قصص قصيرة للأطفال " متجدد " - الصفحة 2 - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
‏Café (الكاتـب : فيصل خالد - مشاركات : 11 - )           »          __ لم يعـــد الغُفـــران لـ الخطايا ..! (الكاتـب : جنوبية - آخر مشاركة : قايـد الحربي - مشاركات : 2 - )           »          مُتنفس .. شِعري ! (الكاتـب : سعيد الموسى - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 421 - )           »          ياساحة الشعر (الكاتـب : فاطمه البلوي - آخر مشاركة : قايـد الحربي - مشاركات : 3 - )           »          [ نَوْتَات ]! (الكاتـب : خالد صالح الحربي - مشاركات : 2 - )           »          سِجَال.. (الكاتـب : عَلاَمَ - مشاركات : 5 - )           »          على لِسان الأشياء... (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 191 - )           »          فنتـــــــــــــــازيـــــــــــا! (الكاتـب : عمرو بن أحمد - آخر مشاركة : نورة القحطاني - مشاركات : 1177 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 73597 - )           »          في المقهى .. ؟ (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 4173 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي > أبعاد القصة والرواية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-16-2019, 05:26 PM   #9
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


ﺣﻜﺎﻳﺔ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ "


ﻛﺎﻥْ ﻳﺎ ﻣﻜﺎﻥْ، ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻗﺪﻳﻢِ ﺍﻟﺰَّﻣﺎﻥْ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺧﻮﺍﻥ ﺍﺛﻨﺎﻥ، ﻣِﻦْ ﺃﻡٍّ، ﻭﺃﺥ ﺛﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﺃﻡٍّ ﺃﺧﺮﻯ ﺳَﻤَّﻮْﻩُ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ " ؛ ﻷﻧَّﻪ ﻛﺎﻥ ﺿﻌﻴﻒَ ﺍﻟﺠﺴﻢِ، ﺻﻐﻴﺮَ ﺍﻟﺤﺠﻢِ . ﻭﻛﺎﻥ ﺃﺧﻮﺍﻩُ ﻳﺮﻛﺐُ ﻛﻞٌّ ﻣِﻨْﻬُﻤﺎ ﻓَﺮَﺳَﻪُ ﻭَﻳَﺨﺮﺟَﺎﻥ ﻟﻠﺼَﻴﺪِ ﻛﻞَّ ﻳﻮﻡ، ﻟﻜﻨَّﻪُ ﻳﻈﻞُّ ﻧﺎﺋﻤﺎً ﻓﻲ ﺟﺎﻧِﺐِ " ﺍﻟﻄَّﺎﺑﻮﻥ ."
ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻡٍ ﻣﻦ ﺍﻷﻳَّﺎﻡ، ﻗﺎﻟﺖْ ﻟَﻪُ ﺃُﻣُّﻪ :
" ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻻ ﺗﺨﺮُﺝُ ﻣﻊ ﺃﺧَﻮَﻳْﻚَ، ﻭﺗﻼﺣِﻆُ ﻛَﻴﻒَ ﻳَﺼﻴﺪﺍﻥِ ﺍﻟﺼَّﻴﺪَ ﻓَﺘَﺘَﻌَﻠَّﻢ ﻣﻨﻬﻤﺎ؟ " ,
ﻭَﺃﺟَﺎﺏَ ﻫﻮ ﻗﺎﺋﻼً ": ﻛﻴﻒَ ﺃﺧﺮُﺝُ ﻣﻌﻬﻤﺎ ﻭﺃﻧﺎ ﻟﻴﺲ ﻟﻲ ﻓﺮﺱٌ ؟ " ,
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺃﻣُّﻪ " ﺧُﺬْ ﻫﺬِﻩِ ﺍﻟﺴَّﺨﻠﺔ ﺍﻟﻌَﺮْﺟﺎﺀ " ﻧِﺨﺎﻟَﻪ " ، ﻭَﺍﺭْﻛَﺐْ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺪﻝ ﺍﻟﻔﺮﺱ .
ﻭﺍﻓَﻖَ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ ." ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘَّﺎﻟﻲ، ﺃﻋﻄﺘْﻪُ ﺃﻣُّﻪ ﺃﺩﻭﺍﺕِ ﺍﻟﺼَّﻴﺪ، ﻭَﺧَﺮَﺝَ ﻣَﻊَ ﺃﺧَﻮَﻳْﻪِ ﻭَﺻَﺎﺩَ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻄُّﻴﻮﺭ ﻭﺍﻟﻐﺰﻻﻥ، ﻭﺻﺎﺭ ﻛﻠَّﻤﺎ ﺧَﺮَﺝَ ﻣَﻊَ ﺃﺧَﻮَﻳﻪ ﻟﻠﺼَّﻴﺪ، ﻳﺼﻴﺪُ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻤﺎ . ﻭﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﺮَّﺍﺕ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻫﻮ ﻭﺃﺧﻮﺍﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺒَﺮِّﻳﺔ ﻻﻗَﺘْﻬُﻢ ﻋﺠﻮﺯ " ﺷﺎﻳﺒﺔ " ، ﺳﻠَّﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻬﻢ : ﺇﻧَّﻬﺎ ﻋﻤَّﺘﻬﻢ، ﻭﺇﻧَّﻬﻢ ﺃﻭﻻﺩ ﺃﺧﻴﻬﺎ، ﻭَﺩَﻋَﺘْﻬُﻢ ﻟِﺘﻨﺎﻭُﻝِ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻓﻲ ﺑﻴﺘِﻬﺎ .
ﻗَﺒِﻞَ ﺍﻷﻭﻻﺩُ ﺍﻟﺪََّﻋﻮَﺓَ، ﻭﺫﻫﺒﻮﺍ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯِ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺘِﻬﺎ . ﻭﻟﻤَّﺎ ﻭﺻﻠﻮﺍ، ﺭَﺑَﻄَﺖْ ﺍﻟﻔَﺮَﺳَﻴْﻦِ ﻭﺍﻟﺴَّﺨﻠﺔ، ﻭَﻭَﺿَﻌَﺖْ ﻟﻠﻔﺮﺳﻴﻦ ﺷﻌﻴﺮﺍً ﻭﺳﻘﺘﻬﻤﺎ ﺣﻠﻴﺒﺎً، ﻟﻜﻦْ ﻭَﺿَﻌَﺖْ ﻟﻠﺴَّﺨﻠﺔ " ﻧِﺨﺎﻟَﺔ " ﻭَﺳَﻘَﺘْﻬﺎ ﻣﺎﺀً ﺻﺎﻓﻴﺎً . ﻭﺑﻌﺪ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ، ﻧﺎﻡَ ﺍﻷﻭﻻﺩُ، ﻟﻜﻦ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ " ﻛﺎﻥ ﻏﻴﺮ ﻣﻄﻤﺌﻦ ﻟﻬﺎ، ﻓﻠﻢ ﻳﺴﺘﻄِﻊْ ﺃﻥ ﻳﻨﺎﻡ، ﻭﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺔ ﺃﻭ ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ، ﺳَﻤِﻊَ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯَ ﺗﻐﻨِّﻲ ﻭﺣﺪَﻫﺎ ﻭﺗﻘﻮﻝ :
" ﻳﺎ ﺳﻨﻴﻨﺎﺗﻲ ﺃﻣﻀﻴﻦ ﺃﻣﻀﻴﻦ، ﻋﺎ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ "
ﻭﺇﺧﻮﺍﺗﻪ ﻟﺜﻨﻴﻦ ." , ﻭﻟﻤَّﺎ ﺳﻤﻌﻬﺎ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ " ، ﺑﺪﺃ ﻳﺼﺮﺥ ﻓﺠﺄﺓ، ﻓﺄﺗﺖِ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯُ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ": ﻣﺎﻟﻚ ﺑﺘﺼﻴﺢ؟ " ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ : " ﻷﻧﻨﻲ ﻻ ﺃﻗﺪﺭ ﺃﻥ ﺃﻧﺎﻡَ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ . ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥْ ﺃﻧﺎﻡَ ﻓﻲ ﺳﻠَﺔ ﺗﻌﻠﻘﻴﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴَّﻘﻒ ." ﻭﺃﺣْﻀَﺮَﺕْ ﻟﻪ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺳﻠَّﺔ، ﻧﺎﻡ ﻓﻴﻬﺎ، ﻭﻋﻠَّﻘﺘﻬﺎ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴَّﻘﻒ . ﻭﺑﻌﺪَ ﻭﻗﺖ ﻗﻠﻴﻞ ﺻﺤﺎ ﻭﺻﺎﺭ ﻳﺼﺮﺥ ﻭﻳﻘﻮﻝ : " ﺃﺗﺖِ ﺍﻟﻐﻮﻟﻪ، ﺃﺗﺖِ ﺍﻟﻐﻮﻟﻪ "
ﻓﺠﺎﺀﺕ ﺍﻟﻐﻮﻟﺔ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ": ﻣﺎﺑﻚ، ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺼﻴﺢ؟ " ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ ": ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺎﻡ، ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺎﻡ، ﻭﺑﻄﻨﻲ ﺧﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻄَّﻌﺎﻡ؟ " ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺇﻧﻬﺎ ﺳﺘﺤﻀﺮ ﻟﻪ ﺍﻟﻄَّﻌﺎﻡ، ﺇﺫﺍ ﺗﻮﻗَّﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺼِّﻴﺎﺡ . ﻭَﻟﻤَّﺎ ﺫَﻫَﺒَﺖْ ﻭﺍﻧْﺸَﻐَﻠَﺖْ ﺑﺈﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻄَّﻌﺎﻡ، ﻧَﺰَّﻝَ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ "
ﻣﻦ ﺍﻟﺴّﻠّﺔ ﻭﺭﺍﺡ ﻷﺧﻮﻳﻪ ﻓﺼﺤَّﺎﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻨَّﻮﻡ، ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﻤﺎ ﺇﻥَّ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻟﻴﺴﺖ ﻋﻤﺘﻬﻢ، ﺑﻞ ﻫﻲ ﻏﻮﻟﺔ ﺗﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﺗﺎﻛﻠﻬﻢ . ﻭﺍﺳﺘَﻌَﺪَّ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊُ ﻟﻠﻬﺮﺏِ ﻓﺘﺴﻠَّﻠﻮﺍ، ﻭﺭﻛﺐ ﻛﻞُّ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﻮﻳﻦ ﻓَﺮَﺳَﻪُ، ﻭﺭﻛﺐ ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ " ﺳﺨﻠﺘﻪ " ﻧﺨﺎﻟﻪ " ﻭﻫﺮﺑﻮﺍ . ﻭﻟﻤَّﺎ ﻋﺎﺩﺕِ ﺍﻟﻐﻮﻟﺔ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺑﺎﻟﻄَّﻌﺎﻡ ﻭﻟﻢ ﺗَﺠِﺪْﻫُﻢ، ﻋَﻠِﻤَﺖْ ﺃﻧَّﻬﻢ ﻫﺮﺑﻮﺍ، ﻓﺨﺮﺟﺖ ﻣﺴﺮﻋﺔ ﻟﺘﻠﺤﻖ ﺑﻬﻢ . ﻭﻟﻤَّﺎ ﺭﺃﺗﻬﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ، ﺍﺳﺘﻌﻤﻠﺖ ﻗﻮَّﺗﻬﺎ ﺍﻟﺴِّﺤﺮﻳَّﺔ، ﻭﻧﺎﺩﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻠﻴﺐ ﺍﻟَّﺬﻱ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺳﻘﺘﻪ ﻟﻠﻔﺮﺳﻴﻦ ﺑﻘﻮﻟﻬﺎ :
" ﻳﺎ ﺣﻠﻴﺐ ﺍﺟﻤﺪ ﻭﺍﺭﺑﻂ ﺃﺭﺟﻞ ﺍﻟﻔﺮﺳﻴﻦ ," ﻓَﺠﻤﺪَ ﺍﻟﺤﻠﻴﺐ، ﻭَﺗَﺮَﺑَّﻄَﺖْ ﺃﺭﺟﻞ ﺍﻟﻔﺮﺳﻴﻦ، ﻓﺘﺮﻛﻬﻤﺎ ﺍﻷﺧﻮﺍﻥ ﻭﺭﻛﺒﺎ ﺍﻟﺴَّﺨﻠﺔ ﻭﺭﺍﺀ ﺃﺧﻴﻬﻤﺎ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ ." ﻭﺭﻛﻀﺖ ﺍﻟﻐﻮﻟﺔ ﻭﺭﺍﺀﻫﻢ، ﻓﻠﻤَّﺎ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻔﺮﺳﻴﻦ، ﺃﻛﻠﺘﻬﻤﺎ ﺑﺴﺮﻋﺔ، ﻭﺭﻛﻀﺖ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻹﺧﻮﺓ . ﻭﻟﻤَّﺎ ﺍﻟﺘَﻔَﺖَ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ " ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺭﺍﺀ، ﻭﺭﺁﻫﺎ ﺧﻠﻔﻬﻢ، ﺻﺎﺡ ﻓﻲ ﺳﺨﻠﺘﻪ ﻗﺎﺋﻼً :
" ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﻮﻣﻚ، ﻃﻴﺮﻱ ﻳﺎ " ﻧﺨﺎﻟﻪ " ﻃﻴﺮﻱ . ﻭﻃﺎﺭﺕ " ﻧﺨﺎﻟﻪ " ﺣﺘَّﻰ ﻋﺒﺮﺕ ﺑﻬﻢ ﺍﻟﻨَّﻬﺮ . ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻭﻗﻔﻮﺍ، ﺣﺘَّﻰ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻐﻮﻟﺔ ﺇﻟﻰ ﺿَﻔَّﺔ ﺍﻟﻨَّﻬﺮ . ﻟﻜﻦَّ " ﻧﺺ ﻧﺼﻴﺺ " ﺃﻏﺮﺍﻫﺎ ﻭﻧﺎﺩﺍﻫﺎ ﻗﺎﺋﻼً : " ﻣﺪِّﻱ ﺇﻳﺪﻙ، ﻭﺍﻣﺴﻜﻲ ﺑﻴﺪﻱ ﻷﺳﺤﺒﻚ ﻋﻨﺪﻧﺎ ." ﻭﻣﺪَّﺕ ﻳﺪﻫﺎ، ﻭﺃﻣﺴﻜﺖ ﺑﻴﺪﻩ، ﻓﺴﺤﺒﻬﺎ ﺣﺘَّﻰ ﺻﺎﺭﺕ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻨﻬﺮ، ﻓﺨﻠَّﺺ ﻳﺪﻩ ﻣﻦ ﻳﺪﻫﺎ، ﻭﺗﺮﻛﻬﺎ ﺗﻘﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺮ ﻭﺗﻐﺮﻕ ﻓﻴﻪ . ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ، ﻭﺍﺻﻞ ﺍﻹﺧﻮﺓ ﺍﻟﺴَّﻴﺮ، ﻭﻋﺎﺩﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻠﻬﻢ، ﻭﺑَﺸَّﺮﻭﺍ ﻭﺍﻟﺪﻳﻬﻢ ﻭﺃﻫﻞ ﺑﻠﺪﻫﻢ ﺑﺄﻥَّ ﺍﻟﻐﻮﻟﺔ ﻗﺪ ﻣﺎﺗﺖ .

" ﻭﻃﺎﺭ ﺍﻟﻄَّﻴﺮ ﺗِﺘْﻤَﺴُّﻮﺍ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ ."

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 03:04 PM   #10
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

افتراضي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أقام ملك الغابة حفلا لجميع الطيور لإختيار أجملهم ليتم تعيينه ملك الطيور
وذهبت جميع الطيور الي النهر يرتبون هيئتهم ويستحمون استعداداََ للحفل
الحمام والعصافير والغراب وابو قردان والطاووس و.....
تناثر من جميعهم بعض الريش بالقرب من النهر
راح الغراب يجمع هذا الريش ويلصقه بجسمه حتى صار مزركشا جميلا
وسار يختال الي الحفل حتى انبهر به الاسد ومن جماله
وكاد ان يعطيه لقب ملك الطيور
لولا هجمت عليه الطيور ينتفون ريشه
العصفورة .. هذه ريشتي
والحمام والطاوس كل جري وشد ريشه من على جسم الغراب
حتى عاد الى اصله بلا اقنعة تزيف من حقيقته

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 11:37 PM   #11
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

افتراضي


كان مشهوداََ له بالأمانة حتى تم تعينه حارساََ على خزينة السلطان
الممتلئة بالدهب والأموال
فأكتشف أنه لا يستطيع أن يحرس نفسه من الإنحراف والسرقة

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2019, 02:01 AM   #12
نادرة عبدالحي
مشرفة أبعاد النثر الأدبي

الصورة الرمزية نادرة عبدالحي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45063

نادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

فعالية النثر الوسام الفضي



افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيرين مشاهدة المشاركة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

جلست الأم بجوار ابنتها نونا تحكي لها :
منقاره طويل مقوس واقدامه طويلة رشيقة واجنحته مدببة
طائر حذر يمشي على الارض في خفة ودلع
ماهر في السباحة ايضا
هو الكروان .. له صوت جميل
هذا الطائر الجميل يحكى عنه شيء عجيب
انه في الليل لا ينام في عشه بل يقف على غصن بعيد ويغني
يجذب الاسماع الى صوته حيث سكون الليل
تعرفي ليه ؟
لأن انثاه بتكون راقدة على البيض
وهو بذلك يصرف انظار الاعداء والمتطفلين بالابتعاد عن العش
بلفت انتباهم الي صوت غنائه مضحيا براحته ونومه من اجل انثاه وصغاره
والحكمة مش بس من البشر لكن من الحيوانات وكل شيء حولنا
خذوا اجمل معاني التضحية من افواه الكروانات

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إدخال المعلومات عن الحيوان او الطائر او الشخصية المركزية في القصة،
هو اسلوب رائع يثقف الصغير ويمنحه المعلومات التي يحتاج أن يدركها في حياته،
السيرين الجميلة كما اعتدنا في اسلوبكِ القصصي تمنحين قارئكِ المفاجإة التي ترضيه ،
ويكشف من خلالها جمال القصة ، بوركتِ يا عزيزة ،

 

نادرة عبدالحي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2019, 02:05 AM   #13
نادرة عبدالحي
مشرفة أبعاد النثر الأدبي

الصورة الرمزية نادرة عبدالحي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 45063

نادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعةنادرة عبدالحي لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

فعالية النثر الوسام الفضي



افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيرين مشاهدة المشاركة
كان مشهوداََ له بالأمانة حتى تم تعينه حارساََ على خزينة السلطان
الممتلئة بالدهب والأموال
فأكتشف أنه لا يستطيع أن يحرس نفسه من الإنحراف والسرقة

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الحقيقة لا أدري إن كانت تلائم الذهن الغض ، سيبدأ الصغير

بالأسئلة من هذا الذي مشهود له بالأمانة، من هو السلطان؟؟

ما معنى أنه لا يستطيع ان يحرس نفسه،؟؟؟

حسب رائي تلائم البالغين ،

دمتِ بسعادة عزيزتي ،

 

نادرة عبدالحي متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2019, 02:03 PM   #14
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

الصورة الرمزية سيرين

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 116715

سيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعةسيرين لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام التميز ابعاد



افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادرة عبدالحي مشاهدة المشاركة


الحقيقة لا أدري إن كانت تلائم الذهن الغض ، سيبدأ الصغير

بالأسئلة من هذا الذي مشهود له بالأمانة، من هو السلطان؟؟

ما معنى أنه لا يستطيع ان يحرس نفسه،؟؟؟

حسب رائي تلائم البالغين ،

دمتِ بسعادة عزيزتي ،
ملحوظة مهمة وقيمة من نـــادرتنا الغالية ..
قصص الاطفال من عمر عامان الي مرحلة ما قبل المراهقة
وادب الطفل يقدم ايضا لهم القصص الطويلة والدواويين الشعرية التي بدأها احمد شوقي
منها ديوان الاسد .. ديوان الطيور .. ديوان سفينة نوح
الحمار والسفينة
سقط الحمارُ من السفينة في الدُجي * فبكي الرفاق لفقده وترحمَّوُا
حتي إذا طلع النهار أتت به * نحو السفينة موجة تتقدّمُ
قالت : خذُوهُ كما أتاني سالما * لم أبتلعه لأنه لا يُهضم
كل حسب عمره
واتذكر كانت توجد كتيبات بأسم فلاش تجمع القصص المصورة البسيطة
وما يشبه الرواية القصيرة عن علاقات اجتماعية بشكل مبسط ومفيد
وتحتوي ايضا علي جمل فلسفية بها من الموعظة والحكمة وألغاز خفيفة

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2019, 01:03 PM   #15
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

افتراضي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقدق الشقي

أنتهى العام الدراسي واصبح " دقدق " في اجازة
خرجت والدته للسوق وقالت له لا تفتح الباب لأي أحد حتى اعود
ثم دق جرس الباب وكان صديقه يطلب منه ان يخرج ليلعب معه بالعابه الجميلة
فكر دقدق ولم يهتم بكلام أمه وقال لنفسه ممكن أخرج العب أرجع قبل عودتها
خرج لصديقه وترك باب الشقة مفتوحا
دخلت قطة وأولادها الى المطبخ ووجودوا كيس سمك
هجموا عليه وكانوا جوعى يلتهمونه
عادت الام من السوق وعلى دخلتها وجدت باب الشقة مفتوح وقطط كثيرة تخرج وفي فمهم بقايا من السمك
اخذت الام تنادي على دقدق وقالت له ماذا حدث ؟ ألم أنبهك ألا تفتح الباب
وكادت ان تضربه فبكى وتأسف ووعدها سيسمع كلامها ولن يكرر هذا الخطأ
في اليوم التالي انشغلت الام بتنظيف الشقة بعد تجهيز الطعام ووضعه علي البوتاجاز لينضج
انتهز دقدق انشغال امه في تنظيف البيت وراح يلعب في المطبخ واغلق جميع شعل البوتاجاز
أتى الاب من عمله مرهق وجائع
ذهبت الام لتحضر الغذاء على السفرة حتى تفاجيء بأن جميع الطعام نيء لم ينضج
نادت الام عليه وحتى يتهرب من عمله اخذ يمثل ان بطنه تؤلمه
وتأسف ووعدها ألا يكرر شقاوته
تتوالى اخطائه حتى في يوم ترك الاب شنطة اوراقه على المكتب
راح دقدق نط عالمكتب وجلس بجوار الشنطة واخذ يعبث بأوراق عمل بيه
اخذ يمزق بعضها والبعض الاخر صنع مراكب وطائرات ويلقي بها لاصحابه في الشارع
وجاء والده وقد صدمه المنظر راح دقدق يجري علي أمه ألحقيني ياماما
لكن الاب أمسكه وأعطاه علقة ساخنة عله يرجع عن شقاوته ويفي بوعده

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-30-2019, 12:14 PM   #16
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

افتراضي مشمش العجيب


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أستيقظت القطة على صوت يأتيها من الشرفة
اندهشت انه صوت موائها .. كيف تكون في الغرفة وصوتها في الشرفة
دخلت الي الشرفة لتتأكد وجدت مواء متواصل هو مواؤها وليس مواء قطة اخرى
فركت عينيها بيديها لتتأكد انها في يقظة وليس حلم
وتنصت الي مصدر الصوت حتى وجدته ينطلق من مكان غير فمها
وبعد دقيقة تحول المواء الى نباح كلب
نطت مذعورة لتهرب ولكن تراجعت وقالت لنفسها انها نباح دون كلب
لحظات وتحول النباح الي صوت فأرة فتحفزت القطة للانقضاض عليها
والتهامها ولكن اين هي الفأرة .. تربصت وشحذت اسنانها ومخالب يدها
ووثبت نحو الصوت فسقطت دون ان تتمكن من الامساك بها
قليلا وتحول صوت الفأرة الى خوار ثور
حدثت نفسها الثور سأجده .. حجمه كبير ولن يستطيع الاختباء مني
راحت تفتش بين أصص الزهور
ولم تجد غير صندوق معدني صغير وعصا خشبية وبعض الكتب القديمة وقطعة حبل
ظل خوار الثور وكاد عقلها يُجن حتى وثب ولد من داخل الشقة
وتقدم نحو الصندوق وبضغطة انقطع كل الاصوات
فأبتسمت وقالت ها ها لقد عرفت الثور مختبيء في هذا الصندوق
ثم شردت مدهوشة كيف يمكن ان يكون الثور موجود داخل هذا الصندوق الصغير !
بل معه الكلب والفأرة وأنا ايضا ..
جرت الي الصندوق ولفت حوله تتفحصه ثم ضغطت علي الزر الذي ضغط عليه الولد
فوجدت صوت خوار الثور .. فضغطت مرة اخرى .. انقطع الخوار
وبعد عناء كبير استنتجت بعقلها ان هذا الصندوق آلة غريبةولكنها عجزت عن معرفة نوع هذه الآلة
وعجزت عن معرفة كيف تلك الالة تختزن تلك الاصوات
ادركت الان اهمية العلم والقراءة لتفهم الاشياء من حولها

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدفع رمضان قذائف غير موجهة .. متجدد سيرين أبعاد المقال 62 06-05-2019 03:48 AM
الومضة الشعرية في القصيدة العامية ( دراسة نقدية لـ الشاعر طاهر العميري ) عبدالناصر السديري أبعاد النقد 11 07-16-2018 08:44 AM
قصص قصيرة جدا فاضل العباس أبعاد القصة والرواية 2 07-04-2018 12:22 AM
دراسة ٌ لقصتين للأطفال: ( احذر يا جَدِّي ) و ( طاهر يَتعَثَّر بالشَّبكة العنكبوتيَّة سهيل عيساوي أبعاد النقد 3 04-17-2014 03:32 AM
قصة قصيرة بعنوان "حجر جيري" ياسمين حافظ أبعاد القصة والرواية 4 11-03-2012 10:12 PM


الساعة الآن 10:18 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.