مَدَاءآتْ ... - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : عبدالكريم العنزي - مشاركات : 3448 - )           »          قَوقَعةُ التَّرامي ! (الكاتـب : عبدالله مصالحة - مشاركات : 514 - )           »          من أنت ....؟ أنا~ (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 531 - )           »          [ شُربة هنية في خيمة النثر ] (الكاتـب : نادرة عبدالحي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 34 - )           »          حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - مشاركات : 5114 - )           »          لا شيء (الكاتـب : ضوء خافت - مشاركات : 189 - )           »          لم يمت أحد .. (الكاتـب : ضوء خافت - مشاركات : 19 - )           »          اوراق مبعثرة!!! (الكاتـب : محمد علي الثوعي - مشاركات : 150 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : زايد الشليمي - مشاركات : 73038 - )           »          [ فلاشاتُ طاقية الإخفاء ] (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 27 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد النثر الأدبي

أبعاد النثر الأدبي بِالْلُغَةِ ، لا يُتَرْجِمُ أرْوَاحُنَا سِوَانَا .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2014, 11:54 PM   #1
نازك
( كاتبة )

الصورة الرمزية نازك

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 26909

نازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي مَدَاءآتْ ...


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ثَمّةَ خُطوةٍ تَستنزِفُ عُمراً مِن التروّي، برغُم إلحاحِ الفكرةِ وسطوتِها.
عمّا قريبٍ، وقبل البدايةِ بقليلٍ،
سَتستلِبُ اللُّبَ
وتَجُسُّ ما ليسَ يُدرَكُ
وتفيضُ بما ليس يُقالُ
وسينقسِمُ الوعيُ إلى فريقينِ
مِنهُ ما ينفذُ في رهافةٍ في العُمقِ
ومِنهُ ما يَهتِكُ خبيئةَ الأسرارِ الهاجعة .
؛
؛
يَحُطُّ اليَمامُ عَلى غُصنِ جَرحٍ ، مُحترِقُ الرّيشِ، صَديقُ الروحِ
يتّحِدُ الغُصنُ و النّغمُ،في غِناءٍ رهيفٍ ، يُبكِي اليَمامُ !
بَاخِعُ الوَجدِ ، مُمعِنٌ في النّسيانِ
وعَمّا جَديدٍ
تَحُطُّ قَبّرة، يستحيلُ الجَدبُ حَقلاً، تأمنُ مِن خَوفٍ وتَبيتُ هَانِئةً في ذِمّةِ الحُبّ !
؛
؛
في زُمرةِ الفقدِ، ثمّة فرحٌ مُستباحٌ
تَصطفي مِن الليلِ أحلَكهُ، ومِن النّهارِ أبيضُهُ
وما بينهُما خَطٌ رفيعٌ، شَفيفٌ، فِتنةٌ لا تُدرِكها الأبصَارُ
تستدرِجُ الكَونَ لصوتِهَا
لا تحمِلُ مِثقاَل ذرةٍ مِن زُورٍ
تَردأُ التبايُنَ، تُريدُ التناغُمَ
وتتّخِذُ مِن الحَرفِ أَيّقونةَ حُريّة
؛
؛

طَلٌّ يُبلِّلُ الأرضَ،
فرحٌ قصيرٌ، وتوقٌ غزير ،
كَسّلَى؛ تنهضُ مِن هَجعتِها،
ينفصِلُ الحُلمُ عَنها، تدخُلُ في دوّامةِ واقعٍ سرمديّ، وهبّاتٍ من بهجةٍ رقيقة، وعُيونٍ بريئةٍ؛ تندلِعُ عن فتنةٍ أبدية: زينةُ الحياةِ الدُنيا.
وفي الجهةِ الأخرى، النائيةُ،
تخطو بخطواتٍ وئيدةٍ .. مُتلكّئةً،
يستضيِفُها البابُ، تخلعُ نعليها، ثمّ تعبرُ حافيةً إلّا مِنهَا !
؛
؛
عينُها الثالثةُ ؛ وعينُ البابِ
تعبُرانِ بِهَا، ثُمّ فِيها تَلتقيانِ .. هُناكَ عِند نهايةِ الرّواقِ،
ترفعُ عَنها الحُجُبْ، ترصُدُ اللحظةَ الآنية، تدنُو مِن سِرِّها المَكنُون
تدسُّ يديهَا أسفلَ وِسادتِهَا الحَرِيريةِ، لعلّ وسنةً تجذُبُها إليها، أو غيمةً تحطُّ عَليها
ولكنَّها
تُومِيءُ بعينِ الحيرةِ ، أن لا تَشرعِي
وبغتةً
يَصهلُ الوقتُ، تستبِدُّ بِها رغبةُ الغَورِ في غيابةِ الجُبِّ
؛
؛

تأخذُها سِنةٌ خفيفة، ينثالُ على مسمعِها بِحُلوِ الكلامِ
يرفعُ عَقيرتهُ بالتّرنيمِ
يدسُّ الشوق في " صَباحُ الخَير"
يسدُفُ الفجرُ ويتنفّسُ الصباحُ مِلءُ رئتيهِ
تتنهّدُ الأرضُ هُنيهةً إذ هُو يقولُ
وشيئاً فشيئاً يغمرُ المكانُ حنينُ الكمانِ ، يتحالفُ الظِلُّ و الضّوءُ
فينبثقُ الزمكانُ عن دِلاءٍ ودَواةٍ
تغترفُ من فَضاءِ الأبجديةِ حَرفاً بِكراً،
تُهديهِ ....
يشرعُ في الكتابةِ، وهي تتناهَى في الإصغاءِ
يروّضُ خيول الّلا مُمكن، يؤرّخُ للكونِ البداياتِ الأزليةِ
يرتِّبُ العالم تحتَ أصابعهِ
يؤلِّفُ بين المعاني وأضدادها، بين المُحالِ والمُستطاعِ، بين المنطقِ والخيال
وهي: لا تزالُ تُصغي
؛
؛

تِلكَ هِيَ،
َولِيدَةُ زمنٍ غابرٍ، سَجينةُ آخرَ غَير هَذا !
تكتُبُ تحتَ صَفصافةٍ عَتيقةٍ
تَعجِنُ الفُتاَتَ بالرُفاتِ
تطفِقُ في لَملَمةِ أوراقِهَا المُتساقِطَة،
عِندَ مُنتصفِ المَسافةِ يلتقيانِ، تتجدّدُ فيهِمَا المَواجِدُ
تعُبُّ نُسيماتُ الشّمالِ، تُغيّرُ مَجرى النّهرِ
ذاكرةٌ رَمادِيّة
تُودِعُ أَسّرارهَا في جَنَانِ لغة




نازك
8/2014

 

التوقيع

أُدِيرُ ظَهرِي للعَالمْ وأَشّرَعُ في الكِتَابةْ !

https://twitter.com/nazik_a
https://www.facebook.com/Memory.Traps

نازك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2014, 09:20 AM   #2
بلقيس الرشيدي
( كاتبة )

افتراضي


بِخُطواتٍ أنِيقَة وإملاءاتٍ عمِيقَة كانَ لـ مدى الضَوءِ هُنا إمتدادٌ غائِر سَرقنا لـ أعماقِه !
يُوشكُ أن يَغرقَ بِنا حيثُ لِلسماءِ بَهجةُ الحُسن ولِلموجِ لِذَّةُ الغرق .

للإنصاتِ هُنا وطن ! نازِك ماأروعكِ . أسعدكِ الله

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع


..
..

ذَاتُك مرآتُك فأنظُر كَيف تُحب أن تكُونَ " ملامِحُك " !

https://twitter.com/ja_top?lang=ar

.

بلقيس الرشيدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2014, 11:29 AM   #3
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


أنصتّ بكلّي
وأرهفت الروح تقرأ البوح وتحتويه

نازك
وأيّ حرفٍ صادق ٍ عابقٍ بالرقّة ذاك يا حبيبة

لا وربي لا يُنصف نصك قراءة واحدة
بل مرّة تليها أخرى ومرّات إنصات

حبيبتي
من جنائن جوري أعشق عِطرها جورية
ومحبتي التي تشعرين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2014, 11:39 AM   #4
نادية المرزوقي
( شاعرة وكاتبة )

الصورة الرمزية نادية المرزوقي

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7786

نادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعةنادية المرزوقي لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


و بين مدى و مدى
نقلتينا كالفراشات على روحكــ
أشواقا لاهثة لآخر مدى


فكانت النهاية واقعية جدا
من خطوة خجلى إلى واقع يتوسم بابتسامة ارتحال، له مدى أجمل من كل ما سبقه.


مشاهد أخذتنا بمصداقية حرف: له رنين ثائر؛ يستهديء الإبداع منزلة هدوء و جمال.


جدا استأنست نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فكلي شكر و امتنان يرنو و يربو سيدتي.

بانتظار المزيد هتانا

دمت في خير حال.

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

و أسمى الأمل، الأمل بالله وحده لا شريك له،
و أزكى التفاؤل : الاستغفار
طوبى لمن ملأ صحيفته منه
(وما كان الله معذبهم و هم يستغفرون)


نادية المرزوقي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2014, 03:43 PM   #5
عبدالرحيم فرغلي
( كاتب )

الصورة الرمزية عبدالرحيم فرغلي

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 815

عبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعةعبدالرحيم فرغلي لديها سمعة وراء السمعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

فعالية النثر الوسام البورنزي



افتراضي


بالأمس قرأتها .. شعرت أني لم أحط بها كما ينبغي ..
واليوم قرأتها .. كأنها زهرة تفتحت .. فعطرها يفوح من كل سطر ..
وجمالها يبين في زواياه .. لكن لم تزل الزهرة تريد أن تحتفظ بسر
لها .. ليكون مدعاة لحضور عشاقها أكثر .

يَحُطُّ اليَمامُ عَلى غُصنِ جَرحٍ ، مُحترِقُ الرّيشِ، صَديقُ الروحِ
تَحُطُّ قَبّرة، يستحيلُ الجَدبُ حَقلاً، تأمنُ مِن خَوفٍ وتَبيتُ هَانِئةً في ذِمّةِ الحُبّ !
اليمام والقبرة .. لكأنك أردت مخالفة ما انطبع في أذهاننا .. فاليمام للصورة الحسنة
والقبرة مرهون بالعادة والتقليد .. فخالفت ذلك .. وقلت وأبدعت .

يستضيِفُها البابُ، تخلعُ نعليها، ثمّ تعبرُ حافيةً إلّا مِنهَا !
ما أجمله من معنى . . ومن صياغة .. ومن تصوير للحالة النفسية التي كنت عليها .

عينُها الثالثةُ ؛ وعينُ البابِ
تعبُرانِ بِهَا، ثُمّ فِيها تَلتقيانِ .. هُناكَ عِند نهايةِ الرّواقِ،
التعبير عن الاحساس بالقادم .. بالعين الثالثة .. واتفاقها مع عين الباب
.. اتفقا على معرفة القادم .. صورة لا تخلو من ابتكار وجمال .. ولك ناصية اللغة .

تَعجِنُ الفُتاَتَ بالرُفاتِ
تطفِقُ في لَملَمةِ أوراقِهَا المُتساقِطَة،
عِندَ مُنتصفِ المَسافةِ يلتقيانِ، تتجدّدُ فيهِمَا المَواجِدُ
تعُبُّ نُسيماتُ الشّمالِ، تُغيّرُ مَجرى النّهرِ
ذاكرةٌ رَمادِيّة
تُودِعُ أَسّرارهَا في جَنَانِ لغة
وهذه الخاتمة جنان .. بكسر الجيم .. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ألف تحية وتقدير

 

التوقيع

المدينة المنورة ،، حيث الحب الكبير

عبدالرحيم فرغلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2014, 11:47 PM   #6
نازك
( كاتبة )

الصورة الرمزية نازك

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 26909

نازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بَلْقِيسْ الْرَشِيدِي مشاهدة المشاركة
بِخُطواتٍ أنِيقَة وإملاءاتٍ عمِيقَة كانَ لـ مدى الضَوءِ هُنا إمتدادٌ غائِر سَرقنا لـ أعماقِه !
يُوشكُ أن يَغرقَ بِنا حيثُ لِلسماءِ بَهجةُ الحُسن ولِلموجِ لِذَّةُ الغرق .

للإنصاتِ هُنا وطن ! نازِك ماأروعكِ . أسعدكِ الله

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أسعد الله مساؤكِ ... بلقيس /
ذاك النصُّ صَلصالٌ عُجن بماءُ الروحِ والعينِ ليرسُم ملامح للشُقوق المُتصدّعةِ طلباً للرُواءِ
فخرّتْ ساقيةُ الفِكرِ بحرفٍ مُنهمر ...
وحين داعب مسمعُكِ هَتُونهُ ، عُزفتْ في مَداءاتي مراسِمُ الفرح

جزيل الشكر ووفيرهُ لكرمكِ الباذخ أن أشرتي لنصّي المتواضع في متصفحكِ التويتري

عميقُ محبتي

 

التوقيع

أُدِيرُ ظَهرِي للعَالمْ وأَشّرَعُ في الكِتَابةْ !

https://twitter.com/nazik_a
https://www.facebook.com/Memory.Traps

نازك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2014, 12:24 AM   #7
نازك
( كاتبة )

الصورة الرمزية نازك

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 26909

نازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عَرّابي مشاهدة المشاركة
أنصتّ بكلّي
وأرهفت الروح تقرأ البوح وتحتويه

نازك
وأيّ حرفٍ صادق ٍ عابقٍ بالرقّة ذاك يا حبيبة

لا وربي لا يُنصف نصك قراءة واحدة
بل مرّة تليها أخرى ومرّات إنصات

حبيبتي
من جنائن جوري أعشق عِطرها جورية
ومحبتي التي تشعرين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كما طيرِ السُنونو على التفاصيل تُغردين ، ومن جمال روحكِ على الأسطُر تنضحين،
في نفسي أفانينُ شُكرٍ عاطِرة ، ودَينٌ أُسدِّدهُ محبةً ودُعاء

عميقُ ودّي

 

التوقيع

أُدِيرُ ظَهرِي للعَالمْ وأَشّرَعُ في الكِتَابةْ !

https://twitter.com/nazik_a
https://www.facebook.com/Memory.Traps

نازك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2014, 12:27 AM   #8
خالد ناصر
( كاتب )

الصورة الرمزية خالد ناصر

 






 

 مواضيع العضو
 
0 الى أين ؟!!
0 بين موتٍ وموت !!

معدل تقييم المستوى: 0

خالد ناصر غير متواجد حاليا

افتراضي


منذ زمنٍ لم أبلغ هذا المدى من الإستمتاع !
بوركت حروفك سيدتي ،،

 

التوقيع

ذاب الخفوق ولذة العشق باحت
والنفس من زود الغرابيل ملّت
حسابي في تويتر
salmi2020@

خالد ناصر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.