( وأنا معهُ) ... فارتعشتِ الرُّوح - منتديات أبعاد أدبية
 
معرفات التواصل
آخر المشاركات
مُتنفس .. شِعري ! (الكاتـب : سعيد الموسى - مشاركات : 178 - )           »          حبيت أقول....... (الكاتـب : سليمان عباس - آخر مشاركة : سعيد الموسى - مشاركات : 4638 - )           »          مِن ميّ إلى جُبران ... (الكاتـب : نازك - مشاركات : 683 - )           »          حِكايات ..! (الكاتـب : تركي الحربي - مشاركات : 6 - )           »          إلى الأخير من كلّ شيء ! (الكاتـب : ذات طيب - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - مشاركات : 5 - )           »          ليس عبثًــــا .. (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 1033 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 3397 - )           »          رسالة بعد منتصف الليل (الكاتـب : إيمان محمد ديب طهماز - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 54 - )           »          تعال واكتب حالتك/لحظتك شعراً ..! (الكاتـب : نايف السميري - آخر مشاركة : زايد الشليمي - مشاركات : 9168 - )           »          صــراحــة أدبـيــــــة (: (الكاتـب : رحيل - مشاركات : 17 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات العامة > أبعاد العام

أبعاد العام لِلْمَوَاضِيْعِ غَيْرِ الْمُصَنّفَةِ وَ الْمَنْقُوْلَةِ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2015, 10:31 AM   #1
نازك
( كاتبة )

الصورة الرمزية نازك

 






 

 مواضيع العضو
 
0 أطلال ...
0 ميقات الصمت
0 همسُ الحنايا ...
0 Weeping eyes .....

معدل تقييم المستوى: 13496

نازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعةنازك لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي ( وأنا معهُ) ... فارتعشتِ الرُّوح


؛
؛
( وأنا مَعَه ....) "فارتعشت الرُّوح"


كنتُ هائمة على وجهي في ردهات الحياة بين مسارِب التفكير ..
وبين الفينة والأخرى أُطلِق زفراتٍ مصحوبة بتسابيح ثم أعود لما كنت فيه دونَ أن يتغير فيَّ شيء سوى حركة الشفتين واللسان، كانت هذهِ نظرتي للذكر (مجرد تمتمات تلقائية أستجلِبُ بها عددًا من الحسنات وأُسكِت وَخزات ضميري بعد طولِ غَفلة)!

حتى وقع بصري على الحديث الذي زلزل كياني، واهتزَّت له مشاعري وأعاد بناء تصوّري للذكر ..

في الحديث القدسي من صحيح البخاري:
يقول اللهُ تعالَى: "أنا عندَ ظنِّ عبدي بي، وأنا معه إذا ذكَرَنِي، فإن ذَكَرَنِي في نفسِه ذكرتُه في نفسي، وإن ذكَرَنِي في ملأ ذكرتُه في ملأ خيرٌ منهم ..."

لبثتُ دقائق أُحدِّق به مَشدوهة، لم أستطِع استيعابه، قرأته مرة أخرى وثالثة ..!

- ( وأنا معه إذا ذكرني )
بالله عليك اقرأها بقلبك؛ أنا معه!
مَن هوَ الذي معك ؟
تغدو في عملك، تمضي وسط جَمهرةٍ من الناس، على حافة الطريق، تجلس مغمورا في آخر المقاعد هناك ..
لا يُؤبه لك؛ لكن الله معك!
من يغلبك آنذاك؟
من يؤذيك، أتخشى شيئًا، أتهابُ أمرًا والله معك؟

- (فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي)
أنتَ من أنت وهو من هو سبحانه ..!
الملك، القُدُّوس، المُهيمن، العزيز، الجبَّار المتكبِّر، هناك في مَلَكوته وجَبروته، في عَليائِه يتفضَّل عليك ويذكرك في نفسه! يذكرك أنت!

وأنت الهباءَة في هذا الكون العظيم؛
وسط لفيفٍ من البَشر يذكرك من بينهم فكأنما هالَـةٌ مِن نور تحيط بك ..

يقشعِّر الجسد وينتفضُ الفؤاد مَهابة وحبا وجَذلا وشعورًا آخر لا يُوصف ..

أشعر وكأن روحي تحلِّق عاليا، تسمو عن هذه الدنيا، ترتقي شيئا فشيئا إلى عالَمٍ ربَّاني، فأغفو لحظات في هذا الشَرَف الإلهي ..

-(وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم)
في الملأ الأعلى في العالم العُلويّ
حيث ملائكة النُّور، حيث الأنبياء الكِرام، أمامَ هذه الصفوة :
يذكرك الربُّ العظيم، يُثني عليك .

فَلْتتهاوَ ثناءات البشر، ومحافلهم، وتكريماتهم
مُلـوكا وأفرادًا..!

* * * * * *
في هجيعِ الليل :
عندما يغلبني الشَّجى، وأختنِق بالدموع، وتثورُ لواعِج الأسى بداخلي؛
يأتي النداء الربَّاني يتردَّد بين جَنباتي :
(من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ...)

عندما تهيجُ بي ذِكرى الأحباب،
ويلوحُ لي طَيفهم جاثِما في الأفق
وتضيق بي الدنيا، وأشعر بسياطِ الوحدة تقطِّعني، حتى كأن نفسي التي بين جنبيّ جَفَتني فجأة؛ يعلو النداء :
( وأنا مَعه إذا ذكرني )

أجيءُ شريدًا حزينا مضطربا فتنزل علي الكلمات بَردًا وسلاما، تُدثِّرني دِثارا حانِيا
تنفض عنِّي كل شائبة حُزنٍ وكآبة ويأس ..!

* * * * * *

( الحمدُ لله ) ..
قُلها بعميق الامتِنان، دع كل ذرة في وِجدانك تلهَج بالشكر ..
الحمد لله على أن جعلني عبدًا له، على رؤية الجمال في هذه الحياة، على ما اعتدنا عليه من نِعم حتى باتَت جامدة في عيونِنا
أحمدُكَ بجوارِحي وأخجلُ أن أعصيك بها.
الحمدُ لله الذي ألهَمنا الحمدَ له..!

( لا إله إلا الله ) ..
أشكو بثِّي لك وحدك، أفوِّض أمري خالصًا لك
لا أرجو من أحدٍ سواك نفعًا ولا ضرًا
أعوذُ بك أن أتزلَّف إلى أحدهم أستجديهِ حاجة،
أستعصِرُ قطراتٍ مِن عطفه وأنت القديرُ الرحيم
أنتَ العليم بما يعتلج في صدري، بما أعاني، بحاجتي، بهمِّي ..
هؤلاءِ عبيدُك .. وأنتَ الإله ..!

 

التوقيع

أُدِيرُ ظَهرِي للعَالمْ وأَشّرَعُ في الكِتَابةْ !

https://twitter.com/nazik_a
https://www.facebook.com/Memory.Traps

نازك متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2015, 01:04 PM   #2
رشا عرابي

( شاعرة وكاتبة )
نائب إشراف عام

افتراضي


هنا قرأت ...
ثم إقشعرت مني المسام
حتى دعوت المآقي فجادت

يااااالله يا نازك
تأمل وروحانية حد السمو بنا وذلك اليقين منا يملأ الروح ارتواء



ما أجملك يا أليفة روحي

 

التوقيع

بالشّعرِ أجدُلُ ماءَ عيني بـ البُكا
خيطٌ يَتوهُ، ولستُ أُدرِكُ أوّلَهْ!

في الشّعرِ أغسِلُني بِـ ماءٍ مالِحٍ
أقتاتُ حرفاً، ما سَمِعتُ تَوسُّلَهْ !!


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رشا عرابي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2015, 08:48 PM   #3
بلقيس الرشيدي
( كاتبة )

افتراضي


هُنا روحانِيَّة اللَّحظة بَل إبتهاج العُمر وإطمئنان الروح !
ماأعظمهُ وأحلمه وأصبره علينا اللهُم إرحمنا بِرحمتك وأغفر لنا وتَجاوز عنَّا ياعظِيم .

رائِعة بارك الله بكِ ياغالية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع


..
..

ذَاتُك مرآتُك فأنظُر كَيف تُحب أن تكُونَ " ملامِحُك " !

https://twitter.com/ja_top?lang=ar

.

بلقيس الرشيدي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ســــــــــــــــــراب الأمــــــــل ماجد العبدالكريم أبعاد القصة والرواية 13 10-07-2013 10:50 PM
أنت وأنا... جهاد الجزائري أبعاد الهدوء 0 02-19-2013 09:06 AM
لا خير فينا إن لم تعود...!! أفراح الجامع أبعاد النثر الأدبي 6 10-29-2010 10:27 PM


الساعة الآن 11:22 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.