( سُكرٌ بيِّن ) احتفالية السنوات السبع - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
البحيرة والنورس (الكاتـب : حمد الدوسري - مشاركات : 1044 - )           »          ماء |بين لونين (الكاتـب : عبدالرحمن الحربي - مشاركات : 7 - )           »          سليل النور (الكاتـب : حمد الدوسري - مشاركات : 7 - )           »          تَمْتَماتٌ وَصور ! (الكاتـب : شمّاء - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 160 - )           »          كلاكيت (الكاتـب : إبراهيم الودعاني - مشاركات : 0 - )           »          أُذُنُ الغَرِيب ...! (الكاتـب : جليله ماجد - مشاركات : 138 - )           »          اخترت لك (الكاتـب : عامر بن محمد - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 5 - )           »          حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - آخر مشاركة : جليله ماجد - مشاركات : 3362 - )           »          تَواصلٌ أبعادِي ! (الكاتـب : شمّاء - آخر مشاركة : عبدالله عليان - مشاركات : 1631 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 5876 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي

أبعاد النثر الأدبي بِالْلُغَةِ ، لا يُتَرْجِمُ أرْوَاحُنَا سِوَانَا .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-26-2018, 10:23 PM   #1
ضوء خافت
( كاتبة )

Post ( سُكرٌ بيِّن ) احتفالية السنوات السبع


حتى الثالثة ... غير ثابتة !!
سيف الوقت يمزق الساعات ..
و صوت المؤذن في قلبي ... أعلن ساعة الخلاص ..
الإفصاح .. الاعتراف ..
ليسا سادة للأدلة بالمطلق ..
هنالك وتر مقطوع .. و صوت غير مسموح به..
و غبار على الجبين ..
هنالك أنامل تزحف ... تبحث عن مخبأ ..
بصماتها مفقودة في الفوضى
فوضى الليلة التي مضت قبل أعوام ...
عندما انحلّ ثوب الكلام .. و انكشفت عورة الروح ..
كتب أحدهم على الظهر : هذا الكائن مشبوه لم تثبت براءته ..
و ختم على الملامح : لا يمكن التعرف عليه !
و لِــــ اللحظة ... لا أحد يعترف به .. و لا ينتمى لشيء
أفكاره عبث محكم ..
آراءه منديل ... لتلميع زجاج النظارة ..
أما رأسه محشور في كل قصبة ...
أو كالورم .. في الرؤوس الفارغة ..
أحتاج لكأس حديثٍ مسكِر ... لأتذكر أني على وشك النسيان ..
أريد أن أحتفل ..
في هذه الغرفة المسكونة بالذكريات ..
لا مدعوّين البتة ..
فلا بأس إن كان ثوب الحفلة غير لائق ...
و يخرج على أعراف الجدران و الستائر ...
في تلك الليلة ..
كان ظهري الدفتر ...
هذه الليلة .. أنا كلّي ورقة ..
و أكفي لألف سطر و سطر ..
كل ّ ما عليّ فعله ... أن أسكُر و أفقد الرغبة بالكلام و الكتابة ..
كأس الذكرى ممتلئ للحافة ..
فلنشرب نخب النسيان .. و الفيضان ..
هذه الثمار .. لن يقطفها إلا العقيم ...
لا أريد أن أُثمِر وجعاً آخر ...
شجرة الدم في داخلي .. تفور على استحياء ..
الغرفة استكفت من التهامي .. مضغت جسدي المهمل على سطح حلم خائب ..
لفظتني ألف مرة ... مثل كومة عُقَد لا تنحلّ ...
و لا زلت أستجير بالسقف أن يهبط .. و أرتقي فوق توقعاتي ..
أن لا أظن خيراً ولا سوءً ..
و لا أنتظر من الليل حلماً بلا أطراف ..
و لا اؤمن بأن الأصوات كفّاً يربت على كتفي ..
أريد أن أُقتَلَع من جذوري ...
الراسخة في السنوات السبع ... بين العينين ..
و لفافة التبغ التي سقط رمادها على راحتَيّ ... فاشتعلت قصيدة حزن بلا قافية ..
في ليلة كهذه ... كان الانتظار حالة احتفالية يرافقها الصخب ..
كل آفاق السماء سُبل ... و كل مدارات المساء طرق ..
حالة من الدوران الثابت ... تُغيّر لوني ... و المرآة تصمت !
و الوشاح يتعلّم كيف يستوسق حول عنقي ... و يثير التساؤلات كالبراعم على أكتافي ..
المقعد طويييييييل جداً ... يكفي لرهط .. و المنتظَر لا يحب رفقة المنافقين ..
زجاجة الماء هناك ... لتسعف ريقي إذا ما جففه حبل الوصل الملتف حول يأسي ...
و شمعة بلا رائحة تذوب و تصنع لها جذوراً ... نورها تبدد .. لم نُطفِئ المصابيح بعد !!
ها قد ...
مضت سبع سنوات ... و لم يتدلى صوت الاحتياج من تلك القلاع الحصينة ...




 

ضوء خافت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2018, 12:31 AM   #2
رشاد العسال
( كاتب )

الصورة الرمزية رشاد العسال

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 0

رشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعةرشاد العسال لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


الخيال جميل جداً يا ضوء
يلهب المشاعر، ويصنع المعجزات، ولعل جماله يكمن في أنه لا يؤمن بالمستحيلات، إذ يجعلنا نحلق بعيداً لنصل مواطن الأمنيات بسهولة، ويسر، وإذا كان الخيال بهذه الجمالية، فالوحدة مع الذكريات أيضا جميلة، فلطالما تدفع بالمرء لإعادة الأحداث الماضية ليعيشها من جديد، فيستمتع بما كان فيها من جمال، ويكتشف قصور ما كان يجب أن يكون بصرف النظر عن نوعية تلك الذكريات حتى لو كانت حزينة، فالحزن أيضاً جمال لأنه يذكرنا أننا ما زلنا بشراً.

/

ضوء

لا شيء يمزق سكون الليل إلا أصوات الوجع.

لقلبكِ الفرح.

 

التوقيع








لا تلمس يداكِ مقابري،
ولا تطأ قدماكِ ثراها.









رشاد العسال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2018, 01:36 AM   #3
رذاذ
( كاتبة )

الصورة الرمزية رذاذ

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 97

رذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعةرذاذ لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


ضوء.. تتبّع حرفك متعة فريدة
اقرأك و ألمح الذكريات البعيدة و أسمع صوت الوتر المقطوع
الملامح.. الأفكار.. الكتابة.. الكلام
كلها تثمر أوجاع!
ولكن.. وجهكِ في المرآة أجمل
و حرفكِ يرقص ويتمايل برقة.. بدقة تلفت الإنتباه..

كم أحب حرفك..... يا ضوووء

 

التوقيع

..
.


@chocohrb

رذاذ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2018, 10:52 AM   #4
جنوبية
( كاتبة )

افتراضي


مشهد رااااائع سطره حرفك..
اتنهى و لم أنتهي منه.

لله أنت يا مبدعة.

 

التوقيع

"تمضي الحياة و لا جديد إلاّ خيبات البشر"...

جنوبية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2018, 04:36 PM   #5
إيمان محمد ديب طهماز

مشرفة أبعاد الفصيح
( شاعرة )

الصورة الرمزية إيمان محمد ديب طهماز

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 30330

إيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


هذه الليلة .. أنا كلّي ورقة ..
و أكفي لألف سطر و سطر ..
كل ّ ما عليّ فعله ... أن أسكُر و أفقد الرغبة بالكلام و الكتابة ..
كأس الذكرى ممتلئ للحافة ..
فلنشرب نخب النسيان .. و الفيضان ..
هذه الثمار .. لن يقطفها إلا العقيم ...
لا أريد أن أُثمِر وجعاً آخر ...

أيتها الجميلة .. عندما أشتاق للفلسفة الجميلة أبحث عن ضوء
عن خطوط ضوء
عن حروفها المخملية
تلك ضوء المتدلاة بخيوط الشمس من مجرّات النور
تبحث عن أزلية المعاني و تختطف صورها
هنا تصلي الدهشة خاشعة ياضوء
ما أجملك
و ما أجمل حرفك يا صديقتي
كل الودّ يا عاطرة

 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
(هتفت باسمكِ في الآصال والسحر
كأنه دندنات العود في الوتر
)


هتفت باسمي في الآصال تنشره
كالعطر يهمي بنفح الروح في الزهر
فكنت رجع الصدى ياخير من هتفوا
باسمي كرعد بكاء الروح في الأثر
وقلت أورقت بي ياخير عازفة
في مسرح الوجد بين الصفو والكدر


(إيمان محمد ديب) ألحان الفلك

إيمان محمد ديب طهماز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2018, 06:49 PM   #6
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 28584

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي


ما ابهاها احتفالية إكرامها في الحرمان وتؤرقنا حين وداعها
وما اروعه حرف جعلنا نتجول داخل لحظاته وشخوصه وحكاياته
المبدعة ضوء :
دوما تمزجين بين روعة الادب وعمق الفلسفة بمكنون آسر للوجدان
دام هذا الغدق عروجاََ لأفق الالق
مودتي والياسمين


\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2018, 02:13 PM   #7
جليله ماجد
( كاتبة )

الصورة الرمزية جليله ماجد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8568

جليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعةجليله ماجد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي




يؤلمني في نصوصك أنكِ لا ترحمين نفسك ..
لا تفعلين ذلك أبداً ..
تجلدين ذاتكِ بقسوة ..
و كأن الحزن جريمة ..
و كأن العِشق خطيئة ..
كل هاذي اللغة الفاخرة ..
كل هاذي الطلاسم المحترمة ..
لا تُبعِد عني حقيقة واضحة كالشمس ..!!
أنتِ حساسة و رقيقة جداً ..
لك قلب قرمزي جميل ..
و روح ببراءة رضيع ..
.
.
.
أبعدي قِناعك .. لُطْفاً ؟؟


 

التوقيع



لن يبتّل بالمطر ..
من غرِق برماده !

جليله ماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2018, 05:46 PM   #8
بلقيس الرشيدي
( كاتبة )

افتراضي




...
...

لَذعةُ الوجعِ شهيَّةٌ جدًّا ترفُضُ أن تتأنَّق وحدهَا هي تعشقُ أصابعكِ يَاضَوء !
لباسُكِ الضَوء وفِكركِ النقاء . ماأسعدنا بكُل هَذَا الإحتفاء

دُمتِ أنيقة فِي كُل حين

.

 

التوقيع


..
..

ذَاتُك مرآتُك فأنظُر كَيف تُحب أن تكُونَ " ملامِحُك " !

https://twitter.com/ja_top?lang=ar

.

بلقيس الرشيدي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:31 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.