أفلا يتفكرون؟ - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
[ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : جنوبية - مشاركات : 73718 - )           »          ومضات قصصية (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 667 - )           »          ؛ على عَتباتِ اللّيل ؛ (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 1997 - )           »          هنــــالك ...؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 2266 - )           »          [ حَمَامٌ زَاجِلْ ] (الكاتـب : العام - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 10274 - )           »          أمنية ملقى (الكاتـب : عوسج - آخر مشاركة : علياء - مشاركات : 13 - )           »          نَافِذه ! (الكاتـب : سعيد الموسى - مشاركات : 89 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : عبدالكريم العنزي - مشاركات : 3556 - )           »          ماذا تسمع الآن (الكاتـب : رشة عطر - آخر مشاركة : علياء - مشاركات : 282 - )           »          كلمة شكر لمن ترسلها (الكاتـب : إيمان محمد ديب طهماز - آخر مشاركة : علياء - مشاركات : 1694 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2012, 03:17 PM   #1
إيمان إبراهيم
( كاتبة )

الصورة الرمزية إيمان إبراهيم

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 10

إيمان إبراهيم غير متواجد حاليا

Post أفلا يتفكرون؟


(مقالتي لهالاسبوع)
زخات
تحدثوا كثيراً وكتبوا أكثر ودونوا عن حقوق الإنسان، وكيف أن الجميع يتساوون ولا يتميزون عن بعضهم بعضا... ونسوا أو بالأحرى تناسوا بأن ماينادون به، نادى به الإسلام منذ قرون وأمر به الله تعالى في كتابه العزيز.
من هم "الخدم"؟ هم هؤلاء المستضعفون الذين كُتبت عليهم الخدمة في البيوت، والاغتراب عن الوطن والأهل والأحباب، وتجرع مر الغربة والانسلاخ عن حياة العائلة وإكمال الطريق بأنفسهم.
أعجبني كثيراً وصف زميلة لي لخادمتها، إذ قالت لها أنتي لستِ خادمتي وإنما "معاونتي"... وهذا ما سأستخدمه أنا أيضاً في المقالة...
تأتي المعاونة وحيدة محملة بحزن الفراق، ولكن أكل العيش مر كما يقولون، والفاقة لا تجلب إلا الموت وتشتت الأحبة، إذا فلا بد من الغربة لبضع سنين، لتحسين الحال... قد يقودها حظها إن حسُن إلى منزل يرفرف بين جدرانه الخوف من الله تعالى، وانغرست الطيبة في قلوب سكانه، فلا يرضون لغيرهم ما لا يرضونه لأنفسهم، فيعاملونها برقي واحترام، لا ينسون أبدا أنها إنسانه في المقام الأول، وأنها قد تكون أما أو ذات مكانة في بلادها ولكن البؤس والشقاء أجبراها على خوض هذه الحياة...
أو يقودها سوء حظها إلى من لا يخاف الله تعالى، فيعاملونها معاملة الأرقاء، وينزلون عليها جل ضروب الإهانات والذل، ومن هذه الأمثلة الكثير الذي قد ينفد البحر ولا تنفد هي... ومنها من تقول لخادمتها اعقدي يديك وراء ظهرك عندما تكلميني... ومنها من يحدد لها نوع وكمية الطعام فلا تزيد ولاتنقص... ومنهم من يحرجها بالسباب والإهانات أمام الناس والبعض قد يتعدى عليها بالضرب واللكمات !!!
ألا يعي هؤلاء بأنهم إن تجبروا، فهناك من يتجبر عليهم ويجبر قلوب هؤلاء المستضعفين؟ وأن الله سيسلط عليهم من هو أقوى منهم؟
إن المعاملة الحسنة النابعة من صميم القلب لتصل إلى قلوبهم وتربطهم بك إلى الأبد، فترى منهم من يتفانى بإرضائك، لا ينتظر منك حمداً ولا شكورا بل نظرة تطمئنه إلى أنك راض فيهنأ بقربك ويلزمك ولايطيق عنك بعداً ولا فراقاً...فكم منهم لا يطيق المكوث في بلاده وبين أهله ويعد الأيام والليالي ليعود إليك بعد أن حصل على أمانه وسعادته بين يديك وفي كنفك!
ما أجمل أن ترى ثمرة طيبتك في أعينهم، وبين أيديهم وهي ترتفع إلى السماء تدعو لك لا عليك في منتصف الليل، وابتسامة مرسومة على شفتيه لا دمعة على خديه...
وهذا قدوتنا وحبيبنا رسول الله تعالى يتفاني في خدمته أنس بن مالك ويقول عنه: وروى الترمذي بسنده عن أنس قال: "خدمت النبي عشر سنين فما قال لي أفٍّ قَطُّ، وما قال لشيء صنعته لِمَ صنعته، ولا لشيء تركته لِمَ تركته، وكان رسول الله من أحسن الناس خُلُقًا، ولا مسست خزًّا قطُّ ولا حريرًا ولا شيئًا كان ألين من كفِّ رسول الله ، ولا شممت مسكًا قطُّ ولا عطرًا كان أطيب من عرق رسول الله ".
وقال أيضاً: "أرسلني يومًا لحاجة فخرجت، وقصدت صبيانًا كانوا يلعبون في السوق لألعب معهم، ولم أذهب إلى ما أمرني به، فلما صرت إليهم شعرت بإنسانٍ يقف خلفي، ويأخذ بثوبي، فالتفت فإذا رسول الله يتبسّم ويقول: "يا أنيس، أذهبت إلى حيث أمرتك؟" فارتبكت وقلت: نعم، إني ذاهب الآن يا رسول الله. والله لقد خدمته عشر سنين، فما قال لشيءٍ صنعته لمَ صنعته، ولا لشيءٍ تركته لمَ تركته"..
فمن منا يتحمل إن أرسلنا أحدهم إلى مهمة والتهى عنها بأمر آخر؟
أترك لكم الإجابة...
إيمان إبراهيم
Eibrahem0@gmail.com
Twitter: @Emanibrahem0

 

إيمان إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2012, 02:31 PM   #2
إبراهيم بن نزّال
( أدميرال )

افتراضي





اللهم صلِ وسلم على نبينا وحبيبنا رسول الله محمد بن عبدالله،
فلنا بهِ أسوة حسنة،
مقال رائع ويصب في المفيد لنا إن تعاونا على الخير فيه.
الكاتبة: إيمان إبراهيم، شكرا لكِ، تحياتي

 

التوقيع

نورس ومجداف وقلم، قارب.

إبراهيم بن نزّال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2012, 07:50 PM   #3
إيمان إبراهيم
( كاتبة )

الصورة الرمزية إيمان إبراهيم

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 10

إيمان إبراهيم غير متواجد حاليا

افتراضي


تسلم أخوي على المرور
تحياتي

 

إيمان إبراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2012, 11:12 PM   #4
نادرة عبدالحي
مشرفة أبعاد النثر الأدبي

الصورة الرمزية نادرة عبدالحي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45269

نادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

فعالية النثر الوسام الفضي



افتراضي


كاتبتنا إيمان بما أن قوانين الطبيعة إنقلبت رأسا على عقب
وأصبح حال صاحبنا الإنسان لا يَسر .فالأمور التي تحتاج إلى إصلاح في عمودها الفقري
يجب على أصحاب القلم والعلم والمثقفين وكل من يملك صوت حق الإشارة إليها .
فبوركتي للفتتكِ النيرة .
فالمُعاون له حقوق وواجبات فأنتَ يا ابن أدم الذي سعيتَ إليهِ
فأنتَ يا ابن أدم مثلما تعمل ولا تسمح بنقصان حقوقك هو كذلك .
إن إكرام الضعفاء ومنهم الخدم والإحسان إليهم بشارة خير وبركة عظيمة .
قال صلى الله عليه وسلم: «هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم»

 

نادرة عبدالحي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2021, 10:05 PM   #5
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

افتراضي


قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح:
(الناس سواسية كأسنان المشط الواحد. لا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى).
هل هناك مبدء في حقوق الانسان اعظم من ذلك ؟
الاسلام دستور الفوز بــــــ الحياة والاخرة
إضاءة تستحق للوقوف امام ظاهرة الاساءة الى الخدم
ولو تفكروا لعلموا ان جميعنا نخدم في مجال عملنا ولا شائبة في ذلك طالما بعيدا عما حرم الله
لك كاتبتنا ايمان ابراهيم جل آيات الود والامتنان

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2021, 02:12 PM   #6
عبدالإله المالك
إشراف عام

الصورة الرمزية عبدالإله المالك

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 10834

عبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعةعبدالإله المالك لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


ليس كل ما في التعاليم والمثل والقيم والشرائع معتمد ومعمول به ومطبق بحذافيره على أرض الواقع

حييت يا إيمان

 

التوقيع

دعوةٌ لزيارةِ بُحُورِ الشِّعرِ الفصيحِ وتبيانِ عروضِهَا في أبعادِ عَرُوْضِيَّة.. للدخول عبر هذا الرابط:

http://www.ab33ad.com/vb/forumdispla...aysprune=&f=29


غَـنَّـيْـتُ بِالسِّـفْـرِ المُـخَـبَّأ مَرَّةً

فكَأنَّنِيْ تَحْتَ القرَارِ مَـحَـارَةٌ..

وَأنَا المُـضَـمَّـخُ بِالْوُعُوْدِ وَعِطرِهَا ..

مُــتَـنَاثِـرٌ مِـثلَ الحُــطَامِ ببَحْرِهَا..

وَمُــسَافِرٌ فِيْ فُـلْـكِـهَا المَـشْـحُـوْنِ
@abdulilahmalik

عبدالإله المالك غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:25 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.