صفعة النضج . - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
لحن الصمت !! (الكاتـب : نورة القحطاني - مشاركات : 1136 - )           »          مذكرات [ بــحّـــار ] (الكاتـب : إبراهيم بن نزّال - مشاركات : 630 - )           »          للبحيرات أجنحة (الكاتـب : نادرة عبدالحي - مشاركات : 12 - )           »          ♥...نبض...♥ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 3554 - )           »          وصب ! (الكاتـب : تركي المعيني - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 131 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 68803 - )           »          يُحكى أنَّ ...... (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 1037 - )           »          ؛ على عَتباتِ اللّيل ؛ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 1275 - )           »          رسائل ذاتية من النفس للنفس ~ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 25 - )           »          رسائل ضاديّة (الكاتـب : مشعل فايح - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 785 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-14-2010, 04:48 AM   #1
بثينة محمد
( كاتبة و مترجمة )

الصورة الرمزية بثينة محمد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 13

بثينة محمد غير متواجد حاليا

افتراضي صفعة النضج .


إن الخسارة في مفهومها الحقيقي ترتبط بالفوز بشكل مغاير لما نعتقده. فكلُّ فوزٍ يتضمَّن الخسارة بشكلٍ ما. و كلُّ خسارة تعلِّقُ على شجرتها فوزا تقيم به أودها حين يحين الأوان. تقييمهما معا يختلف من شخص لآخر. خسارة صديق عزيز على سبيل المثال ستمنح يوما قيمة جوهرية تقطع بالشخص مفترق طرقٍ لم يكن في الحسبان. في مفهوم الإيمان بالقضاء و القدر تتجلى محنة الانتظار و ما يورثه من ذهب حين تُكْتَشَفْ الحكمة المقدَّرة مع التيقن بوجودها و إن لم تظهر يوما. امتلاك الأشياء لَهُوَ فوزٌ و خسارةٌ في حد ذات المعنى. املك درهما تخسر ما بذلته من أجل هذا الامتلاك ، اخسر درهما تملك ما قد يكون غير ذا فائدة أو مهما ! : يعتمد الحساب على اتجاه عينيك.

ينوِّهُ شكسبير بأن لا وجود للون الأبيض أو الأسود إنما هي نظرة الرائي التي تحدد الوجود من عدمه. قيصر روما كان يدفع لمن يمشي خلفه خلال المواكب الاحتفالية و يسمعه كلمات تصغر نفسه في قلبه لئلاَّ يتمكن الغرور منه. الكلمة أيضا كالألوان ، و كالرداء و ما يشابهها في هذا المسار هو المعرفة.! نعرف نحن أن الاسلام الصحيح و السليم هو الاستسلام لله و الانقياد له بالطاعة و توحيده بالعبادة و الألوهية و حبه و حب رسوله وأصحاب رسوله و الاقتداء بهم و عدم انتقادهم بل أخذ أعمالهم على سبيل الاجتهاد منهم . بعد هذه المعرفة نأتي لنشبع أرواحنا و أرواح أبنائنا بما تتوق له من معرفة- حقيقية - بتاريخ قيصر و شكسبير و نابوليون بونابرت بغير تنقيح أو تقييم لما نرتوي به من صرخات : ثقافة ، حضارة ، حرية ، عولمة ، مسلم علماني ...الخ " ناقصة الوعي هذه الصرخات " . كسبنا جدولاً و سددنا البحر . لنتجرَّأ و نتخيل : " خسرنا البحر " .!

نعم ، كل فوز ينجب خسارة و كل خسارة تلد فوزا . خسر أحدهم نفسه ذات مرة و كان أن اكتسب ذاتا جديدة يمارس عليها التأديب بتكنولوجيا لم تتوفر له مع ذاته الأصليَّة . يفكر هذا الأحد كثيرا بـ ( قديمك نديمك لو الجديد أغناك ) و يفتح بوابات الفهم العميق للتجدد و ما يصاحبه من اندفاع . انسلخ عن القديم تظفر بالجديد . تخلَّ عن الجديد ، ليس شرطا أن تملك القديم بل ربما احتويت سرابا. المهارة حقًا أن تقف في المنتصف .!

 

التوقيع




بثينة محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2010, 01:15 PM   #2
نواف العطا
( كاتب )

الصورة الرمزية نواف العطا

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 50

نواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


بثينه محمد
قلم واعي .
واقع فعلاً ماتفضلتي به تأتي قرأتنا لأبنائنا والأهتمام
بثقافات بعيدة كل البعد عنا أيديلوجياً ودينياً فتصنع علامات
أستفهام لهم وقد يعيشون فترة تيه وضياع .
على سبيل المثال نهتم بدراسة أفلاطون وفلسفة ولا نأخذها
بمنظور أسلامي من خال الفارابي الذي أوضحها وبسطها
أو لماذا لا نكتفي بدراسه الفارابي وفلسفتة .
ومع هذا نطرح كل شيء كما كان من غير تنقية وتقريبة
لما نحن عليه من دين وخلق وفكر .
بكل أسف يا بثية درسنا في الكليات ومواد التربية ثقافة
غربية ورواد ثقافتها التربوية ونقوم بترديد أسماء روادهم
كـ جان جاك روسو , وجون ديوي , وغيرهم .
ونتناسى علماء ورواد تربية مسلمين على سبيل المثال
مقداد يلجن والغزالي وغيرهم .
اتمنى أن يعاد صياغة التعليم في بلدي وتكون مناسبة
لقيمنا وعاداتنا وديننا .
بثينة الموضوع يطول وكلماتك باعثة على الأبحار
ولكن أكتفي بما ذكرت سابقاً , فلك كل الشكر على
هذا الفكر وهذا الوعي ودمتِ بود .

 

التوقيع

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ.
،


،


،
الدنيا رحلة لذا قررت أن أرتحل وأن لا يكون لي وطن دائم .

تجاوز كل ما لا يستحق لتظفر بشيءٍ يستحق .

تويتر :
nawaf_alata


Ask fm :
http://ask.fm/nawaf_alata

مدونتي :
http://nawafalata.blogspot.com/?m=1

قناة التليقرام :

https://t.me/nawaf_alata11


التعديل الأخير تم بواسطة نواف العطا ; 02-15-2010 الساعة 01:17 PM.

نواف العطا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2010, 10:59 AM   #3
تَرَانِيْمٌ الْهَائِمَةٌ
( كاتبة )

افتراضي


" صَفْعَةُ النُّضْج " فَلا هِيَ سَهلَة لِلغَايَة بِحيْثُ تَجْعلُ الْحَيَاةُ مُضْجِرَة ولا هِيَ بَالِغةُ الصّعُوبَة بِحيْثُ تَجْعلُ الْحَياةُ مُحْبِطَة .
" بُثيْنَة مُحمَّد " اِحْتِرَامِيْ وَتَقْدِيِريْ لِقَلمَكِ
شُكْرَاً نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

تَرَانِيْمٌ الْهَائِمَةٌ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2010, 02:17 PM   #4
فاطمة العرجان
( كاتبة )

الصورة الرمزية فاطمة العرجان

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 14

فاطمة العرجان غير متواجد حاليا

افتراضي


الذي يعي طريقه جيداً في الحياة هو الذي يجعل فشله أرضاً خصبة لنجاح
إذ في كل الخسارات خيطٌ مضيء وإن رقّ .
,
أما عن اللون الأبيض والأسود فلا سيادة للأول ولا ملك للأخير
فالحياة تتلون بحسب عدسة الناظر إليها..!
,
شكراً لك بثينة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

الروشن ~


التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة العرجان ; 02-16-2010 الساعة 02:19 PM.

فاطمة العرجان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2010, 08:47 PM   #5
عبدالعزيز رشيد
( شاعر وكاتب )

افتراضي


بثينة مقالك هذا خلاب وممتع كثيرا ويمسّ أمورا كثيرة تكاد تكون خافية

ومثل تلك الخسائر خسائر المسلمين على يد التتار خيّل للبعض أن هذه الخسائر ستقظي على سطوة الإسلام في حين أنّ الكثير من التتار أسلموا وأسلمت معهم باقي دولهم! وهل يكفي ان نعرف أن اقليما روسيّا كاملا عاصمته قازان تسكنه غالبيّة مسلمة واسم الاقليم تتار ستان؟

 

عبدالعزيز رشيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2010, 09:10 PM   #6
بثينة محمد
( كاتبة و مترجمة )

الصورة الرمزية بثينة محمد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 13

بثينة محمد غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نواف العطا مشاهدة المشاركة
بثينه محمد
قلم واعي .
واقع فعلاً ماتفضلتي به تأتي قرأتنا لأبنائنا والأهتمام
بثقافات بعيدة كل البعد عنا أيديلوجياً ودينياً فتصنع علامات
أستفهام لهم وقد يعيشون فترة تيه وضياع .
على سبيل المثال نهتم بدراسة أفلاطون وفلسفة ولا نأخذها
بمنظور أسلامي من خال الفارابي الذي أوضحها وبسطها
أو لماذا لا نكتفي بدراسه الفارابي وفلسفتة .
ومع هذا نطرح كل شيء كما كان من غير تنقية وتقريبة
لما نحن عليه من دين وخلق وفكر .
بكل أسف يا بثية درسنا في الكليات ومواد التربية ثقافة
غربية ورواد ثقافتها التربوية ونقوم بترديد أسماء روادهم
كـ جان جاك روسو , وجون ديوي , وغيرهم .
ونتناسى علماء ورواد تربية مسلمين على سبيل المثال
مقداد يلجن والغزالي وغيرهم .
اتمنى أن يعاد صياغة التعليم في بلدي وتكون مناسبة
لقيمنا وعاداتنا وديننا .
بثينة الموضوع يطول وكلماتك باعثة على الأبحار
ولكن أكتفي بما ذكرت سابقاً , فلك كل الشكر على
هذا الفكر وهذا الوعي ودمتِ بود .

أهلا بك نواف العطا .
المشكلة ان التوازن مختل في كثير من الأحيان ، الثقافة جميلة و مدعاة للتأدب بالأخلاق لأن العلم سبيل لتهذيب الأخلاق و تنميتها . و العلم ليس حكرا علينا و لكن من الجميل أن نربط ما نتعلمه بالإسلام و نحدده تبعا لتعاليمنا ، فمثلا ما ذكرته عن قيصر ، هاهو قيصر روما العظيم الذي خاض الحروب و فعل كذا و كذا من الذكاء بما فيه الكفاية ليحذر شر نفسه . فلم لا نربط هذه المعلومة بمعرفتنا بما علمنا إيها الإسلام و نعتز أن هذه التعاليم موجودة لدينا قبلا . لم لا نعتز بفكرة أن الحروب الصليبية أورثت الكثير من تعاليم ديننا للمجتمع الأوروبي فقامت في فرنسا مجموعة تدعو بعدم الاعتراف للقساوسة و قامت حركة الفرسان التي من أهم صفاتها حماية المرأة و الذود عن الضعفاء و الكثير الكثير .

لم نضخم من كون الحضارة الغربية حضارة مذهلة بينما استمدت جذورها منا نحن الأمة التي أضاعت بضياع التزامها بالدين كل ما أعطاها إياه .

نعم هم لديهم أشياء جميلة ، لم لا نستغلها في صالحنا بدلا من تركها و إعمال أذاها فينا ؟!

شكرا لك .

 

التوقيع




بثينة محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2010, 12:32 AM   #7
حمد الرحيمي

كاتب

مؤسس

افتراضي




بثينة محمد ...




أهلاً بك ...



القارئ لبثينة قبل هذا المقال يدرك المعنى لـ [ صفعة النضج ] فيما جاء بعده ...


فشتان بين قلم [ الأمس ] البريء و قلم [ اليوم ] المليء بالنضج / الوعي / اللغة السوية ...







أما بالنسبة لـ [ الخسارة ] و [ الفوز ] فلا يمكن الجزم بأنهما [ تتضمنان ] بعضهما أو [ تؤديان ] إلى بعض ... و لا يمكن الجزم بعكس ذلك ...


لأنها حالات [ قد ] تنطبق هنا و [ قد ] لا تنطبق و قد تصح على هذه و أحياناً لا تصح ...





لست متشائماً ... لكني في ذات الوقت لست مُعلقاً بحالاتٍ تتجاذبها مفاهيم [ اليقين / الصدق / الشك / الكذب ] ...






بثينة ...

قلمٌ يضيء المقال فكراً / وعياً / نضجاً ... شكراً لكِ عليه ...

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حمد الرحيمي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2010, 05:49 PM   #8
بثينة محمد
( كاتبة و مترجمة )

الصورة الرمزية بثينة محمد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 13

بثينة محمد غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تَرَانِيْمٌ الْهَائِمَةٌ مشاهدة المشاركة
" صَفْعَةُ النُّضْج " فَلا هِيَ سَهلَة لِلغَايَة بِحيْثُ تَجْعلُ الْحَيَاةُ مُضْجِرَة ولا هِيَ بَالِغةُ الصّعُوبَة بِحيْثُ تَجْعلُ الْحَياةُ مُحْبِطَة .
" بُثيْنَة مُحمَّد " اِحْتِرَامِيْ وَتَقْدِيِريْ لِقَلمَكِ
شُكْرَاً نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أبدا لا تكون هذه الصفعة سهلة ، و يعتمد علينا الأمر أن نقرر جعلها قابلة للتجاوز .. و الاستفادة !

شكرا لكِ ترانيم ، لكِ احترامي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع




بثينة محمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:09 AM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.