهم لكنّ الجانب الآخر من القصّة ظلّ حبيس ذاكرته إلا من أقرب أقربائه


تساءل عن هول الحروب التي ابتلعت سعاة البريد الأبرياء بواسطة أخيه الإنسان لم يحترم الإنسان قانون السلام الفطريّ ساعي البريد محايد ساعي الوريد هو وريد يصل بين قلبين!


مات وبقي سؤالٌ عالقٌ في مخيّلته
هل تركه النمر احتراما لذلك القانون أم عرفانا بالجميل؟؟
لكنّه كتب في مذكّراته جملة تقول:"للحيوانات لغة قد نفهمها في يومٍ ما"

 

عبدالعزيز رشيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2009, 02:39 PM   #2
د. منال عبدالرحمن
( كاتبة )

الصورة الرمزية د. منال عبدالرحمن

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 458

د. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعةد. منال عبدالرحمن لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


نعم يا عبد العزيز , للحيواناتِ لغةٌ و لكنَّ فهمها يتطلّبُ منّا نحنُ المبتعدونَ عن انسانيتنا بمقدارِ تكنولوجيا و سرعة و مسافاتٍ من الأنانيّةِ و اللاروحانيّة , بعضاً من الانصات ..

رائعٌ تأتي دائماً و مختلف .

 

التوقيع

و للحريّةِ الحمراءِ بابٌ
بكلِّ يدٍ مضرّجةٍ يُدَقُّ

د. منال عبدالرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2009, 07:48 PM   #3
عائشه المعمري

كاتبة

مؤسس

افتراضي


~

عبدالعزيز

ولو كان العنوان مثلاً
" للحيوانات لغة قد لا نفهمها "

هُل هنُاك فرق بين العنوانين ،

مثل ما أشارت منال
نحتاج أن نكون أكثر قُرباً من الإحساس البشري
حتى نفهم ما يؤمى به الحيوان ،
أو يشعر به



،


سلس اللغة
كـ عادتك ،
ولو أنني كُنت أنتظرها رُباعية لـ القصص التاريخية السابقة

جميل

 

عائشه المعمري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2009, 08:30 PM   #4
عبدالعزيز رشيد
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية عبدالعزيز رشيد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1724

عبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالعزيز رشيد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منال عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
نعم يا عبد العزيز , للحيواناتِ لغةٌ و لكنَّ فهمها يتطلّبُ منّا نحنُ المبتعدونَ عن انسانيتنا بمقدارِ تكنولوجيا و سرعة و مسافاتٍ من الأنانيّةِ و اللاروحانيّة , بعضاً من الانصات ..

رائعٌ تأتي دائماً و مختلف .


وهكذا قد يكون الابتعاد اقتراب بطريقة أخرى يامنال! , انعزال الانسان بهذه الطريقة قطعت الكثير من صلة الحياة بينه وبين الحيوانات التي كان يركبها ويعتاش منها لأبعد حدّ

تحيّتي لك

 

عبدالعزيز رشيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2009, 06:17 PM   #5
عبدالعزيز رشيد
( شاعر وكاتب )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عائشه المعمري مشاهدة المشاركة
~

عبدالعزيز

ولو كان العنوان مثلاً
" للحيوانات لغة قد لا نفهمها "

هُل هنُاك فرق بين العنوانين ،

مثل ما أشارت منال
نحتاج أن نكون أكثر قُرباً من الإحساس البشري
حتى نفهم ما يؤمى به الحيوان ،
أو يشعر به



،


سلس اللغة
كـ عادتك ،
ولو أنني كُنت أنتظرها رُباعية لـ القصص التاريخية السابقة

جميل


الأقرب أنّنا قد نفهمها لأنّها بالظاهر لانفهمها حقيقةً , نحن لم نفهم بعضنا البعض كثيرا فكيف بالآخر؟!
وحضورك كعادة يلقي بضوء تعبيره
شكرا

 

عبدالعزيز رشيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:17 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.