[ إهْدَوَاءْ ] * - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
ما كنت أنا سلمى ..! (الكاتـب : نوف الناصر - آخر مشاركة : خالد العلي - مشاركات : 3 - )           »          ((قيد العنا قيد ...)) (الكاتـب : زايد الشليمي - آخر مشاركة : خالد العلي - مشاركات : 8 - )           »          مُعْتَكَفْ .. (الكاتـب : نوف الناصر - مشاركات : 77 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : زايد الشليمي - مشاركات : 75202 - )           »          مُتنفس .. شِعري ! (الكاتـب : سعيد الموسى - آخر مشاركة : زايد الشليمي - مشاركات : 795 - )           »          [ #مَعْرِضٌ وَ تَعْلِيْقٌ ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : زايد الشليمي - مشاركات : 8221 - )           »          !!.. غــُبـــــاااار قـُـــرآآآآني ..!! ( وإنِّـي لَـعَـلًى صـَبْـرٍ عـَظـِيــِمْ ).. (الكاتـب : خالد العلي - آخر مشاركة : نوف الناصر - مشاركات : 24 - )           »          العرّاب (الكاتـب : سعيد الموسى - آخر مشاركة : خالد صالح الحربي - مشاركات : 1 - )           »          أحلام الكلام (الكاتـب : وليد بن مانع - آخر مشاركة : سعيد الموسى - مشاركات : 3 - )           »          من لا يعشق ليلى (الكاتـب : د.حاتم المصري - مشاركات : 0 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد الهدوء

أبعاد الهدوء اجْعَلْ مِنَ الْهُدُوْءِ إبْدَاعَاً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-16-2008, 07:26 AM   #1
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

الصورة الرمزية قايـد الحربي

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45694

قايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي [ إهْدَوَاءْ ] *


:


لِـ الضَوء : [ مشعل الغنيم ]

:

اليسوع :
[ أَبِي يَعْمَلُ حَتَّى الآنَ وَأَنَا أَعْمَلُ ]
_ إنجيل يوحنّا : الإصحاح الـ 5 .


:


تستَيقظان صباحاً لتكْدَحا : أنتَ وَ أبَوكَ
[ علاقَةٌ أخرى بالطريق - أيضاً - ] !


فَرَاغٌ بَيْنَ ضِلْعَيْكَ تَمَدّدْ
ــــــــــ إذَا أدْخَلْتَ أنْفَاسَ التَّوَدَدْ
يَدَاكَ الْفَارِغَاتُ كَمَا أبِيْكَ
ــــــــــ يُصَافِحُهَا الْخَوَاءُ إذَا تَعَدّدْ



::

اسْتَمعْ جَيْداً بِدوْن أُذُنيْن
إبكِ جيداً بدون دموع !


http://arabic.salmiya.net/songs/marcel/ram/marcel24.ram


::



- هل اكتفيتَ حُزناً بصوت : [ مارسيل خليفه ] ؟
أظنّك فعلتَ أكثر من اكتفائك .

حسناً
لتَعْجِنْكَ بِـ هَذا الفاتن حدّ [ الْمؤَامرة ] :

http://egyptian.salmiya.net/songs/mo...m/mounir11.ram


::



سُئلَ القَيدُ عَنهُ فَـ تَحرّر !


* [ لَهجَة ] :

حَرّر نفسك من قيدك
ــــــــــــــ قيّد نفسك بـ اللاشَيْ
حاول تبحث عن عيدك
ــــــــــــــ لمّا يغرق فيك الضَيْ
::


* [ نِصْ : نَصْ ] :


نلحّف نصفنا العاري في برد الخوف و الرعشه :
ـــــــــــــــــ .... من الآخَر من الآخَر من الآخَر من الآخَر
نسوّرنا بـ جدران الشكوك و نفتح الدهشه ....
ـــــــــــــــــ على الآخِر على الآخِر على الآخِر على الآخِر
رفعنا سقفنا لين السما قالت : "بقى عرشه"
ـــــــــــــــــ وأَدَتْنا هـ الجهات الكاسيات فـ بحرها الزاخر
تغرّبنا و شَرَقنا بـ هَمْ
و شَرّقنا ، تغرّب كَمْ !
شمال : لـ آل
جنوب : ذنوب ..
و نتعلّق بـ حُكم [ بشوت و دهن العُود ] ..،
لين نموت !

:
:
:

يَنْبَعْ ..




* آخر [ إهداء ] : ـداء
و مشعل : دواء .

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2008, 03:12 AM   #2
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

افتراضي


:


خلْطة رُوح


:


ــــ [ مشاهد ] :


* طفل و طفله ..
طاروا طاروا ..
صاروا : [ حفله ] .


* شبّاك الجاره مفتوح
ـــــــــــــ و شبّاك الجار موارب
دوّر روحه و ين تروح
ـــــــــــــ أثره من روحه هارب
ناداها بصوتٍ مبحوح
ـــــــــــــ ردّت أمّه يا ........


* غيمه يستسقيها اثنين :
- يستسقي الأول بالشعر
- يستسقي الثاني بالفقر
صار المُزن : الوزن و صار
ينبت بيديهم شطرين .



:

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2008, 06:09 PM   #3
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

افتراضي


مُؤانَسَة [ 1 ] للـ [ القصيمي ]





:

"هل الذباب يهاجمنا بقدر مايعرف بأنّ عليه أنْ يهاجمنا أو بأن من الإنسانية
أو الأخلاقية أن يفعل بنا ذلك أو من النافع له ، أو إلا بقدر ما يعرف كيف يهاجمنا
وينتصر علينا ؟
وهل يكف عن مهاجمتنا لو عرف أن من النذالة أن يستمر في مهاجمتنا وأن من الشهامة أن
يتوقف عن ذلك ؟ أو لو لم يعرف أذكى وأفضل الأساليب لمهاجمتنا أو لو لم يقتنع بشرعية
مهاجمتنا ؟ "








من كتاب : العرب ظاهرة صوتية
فصل : كن صهيلاً بلا جواد لاجواداً بلاصهيل .

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2008, 04:42 PM   #4
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

الصورة الرمزية قايـد الحربي

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45694

قايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


:



إهْداؤُهُ ليْ :



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشعل الغنيم مشاهدة المشاركة
عليك اللعنة


إهْدَائِيْ لهُ :


من نصّ [ غَصّة : غُصن ] :

ما قلْت انا : إنّ السما مُسْتشْرِفه
ــــ قلت : السما إتْراوِد الأرض العراء

لَعنَتُكَ الصّاعِدةُ .. ذاتَ جَدْبٍ في السماءِ تلقّفتها أكُفّ
حَرَثَتْ بِهَا رُوْحاً
آمنتْ بالإبعاد : قُرْباً وَ بالطّرْدِ : مُناداةً ،
فأُحِيْلت لِدعوةِ أُمّ دامعةَ التّوسّل وَ التسوّل مُعْشِبٌ الجوعُ
بها حدّ الرَّعْي .


* * *


من نصّ [ أوتار من وِحدة ] :

إذا ماتت اوراق كلّ المحابر :
ـــــ بقالك : كفن يحتوي ما كتبْت !
تأكّد : بأنّك عبرت المقابر
ـــــ وعلّقت الاجراس فيما ارتكبْت
من أجل ذلك تموت المنابر
ـــــ جُلاً لذاتك : لذلك [ شُطبْت ]

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2008, 06:55 PM   #5
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

افتراضي


:


خلطة روح 2



:



المُتّقد فيني : انطِفاء
ــــــــــ المنطفِي فيني : اتّقَدْ
يَا لِهَذا [ الإنْطوَاء ] !
ــــــــــ مُقيّد بـ آمال : [ قَد ] !


:



قول : " أذكِر " ..
يوم قلت :
العمر هذا فيك [ يَسْكِر ] !


:


المسافه : مؤمنه و الدرب : كافر
ـــــــــــــــــــــ و الوصول : الآخره و الرِجل : أُولى
كبف افسّرها و فيك الذنب غافر
ـــــــــــــــــــــ كيف اكسّرها و فيك الجَبْر : أَوْلى !


:


الشرق : هوّ المُبتدا
يعني الخُبَر :
هيّ [ الخَبَر ]
عندك خبر ؟


:


:

 


التعديل الأخير تم بواسطة قايـد الحربي ; 06-25-2008 الساعة 08:28 PM.

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2008, 08:31 PM   #6
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

افتراضي [ جَمْعٌ مُؤْمِنْ ]





http://arabic.salmiya.net/songs/rahb.../rahbany40.ram

[ شَكّ وَ تَطْرِيْزْ ]


دَمْدِمَ الدّم بالدواء
دام مادايم مدى
وداو مدّك بالنِداء
دام نِدّك ما هدى
:

يأسر الحالي كُراتك :
من بياضك
باحمرارك
لين الاوّل من صفاتك :
- [ وَجْه وِجْهَه : شمس وَجْهَه ]
- [ ونقطة "الما" : نطقه الـ ما ]
كانت اولى
وكنت أولى
بغصنك اللي كان مثمر
كان مثمر
كان مثمر
كانِ : فعلٍ ما مضى إلا قضى
و الرضى : [ سخط الوجود ]
يا وجود ...
تفرك ايمانك بكفرك ..
لين إيماني بكفرك ...
ما يسود .
:
- معظم الأشيا وجود
- واعظم الأشيا قيود

وماتدلّى من ظنونك يقطفك ..
لين ماتملى سلالك بالجحود ،
ــــــــ و تعزفِك .
:
[ الفرح : صدمة حزِن ]
[ الحزِن : صدمة فرح ]

و كل صدمه تكسر قيود انتمائك
للقيود اللي انتمتلك ــــــ
و انْبتَتْلك :
- قيد أرض .. ،
- و قيد فرض .
أغبيا يقولوا : " إرض " !

قلت : انا المجني علي
و صرت أتلو مايلي :

" انعتاقك منك يعني
ــــــــ إنّك الأقرب [ لنفسك ]
لا تقول : الغير معني
ــــــــ في دخولك جوّا أمسك "

و الصدى أهدى إلي :

" انعتاقك من عناقك : يُمتعك
انبثاقك من وثاقك : يجمعك "

:

أعزف الحاني لـ حاني هالدوى
بس مايبقى سوى :
" كان صرحا من خيالٍ فهوى "
وصار جرحا من سؤال فاكتوى

:

بالحياة :
أجر ابتلائك آجِل لحين انتمائك
للممات .
والحياة :
تعريفها بقاموسك المؤلم : [ وفاة ]

يامفاتيح الفَرَج ..
اللي دخل باب الصبر ..
عمره خَرَج !

:

ترفض فروض التراضي
ـــــــــ تفرض فروض اعتراضك
يقيّدِكْ فِعْلِ [ ماضي ]
ـــــــــ .. يكبّلك بـ [ امتعاضك ]
يسود الاسود أراضي
ـــــــــ .. و انتَ اتّهجى بياضك

:

مفاجآتك : فواجع
ـــــــــ فواجعك لا تفاجئك !
لأنّ كل المواجع
ـــــــــ ما ترسل الاّ تنبئك :
بأنّ كذب المراجع
ـــــــــ أكثر من اللي يخبئك

:


من قلتلك :
" [ الفرح : صدمة حزن ]
[ الحزن : صدمة فرح ] "

ماقلتلك :
" آخر الأشيا حديث :
[ يَا رَاحِلَهْ يَارَاحِلَهْ
يِقِيْنِيَ الْغَايِبْ ،
وِشَكّيْ رَاااحِ لَهْ ! ]


ــــــــــــــــ

لَهُ :




بلاغة المرض : طبيبة المستشهى



ينتظر طبيباً وقصيدة!
على البياض..
يزعم أنّها الحُمّى
تصعد
وتنزل
تصعد
وتنزل
تصعد
وتنزل
وتنزل
وتنزل.
على الرغم من خصوبة اللغة
اختار كتابة: آه!

* * *

الله حــَــيّ

كان صديقنا الهندي يدعو، نوعاً ما، إلى التصوّف (بتصرّف) من خلال دعواته
للتأمل وكسر القيود التي تكبّل الحريّات .... الخ، وهذا عندي مقبول، خصوصاً
وأنني أوّلت بعض فلسفته لصالح ذائقتي الغذائية، على عكس تصوّف الحسين
بن منصور الحلاّج، الذي لا أستطيع القول سوى أنّه " رايح فيها " ولا يصلح
لمائدتي الخاصة، استناداً على قول " الظاهر " له :

أرى جيل التصوّف شرَّ جيلِ
.................... فقل لهم وأهونْ بالحلولِ
أقال الله حين عشقتموهُ :
............... كلوا أكل البهائم وارقصوا لي!

* * *

(س)/:
. .
لبَسْـت لـك ثـوب المــوا-عــيـد: كلّـ..ـي
: بــ..اجيـك ثـوبٍ ضـايــعٍ فيــه رجّـــال

اخـذي مـن كمـومـي: دمـوعــك/ و هِـ..لّـي!
: ســال الكحـل!؟ اِبـكي : كحلْـكِ /اذا ســـال

بــ..اصيـر لـك بـعْـد الكِبــر و التَـعـلّـي
: "جـلمود صـخرٍ حَـطّه الســيـل مِـن عــال"
. .
( آ )/:
. .
افتحي شبّاك عينك،
غمّضيني..
في يدينك!
ما بقى من صوتك الا:
كل كلامي
ارتكبته في سكوتك,
وين أموتك؟
وين أموتك؟
و انتي تابوتك عظامي.
. .
(ر)/:
. .
الله يـسـتر مـن تـــوالـي شـــذوذك
ان جـيـتي السهرة بــ..طـموحات حــوذي!
. .
(ة)/:
القانون ..
يخفي حسنك المسجون
.. ألقى-نون
من نصـ..ـف الهدهد
طاح التفّاح و الليمون

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2008, 07:08 PM   #7
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

افتراضي


:


من [ 2004 ] اخترتُ :


:


[ قراءة في نص الباب لـ مشعل الغنيم ]


هذه القراءة ليست قراءة نقدية .. بقدر ماهي .. رحلة تتغلغل في نصٍ مفعم ٍ بالشعر
هي موتٌ فيه أو حياةٌ به ..
هي ملامسةٌ له أو ابتعادٌ عنه !!
باختصار :
هي
ردة فعلٍ .. لقراءةٍ ما .. ولكلٍ منكم الحرية في قراءة مابعد القراءة ..

النص بعنوان ( الباب )
للشاعر ( مشعل الغنيم )

-
-



ماتفتحيـن البـاب كلّـت يدينـي
............. طيب دخيلك بس خافي على الباب


الانتظار ....: / هاهو الشاعر يقف على حدّ الشوق ... لا يرى أمامه إلا شيئاً واحداً .. ، بل جميع الأشياء ... بابٌ خلفه تكمن الروح باب إنْ فُـتح ستهطل الذات وتتبلل أغصان القلب ...
مازال يطرق الباب ... هو متأكد أنّ روحه خلف هذا الباب ... متأكد أنها تسمع الطرق .. وبالتأكيد تعرف من هو الطارق .
يشكو لهـا تعب اليدين من الطرق ..... لم يُحرك لها ذلك ساكناً ... بعد ذلك جاء لها بعذر ٍ ربما من خلاله سيرى النور ... ( طيّب دخيلك بس خافي على الباب ) .... لم يقل ذلك إلا استفزازاً لها يريد أن يبيّن أنها إنْ لم تخف على يديه لتخف على الباب فقط ... الباب الذي تملكه هي وليست يديه التي لا تعني لها شيئاً .
/
/


لو بـ.احـترق فرقى رماد انثريني
......... .... بـ.اصـير أناكحلـك و باسكن بـ.الاهـداب
ولا قـال بي رمـشـك كذا : اغمزينيي
........ .... ابـينهمـل كلّي و دمعك لـي ثـياب


بعد طرقه للباب اكتشف أنها لا تريد أن تفتح له بل لا تريد أن تواجِه بشيء ليبدأ الرحلة هنا ... هي رحلة الفراق ورحلة الاحتراق ..../ .... الفراق هو اكتواء وداء ... هو احتراق للعاشق .. وأقول احتراق فقط ... أما إن كان هذا الفراق بدون وداع وجاء بشكلٍ قاهر ... هنا يتحول من احتراق ٍ إلى رماد كما حدث مع الشاعر ( لو بحترق فرقى ... رماد انثريني )
هو بين يقين ٍ وشك ٍ بالفراق لأنه بدأ بـ ( لو ) .. ولكن إن حدث هذا وأصبحت رماداً لا تنثريني في مهب الذاريات بل اجعليني كحلاً على أطراف أهدابك ..... حتى عندما يتحرك رمشك لا تجعلينني أقع بل ( اغمزيني ) وضمّي عليّ الأجفان لأنني أريد أن يكون دمعك ثوباً لي .... ـ هذا إنْ نزل دمعك على فراقي ــ

/
/

و الا اكتبيني (صوت) لا تسمعيني!
............. السمع / طاعه للي (ضوّه) من تْراب


هنا يجعل لها خياراً آخر إنْ كانت لا تُريد سماعه أو لا تُطيق كلمة ( أحبك ) من شفاهه ... إذن لتكتبه .. !!
نعم /// .. هي من تكتبه ... من يكتب العاشق سوا العاشق ... ؟
عندما تكتبه بالتأكيد أنها ستقرأ ما كتبت وإن قرأته ستندم على كل ما سببته له من شخبطة وتلعثم بالحروف والجروح هو يريد أن تقرأ كَــتْـبها ... ، ولا يريد أن يتكلم لتسمع لأنها ستطيعه حتى وإن كذب عليها وقال لها ( ضوي من تراب ... ) ليس أجمل من رؤية الحقيقة ... فمن رأى ليس كمن سمع .

/
/

هُبّي بصَحنِك) ايقضيني / اصبحيني
............ و اسقيني خمرٍ من تفاصيل عنّـاب
لو اهذي أَولى مـن سماعـك انينـي
............ ما حولي الا سْهام و سيوف و حْراب


هنا يطلب منها أن تسقيه من خمر حبها .... يريد منها أن توقضه من سكرته وتعيده بعد ذلك إلى حبها المـُـسكر يريد أن يجعل الصبح ثَـمِـلاً ...
لا يريد ذلك لأنه عاشقٌ فقط بل يريده ليخفي عن محبوبته ( أنينه ) ....
بماذا يخفي أنينه ...؟
..... بالهذيان ...
نعم بهذيان الثمل . . . .
كل ذلك لمَ . . . !!! .. ؟
لأنّ ( ماحولي الا سهام وسيوف وحراب ) ..... فأين أنتي من كل ذلك ؟ . . ولمَ اللوم على ما يحدث . . . ؟

/
/

صرت آتمايل مـن طعـن عاذلينـي
.......... بالصدْر) والا الظهْر ل.نصال الأحباب


هنا يزيد الطعنة خناجر . . . لتسيل المحاجر . . . هنا يغمس الخنجر أكثر فأصْبَر . . . ليفاجئها بآخر كلمة ( لـ نصال الاحباب ) . . . إذن ما سبق من أنينٍ في البيت السابق ليس مردّه وجِدّه
( عاذليني ) . . . بل هؤلاء العذّال أصغر من أن أتمايل لهم لو أنّ ذلك القلب قبل الباب كان مفتوحاً . . . . ولكن ما يهذي داخلي . . . هو ( نصل الأحباب ) . . . المؤدي إلى الطـَـرْق . . . الغير مؤدي إلى الفَتـْح .
أتريدين أن تري مافعل هذا النصل . . . . ؟
أقرئي . . . إذن ...

/
/

ان قلت : ويني؟؟ الصدى قال : ويني؟؟
.............. .وان قلت : عايش .الصدى قال : كذّاب


هذا هو أول الهذيان . . . . / المنفى / . . . و إحساس الغُربة خلف ذلك الباب . . . وما الطرقُ إلا خطوات السفر . . . . نحو الصدى . . أو نحو اللا شيء . . هي صرخة واستفسار . . . عن المكان ولكن . . . بئس الموقف . . حتى ذلك المكان يصرخ بوجهي . . . ( ويني ) .
في هذه اللحظة فقط تموت الأماكن والأزمان .. وحتى في مؤانستي لنفسي . . . وأنّني مازلت على قيد الحياة . . . أو قيد الباب . . . أو قيد الأشياء . . يأتي الصوت من هناك ( كذاب ) . .
قالها الصدى / المكان . . .
كيف تعيش وأنا ميّت . . .؟
كيف تعيش وأنا سبب وجودك .. ؟
كيف تعيش وحياتك خلف هذا الباب / المكان : . . ميّته . . . ؟

/
/

من كثر ما ضاقت علي / مـا ابينـي
........... رميتنـي عنّـي و منّـي لـلابـواب
جيتك رماد و بس / تعالـي انثرينـي.
.......... مانيب كحْل و لاني انفع ب.الاهداب


هنا . . . تنبّه الشاعر . . . . ومن كثر تنبّهه ضاقت عليه نفسه . . . ولم يجد غيره ملجأً له . . فالباب موصد . . . والمكان ميّت . . . فما كان منه إلاّ أن رمى نَـفـَـسَـه على نـَـفـْـسـِـه . . . ليتثاقل جَسَـده نفسُـه ونفـَـسَه فيقذف بها . . . وتحترق قبل أن تتمزق إلى أقرب الأماكن . . .: ( الباب ) .
فهاهو ( رماد وبس ) . . . لا يملك أكثر من ذلك . . . بل لا يملك أن يكون ( كحلٍ للاهداب ) . . . وأنتي يا من خلف الباب . . . أسقطتيه من أعلى ليتحول إلى رماد . . . ولكنه رمادٌ يختلف عن ذلك الرماد الذي طلب أن يكون ( كحلاً ) . . هو الآن أكثر عزةً وخبرةً . . من أن يطلب ذلك الطلب هو لم يجعل لكي حرية الاختيار ( رماد وبس ) . . لا أنفع أن أكون كحلاً لأهدابٍ تسكن خلف الأواب الموصدة . . . والرماد إمّا أن يبقى رماداً وإمّا أن يُنثر . . . في مهبّ الذاريات . . . ولكن أنْ يسكن الأهداب . . . فهذا مستحيلٌ عليه فعله .

//

ختاماً
يبقى هذا النص مليئ بالشعر .. مما يجعلنا.. نحلق إلى مالانهاية له من الأفق

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 09:11 PM   #8
قايـد الحربي

مؤسس

عضو مجلس الإدارة

الصورة الرمزية قايـد الحربي

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45694

قايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعةقايـد الحربي لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي



:

وَ ارَتّبْنِيْ :
بِقَايَا مِنْ حِزِنْ مَلْعُوْن ،
يَكْتِبْنِيْ :

وْ
لِبَسْتَ الدّرْبِ للغُرْبَهْ ، شَرِيْتَ لخُطْوِتِيْ رِحْلَهْ
ــــ وَأدّتَ البُوْصَلَهْ دَامَ الجِهَاتَ الليْ بَهَا [ أرْبَع ]
إذَا كَانَ الغِيَابِ عيُوْن ، يِكُوْنَ التّيْه هُوْ كِحْلَه
ــــ وِاذَا لْهَذَا القِدَرْ يُمْنَى ، يِكُوْنَ المَوْت بَهْ إصْبَع

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:21 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.