لعنةُ الغياب ! - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
محمد مهاوش في ذمة الله . (الكاتـب : خالد صالح الحربي - آخر مشاركة : سالم حيد الجبري - مشاركات : 5 - )           »          البحيرة والنورس (الكاتـب : حمد الجعيدي - مشاركات : 2425 - )           »          حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - آخر مشاركة : سعيد الموسى - مشاركات : 4787 - )           »          صوت الاخوّة (الكاتـب : حسام المجلاد - آخر مشاركة : سلسبيل - مشاركات : 7 - )           »          مِن ميّ إلى جُبران ... (الكاتـب : نازك - مشاركات : 696 - )           »          هنــــالك ...؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 2131 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 3418 - )           »          ماذا لو كنتُ جميلة ؟! (الكاتـب : ضوء خافت - مشاركات : 255 - )           »          يمكن تغيرت ..؟ (الكاتـب : محمد بن شتير - مشاركات : 64 - )           »          ،، فواصل ،، (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : ضوء خافت - مشاركات : 46 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي

أبعاد النثر الأدبي بِالْلُغَةِ ، لا يُتَرْجِمُ أرْوَاحُنَا سِوَانَا .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-16-2011, 10:23 PM   #1
سَارة القحطاني
( كاتبة )

الصورة الرمزية سَارة القحطاني

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1717

سَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعةسَارة القحطاني لديها سمعة وراء السمعة

Unhappy لعنةُ الغياب !


_
لم يكن حضورك الأول عادياً ولم أكن انا بطبيعتي على كل حال !
كل شيء كان يبدو مغايراً ومختلفاً !
الكلماتِ , السماء , رائحة المطر , ولون القهوة , وَوجه المدينة
حتى الموسيقى في ذلك اليوم لم تكن عادية !!
وكأن كل شيء رتب نفسه بمقاس احتياجنا لأن نغرق في مدى اللقاء الأول ,
في غمرة الجنون الأولى والحديث الأول !
لكننا كباقي البشر لم نكنُ نملك تلك القدرة التي تكفينا لأن نكتشف ماهية أقدرانا قبل
أن ينتصف بنا الطريق ويهلك أحدنا في انتظار بزوغ شمس الآخر !
أفرطنا كثيراً في الحديث , الغناء , تشكيل قوالب أحلامنا بمقاسّ احتياجنا لأن نكبر
معاً ونشيخ معاً , وما أنصف القدر " أحلامنا " فافترقنا !


*


مُتعسَرّة هي ولادة كُل الاشياء الجميلة في غيابك !
وَعقيّمة هي الحياة والأحلام والامنيات , وباردة هي أحاديثُ العابرين !
حفيف الشجر لم يعد يُثير فضولي لَتفحصّ ملامح المُستقرين على عُتباتِ
الشوارع الليلية !
وَالموسيقى الصاخبة لم تعد تروقني أبداً !
حتى الروايات الأدبية حرضني غيابك على اعتزال ضجيج أوراقها فاعتزلتها
جميعاً واكتفيت بالقراءة لك !

*
تُبعثرني المساحات الضيقة التي لا تنتشي بزحام كلماتك .. يخنقني الصباح
الذي لا يحظى بمعانقة ندى عبورك !
يمضي النهار برتابة , يتشكلُ لُونهُ بلون الغياب , فاختفي " أنا " في طور
بداياتهِ حتى يغيب أو أفقد أنا الشعور بهِ وبكل شيء يصنعه !
وحالما يأتي المساء اسعى جاهدة لأن أُغير شكله ولونه وملامحه , لكن الحنين
يغتالُ محاولاتي دائماً ويُسند كُل الأشياء إليك , يُلونها بلونك , ويُشكلها بصوتك
, ويعزفُها على أوتارك , ذلك الحنين الذي لا يتقيد بزمن ولا بموسم ولا بمكان
فأتشكل أنا والمساءات الخاوية منك بك , نسترجعُ ذكرياتك ورسائلك معاً ,
ونغنيّ لك بصوتٍ عالٍ جداً , ونرتب فوضاك وَصورك وَملامح اشتياقك لأننا
نخشى أن نفتقدك في زحام الحياة , أو أن ينسينا الزمان لذة عبورك الأول
ولذة الغرق في ثَنايا الحكايات التي كُنت تتجسد بها !

*
أراقب تحديثاتك في كل مكان وأكتب لك رسائلي الناقصة وأتعمد أن اتركها
عالقة بيني وبينك , أتفحصّ زواياك العتيقة وأراقب ظلك من بعيد وأتمنى في كل
مرة أن تدير رأسك نحوي قليلاً فَتدرك ضعفي وَتستقر بيّ بلا غياب ,
وتضوي بنورك مساحات كوني أو تغيبني في ذات المساحة التي تغيب فيها
" أنت " تُلقنني نسيانك كما يجب عليك أن تفعل , ثم تمضي !




*
علمني كيف اتنفس السعادة , وسعادتي كُلها مرهونة بين يديك ..
تقاسمك رهبة الغياب , وَتبارك لك خطواتك الأوُلى في سلم الأمنيات !
علمني كيف أغيبك في أُفق الأمس , وأتنفس الحاضر والمستقبل دون
أن أتعثر بك !
*
مممم كُنت لا أُظهر لأحدٍ من العالمين حقيقة ضعفي وانهزامي وتبعثري ,
حتى ولو كلفني الامر " حياتي " لا لشيء فقط لأنني أُؤمن بأن الافراط في
الحب / العطاء يورث فينا ضعفاً بليغاً من شأنه أن يكسرنا ألف مرة , ويبعثرنا
ويكتب للحكايات الأولى نهايات موجعة قبل أن تُروى حتى ... الا إنني وحين
أحببتك بإفراط غابت كُل الأشياء بي و ماعاد يهمّ أي الطريقين أصوب , كل
شيء تغير فيّ حتى معايير الحياة والعطاء والحب تغيرت في عيني !
فبفضلك كفرت " أنا "بكل قناعاتي واكتفيت بك , وأحببت فيك وبك ومعك
ضعفي وتبعثري !


*
ويمضي الأمس واليوم والغد وأنت كما انت لا تتغير ابداً , يشكل منك الغياب
لوناً باهتاً يستقر على صدر كل الأشياء الخاوية منك بلا أُفول !!




سارة القحطاني

 

التوقيع


الحلم صار واقعاً ..
" ظل أعوج " نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
http://twitter.com/_92sarah

سَارة القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 12:19 AM   #2
د. زينب الطائي
( كاتبة )

افتراضي


سارة


أعدتنا الى زمنٍ جميلْ..
الى تلك اللغة التي نفتقدها
استمتعت وانا أقرا لكِ
شكراً لكِ من هنا حيثُ أنتِ..
ودي وهذه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يستحق هذا النص (*****)

 

د. زينب الطائي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 08:31 AM   #3
عبدالرحيم فرغلي
( كاتب )

الصورة الرمزية عبدالرحيم فرغلي

 






 

 مواضيع العضو
 
0 وطني
0 انكسار وثورة
0 يقظة حب
0 السراب .. رزق

معدل تقييم المستوى: 806

عبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

فعالية النثر الوسام البورنزي



افتراضي


دعيني أولا أرتاح قليلا .. هكذا أشعر .. أحتاج لبرهة حين أشعر أني ثري بالمعاني التي قرأتها .. أنني لا أريد أن أنظر لحروف في هذه اللحظة .. هكذا أشعر حين أقرأ نصا جميلا .. جميلا جدا .

لك تتابع نفسي جميل .. سلس .. بليغ وأديب .. وله تأثير كبير في القارئ .. له حجة تأتي لوحدها لتقول لي .. كيف أنا .. ولا أعرف كيف أقول .. سوى هكذا أنت .

فأتشكل أنا والمساءات الخاوية منك بك , نسترجعُ ذكرياتك ورسائلك معاً ,
ونغنيّ لك بصوتٍ عالٍ جداً , ونرتب فوضاك وَصورك وَملامح اشتياقك لأننا
نخشى أن نفتقدك في زحام الحياة , أو أن ينسينا الزمان لذة عبورك الأول ولذة الغرق في ثَنايا الحكايات التي كُنت تتجسد بها !

أراقب تحديثاتك في كل مكان وأكتب لك رسائلي الناقصة وأتعمد أن اتركها عالقة بيني وبينك , أتفحصّ زواياك العتيقة وأراقب ظلك من بعيد وأتمنى في كل مرة أن تدير رأسك نحوي قليلاً فَتدرك ضعفي وَتستقر بيّ بلا غياب ,وتضوي بنورك مساحات كوني أو تغيبني في ذات المساحة التي تغيب فيها " أنت " تُلقنني نسيانك كما يجب عليك أن تفعل , ثم تمضي !


أحيانا لا نهتم بالبدايات .. إن كانت وشوشة لنهاية رائعة

ألف تحية وتقدير

 

التوقيع

المدينة المنورة ،، حيث الحب الكبير

عبدالرحيم فرغلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 10:36 AM   #4
غنى طارق
( مصممة )

افتراضي





،*


مُتعسَرٌ هَو الفرَح بعُمقنا ! و بَاهتَة هي إبتسامتُنا
صَفراءٌ هيِ كـ أوراقُ الخَريفْ ممَلة كأياميِ .........
لَم يَعد يغرينا بالحَياة غير الحياَة فقَط ومحطاتُ الغَياب تأكل العمر أتنتظار ..

يَا سارة.. رسمتنيِ بين السَطور
مَا أجملكِ يا عِطر البنفسَج ....
_____
رائعَه جدانقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

غنى طارق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 12:19 PM   #5
إبراهيم بن نزّال
( أدميرال )

افتراضي



ومابالِـ الغياب لايكون رحيمآ على أقلامنا !.
سارة القحطاني , كان قلمكِ متماسكآ ككل الوعود الصادقة .
,
تحياتي

 

التوقيع

نورس ومجداف وقلم، قارب.

إبراهيم بن نزّال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 03:49 PM   #6
صالح الحريري
( وريث الحرف )

الصورة الرمزية صالح الحريري

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3212

صالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


حين تكتب سارة ..
فهي ترسم بلغة الحضور وجه الغياب بلوحة مدهشة ...!



الحرف بين أناملكِ سحرٌ مباح ...!

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صالح الحريري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 08:33 PM   #7
عثمان الحاج
( شاعر )

الصورة الرمزية عثمان الحاج

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 317

عثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعةعثمان الحاج لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


سيمفونية متماسكة تغني لوفاء المواعيد بنشيج ونشيد يبعث التمسك كقيمة..
وتحتفي بلحظات الصفاء رغم الغياب..
سارة:
كل التقدير

 

عثمان الحاج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2011, 05:40 PM   #8
أروى المهنا
( كاتبة )

الصورة الرمزية أروى المهنا

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 11

أروى المهنا غير متواجد حاليا

افتراضي


الغياب .. ذاك الذي يتبعثر كل شيء حين يحضر
ذاك الذي يعرّي الذاكرة من كل شيء إلاّ هُم

ماذا فعل بي وهج حرفك ياسارة
أحببت ماقرأت

شتائل ورد

 

التوقيع

العقل هو النسيج الموجود و جوهر التاريخ ومضمون الواقع "سارتر"

أروى المهنا غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:16 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.