*قصة قصيرة*يقصها لكم الجدّ (جونو) - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
مرثيّة ... (الكاتـب : بسمة - مشاركات : 12 - )           »          " ملاذ "! (الكاتـب : خالد صالح الحربي - مشاركات : 4 - )           »          ظمأ … (الكاتـب : سعيد العتيبي - آخر مشاركة : خالد صالح الحربي - مشاركات : 5 - )           »          الناس تمتحن (الكاتـب : زكريا عليو - آخر مشاركة : خالد صالح الحربي - مشاركات : 1 - )           »          في أبعاد .. لفت إنتباهي.. (الكاتـب : لمار سعد - آخر مشاركة : خالد صالح الحربي - مشاركات : 392 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 7381 - )           »          ومضات قصصية (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 693 - )           »          خربشااات تشرينة... (الكاتـب : نادرة عبدالحي - مشاركات : 637 - )           »          في المقهى .. ؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 4402 - )           »          شامخ طويق (الكاتـب : مشعل بن طواله - آخر مشاركة : نادرة عبدالحي - مشاركات : 4 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي

أبعاد النثر الأدبي بِالْلُغَةِ ، لا يُتَرْجِمُ أرْوَاحُنَا سِوَانَا .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-16-2007, 04:14 AM   #1
أصيله المعمري

شاعرة و كاتبة

مؤسس

Unhappy *قصة قصيرة*يقصها لكم الجدّ (جونو)


قصة أحمد ومنار
(حب 7 سماوات وأرض)


المياة بدأت تستقر في بيت العريس الجديد (أحمد) لكون بيتهم قريب جداً من أطراف الوادي _الذي كان يحتضن وقتها كميات كبيرة من المياه لم يعانق مثلها طيلة حياته_....
الأمطار الرعدية تتراقص وبعنف فوق سماء مدينتهم الطاهرة ..والسحب الركامية ألبست بيتهم والبيوت المجاورة سواد غريب وحشي ...وكأنه ملك الموت يصرخ أنا قادم...
أحمد بين حين وآخر يطل من ستارة تلك النافذه..يزيحها، والذعر يزيح قلبه من مكانه....ليرى آخر أحوال بيته من الخارج...
لـ يعود والحسرة والحسرة والحسرة تقطعه على ما رسم من أحلام وأماني والإعصار يقتل...
أحمد يرى كل شيء في ذهاب
ولا يستطيع أن يفعل شيء
الأشجار بدأت تتساقط والريح زادت من قسوتها ...والبيت بدأ يرجف
زوجته منار ما زالت تصدح بالقرآن وتقرأ ...منار كانت خاشعة تبكي ترسل روحها والدعاء للسماء لـ يحفظ الله حبهم والخير...
الأوضاع بدأت تزداد سوءاًَ
والتيار الكهربائي انقطع
منار من مواليد برج الدلو والذي يخاف أصحابه من الظلام كثيراً...فعندما انقطع النور وقف لسان منار وهي تقرأ وبعبرة: (( يومئذ يصدر الناس أشتاتا أ ش ت ا تا)) توقفت وقتها منار وصرخت تبحث عن أحمد قائلة: هل متنا ؟هل متنا؟
أحمد ينتشل زوجته وبألم وهي تبكي
أحمد يحاول أن يخلق نوراً لها وفعل بواسطة المصباح اليدوي يرحمه الله....
لم تلبث منار أن تفتح عينيها وبـ سكينة إلا أن زجاج البيت ونوافذه بدأت تتكسر وبدأ الماء يدخل للطابق الأرضي من كل مكان....
والريح تهدم الأبواب بشدتها ...الماء يصافح طهر ذكرياتهم ويجرف كل أثاث الطابق الأرضي في لحظة واحدة وأحمد ومنار يركضون بأرواحهم لـ يصعدوا للطابق الأول من بيتهم فـ يفلتوا من فم الاعصار
منار كانت تمسك بيدها اليمنى (المصحف) الذي كانت تقرأ منه قبل قليل وبيدها الآخرى كانت تشد على حبها الذي تراه سيموت بعد أن عاش طيلة السنين الماضية(أحمد)...وأرواحهم تركض فالموت خلفهم يشمر عن ساعديه..ولكنه لا مفر منه فالماء بدأ يحاصرهم من كل مكان والموت قادم حتى للطابق العاشر _إن وجد_....وقتها كان يعتذر بيت الأحلام لـ حلميه (أحمد ومنار )كان يتأسف عن عجزه في أن يحافظ عليهم وعلى حبهم فالمياه دخلت والبيت غارق غارق لا محالة...حاول أحمد أن يتصل بـ الدفاع المدني ولكن لا إرسال فشبكة الاتصالات تعطلت... حاول أن يلوح للريح للمطر للسماء لـ جونو لـ أحد ، لـ لا أحد حتى ينقذهم ولكنه لم يجد ....قلب منار وقتها مات خوفاً من ما شاهدت والظلام وصوت الريح الذي كان يبتلعهم بصخب..الماء بدأ يصل للطابق الأول ويجرف كل ما فيه من ذكريات وخطى رسمتها قدم منار الرقيقة.....أحمد يسحب منار وبقوه ليصعدوا سطح منزلهم فالموت قادم والروح غالية....هناك للأسف لم يسلم جسد أحمد ومنار النحيلين من الريح الشديدة العاتيه والأمطار والحصار أشتد بهم فالماء يعتصر بيتهم ويجرفه في طابقه الأرضي والأول والريح تتراقص فوق سطح المنزل....الموت الموت الموت في كل مكان وفي كل زاوية...وعين أحمد صامتة غارقة في حبٍ قد كان عرضه السماوات والأرض ولكن اليوم عرضه أضيق من ثقب ابرة...منار وأحمد جرفهم القدر وابتلعهم الماء الذي كان يعتصرهم والأثاث.... كانت منار تتنفس زفراتها الأخيرة وأحمد كذلك هو الآخر والذي فقد الوعي قبل منار المسكينة ...والتي حكم عليها القدر في أن ترحل روحها بعد دقيقة واحدة تقريباً من رحيل روح زوجها وحبيبها أحمد.......... يد منار ما زالت بـ يد أحمد والمصحف باليد الآخرى

 

التوقيع

لا يوجد شيء لـ عرضه

أصيله المعمري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2007, 03:02 PM   #2
سلطان ربيع

كاتب

مؤسس

افتراضي


لو يعلم جونو عنهما لـ توقف
حاصرهم الموت للموت
وحاصرتنا حروفكِ لنعيش قصتكِ .

دمتِ بخير أصيلة .

 

سلطان ربيع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2007, 09:16 PM   #3
أصيله المعمري

شاعرة و كاتبة

مؤسس

افتراضي


أتعلم يا سلطان

قرأت اليوم هذه القصة ورتلتها بـ حزنٍ على أمي
فقالت مثل ما قلت


وماذا نفعل إن كنا نُحاصر رغماً عنا ! !





سلطان يا سلطان

كن بالقرب أرجوك والفرح عصافير من روحك







ود

 

التوقيع

لا يوجد شيء لـ عرضه

أصيله المعمري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2007, 09:51 PM   #4
صُبـــح
( كاتبة )

افتراضي




الآسرة المخملية أصيلة ...


موت البعض حياة أخرى محفوفة بالجنان والخلود ..!

ليت جونو أخذ من هم يرفلون بحياةٍ لا يستحقونها وهم كُثر !!

لكنها مشيئة الرب ياسيدتي ولا لنا الا التسليم ...


أنتِ رائعة وكفى ...



صُبــح

 

التوقيع

العزلة أبرح فسحة للنسيان ... !

صُبـــح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2007, 11:54 PM   #5
أصيله المعمري

شاعرة و كاتبة

مؤسس

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صُبـــح مشاهدة المشاركة


الآسرة المخملية أصيلة ...


موت البعض حياة أخرى محفوفة بالجنان والخلود ..!

ليت جونو أخذ من هم يرفلون بحياةٍ لا يستحقونها وهم كُثر !!

لكنها مشيئة الرب ياسيدتي ولا لنا الا التسليم ...


أنتِ رائعة وكفى ...



صُبــح


صبح عزيزتي


هو الألم الذي أعتصرنا على موت أحـ م ـدهم

فقط




كوني بالقرب
يا جمال

 

التوقيع

لا يوجد شيء لـ عرضه

أصيله المعمري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2007, 12:14 AM   #6
حنان عسيري
( كاتبة )

افتراضي







,


,



أصـ ـيـ ـلـ ـة


حروف مفخخة بالحزن ذات شفافية وألم

راقية يا أصولة


تقبلي مروري من هنااا

 

التوقيع







لهم دُنيَاهم ..ولي دنُياي .../


حنان عسيري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2007, 03:35 AM   #7
عائشه المعمري

كاتبة

مؤسس

افتراضي


أحمد ..
منار ..
المصحف ..
النافذه والستار ..
الأثاث ..
الهاتف ..
بيت الأحلام ..
الأحلام ..
الأشجار ..
الزجاج ..
وكل شيء ..

الموت وحده .. كان خلفهم

كل شيء ذهب هباءاً يا أصيلة

|| مؤكد ||
.
.

إلا .. ( الحب ) الذي يسكن - القلبين النابضين - به

لا يزال .. كـ الصفحة البيضاء ...
أو
كـ إبتسامة .. رسمها الحب بيده على شفاة أحمد / ومنار
وهما يلتحقان بالرفيق الأعلى ..
وهما يموتان ..
/
\
/
لينعما ..
بالجنة التي تنتظرهما ..
لـ يتبادلا ذات الحب الذي عرضه السماوات والأرض ..
ولـ يستبدل لهم الله عزوجل بيت أحلامهم الصغير بـ قصر في الجنة
"
"
"
"
أصيلة ..
ويحك .....
جعلتنا نعيش القصة بأحداثها ..
|
.
جعلتنا نحاول معهم في البحث عن ثقب حياة ..
جعلتنا نركض خلف أحمد ومنار ..
لـ نبعد عنهم وحشة الموت .. لكن لا محالة ..
جعلتنا نغرق معهم / معكِ .. في الألم والذعر

..

ولـ الظلام قصة أخرى ..
جسدت المعنى .. وتعمقتِ به ..
لم أكن أعلم من قبل .. بأن أصحاب برج الدلو .. يخافون الظلام !!

:
:
:


أصيلة /
وإزعاج أخير ..

هذه القصة بأحداثها . وشخوصها
تأخذ منـ(ـك) الكثير ..



همس

 

عائشه المعمري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2007, 04:21 AM   #8
ياسر خطاب
( كاتب )

الصورة الرمزية ياسر خطاب

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 635

ياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعةياسر خطاب لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


حان حزن كبير

وكأني أرى وجهك ياأصيله

تسكنه الفوضى

من يأس ترتيلاته

لصنع النحيب اللائق من الحزن

لهذا المصاب" مسقط مسقط"

ان العين لتدمع

وان القلب ليخشع

وانا لله وانا اليه راجعون

 

التوقيع

حين قضمت جرافتهم شجرة الليمون

شلح حدبته، نفض رماد رأسه

وصنع منه متراسا

حشا عيونهم بتراب الأرض

صوب إليهم أحلاما تلقفتها بنادقهم

داليا جهاد

ياسر خطاب غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جنون حنان الفهد أبعاد النثر الأدبي 6 09-07-2007 05:51 PM
بعض من جنون منتهى القريش أبعاد الشعر الفصيح 20 08-12-2007 10:30 AM
جنون ( قيد المنع ) ! احساس طفل مجروح أبعاد العام 2 04-11-2007 04:02 PM
---------جنون ------- فاطمه الغامدي أبعاد النثر الأدبي 23 01-04-2007 12:14 AM
جنون انثى الجازي أبعاد النثر الأدبي 15 08-22-2006 11:09 PM


الساعة الآن 09:50 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.