سأفتخر بفشلي دون حرج ! - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 3666 - )           »          [ فَضْفَضَة ] (الكاتـب : قايـد الحربي - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 68857 - )           »          كلمة بكلمة .. مساحة للتعبير (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : حسام الأمير - مشاركات : 426 - )           »          ؛؛ رسائِل للغائِبين ؛؛ (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 57 - )           »          مَلامِحُ حرف .. يَستَوفي الوَصف ..! (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 146 - )           »          همسةٌ ~ لـ أشيائِنا (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 797 - )           »          أرسم مشاعرك بكلمة واحدة فقط (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : كريمه السالمي - مشاركات : 2810 - )           »          دومينو أبعادية (الكاتـب : سيرين - آخر مشاركة : كريمه السالمي - مشاركات : 5427 - )           »          لاَ مِسَاس ... ! (الكاتـب : جليله ماجد - مشاركات : 221 - )           »          قَوقَعةُ التَّرامي ! (الكاتـب : عبدالله مصالحة - مشاركات : 381 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-13-2011, 10:07 PM   #1
سماح عادل
( كاتبة )

افتراضي سأفتخر بفشلي دون حرج !


سأفتخر بفشلي دون حرج !

يدفع الإحساس بالنقص أو الحرمان إلى
رغبه قوية ونزوع إلى إثبات الذات في
غير مجال للخلاص من عقدة الشعور بالذنب
أو الفشل ,أو أي إحساس يتولد عن نقيصة
بذهن الشخص .مما يترتب على ذلك إحلال شيء
عوضا عن شيء, وليس في هذا الأمر عيب أو خطيئة
طالما وجه في الجانب السليم , والطريق المستقيم
يذكر في هذا الشأن, أن كثيرين ممن أثبتوا نجاحهم
على مرا لتاريخ , أو خلدوا ذكرهم سواء كان طيبا
أو غير ذلك كان مرد ذلك كله الرغبة الجامحة في
إثبات الكفاءة لنفوسهم بدلاً من تأنيب الضمير القاتل
الذي يعيق التقدم والنجاح . أو ندب الحظ العاثر
وأمثلة ذلك كثيرة جدا .. بيتهوفن وموسيقاه
وهتلر الذي نشأة حياه معذبه في كنف والديه
وفشله دراسيا الذي برره انه تمردا على أبيه
وإحساسه بالضعف والعجز إلى حب التمرد والسيطرة
وعلى هذا نستطيع القول إن ليس كل فشلاً نقيصة
بحق المرء , وليس كل حرمان سوء حظ للفتى
فرب فشلا أنجب عبقريا
ورب عيباً أفرز عظيما
فهل نستطيع أن نقف بعد هذا وقفة صدق مع أنفسنا
ونحصي ما كان سابقا يشعرنا بالخيبة والعار تجاه
ذواتنا لنحيله بعد ذلك إلى مفخرة لنا !!
أثق بذلك ,

فقد بت أدين لمحطات الفشل في حياتي بالكثير
من الشكر والعرفان

مخرج ,

إننا لانتعلم من نجاحاتنا قدر مانتعلمه
من إخفاقاتنا المتكررة

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2011, 02:29 PM   #2
نوف سعود
( كاتبة )

افتراضي


[ الفشل هو سلالم النجاح فكلما زادت عددها زاد أرتفاعاً ]
.
.
.
بكل تأكيد الأنسآن عندما يخوض تجربةً ما ربما احياناً يتعثر لكن الشخص المتفائل دوماً يجعل من هذه العثرة أداه للصعود ..!
وهناك آفة تتمكن من الفاشل المتفاشل ويفتح لها ابواباً على مصراعيها وهي عدم التغاضي عنها ..؟
كيف ذلك ..!
تجده قد علق لوحة خطأه على جدار ذاكرته وقد رسم وكتب فيها عبارات تشاؤمية وأخرى تحطيمية حتى أمتلأت قنينة افكاره باليأس ..
فمن الصواب ان يرمي تجاربة الخاطئة خلف ظهرة ويبدأ بيوماً جديداً جدياً ..
.
.
قلمك ينسكب حبراً مذهباً أيا نور ..
شكراً كما الكون عزيزتي / سمآح عآدل ..
تقديري وأمتناني وودي .. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

التوقيع

،
،
،
"﴿‏سبْحَانَ اللَّه، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَاللَّه أَكْبَرُ﴾"

نوف سعود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-15-2011, 07:52 PM   #3
رمال
( كاتبة )

الصورة الرمزية رمال

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 7

رمال غير متواجد حاليا

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الفاضلة / سماح عادل
حيَّاكِ الله
طرحٌ وجلَّب طيبٌ مُثمر بإذن الله تعالى .





بداية ..
فلتسمحي لي أُستاذة سماح بالحديث دون نسق أقول وبالله التوفيق:
يقول الله تعالى: " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ " سورة البلد آية 4 فالفرد مِنْا يُكابد المشاق والمصائب هذا الفرد يعلم أن الحياة فانية
وما دينه الحق إلا حصن وحامي لنفسه وربما ما نراه مِنْ إقدام بني البشر على الانتحار وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ما هو إلا دليل
على ذلك. فهو يعلم أن نفسه ليست مُلكة هي أمانة يُسأل عنها يوم لا ينفع مالا ولا بنون. إذا ليس أمام هذا الفرد إلا المُضي قٌدمُا في العيش إن حلو وإن مرا .

الفشل يختلف فُهناك الفشل في الدراسة مثلا والفشل في العمل والفشل في الحياة الأسرية وبحسب اختلاف الفشل تختلف القدرة على تقبله والتكيف معه والقدرة
على تحويله إلى بناء أو إلى تقبله والتكيف والتعايش معه هكذا وببساطة فليس كل فشل نستطيع تجاوزه أو تحويله إلى أرض صالحة للبناء . ففشل الحياة
الأسرية مثلا وبرأيي لا يُعوض ولا يمكن أن نُعيد بناءه بيد الفرد مِنْا أن يتقبله ويتكيف معه .بينما الفشل في الدراسة أو العمل أو بعض مناحي الحياة
المُعاشة الأُخرى بإمكان الفرد تقبله والتكيف معه ومِنْ ثم تحويله إلى أرض صالحة للبناء .

أيضا ..
هُناك نُقطة مُهمة يجب الوقوف عندها إن تحدثنا عن الفشل وجوانبه ألا وهي :
العمر / السن فالفرد الصغير في السن أو الذي يكون في بداية حياته سيكون وقع الفشل لديه أخف وأسهل أما في كِبار السن أو مَنْ تقدم
به العمر سيكون الفشل عنده قاصم لِظهر القدرة على العيش وظهر قوة الإرادة والعزيمة وحتى القدرة على الوقوف مِنْ جديد.

ما أريد قوله :
* تتوقف قدرتنا على التعامل والتعايش مع الفشل واتخاذ الخطوات بعد تقبله والتكيف معه على نوعه وعلى عمرنا . فالفشل في آخر
العمر قاصم وجدا للظهر لظهر القدرة على الحياة مِنْ جديد والتعايش معها هذا غير ظهر القوة والعزيمة والإرادة.
*الفشل يؤدي للَنُضج حتى وإن أستهلك وستنزف جُل قوتنا وقدرتنا!.





الفاضلة سماح عادل
طرحٌ طيبٌ مُثمر بإذن الله تعالى جزاكِ الله خيرا.





هدانا الله لما فيه خيرنا وصلاح أمرنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 

التوقيع

فكر لا يقبل الاعوجاج إن وجد.

رمال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2011, 12:49 AM   #4
سماح عادل
( كاتبة )

الصورة الرمزية سماح عادل

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8

سماح عادل غير متواجد حاليا

افتراضي


*الفشل يؤدي للَنُضج حتى وإن أستهلك وستنزف جُل قوتنا وقدرتنا!.



اكتفي بالإشارة إلى عباراتك السالفة
والتي تختصر الكثير مما يجب أن يقال

حفظك ربي غاليتي

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2011, 06:51 PM   #5
عبد الإله الحابوط
( صحفي )

الصورة الرمزية عبد الإله الحابوط

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 0

عبد الإله الحابوط غير متواجد حاليا

افتراضي


تثري المواقف والظروف والأزمات الإنسان ..
بالخبرة والمعرفة وحقيقة الحيـاة بالإضافة الى أصناف وطباع البشر ..
الكثير تمر به المحن ولا يتعلم ويكتفى بسكب العبرات وجلد الذات والندم على ما فات
اوقف هذه المهزلة واسدل الستار على هذه المسرحية التافة
احمد الله واشكره فمن لا يتألم لن يتعلم
مقولة خايبة مكتوب عليّ كذا !


شكري وعظيم مودتي لهذا الطرح المتميز

 

عبد الإله الحابوط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2011, 09:44 PM   #6
سماح عادل
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدولينا مشاهدة المشاركة
[ الفشل هو سلالم النجاح فكلما زادت عددها زاد أرتفاعاً ]
.
.
.
بكل تأكيد الأنسآن عندما يخوض تجربةً ما ربما احياناً يتعثر لكن الشخص المتفائل دوماً يجعل من هذه العثرة أداه للصعود ..!
وهناك آفة تتمكن من الفاشل المتفاشل ويفتح لها ابواباً على مصراعيها وهي عدم التغاضي عنها ..؟
كيف ذلك ..!
تجده قد علق لوحة خطأه على جدار ذاكرته وقد رسم وكتب فيها عبارات تشاؤمية وأخرى تحطيمية حتى أمتلأت قنينة افكاره باليأس ..
فمن الصواب ان يرمي تجاربة الخاطئة خلف ظهرة ويبدأ بيوماً جديداً جدياً ..
.
.
قلمك ينسكب حبراً مذهباً أيا نور ..
شكراً كما الكون عزيزتي / سمآح عآدل ..
تقديري وأمتناني وودي .. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





مرورك يبهجني دوما
شكرا لك مجد

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2011, 09:47 PM   #7
سماح عادل
( كاتبة )

الصورة الرمزية سماح عادل

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8

سماح عادل غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الإله الحابوط مشاهدة المشاركة
تثري المواقف والظروف والأزمات الإنسان ..
بالخبرة والمعرفة وحقيقة الحيـاة بالإضافة الى أصناف وطباع البشر ..
الكثير تمر به المحن ولا يتعلم ويكتفى بسكب العبرات وجلد الذات والندم على ما فات
اوقف هذه المهزلة واسدل الستار على هذه المسرحية التافة
احمد الله واشكره فمن لا يتألم لن يتعلم
مقولة خايبة مكتوب عليّ كذا !


شكري وعظيم مودتي لهذا الطرح المتميز

أحسنت ,,
الفشل يمنحنا مزيد من الخبرات التي تعيينا على تخطي الصعاب فيما بعد
وبدون فشل لايستمر النجاح !!

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 02:43 AM   #8
دخيل الدرعان
( كاتب )

الصورة الرمزية دخيل الدرعان

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 11

دخيل الدرعان غير متواجد حاليا

افتراضي


هي لأننا لانفكر بالطريقة التي يفكر فيها الآخرون . . .
فذاك التفرد لذلك نكون في موضع يتشكل من ذواتنا وفق مانراه جلياً بأنماطنا الشخصية بكل عمقها
وخلال مانعيشه واقعاً ومانتعايش معه إما إفتراضاً أو جدلاً . .
لذلك فإنني على الأقل لم أشعر أنني حققت أي شيء في الوقت ذاته أستشعر جيداً
أنني قدمت كل ماأستطيع تقديمه على الأقل لكي
تكون البقعة التي أعيشها نظيفة قدر إستطاعتي بإختلاف البيئة . .
وليس هناك مايستحق لإطلاق الأحكام فهي متروكة وتفرزها
النفس الإنسانية بطبيعتها ولو بعد حين



شكراً لكِ سماح

 

دخيل الدرعان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:12 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.