ضع مفتاحك في جيبك .لافي جيوب الآخرين ! - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 3666 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 68857 - )           »          كلمة بكلمة .. مساحة للتعبير (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : حسام الأمير - مشاركات : 426 - )           »          ؛؛ رسائِل للغائِبين ؛؛ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 57 - )           »          مَلامِحُ حرف .. يَستَوفي الوَصف ..! (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 146 - )           »          همسةٌ ~ لـ أشيائِنا (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 797 - )           »          أرسم مشاعرك بكلمة واحدة فقط (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : كريمه السالمي - مشاركات : 2810 - )           »          دومينو أبعادية (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : كريمه السالمي - مشاركات : 5427 - )           »          لاَ مِسَاس ... ! (الكاتـب : جليله ماجد - مشاركات : 221 - )           »          قَوقَعةُ التَّرامي ! (الكاتـب : عبدالله مصالحة - مشاركات : 381 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-22-2010, 10:36 PM   #1
سماح عادل
( كاتبة )

افتراضي ضع مفتاحك في جيبك .لافي جيوب الآخرين !


انتبه .. قبل أن تقرأ هذه السطور عليك أن تكون لوحدك فقط
أي اعني : أن تكون متجردا من الآخرين مستقلا بنفسك ..
تخيل للحظات أنك تعيش في كوكب لوحدك ..

تأكد:

السعادة طريق ترسمه أنت لنفسك لا الآخرين .

يفقد الكثير الثقة في نفسه , وتتعكر حياته وربما شعر بإن لاجدوى منها لضياع فرصة ما يعشقها بين يديه أو لخيانة صديق وفرقى قريب .
هنا تتوقف عنده عجلة الحياة ويبدأ بالتبرم والسخط وندب حاضره وتذكر ماضيه والوقوف
على اطلال ذكرياته المنصرمة ,
فيضيع حاضره ومستقبله من أجل ماض لايعود ومن أجل نفس لاتستحق كل تلك التضحيات
وإن كانت في يوما ما من أولي القربة والمودة . حقيقة وعيتها من مشوار حياتي إن لااحد يتدخل في طريق سعادتك غير نفسك انت فقط .فمن خانك خان نفسه أولاً ومن نقض العهد
بينكما فهو الخاسر والحياة مليئة بالخيارات الجديدة التي تقف مقامه وربما أفضل منه
لاأدعو هنا إلى عدم الإخلاص والوفاء لمن عاشرتهم يوماً ووجدت نفسك اليوم في هامش حياتهم إن لم يقذفوا بك إلى درب التناسي والنسيان . وإنما إلى محاولة ترويض النفس
إن خسران ذواتنا أهم وأكثر الماً من خسران من باعنا يوماً
الحياة لامجال فيها للفشل البتة إن لم تخطط له أنت بذاتك وتسعى إليه بكامل إرادتك
فالعوائق التي تراها أنت ربما هي ناتجة عن قصور وعيك أو ضعف رؤيتك وإن عدم التخطيط
والعيش بفوضوية الإعتماد على الآخرين في كل صغيرة وكبيرة هي مفتاح للولوج
إلى عالم الإتكالية وبالتالي إلى الإحساس بالنقص والفشل إبان ضياع كل فرصة أمنيت نفسك
بها . ولايمكنك أن تعيش بالإحتماء خلف ظهر أحدهم ظناً منك أنك تمنح لنفسك الراحة والسعادة مالم تمنح نفسك الإستعداد والطاقة الكافية لمواجهة الحياة بنفسك وإستقلالك
عن الآخرين في توفير مايلزمك أنت توفيره لنفسك .
حينها تنبثق السعادة من نفسك بناء على رضا واقتناع بما تملكه أنت وبما قدره الله لك في حياتك فستتغير نظرتك لكثير من الأمور التي كنت تتجنبها من قبل فقط لأنها تشكل لديك
صدمة واختناق

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-22-2010, 11:33 PM   #2
حاتم منصور
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية حاتم منصور

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 15

حاتم منصور منارة للضوء المجيدةحاتم منصور منارة للضوء المجيدةحاتم منصور منارة للضوء المجيدةحاتم منصور منارة للضوء المجيدةحاتم منصور منارة للضوء المجيدة

افتراضي


وكم انا محتاج لمثل هذا الدعم المعنوي
سماح وخالقي أنت ِ ضوء يستدل به الآخرين

شكرا ً بحجم السماء وأكثر

 

حاتم منصور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 02:39 AM   #3
مي العتيبي
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماح عادل مشاهدة المشاركة
السعادة طريق ترسمه أنت لنفسك لا الآخرين .

بها إستحاله !
لم يكن الإنسان يوما ً كائن ٌ يعيش بلا تجمّع
عني أنا : لا أستطيع ذلك وإن أردت [ للأسف ]
وصدقيني كذلك أنتي

:
:
نكتب لنروّح عن انفسنا فقط
خصوصا ً هنا !
شكرا ً غاليتي سماح على هذه الكلمات الداعمه .

 

التوقيع

اشرعة ٌ .. وسفينه !!

مي العتيبي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 03:16 AM   #4
سماح عادل
( كاتبة )

الصورة الرمزية سماح عادل

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8

سماح عادل غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مي العتيبي مشاهدة المشاركة

بها إستحاله !
لم يكن الإنسان يوما ً كائن ٌ يعيش بلا تجمّع
عني أنا : لا أستطيع ذلك وإن أردت [ للأسف ]
وصدقيني كذلك أنتي

:
:
نكتب لنروّح عن انفسنا فقط
خصوصا ً هنا !
شكرا ً غاليتي سماح على هذه الكلمات الداعمه .



بل للأسف , جانبتِ الصواب ياكريمة
أتدرين لماذا ,
لإن ذلك مايجب أن يكون
ولإنني أيضاً لاأكتب شيئ إلا بعد أن استشعره وأعيشه وأشعر بنتائجه _الإيجابية _ على نفسي
كنت في زمن أشد حساسية وأكثر الماً لكل هفوة ولمزة يشار علي
فضلاً أن الحياة تتوقف عندي وأخسر الكثير من أجل هذا وذاك
في الوقت الذي يكون الأخر _إن كان كائن حي _ يعيش في منأى عني ولايهمه ماكان مني
أو لو كان الأمر مجرد ضياع فرصة أمنيت بها نفسي
وجدت إن الحاضر انتهى والمستقبل لم أدخر من أجله سوى اللوم والعتب وكثير من الدموع قليل من الصبر
أخية تلك حياة تعسه شقية وربي
صحوت يوماً وأدركت الحقيقة صدقيني هو هذا مايجب لعل البداية تكون صعبه
وتأكدي لن يسألك ربي في يوما سوى ماقدمته لحياتك أنت , لاماقدمه غيرك لكِ
فابتسمي واسعدي فلاشيئ يستحق
لاشيئ يستحق
لاشيئ يستحق
أن ندفن أنفسنا أحياء من أجله
تقديري لك

أود أن تشاركيني هذه السعادة التي أحياها
وهي وربي لعلم بها من علم لنازعني بها بكنوز السموات والأرض
وكفى بالقناعة وتقدير الذات من نعمة

 


التعديل الأخير تم بواسطة سماح عادل ; 05-23-2010 الساعة 03:19 AM.

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 03:21 AM   #5
سماح عادل
( كاتبة )

الصورة الرمزية سماح عادل

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8

سماح عادل غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم منصور مشاهدة المشاركة
وكم انا محتاج لمثل هذا الدعم المعنوي
سماح وخالقي أنت ِ ضوء يستدل به الآخرين

شكرا ً بحجم السماء وأكثر
تلك قبس من تجارب عشتها وتعايشتها أخي الفاضل ,
دعواتي لك
وشكرا بحجم السموات السبع والأرضين

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 11:45 AM   #6
غدير المشاعر
( كاتبة )

الصورة الرمزية غدير المشاعر

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 9

غدير المشاعر غير متواجد حاليا

افتراضي


بناء على رضا واقتناع
.
.
من اين نأتي بالرضا يا سماح
متفائلة انتي كثيراً
ف المطعون او المظلوم او او لا يرى غير ظلمة ليله
ليت الامر بالسهولة التي تتحدثين عنها سماح
ف المفاتيح احيانا تكون بإيدينا ونعجز عن الاحساس بقيمتها
ليت الامر سهل هكذا ،،
وكما قلتِ بداية الامر غاية فى الصعوبة
ونعلم علم اليقين ان لا شئ يستحق ولكنها طبيعة البشر
تجنح للحزن وتجد فيه ملاذها





اتمنى لك الخير اخيتي ،،

 

التوقيع


قال الرب عز وجل
" فبعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني
"


،
يارب

غدير المشاعر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 01:13 PM   #7
طلال العطاوي
( كاتب )

الصورة الرمزية طلال العطاوي

 






 

 مواضيع العضو
 

معدل تقييم المستوى: 0

طلال العطاوي غير متواجد حاليا

افتراضي


.

الفاضله سماح

إحـدى النظريات تسمى " نظرية ترتيب الأولويات " بحيث يوضع الأهم فالمهم فالأقل أهميه وبهذا تستطيع أن تصل إلى مبتغاك عن طريق وضع لنفسك خط سير وهدف منشود تريد الوصول إليه , لا أفضل الأشخاص العشوائين والسائرون بلا أهداف .
أختي من يضع لنفسه طريقاً للسير عليه وهدف يريد الوصول إليه عليه أن يتحمل مشاق هذا الطريق ومتاعبه
"لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا " وأما العوائق التي وصفتها بأنها سوء تخطيط وضعف رؤية فأنا لا أوافقك الرأي , لأن كل طريق نحو المجد مليء بالمتاعب والمصاعب ومن يصابر ويجاهد ينال الثمره في النهاية .



تحيتي لك ِ

 

التوقيع

,
لو نضرب بيد ٍ من حديد ..

لأعتدل الحديد الأعوج ..
,

طلال العطاوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2010, 02:58 AM   #8
سماح عادل
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غدير المشاعر مشاهدة المشاركة
بناء على رضا واقتناع
.
.
من اين نأتي بالرضا يا سماح
متفائلة انتي كثيراً
ف المطعون او المظلوم او او لا يرى غير ظلمة ليله
ليت الامر بالسهولة التي تتحدثين عنها سماح
ف المفاتيح احيانا تكون بإيدينا ونعجز عن الاحساس بقيمتها
ليت الامر سهل هكذا ،،
وكما قلتِ بداية الامر غاية فى الصعوبة
ونعلم علم اليقين ان لا شئ يستحق ولكنها طبيعة البشر
تجنح للحزن وتجد فيه ملاذها





اتمنى لك الخير اخيتي ،،


أتدرين غدير ,
وجدت في البشر شيئ عجبا
إنهم يتلذذون بالحزن والألم , ويشاكسونه
والفرح عندهم طيف عابر , يسرق إبتسامة بلهاء من شفاههم ويرحل
لايتأسفون من أجله بل لايشعرون غيابه لإنهم من الحزن ندماء
يبغضونه ولكنهم يصطفونه صديقاً نديماً يبثونه لواعج أنفسهم وخلجات صدورهم
كم هم غرباء البشر
غرباء مع أنفسهم , ندماء مع أعداءهم
نعم هو ذاته الحزن , العدو اللدود
حين يقتل آمالنا ويجعلنا صريعي تحت وطأته
نبكي ونتباكى , ونخضب أرواحنا بدموع هي أغلى مانملكه
ياجميلة , لم لاأتفائل , مالذي سأجنيه إن تشاءمت وتكدرت
وعاركت صروف الحياة بيأس وقنوط
ماجدوى كل ذلك , والحياة بما فيه ملك أملكه بيمين
أستطيع أن أسيرها كما أريد وأشاء
أدري إنك ستضحكين من كلامي هذا
كأنني من كوكب آخر هبطت على ميدانكم هنا
ولكن عن الحق أقول ,,
علمتني الحياة , إن أفكاري هي ماتسير حياتي
حياتك من صنع أفكارك أجل ...آمني بها واطمئني
وتصادقي معقلك بل كنزك المخبوء هنالك (عقلك الباطن ) فهو عبدك ومأمورك
ولكنه ذا سلطة عليك قد لاتشعري بها , ولكنها أكيدة
إنك إن وجدت الحياة لاتستحق كل تلك التفائل , فلن يصيبك إلا ماآمنتِ به وتوقعتيه
تفاءلي وآمني بقدرة ربك
فهو القادر على كل شيئ
يعقب الليل والنهار
يقول تبارك شأنه _أن عند ظن عبدي بي _
فلتظني به خيراً وترمي بخيالات اليأس والقوط بعيداً
وتأكدي
(وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم )
أعلمتِ الآن ياجميلة لم أنا سعيدة ؟
بل متفائلة ؟
تمنياتي القلبية لك وله ولها ولهن ولهم بالسعادة الأبدية

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.