ورقة و وريقة - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
(( نِثـَـــارُ وَدَع 2 )) (الكاتـب : نهله محمد - مشاركات : 1452 - )           »          النشرة الجوية.. لمدينة صغيرة اسمها قلب (الكاتـب : علي الامين - مشاركات : 2 - )           »          قطف من الذاكرة ! (الكاتـب : نهله محمد - مشاركات : 5 - )           »          إرهاصات الإعلام (الكاتـب : عبدالله صلال العساف - آخر مشاركة : عبدالعزيز العميري - مشاركات : 14 - )           »          طوب إسمنت ليّن (الكاتـب : حسام المجلاد - آخر مشاركة : عبدالعزيز العميري - مشاركات : 9 - )           »          أحيان (الكاتـب : عبدالعزيز الرميحي - آخر مشاركة : عبدالعزيز العميري - مشاركات : 7 - )           »          أحاسيس منثورة ,, (الكاتـب : نور - مشاركات : 1404 - )           »          ،،، مِـ نِّـ ـي ،،، (الكاتـب : يحيى الحكمي - مشاركات : 65 - )           »          فنتـــــــــــــــازيـــــــــــا! (الكاتـب : عمرو بن أحمد - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 749 - )           »          لـيــلــى ! (الكاتـب : ماجد العيد - مشاركات : 13 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد العام

أبعاد العام لِلْمَوَاضِيْعِ غَيْرِ الْمُصَنّفَةِ وَ الْمَنْقُوْلَةِ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-20-2020, 04:56 AM   #1
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية عامر بن محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1577

عامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي ورقة و وريقة


قال الجاحظ
تُعرف حماقة الرجل في ثلاث، كلامه في ما لا يعنيه، وجوابه عما لا يُسأل عنه، وتهوره في الأمور.

حكي أن أحمقين اصطحبا في طريق فقال أحدهما للآخر تعال نتمن على الله فإن الطريق تقطع بالحديث فقال أحدهما أنا أتمنى قطائع غنم أنتفع بلبنها ولحمها وصوفها وقال الآخر أنا أتمنى قطائع ذئاب أرسلها على غنمك حتى لا تترك منها شيئا قال ويحك أهذا من حق الصحبة وحرمة العشرة فتصايحا وتخاصما واشتدت الخصومة بينهما حتى تماسكا بالأطواق ثم تراضيا من أن أول من يطلع عليهما يكون حكما بينهما فطلع عليهما شيخ بحمار عليه زقان من عسل فحدثاه بحديثهما فنزل بالزقين وفتحهما حتى سال العسل على التراب قال صب الله دمي مثل هذا العسل إن لم تكونا أحمقين".

وقال ابن حزم : "الأحمق هو الذي يجهل عيوب نفسه إما لقلة علمه وتمييزه وضعف فكرته وإما لأنه يقدر أن عيوبه خصال وهذا أشد عيب في الأرض وفي الناس كثير يفخرون بالزنا واللواطة والسرقة والظلم فيعجب بتأتي هذه النحوس له وبقوته على هذه المخازي"

وقال علي رضي الله عنه :
فلا تصحب أخاً الجهل وإياك وإياه.
فكم من جاهل أردى حليماً حين آخاه.
يقاس المرء بالمرء إذا ما المرء ما شاه.
وللشيء من الشيء مقاييس وأشباه.
وللقلب على القلب دليل حين يلقاه.

قال أيوب بن القرية، الرجال ثلاثة : عاقل وأحمق وفاجر فالعاقل إن كلم أجاب وإن نطق أصاب وإن سمع وعى، والأحمق إن تكلم عجل وإن تحدث وهل وإن حمل على القبيح فعل، والفاجر إن ائتمنته خانك وإن حادثته شانك وزادني غيره وإن استكتمته سراً لم يكتمه عليك ؟ (العقل وفضله لابن أبي الدنيا).

قال ابن الأعرابي : (الحماقة مأخوذة من حمقت السوق إذا كسدت، فكأنه كاسد العقل والرأي فلا يشاور ولا يلتفت إليه في أمر من الأمور. والحمق غريزة لا تنفع فيها الحيلة وهو داء دواؤه الموت).

قال الامام الغزالي : كيف والأحمق قد يضرك وهو يريد نفعك وإعانتك من حيث لا يدري ولذلك قال الشاعر:
إني لآمن من عدو عاقل ... وأخاف خلاً يعتريه جنون
فالعقل فن واحد وطريقه ... أدرى فأرصد والجنون فنون
ولذلك قيل مقاطعة الأحمق قربان إلى الله .

 

التوقيع

https://www.youtube.com/channel/UC6t...6uEWH_p5Xd9UA/
تَغَنَّ في كُلِّ شِعرٍ أَنتَ قائِلُهُ .. إِنَّ الغِنَاءَ لِهَذَا الشِّعْرِ مِضْمَارُُ

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2020, 05:06 AM   #2
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية عامر بن محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1577

عامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


كان ابو ربوبة الزنجي مولى ال زياد من مشاهير الحمقى في زمن بني العباس ..
وكان اذا توسط الليل قام ينهق في حي من احياء بغداد .. فلا يبقى حمار مريض ولا هرم حسير ولا متعب بهير إلا نهق .

 

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2020, 05:14 AM   #3
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

افتراضي


قال الجاحظ :

: أوفى صديق إن خلوت كتابى لا مفشيا سرا إذا أودعته ألهو به إن خاننى أصحابى وأفوز منه بحكمة وصواب
وقال : الكتاب هو الجليس الذي لا يُطريك، والصديق الذي لا يُغريك, والرفيق الذي لا يملك, والصاحب الذي لا يريد استخراج ما عندك بالتملق، ولا يعاملك بالمكر.
وله ايضا : مادحا الكتاب :

نعم الذخر والعُقدة هو .. ونعم الجليس والعُدَّة
ونعم النشرة والنزهة .. ونعم المشتغل والحرفة
ونعم الأنيس لساعة الوحدة .. ونعم المعرفةُ ببلاد الغربة
ونعم القرين والدخِيل .. ونعم الوزير والنزيل

والكتاب وعاءٌ مُلِئَ علماً .. وَظَرْفٌ حُشِي ظَرْفاً .. وإناءٌ شُحِن مُزَاحاً وجِدّاً
إِنْ شئتَ كان أبيَنَ من سَحْبانِ وائل .. وإن شئت كان أعيا من باقِل
وإن شئتَ ضَحِكْتَ مِنْ نوادِرِهِ .. وإن شئتَ عَجِبتَ من غرائبِ فرائِده
وإن شئتَ ألهتْك طرائفُه .. وإن شئتَ أشجَتْك مواعِظُه
وَمَنْ لَكَ بِوَاعِظٍ مُلْهٍ .. وبزاجرٍ مُغرٍ .. وبناسكٍ فاتِك .. وبناطقٍ أخرسَ
وبباردِ حارّ .. وفي البارد الحارِّ

يقولُ الحسنُ بن هانئ :
( قُلْ لزُهير إذا انتَحى وشدا ** أَقْليِلْ أَوَ أَكْثِر فَأَنْتَ مِهْذَارُ )
( سَخُنْتَ مِنْ شِدِّةِ البُرُودَةِ ح ** تَّى صِرْتَ عِنْدِي كَأَنَّكَ النارُ )
( لاَ يَعجَبِ السامعُون مِنْ صِفَتِي ** كذلك الثلجُ بارِدٌ حارُ )

ومَنْ لكَ بطبيب أَعرابيّ .. وَمَنْ لَكَ برُوميٍّ هِنْدِيّ .. وبفارسي يُونَانيّ
وبقَدِيمٍ مولَّد .. وبميِّتٍ ممتَّع

وَمَنْ لَكَ بشيءٍ يَجْمَعُ لَكَ الأَوَّلَ والآخِر .. والناقص والوافر
والخفيَّ والظاهر ..والشاهدََ والغائبَ
وبعد : فمتى رأيتَ بستاناً يُحمَل في رُدْن .. ورَوضةً تُقَلُّ في حِجْرٍ
وناطقاً ينطِق عن الموتَى .. ويُترجمُ عن الأحياء

وَمَنْ لك بمؤنس لا ينام إلاّ بنومِك .. ولا ينطق إلاّ بما تهوَى
آمَنُ مِنَ الأرض .. وأكتمُ للسرِّ من صاحب السرِّ
وأحفَظُ للوديعةِ من أرباب الوديعة .. وأحفَظ لما استُحْفِظَ من الآدميِّين ومن الأعْرَابِ المعرِبين
بل مِنَ الصِّبيانِ قبلَ اعتراضِ الاشتغال .. ومن العُميانِ قبلَ التمتُّع بتمييز الأشخاص
حينَ العنايةُ تامَّةٌ لم تنقص .. والأذهانُ فارغةٌ لم تنقَسِم .. والإرادَةُ وافرةٌ لم تتشعَّب
والطِّينَةُ ليِّنة فهي أقبلُ ما تكون للطبائعِ .. والقضيبُ رطبٌ فهو أقربُ ما يكون من العُلوق
حينَ هذه الخصالُ لم يَخْلُق جديدُها .. ولم يُوهَنْ غَرْبُهَا .. ولم تتفرَّق قُواها
وكانت كما قال الشاعر :
( أتانِي هواها قبل أَنْ أَعرِفَ الهَوى ** فصادف قلباً خالياً فتمكّنا )


لا أعلَمُ جاراً أبرَّ .. ولا خَليطاً أنصفَ
ولا رفيقاً أطوعَ .. ولا معلِّماً أخضعَ
ولا صاحباً أظهرَ كفايةً .. ولا أقلَّ جِنَايَةً .. ولا أقلَّ إمْلالاً وإبراماً
ولا أحفَلَ أخلاقاً .. ولا أقلَّ خِلافاً وإجراماً
ولا أقلَّ غِيبةً .. ولا أبعدَ من عَضِيهة .. ولا أكثرَ أعجوبةً وتصرُّفاً .. ولا أقلّ تصلُّفاً وتكلُّفاً
ولا أبعَدَ مِن مِراءٍ .. ولا أتْرَك لشَغَب .. ولا أزهَدَ في جدالٍ .. ولا أكفَّ عن قتالٍ
من كتاب

ولا أعلَمُ قريناً أحسنَ موَافاةً .. ولا أعجَل مكافأة .. ولا أحضَرَ مَعُونةً .. ولا أخفَّ مؤونة
ولا شجرةً أطولَ عمراً .. ولا أجمعَ أمراً .. ولا أطيَبَ ثمرةً .. ولا أقرَبَ مُجتَنى
ولا أسرَعَ إدراكاً .. ولا أوجَدَ في كلّ إبَّانٍ
من كتاب

ولا أعلَمُ نِتاجاً في حَدَاثةِ سنِّه .. وقُرْب ميلادِه .. ورُخْص ثمنه وإمكانِ وُجوده
يجمَعُ من التدابيرِ العجيبَة .. والعلومِ الغريبة
ومن آثارِ العقولِ الصحيحة .. ومحمودِ الأذهانِ اللطيفة
ومِنَ الحِكَم الرفيعة .. والمذاهب القوِيمة .. والتجارِبِ الحكيمة
ومِنَ الإخبارِ عن القرون الماضية .. والبلادِ المتنازِحة ..والأمثالِ السائرة .. والأمم البائدة
ما يجمَعُ لك الكتابُ

قال اللّه عزّ وجلّ لنبيّه عليه الصلاة والسلام :
( اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ )
فَوَصَفَ نَفْسَهُ تبارك وتعالى بأنْ علَّمَ بالقَلم كما وصف نفسَه بالكرَم
واعتدَّ بذلك في نِعَمه العِظام وفي أيادِيه الجِسام
وقد قالوا : القَلَمُ أحدُ اللسانَين
وقالوا : كلُّ مَنْ عَرَف النِّعمةَ في بَيان اللسانِ .. كان بفضل النِّعمة في بيانِ القلم أعرَف
ثمَّ جَعَلَ هذا الأمرَ قرآناً .. ثمَّ جعلَه في أوَّل التنزيل ومستَفْتَح الكتاب .

 

التوقيع

https://www.youtube.com/channel/UC6t...6uEWH_p5Xd9UA/
تَغَنَّ في كُلِّ شِعرٍ أَنتَ قائِلُهُ .. إِنَّ الغِنَاءَ لِهَذَا الشِّعْرِ مِضْمَارُُ

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2020, 05:16 AM   #4
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية عامر بن محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1577

عامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


أعزُّ مكانٍ في الدُّنا سرجُ سابحٍ & وخيرُ جليسٍ في الزّمانِ كتابُ

..

خليلي كتابي لا يعافُ وصاليَا ... وإن قلَّ لي مالٌ وولّى جماليَا
كتابي جليسي لا أخافُ ملالَهُ ... محدّثُ صدقٍ لا يخافُ مِلاليَا
كتابي بحرٌ لايغيضُ عطاؤهُ ... يُفيضُ عليّ المالَ إن غاضَ ماليَا
كتابي دليلٌ لي على خيرِ غايةٍ ... فمن ثَمّ إدلالي ومنهُ دلِاليَا

..

لنا جلساءُ ما نملُّ حديثَهم *** ألِبَّاءُ مأمونونَ غيبًا ومشهدَا
يفيدوننا من عِلمِهم علمَ من مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيًا مُسدّدَا
بلا فتنةٍ تُخشى ولا سوءَ عِشرةٍ *** ولا تَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
فإن قلتَ أحياءٌ فلستَ بكاذبٍ *** وإن قلتَ أمواتٌ فلستَ مفنّدا .

 

التوقيع

https://www.youtube.com/channel/UC6t...6uEWH_p5Xd9UA/
تَغَنَّ في كُلِّ شِعرٍ أَنتَ قائِلُهُ .. إِنَّ الغِنَاءَ لِهَذَا الشِّعْرِ مِضْمَارُُ

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2020, 08:16 AM   #5
رُوح
( كاتبة )

الصورة الرمزية رُوح

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 13540

رُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعةرُوح لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


أحسّ بأنّني أتجوّل بين فصول كتاب المستطرف في كلّ فنّ مستظرف
انتقاءات مسلية، و ماتعة، وبلا شكّ نافعة.

يعطيك العافية

 

التوقيع

لأنني أنا ..
أرفض تماما أن أتلاشى في ظِلّ غيري ..

رُوح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2020, 09:21 PM   #6
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

افتراضي


حييت يا رُوح .....

 

التوقيع

https://www.youtube.com/channel/UC6t...6uEWH_p5Xd9UA/
تَغَنَّ في كُلِّ شِعرٍ أَنتَ قائِلُهُ .. إِنَّ الغِنَاءَ لِهَذَا الشِّعْرِ مِضْمَارُُ

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2020, 09:21 PM   #7
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

الصورة الرمزية عامر بن محمد

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 1577

عامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعةعامر بن محمد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


قال ابومحمد (ابن حزم )
..وكثير من الناس يطيعون أنفسهم ويعصون عقولهم ويتبعون أهواءهم، ويرفضون أديانهم، ويتجنبوا ما حض الله تعالى عليه ورتبه في الألباب السليمة من العفة وترك المعاصي ومقارعة الهوى ويخالفون الله ربهم، ويوافقون إبليس فيما يحبه من الشهوة المعطية فيواقعون المعصية في حبهم. وقد علمنا أن الله عز وجل ركب في الإنسان طبيعتين متضادتين: إحداهما لا تشير إلا بخير ولا تحض إلا على حسن ولا يتصور فيها إلا كل أمر مرضي، وهي العقل، وقائده العدل. والثانية: ضد لها لا تشير إلا إلى الشهوات، ولا تقود إلا إلى الردى، وهي النفس، وقائدها الشهوة. والله تعالى يقول: "إن النفس لأمارة بالسوء". وكنى بالقلب عن العقل فقال: "إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد". وقال تعالى: "وحبب ألكم الإيمان وزينه في قلوبكم". وخاطب أولي الألباب.

فهاتان الطبيعتان قطبان في الإنسان، وهما قوتان من قوى الجسد الفعال بهما، ومطرحان من مطارح شعاعات هذين الجوهرين العجيبين الرفيعين العلويين ففي كل جسد منهما حظه على قدر مقابلته لهما في تقدير الواحد الصمد، تقدست أسماؤه حين خلقه وهيأه. فهما يتقابلان أبداً ويتنازعان دأباً، فإذا غلب العقل النفس ارتدع الإنسان وقمع عوارضه المدخولة واستضاء بنور الله واتبع العدل وإذا غلبت النفس العقل عميت البصيرة، ولم يصح الفرق بين الحسن والقبيح، وعظم الالتباس وتردى في هوة الردى ومهواة الهلكة، وبهذا حسن الأمر والنهي، ووجب الاكتمال، وصح الثواب والعقاب، واستحق الجزاء. والروح وأصل بين هاتين الطبيعتين، وموصل ما بينهما، وحامل الالتقاء بهما وإن الوقوف عند حد الطاعة لمعدوم إلا بطول الرياضة وصحة المعرفة ونفاذ التمييز، ومع ذلك اجتناب التعرض للفتن ومداخله الناس جملة والجلوس في البيوت، وبالحري أن تقع السلامة المضمونة أن يكون الرجل حصوراً لا أرب له في النساء ولا جارحة له تعبنه عليهن قديماً.

وورد: من وقى شر لقلقه وقبقبه وذبذبه فقد وقى شر الدنيا بحذافيراها. واللقلق: اللسان. والقبقب: البطن. والذبذب: الفرج ولقد أخبرني أبو حفص الكاتب هو من ولد روح بن زنباع الجذامي، أنه سمع بعض المتسمين باسم الفقه من أهل الرواية المشاهير، وقد سئل عن هذا الحديث فقال: القبقب. البطيخ.

وحدثنا أحمد بن محمد بن أحمد، ثنا وهب بن مسرة ومحمد بن أبي دليم عن محمد بن وضاح عن يحيى بن يحيى عن مالك بن أنس عن زيد بن أسلم عن عطاء ابن يسار، أن رسول الله ﷺ قال في حديث طويل: "من وقاه الله شر اثنتين دخل الجنة". فسئل عن ذلك فقال: "ما بين لحييه وما بين رجليه".

وإني لأسمع كثيراً ممن يقول: الوفاء في قمع الشهوات في الرجال دون النساء فأطيل العجب من ذلك، وإن لي قولاً لا أحول عنه: الرجال والنساء في الجنوح إلى هذين الشيئين سواه، وما رجل عرضت له امرأة جميلة بالحب وطال ذلك ولم يكن ثم من مانع إلا وقع في شرك الشيطان واستهوته المعاصي واستفزه الحرص وتغوله الطمع، وما امرأة دعاها رجل بمثل هذه الحالة إلا وأمكنته، حتماً مقضياً وحكماً نافذا لا محيد عنه البتة.

ولقد أخبرني ثقة صدق من إخواني من أهل النماء في الفقه والكلام المعرفة وذو صلابة في دينه، أنه أحب جارية نبيلة أديبة ذات جمال بارع، قال: فعرضت لها فنفرت، ثم عرضت فأبت. فلم يزل الأمر يطول وحبها يزيد، وهي لا تطيع البتة، إلى أن حملني فرط حبي لها مع عمي الصبي على أن نذرت أني متى نلت منها مرادي أن أتوب إلى الله توبة صادقة. قال: فما مرت الأيام والليالي حتى أذعنت بعد شماس ونفار. فقلت له: أنا فلان، وفيت بعهدك؟ فقال: أي والله، فضحكت.

وذكرت بهذه الفعلة ما لم يزل يداول في أسماعنا من أن في بلاد البربر التي تجاور أندلسنا يتعهد الفاسق على أنه إذا قضى وطره ممن أراد أن يتوب إلى الله، فلا يمنع من ذلك. وينكرون على من تعرض له بكلمة ويقولون له: أتحرم رجلاً مسلماً التوبة.

قال: ولعهدي بها تبكي وتقول: والله لقد بلغتني بملغاً ما خطر قط لي ببال، ولا قدرت أن أجيب إليه أحداً.

ولست أبعد أن يكون الصلاح في الرجال والنساء موجوداً. وأعوذ بالله أن أظن غير هذا، وإني رأيت الناس يغلطون في معنى هذه الكلمة، أعني الصلاح، غلطاً بعيداً والصحيح في حقيقة تفسيرها أن الصالحة من النساء هي التي إذا ضبطت انضبطت، وإذا قطعت عنها الذرائع أمسكت. والفاسدة هي التي إذا ضبطت لم تنضبط، وإذا حيل بينها وبين الأسباب التي تسهل الفواحش تحيلت في أن تتوصل إليها بضروب من الحيل. والصالح من الرجال من لا يداخل أهل الفسوق ولا يتعرض إلى المناظر الجالبة للأهواء، ولا يرفع طرفه إلى الصور البديعة الصنعة، ويتصدى للمشاهد المؤذية، ويحب الخلوات المهلكات والصالحان من الرحال والنساء كالنار الكامنة في الرماد لا تحرق من جاورها إلا بأن تحرك والفاسقان كالنار المشتعلة تحرق كل شيء.

 

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2020, 09:38 PM   #8
عامر بن محمد
( شاعر وكاتب )

افتراضي


وإن فيما يبدو إلينا من تعادي المتواصلين في غير ذات الله تعالى بعد الألفة، وتدابرهم بعد الوصال، وتقاطعهم بعد المودة، وتباغضهم بعد المحبة، واستحكام الضغائن وتأكد السخائم في صدورهم، لكاشفاً ناهياً لو صادف عقولاً سليمة وآراء نافذة وعزائم صحيحة.

 

عامر بن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ورقة خريف نثر مضاوي القويضي أبعاد النثر الأدبي 3 05-31-2018 02:03 PM
.. ورقة فراق .. عودة نزال أبعاد الشعر الشعبي 33 07-17-2009 02:03 AM
[ 27 أغسطس ] ورقة اولى الى بياض قلوبكم ناصر السميّح أبعاد الشعر الشعبي 29 09-03-2007 03:55 PM
ورقة صمت شجاع القحطاني أبعاد النثر الأدبي 29 06-09-2007 04:05 PM
** ورقة خريف ** إغفاءة حلم أبعاد اللون 12 03-27-2007 10:26 AM


الساعة الآن 10:51 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.