نصّ يحاول التعفّف .. - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
عُزلة ٌ أم حظر (الكاتـب : شيخه الجابري - مشاركات : 0 - )           »          الكتابة وروح الكاتب (الكاتـب : شيخه الجابري - مشاركات : 12 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 6637 - )           »          صورة أعجبتني (الكاتـب : نادرة عبدالحي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 1271 - )           »          مَأوى الأحلام! (الكاتـب : آية الرفاعي - مشاركات : 172 - )           »          همسات الساعة العاشرة قبل منتصف الليل (الكاتـب : جاك عفيف الكوسا - مشاركات : 11 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : يوسف الذيابي - مشاركات : 72253 - )           »          صباح الـ إيش !!!!! (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : يوسف الذيابي - مشاركات : 950 - )           »          حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - آخر مشاركة : يوسف الذيابي - مشاركات : 4316 - )           »          مشاعر وأحاسيس (الكاتـب : عادل الدوسري - مشاركات : 3 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي

أبعاد النثر الأدبي بِالْلُغَةِ ، لا يُتَرْجِمُ أرْوَاحُنَا سِوَانَا .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2018, 03:57 PM   #1
ضوء خافت
( كاتبة )

افتراضي نصّ يحاول التعفّف ..


سأقدح زناد اليأس ... و إن كانت فوهة الغضب أضيق من أن ترديها حيّة ...
فـــ طوبى لها ... تلك الماكثة في الرتب العليا ..
في الطابق الأسمى ... من تراكمات ذاكرته ..
و هنيئاً لها ..
وطأَ عقله جنّتها ...
و الآن سأثرثر ... بإمكانكم ألا تسمحوا لي .. إذ أن اغتصاب الذائقة غير جائز ..
و لن أعتذر عن نصي قليل التهذيب ...
.....
.....
.....
لآلهة الحب ...
صلاة يسبقها طَهور .. و لا يقيمها إلا بالغ أتم في العشق صبرا ..
فـــ ليقلّب جناحيها على ترابه .. و ليمرّغ عينيها و وجنتيها في خطوط يده ..
و إن كان لها مفاتن تنقض طهر نواياه ...
فليضرب عنق الليل .. و يأتي به مذبوحاً إلى محرابها ..
ثم ليسألها : ألا أجد لقِبلتكِ دليلاً أو نجما يُهتدى به ؟!
...
...
بوصلة الوصل ترتعش ... و بعض اتجاهاتها ..
السماء ..
المساء ..
اللقاء ...
للحب سياط ... تستشعر المقشعِّر في ثنايا جلودنا .. فتلهبها رغبة يختل لها النبض ...
فـــ يبدً القتلى بالاعتراف ... يصطف الثوار على كل جبهة استسلام ..
و يمزق الجسد راياته الحمراء ... معلِناً قيامته !!
الهزيمة قادمة ... و الآلهة تنتظر القربان ..
العاشق .. ينهض بالقتلى .. يشيّعهم إليها . و هي منهم براء ..
و لا زالَت حائرة في اتجاه قِبلتها ..
كلّما استبد بها الخشوع .. أفسد الدمع حرية بوصلتها .. و تلاشت جاذبيتها ..
اصطكّت عظامها ضعفاً و حيرة ... و خارت في معبدها ..
اشتعلت قناديل الصبا ..
همّت تتلو ما لم يلقنه لها أبويها ..
في محاريب العمر ... كان الحبّ مقدساً لا تقيده أعرافهم ولا يسوّره حياء زائف ..
بل اعترفت للجدران و الورد : الحب هو الحياة !!
و آثمٌ من لا يقدم للحب قرابين الشعور ..
و لا يمارسه كفضيلة ..
ماذا عن القتلى !!!
إنهم هناك ممدّدين كـــ رتلٍ من شهداء الحرمان ..
على طريق العمر الآتي ..
لا يستر عريّهم الليل ... و لا يلتهمهم الضوء ..
كلّما مرّ بهم عابر .. قطف زهرة من شفتيها .. و وسّدها إلى جوار قتلاها ..
....
....
....
بعض المشاعر تحيي رميم الكلام ..
ونصّي هنا ... أشبه بالجنازة و المحمولِ حيّ يكتب ...



1/7/2018

 

التوقيع

مهم جدا ... ألا نهتم !!

يا نفس ... لا تأمريني به !


((( كل ما قيل ... غِيل )))

زوووووووم
http://www.ab33ad.com/vb/showthread.php?t=42275

ضوء خافت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2018, 04:23 PM   #2
جليله ماجد
( كاتبة )

افتراضي




رتلي يا قديسة كل ما بقي لك من صلوات ..
ففي دين الحب كلنا مذنبون ...
...
ضوء .. يا حبيبة ..
كم تشعرين بالفوضى ؟؟
يا الله !
مشاعرك متزنحة كألف سكّير خانته الجاذبية ...
و لم يجد جدار يستند عليه ...
ففلتت منه التنهدات ..
نصك يصف فوضى العاشقة و شعورها بالغربة من
كل شيء ثم يأتي الاستسلام ...
كزهرة بيضاء رُفِعت أخيرا ...
رويدك على روحك يا ضوء ..
أحبي ضوء .. و أحبي نحولها و ضياعها و شفافيتها ..
فأنت بالحب - فعلا - جديرة !!
نص مهيب .. عميق .. كصرخة بألف لون ..!
يا الله .!
ما أجملك !
سبحان من أعطاك هذا السحر !

 

التوقيع



عِندَ الغرق..
... استسلِم..!

جليله ماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2018, 08:20 PM   #3
إبراهيم يحيى
( كاتب )

الصورة الرمزية إبراهيم يحيى

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1508

إبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعةإبراهيم يحيى لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي



أنا أمام ملحمةٍ موجزة مكثفة ..
ما بين استعارةٍ و كناية .. حائرٌ أفتش عن جهةٍ لا تصطبغ بلون الألم .
هنا سيلٌ من جمال ..
ذاك الذي يأتي دفعةً واحدة و لا تكون مستعدًا لاحتوائه .. فتظنه طوفاااان .

ضوء خافت
وردةٌ في حالة انفعال ( هي أنتِ ) ..
فلا غرابة أن يضوع الشذى بهذا القدر في أرجاء النصّ .

 

التوقيع


من يقتات على ذاكرته .. فالحياة بالنسبة له قد انتهتْ

إبراهيم يحيى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2018, 01:46 PM   #4
بلقيس الرشيدي
( كاتبة )

افتراضي




...
...

نَزفُ الوَردِ عمِيق ومن عُمقِهِ يَلدُ كُل هَذَا الشعُور الآخَّاذ !
رُغمَ إحتدَامِ الأنِين بَين الحرُوف يبقَى الألَم صَوت الإمتاع الأول . دُمتِ ياأنِيقة أنِيقة وأكثر

.

 

التوقيع


..
..

ذَاتُك مرآتُك فأنظُر كَيف تُحب أن تكُونَ " ملامِحُك " !

https://twitter.com/ja_top?lang=ar

.

بلقيس الرشيدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2018, 10:56 PM   #5
زايد الشليمي
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية زايد الشليمي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 4550

زايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعةزايد الشليمي لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي ((جنازة تنبض،،،،!!))


؛
؛
على الجسر
بين الحلال والحرام
هنا تكوّنت تلك الجنازة التي تتنفس
كنت اعتقد ان الأكاليل لاتحيي الموتى
اني اجني من الشوك ،،، العنب
جموع القتلى خاشعون ،،،
بصورة الناس ،،،، نقر سورة الناس
مااجمل الشياطين ،،،،!!
عندما نعرف انها ،،،، شياطين
بلسم ،،، بل سم
بين اصابعها مقتل الرجال
وبين فكّيها ،،، قانون يكسر كل
قوانين البشرية
ليس ماتكتبه حروف
بل اختراع ،،، حتى اني اشك
ان لها علاقة بالسماء،،،
القرابين نحن
لانشفع ،،،، ونريد كرة ارضية
جديدة
قرأت ،،، وقرأت
حتى سقطت عيناي،،،،، والتأم
اليم ،،،،،،
تحول الجدران الى دم
والتراب الى روح
؛
ضوء خافت
يظلمكِ هذا الاسم
تخلصي منه ،،،، ولن نخلص منك
فخمة بحجم المجرة
الكتابة ،،،، كآبة لذيذة
مشروع ،،،، كارثة
؛
؛
مررت من هنا
وحسبي الله بك
؛

 

التوقيع

؛
من متى كانت ملامحنا لنا
لو صَدَقْ وجهي تراني ماعرفته
؛
يا أنا ،،، بالله قلّي وين ،، انا
داخلي،، لكن بعمري ماوصلته

؛


:
زايد..
:

زايد الشليمي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2018, 10:11 AM   #6
فارس الهاشمي
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية فارس الهاشمي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3936

فارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعةفارس الهاشمي لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


المدينة ضوء
داخل منطق هذا النص
آمنت بالمعجزات
التي تستحق القتل والقراءة ،أو تستحق النمو نحو الأفضل !
والتي كانت هي الفوضى
والنظام
في الحب ، الذي
لاشريك له .

 

التوقيع

‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏﴿وَإِنَّهُۥ فِیۤ أُمِّ ٱلۡكِتَـٰبِ لَدَیۡنَا لَعَلِیٌّ حَكِیمٌ﴾ ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏🕊 🧡

فارس الهاشمي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2018, 11:02 PM   #7
ضوء خافت
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جليله ماجد مشاهدة المشاركة


رتلي يا قديسة كل ما بقي لك من صلوات ..
ففي دين الحب كلنا مذنبون ...
...
ضوء .. يا حبيبة ..
كم تشعرين بالفوضى ؟؟
يا الله !
مشاعرك متزنحة كألف سكّير خانته الجاذبية ...
و لم يجد جدار يستند عليه ...
ففلتت منه التنهدات ..
نصك يصف فوضى العاشقة و شعورها بالغربة من
كل شيء ثم يأتي الاستسلام ...
كزهرة بيضاء رُفِعت أخيرا ...
رويدك على روحك يا ضوء ..
أحبي ضوء .. و أحبي نحولها و ضياعها و شفافيتها ..
فأنت بالحب - فعلا - جديرة !!
نص مهيب .. عميق .. كصرخة بألف لون ..!
يا الله .!
ما أجملك !
سبحان من أعطاك هذا السحر !

لله درّك يا جليلة ... استوقفتني كل الكلمات ..

لكني توسدت كتف الليل .. أُناور ذاتي بسؤال : أين نحن ؟
تجاوز بي السؤال اللحظة و تمادى الصمت محدثاً ضجيج ...
كيتيم يرعى اليتامى ... و لا يتذكَر أن أحداً صاح : أبتاه !
الغربة ... تقربنا لنا يا جميلة ...
دمتِ يا رائعة

 

التوقيع

مهم جدا ... ألا نهتم !!

يا نفس ... لا تأمريني به !


((( كل ما قيل ... غِيل )))

زوووووووم
http://www.ab33ad.com/vb/showthread.php?t=42275

ضوء خافت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2018, 11:11 PM   #8
ضوء خافت
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم يحيى مشاهدة المشاركة

أنا أمام ملحمةٍ موجزة مكثفة ..
ما بين استعارةٍ و كناية .. حائرٌ أفتش عن جهةٍ لا تصطبغ بلون الألم .
هنا سيلٌ من جمال ..
ذاك الذي يأتي دفعةً واحدة و لا تكون مستعدًا لاحتوائه .. فتظنه طوفاااان .

ضوء خافت
وردةٌ في حالة انفعال ( هي أنتِ ) ..
فلا غرابة أن يضوع الشذى بهذا القدر في أرجاء النصّ .
قد تسترسل الآلام و يسري نبضها مع نبض القلم ...
و يتسرب الحبر بلا توقف ... فتحدث كارثة البوح ...
فاغفروا لزلل الاستسلام لحالة الإفصاح ....
الأستاذ إبراهيم يحيى
مقدمك ترك جميل الأثر ... ممتنة

 

التوقيع

مهم جدا ... ألا نهتم !!

يا نفس ... لا تأمريني به !


((( كل ما قيل ... غِيل )))

زوووووووم
http://www.ab33ad.com/vb/showthread.php?t=42275

ضوء خافت غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الومضة الشعرية في القصيدة العامية ( دراسة نقدية لـ الشاعر طاهر العميري ) عبدالناصر السديري أبعاد النقد 11 07-16-2018 08:44 AM
جدائل المشيب رشا عرابي أبعاد النثر الأدبي 20 09-18-2013 10:56 PM


الساعة الآن 01:23 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.