أدعياء الثقافة و إعياء الثقافة ... ( للتفاعل ) - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
؛ على عَتباتِ اللّيل ؛ (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 1544 - )           »          نَسْغُ الرُّوح (الكاتـب : نازك - مشاركات : 17 - )           »          حين فقد : (الكاتـب : ريم علي - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 109 - )           »          لحظــااات جنـون (الكاتـب : هدب - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 47 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 2610 - )           »          صوت ولهفة صدى ~ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 15 - )           »          ماذا تتمنى الآن (الكاتـب : سلطان الركيبات - آخر مشاركة : وهم - مشاركات : 29 - )           »          أرسم مشاعرك بكلمة واحدة فقط (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 5184 - )           »          🇸🇦 دام عـزك ياوطـن 🇸🇦 (الكاتـب : خديجة إبراهيم - آخر مشاركة : ربى خالد - مشاركات : 8 - )           »          يا وطن. (الكاتـب : محمد آل ابراهيم - آخر مشاركة : ربى خالد - مشاركات : 5 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-21-2008, 02:26 PM   #1
حمد الرحيمي

كاتب

مؤسس

افتراضي أدعياء الثقافة و إعياء الثقافة ... ( للتفاعل )





فقل لمن يدعي في العلم فلسفةً
ـــــــــــــ حفظت شيئاً و غابت عنك أشياء *








بين اللحظة و أخراها تطالعنا الصحف اليومية و المنتديات الأدبية بأكوامٍ هائلةٍ من المقالات / الكتابات التي لا تستطيع أن تساير كثرتها إلا بلمحاتٍ خاطفة ...

و بين كل كاتبٍ و آخر تجد نفساً أدبية طيبةً اللغة سليمة الفكر رائحةُ الوعي فيها زكية بليغة اللسان رصينة المعنى تُلامس عقل المتلقي بكل أدبٍ و تهذيب ... و على النقيض تجد ما يُعجل بفرارك من متسلقٍ جُدُرَ الكتابة لإغلاق / قلب صفحة و استعجال طيها ...


و ما يملؤك قلقاً و أنت تتأمل حال صحفنا و منتدياتنا كثرة أدعياء الثقافة و تكاثرهم بشكلٍ يعجز معه الفكر السليم على القبول و التسليم لأقوالهم و لمقالاتهم التي تعج بـ(الغنج اللغوي ) إلى ملئها بمصطلحاتٍ توحي للـ ( فرقة المطبلة ) أن صاحبها على قدرٍ كبيرٍ من الثقافة و العلم ...

و الأعجب من هذا و ذاك أن يغتر هذا الدعي بنفسه أو ذاك ليصدق أصداء مريديه و يظن في نفسه أنه صار من أساطين الفكر و سادة الأدب لمقالٍ أو لعدة مقالاتٍ نثرها هنا وهناك ...

والمؤسف حقاً أن الصحف اليومية تخلت عن واجبها / دورها الأدبي
بنشر كل ما يسد فراغات نشرها اليومي ..


و حتى المنتديات الأدبية تخلت هي الأخرى عن أدوارها و مهامها في نشر الأدب الرفيع لإتاحة الفرصة أمام كل مُستلقٍ أمام ( الشاشة / الكيبورد ) ليكتب الغثاء كما / متى / كيفما شاء ..


برأيكم و هي دعوة للتحاور ..

هل هي ظاهرةٌ واضحةٌ تستحق معها الوقوف والنظر أم أنها حالاتٌ قليلة الحدوث ؟

و إن كانت واضحة فكيف يمكن أن نطمس معالم هذه التجاوزات صيانةً للأدب وحفظاً لحقه ؟

و هل يمكن تعرية أمثال هؤلاء في فضاءات المنتديات إن استحالت تعريتهم في الصحف ؟

وهل في أمثال هؤلاء خطرٌ على أنفسهم أم أنه يمتد للمتلقي ؟

وهل في ادعاء الثقافة إعياءٌ لها أم أنه محض وهمٍ وتصورٍ محفوفٍ بالخطأ ؟؟






سأنتظر المتعة و الإمتاع ...






مودتي ...





ـــــ



* أبو نواس

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حمد الرحيمي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008, 03:25 PM   #2
نورا إسماعيل
( كاتبة )

الصورة الرمزية نورا إسماعيل

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 11

نورا إسماعيل غير متواجد حاليا

افتراضي


مقالة دسمة و/مخيفة قد تضطرني للبحث عن باب الطوارىء

((الجود من الموجود ياحمد ))

والباقي لن نقول إلا أن الزبد يذهب ويبقى ماينفع الناس فلاخوف لأن القارىء حكم صارم ولو بعد حين

تقبل مروري .. وهروبي

 

نورا إسماعيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008, 04:08 PM   #3
عبدالعزيز رشيد
( شاعر وكاتب )

افتراضي



,
هل هي ظاهرةٌ واضحةٌ تستحق معها الوقوف والنظر أم أنها حالاتٌ قليلة الحدوث ؟
هي الآن ظاهرة قد تستحقّ الوقوف
و إن كانت واضحة فكيف يمكن أن نطمس معالم هذه التجاوزات صيانةً للأدب وحفظاً لحقه ؟
و هل يمكن تعرية أمثال هؤلاء في فضاءات
المنتديات إن استحالت تعريتهم في الصحف ؟
بالإمكان _طبعاً_, ولكن أفضّل إظهار الأجمل على حساب الأقبح بدلا من نشر القبيح وغسله
وهل في أمثال هؤلاء خطرٌ على أنفسهم أم أنه يمتد للمتلقي ؟
يمتدّ على شريحة من المتلقّين
وهل في ادعاء الثقافة إعياءٌ لها أم أنه محض وهمٍ وتصورٍ محفوفٍ بالخطأ ؟؟
ثقافة!وماهي الثقافة أعترف بانّني لم أعرف إلى الآن أي معيار ثابت للثقافة فقط أعرف المعرفة وأن لكلّ امرء مجاله وفهمه لكنّ الثقافة(المثقّف) حسب مارأيت يطلقونها على من حفظ مقولات لبضع أدباء معيّنين ومترفين في قراءة بعض الروايات المعيّنة
,
وعذرا
إن كان عندك تعريف عام للمثقّف فأرجو الإفادة, وهل المثقّف يقارن بحجم المعرفة التي يمتلكها بالإضافة إلى الفكر الذي يحويه وأيّهماأجدر؟
وكذلك اتمنّى أن تزوّدنا ببقاة من أسماء أصحاء الأعمدة الصحفيّة والصفحات الذين تهمّك قراءتهم
وكلّ الشكر لـ روحك

 


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز رشيد ; 07-21-2008 الساعة 04:14 PM.

عبدالعزيز رشيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008, 06:39 PM   #4
أسمى

قَيْدٌ مِنْ وَرْدْ

مؤسس

افتراضي



ـ السؤال الأكثر أهمية: هل لـ هذا المنعوت بـ مُدعي الثقافة ..هدف.!
وهل هدفه في مصبّ المنفعة و الفائدة يصبّ.؟
ومن مُنطلق الإجابة يكون التقييم والتقويم.
لــ نُقسم كيفية تلقي الفائدة الى ثلاثة أقسام:
الأولـــــى: طريقة الكاتب وفهمه لما يقول ومن خلال ذلك يفهمه من يقرأ له.
الثانية: فهم القارئ لشخصية وطريقة تفكير الكاتب وبالتالي سيفهم ما يعنيه وبلا عناء.
الثالثة: المادة الثقافية نفسها ، قد تكون مفهومة أو مُتاحة الشرح وبلا عناء أيضاً.
..
ـــــ لكُلٍ وجهةٌ هو موليها.. فليتخذ الكاتب طريقه كيفما يشاء ، المهم النتيجة الأخيرة./الفائدة.
وما على القارئ إن ادّعى هذا الكاتب الثقافة..
الأهم الفائدة .
ثم سؤال تبادر إلى ذهني حين قرأت :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمد الرحيمي مشاهدة المشاركة
[center]
صيانةً للأدب وحفظاً لحقه ؟
[/left]
ماهي الحدود يا حمد ..ومتى نقول هذا مُثقف/هذا أديب..؟
ومن يملك إطلاق الأحكام..وكيف نعرف هل هذا مُثقف أو مُدعي أو مُتداعي حتى.
تغيرت المقاييس يا سيدي..الآن أي شخص يستطيع أن يستخرج في لحظة من خلال محركات
البحث إجابة سريعة لسؤال معقد ، وأي شخص يستطيع بلحظة الإدلاء بــ معلومات شاملة
حول موضوع مُعين...وبثوانٍ معدودة.
اضرب لك مثال قريب جداً:
ـــــــ في موضوع الرمزية فضلّت النقاش كحوار .. بينما أنا أستطيع بلحظة أن آتي بمئات المواقع حول الموضوع.
لمـاذا..؟!
ــــــ لأن النقاش يكشف بواطن العقول ،يكشف مدى ماتوصلت إليه من فهم ما تُناقش فيه.
يكشف لك طريقة تفكير من تقرأ لهم ويقرأون لك .
ربمــــــــــــــا حين يكتب شخص أفهم طريقة تفكيره _ سطراً واحداً _ حول الموضوع
أفضل بكثير من عشرة مواقع تُقدم المادة بطريقة موضوعية .
ــــــ أحياناً تقرأ ليس للتثقف بالمادة المطروحة بل لفهم طرق تفكير البعض.
وكلها فوائد لك قبلاً.. نحن مازلنــــــــــا نتعلم.

:
عُذراً على الإطالة ..وأتمنى أن لا أكون خرجت عن لُبّ الموضوع وماهدفت أنت إليهـ.

 

التوقيع

[الحياة ليست كما تبدو ]
هو كل مافي الأمر .
t _ f

أسمى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008, 06:42 PM   #5
قايـد الحربي

شاعر و كاتب

مؤسس

افتراضي


حمد الرحيمي
ـــــــــــــ
* * *



شكراً لهذا الطرح المهم ،
وقبل أنْ أجيب على أسئلتك المهمّة ..
لابدّ من الإجابة على السؤال التالي :

- كيف نحكم على - فلان - بأنّه مدّعٍ للثقافة ؟
أي :
- ماهي المعايير التي يمكنني من خلالها نعت
المقابل بـ ادعاء الثقافة ؟


:

لحين الإجابة سأعود .

 

قايـد الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008, 09:37 PM   #6
د. منال عبدالرحمن
( كاتبة )

افتراضي


ربّما علينا أن نسأل أنفسنا : من هو المثقّف ؟ و كيف يكون الواحد منّا مثقّفا ؟

مصطلح الثقافة , مصطلح واسعٌ بحدّ ذاته إذ لا معالم واضحة له , فالثقافة في اللغة هي الحذق و الفهم , و الثّقافة بمفهومها الخاص هي الخبرات و العلوم و الآداب الّتي يمتلكها الشخص و يترجمها بسلوكياته و تصرفاته , أما الثقافة بالمصطلح الغربي , و التي تظهر في كتابات عدد من علماء الاجتماع الّذين وضعوا تعريفا للثقافة أمثال" ليسنج " و " فيكو" و " فولتير" - متأثرين طبعاً بابن خلدون- , فهي قدرة الشّخص على التعامل مع المجتمع من حوله و فهمه لقوانينه و أعرافه و تقاليده و تماشيه مع السلوكيات الفردية و الجماعية من حوله .

اذن الثقافة لا تعني حالة الانسان العلمية الرفيعة المستوى فحسب , بل هي أيضا , قدرة الفرد على فهم الآخر و التعامل معه كوجود , و هي نتاج خبراتٍ كثيرة ليسَ اوّلها التّعلم و لا آخرها الأكاديمية ..

اذن لا يكفي ان يحفظ البعض مقولة لغوته و رواية لشكسبير و قصيدة للمتنبي ليكون مثقفا , فالثقافة أمر داخلي , شخصي يخصّ الذّهن ..

و من وجهة نظري أنّ الحوار هو السّلاح الوحيد القادر على كشف ثقافة الانسان العامة والخاصة و قدرته على تفهّم الآخر و الايمان بوجوده و بحتمية و ضرورة التواصل معه , إذ أنّه ليس وحيدا , بل هو جزءٌ لا يتجزأ من كلّ .


أرى أنه لا يمكننا تعميم الأمر الذي ذكرته - عن مدّعي الثقافة - , في حين لا شكّ طبعاً بامتلاء الصّحف و المنتديات بالغثّ و عديم الفائدة و الهرجِ المبنيّ على ثقافةٍ ضحلة تكاد لا تتجاوز حدود الأنا و المفاخرة .
و لكن رغمَ ذلك فإن القارئَ المتمكّن قادرٌ على كشفِ خلفيّاتِ المقالاتِ و النّصوص التي يقرأ , إذ أنّ كلّ ما يقرأه الانسان يضيف لثقافته و خبرته في الحياة , حتّى يصبح قادرا على اكتشاف مواضع الضّعف عند الكتّاب ..

و قد أجد هنا نفسي على مفترق طريقين , فهناك كاتبٌ يكتب ليتعلّم , و قد لا تكونُ ثقافتهُ عاليةً و خبراته كبيرة و لكنّه يكتبُ و يعلمُ انّه يتعلّم , هذا الكاتب يجب أن يقف الجميع معه , يعلّموه و يتعلّمون منه , فليس هناك أحدٌ مكتمل الثّقافة بكافّة أركانها , و العلم عمليّة مستمرّة باستمرار الحياة .

و في الطّريق الآخر تجد دنجوانا كتابياً , يكتبُ فيصطنعُ المعرفة و يحاورُ من على صخرةٍ و يتشبّثُ برأيهِ رافضاً كلّ سبلِ الحوار و التبادل الفكري مع الآخر , و أعتقد أن مثل هؤلاء لن يستمروا طويلا لا في الصحف و المجلات و لا في الملتقيات الأدبية الراقية .

:

الأستاذ حمد الرّحيمي :

شعاعٌ من نورٍ أنت , دائماً ما تفتحُ افقَ الحوار و تدعونا للتّحليق .

عُذرا للإطالة و شُكراً تليقُ بك .

 

التوقيع

و للحريّةِ الحمراءِ بابٌ
بكلِّ يدٍ مضرّجةٍ يُدَقُّ


التعديل الأخير تم بواسطة د. منال عبدالرحمن ; 07-21-2008 الساعة 09:44 PM.

د. منال عبدالرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008, 01:41 PM   #7
صالح الحريري
( وريث الحرف )

الصورة الرمزية صالح الحريري

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 234

صالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعةصالح الحريري لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي




للثقافة أدب ...
وقد آن لي المكوث هنا أدباً ...!
كي اجمع بسلال القراءة ثمار الفكر الأنيق ...!







جميلٌ أنت ..
فكرك إشراقة شهية يــ حمد ...!

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صالح الحريري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2008, 10:26 AM   #8
حمد الرحيمي

كاتب

مؤسس

الصورة الرمزية حمد الرحيمي

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 19

حمد الرحيمي غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورا إسماعيل مشاهدة المشاركة
مقالة دسمة و/مخيفة قد تضطرني للبحث عن باب الطوارىء

((الجود من الموجود ياحمد ))

والباقي لن نقول إلا أن الزبد يذهب ويبقى ماينفع الناس فلاخوف لأن القارىء حكم صارم ولو بعد حين

تقبل مروري .. وهروبي



نورا إسماعيل ...



أهلاً بكِ أختي الكريمة ...


لا حاجة لباب الطوارئ فالنار أُخمدت بحضورك ...

أجزم أن مشاركتكِ اختصرت الكثير من الكلام و أعطت للقارئ الحصيف أداة الحكم ...





نورا إسماعيل ..

أشكر لكِ أنيق تعليقك ....




مودتي ...

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حمد الرحيمي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:57 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.