الـقـسـمـة والـنـصـيـب - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
قصيدة النثر بين الرفض والقبول (الكاتـب : زكريا عليو - مشاركات : 3 - )           »          غالِيتنا إيمان لقلبك العافية.. (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : إيمان محمد ديب طهماز - مشاركات : 25 - )           »          .. آخر إهدائي .. (الكاتـب : قيصر الصخري - مشاركات : 0 - )           »          وكالة يقولون .. (الكاتـب : عبدالله السعيد - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - مشاركات : 48 - )           »          الأنثى النفَّاثة (الكاتـب : عوض احمد - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 1 - )           »          [ أجْنِحَةُ الْغِيّابْ ] (الكاتـب : العام - آخر مشاركة : رشا عرابي - مشاركات : 4140 - )           »          طهرمصحف (الكاتـب : خلف المهيلان - مشاركات : 18 - )           »          أبحث عني (الكاتـب : زكريا عليو - مشاركات : 0 - )           »          ؛؛ رسائِل للغائِبين ؛؛ (الكاتـب : رشا عرابي - آخر مشاركة : عبدالله عليان - مشاركات : 187 - )           »          النهر الجاري مسودة خاصة .؟!! (الكاتـب : عبدالله العتيبي - مشاركات : 29 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-18-2018, 08:01 PM   #1
فيصل خليل
( كاتب )

الصورة الرمزية فيصل خليل

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3262

فيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي الـقـسـمـة والـنـصـيـب


الـقـسـمـة والـنـصـيـب


القسمة والنصيب كلمة تتردد على مسامعنا، كلما عانى أحد الزوجين مشكلة ما في حياته، يقولها من حوله ليخففوا عنه آثار الصدمة وليتقبل الأمر الواقع كما هو، وأكثر من يعاني من تبعات هذه الكلمة ويدفع الثمن الباهظ هو الزوجة، التي تركن للخنوع والإستسلام بعد اصطدامها بجدار القسمة والنصيب الذي يبنيه لها من كانت تعتبرهم سنداً يقفون معها عندما تأتي شاكيه باكية لهم.

في هذا المعتقد اختلالات كثيرة وتحريف تام لمفهوم الزواج كما أراده الله في شرعه الحنيف، فلا القسمة ولا النصيب يسمحان لأي من الزوجين الذل والمهانة والعيش بنكد، فالحلول التي أوجدها الشرع الحنيف تكفي اكتفاء تام لحل أي معضلة يتسبب بها أي من الزوجين، فلم إذا يتشدق البعض بهذا المعتقد ليبرر الحالة المؤسفة التي وصلت إليها شراكة الزوجين.

برأيي، وقد لا أكون ملماً بكل الجوانب، هناك أسباب تراكمية مكملة لبعضها سمحت لهذا المعتقد أن ينتشر ليصبح السمة السائدة في تحديد مصير الزواج، ولنبدأ بذكر بعضها:

1- قلة التوعية الدينية لمفهوم الزواج لدى الزوجين ومسؤولية كل منهما، فغالب الأزواج الجدد يظنون أن الزواج ما هو إلا تكملة لحياتهم السابقة دون أدنى مسؤولية زيادة، فالزوجة تعتقد أن دورها منحصر في البيت والمطبخ، والزوج دوره ينحصر في العمل وتوفير لقمة العيش، مع أن الزواج أكبر من هذا كله ، فهو مجتمع مصغر بكل ما تحتويه الكلمة.

2- ضعف النظام القضائي وصعوبة الإجراءات التنفيذية، تجعل اللجوء إلى القضاء خيارا صعبا لكل منهما، فيضطر الطرف الضعيف إلى السكوت والإقتناع بمعتقد القسمة والنصيب.

3- ضعف دور رجال الإصلاح في المجتمع والذي عادة دورهم فعالاً في حل أي مشاكل زوجية، بطريقة تضمن استمرارية الزواج ومساعدة الزوجين على تجاوز الخلافات، في القرى والبوادي نجد نسبة الطلاق والمشاكل أخف بكثير لوجو رجال الإصلاح ولكن في المدن ونظرا لتشتت العائلات وبعدها عن بعض وكذلك لضعف التواصل بينهما أن دور رجال الإصلاح في إنقراض تام، مما يزيد من نسبة الطلاق والمشاكل الزوجية وأيضا ضعف الزوجة عن أخذ حقوقها.

4- نظرة أحد الزوجين للجنس الآخر ( ذكر أو أنثى ) نظرة فيها دونية وعدم احترام للذات، فتقنع نفسها أنها الأقل قيمة والأضعف مساواة، وبالتالي ترضى بالحالة التي وصلت إليها بما فيها من ضعف وهوان.

ولنبدأ بالآية الكريمة (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21 سورة الروم) ).
الأصل بالزواج أن تتوافق الأرواح مع بعضها البعض لتكمل بعضها البعض فتصبح روحا واحدة ، لتأتي بعد ذلك المحبة والمودة والرأفة بينهما، إن كنا قد أحسنا الإختيار منذ البداية سيتحقق شرط هذه الآية وسينجح الزواج نجاحا كبيراً.

كل شيء بقدر من الله، ولكن اختيار الشخص لشريك حياته هو قراره هو وعليه أن يتحمل مسؤولية ذلك، فالشرع الحنيف وفر الكثير من الآيات ومن التعاليم التي تحض على حسن الإختيار، وبالتالي أي سوء اختيار يتحمل تبعاته الشخص نفسه ولا يلقي اللوم بذلك على القدر، وقد وفر الشرع عدة مخارج تسمح للزوجين من الخروج من الأزمات التي يعانون بها بطريقة تحفظ كرامتهما الجميع وما يتربت عليهما من حقوق وواجبات يلتزم الطرفين بها، وأي اخلال بهذه الحقوق والواجبات من قبل أحدهما، لها أيضا علاج وحلول من الشرع الحنيف متدرجة تنتهي إما بالخلع أو الطلاق.

وكما أعطى الشرع للزوج القدرة على إنهاء الزواج من طرفه إن رآى فيه ضررا عليه ، فهو أعطى الزوجة نفس الحق كذلك، فالمساواة بينهما تامة ، لأنهم شركاء في الزواج لا يعلو طرف على الآخر إلا بما يتضمنه الحقوق والواجبات لكل منهما.

وبالتالي معتقد قسمة والنصيب يسقط أمام مفهوم الزواج وآلياته منذ بدء الخطبة إلى اللحظة التي يصطدم بها الزوجان في مشاكل تحدث بينهما، فكل خطوة من خطوات الزواج وكل مرحلة نجد في كتاب الله وسنته حلاً لها وتوجيها كريماً تساعد على تجاوز الخلاف وفهم المرحلة الزوجية التي نعيشها.

يبقى دور أسرة الأزواج الضعيف، التي لو استطاعت تجاوزه لخففت الكثير من المشاكل الأسرية، عبر التوعية وعبر تنظيم مؤسسات مجتمع تعني بتماسك المجتمع برمته ، هذه المؤسسات موجودة شكليا وتحتاج إلى إعادة تفعيل وتنشيط لتقوم بوظيفتها على أكمل وجه.

العدالة الإلهية موجودة وتعطي كل ذي حق حقه، لكن تخرصات المجتمع هي التي تزيد الشوائب على نقائ العدالة الإلهية مما تسبب بظهور معتقدات تعطيها صبغة دينية رغم أنها مخالفة دينياً، هذه المعتقدات ومع الزمن تصبح من الأسس التي تبنى عليها حياتنا وتنظم بها طرق عيشنا.


بقلمي
13-02-2018


 

التوقيع

ابـتـسـم وإن طـال بـك الألـم
وإصـبـر رغـم شـدة الـوجـع

فيصل خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2018, 09:34 PM   #2
سيرين

(كاتبة)
مراقبة

افتراضي


كثيرا من أقاويلنا التر نرددها هي مخالفة للعقيدة ومنهجها
فالقسمة والنصيب ليست سوط جلاد للبقاء في عصمة رباط تمزق وتلاشى
الدين الاسلامي دستور للحياة
وكما قال سبحانه وتعالى " فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فارِقُوهُنَّ "
والزواج في كلمتين " مودة ورحمة "
وكل مانراه من خلل هو لتراجعنا عن التمسك بديننا وقيمنا الجميلة
بدءاََ من الاسرة الكبيرة وفقدها لمسؤلية تخريج اجيال صالحة
طرح رائع اوفى جميع جوانبه ولكن اضيف " الطرف الضعيف الان ليس المرأة "
بل اصبحت من تتسبب في هدم بيتها طبقا لاهوائها
كما نرى نسبة تزايد الخلع باسباب واهيه وترجع لها
كل التحية كاتبنا الفاضل \ فيصل خليل
مودتي والياسمين

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سيرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2018, 09:46 PM   #3
إيمان محمد ديب طهماز

مشرفة أبعاد الفصيح
( شاعرة )

الصورة الرمزية إيمان محمد ديب طهماز

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 17042

إيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعةإيمان محمد ديب طهماز لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


العدالة الإلهية موجودة وتعطي كل ذي حق حقه، لكن تخرصات المجتمع هي التي تزيد الشوائب على نقائ العدالة الإلهية مما تسبب بظهور معتقدات تعطيها صبغة دينية رغم أنها مخالفة دينياً، هذه المعتقدات ومع الزمن تصبح من الأسس التي تبنى عليها حياتنا وتنظم بها طرق عيشنا.

صدقت تماما:
غير أن واقعنا قد جعل للمجتمع قوانين فوق قوانين الشريعة

أبا الزهراء لاتعتب علينا / فإنّابالقلوب دماً بكينا
تركنا شرعك السامي فصرنا / بأقذار المبادئ والعينا

نعم نؤمن بالقسمة و النصيب ولكن شرعنا أكد علينا أن نعقل و نتوكل
و لو اتبعنا منهجنا حقّ اتباعه لهانت علينا الحياة بكل تفاصيلها

عندما بصلح حال الأسرة سيصلح حال المجتمع كلّه
نسأل الله أن يلهمنا الصواب و أن ينير عقول هذا الجيل
جزاك الله خيراً أخي الكريم
طرح جميل و موضوع هادف
شكراً لك

 

التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
(هتفت باسمكِ في الآصال والسحر
كأنه دندنات العود في الوتر
)


هتفت باسمي في الآصال تنشره
كالعطر يهمي بنفح الروح في الزهر
فكنت رجع الصدى ياخير من هتفوا
باسمي كرعد بكاء الروح في الأثر
وقلت أورقت بي ياخير عازفة
في مسرح الوجد بين الصفو والكدر


(إيمان محمد ديب) ألحان الفلك

إيمان محمد ديب طهماز متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2018, 12:47 PM   #4
فيصل خليل
( كاتب )

الصورة الرمزية فيصل خليل

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3262

فيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيرين مشاهدة المشاركة
كثيرا من أقاويلنا التر نرددها هي مخالفة للعقيدة ومنهجها
فالقسمة والنصيب ليست سوط جلاد للبقاء في عصمة رباط تمزق وتلاشى
الدين الاسلامي دستور للحياة
وكما قال سبحانه وتعالى " فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فارِقُوهُنَّ "
والزواج في كلمتين " مودة ورحمة "
وكل مانراه من خلل هو لتراجعنا عن التمسك بديننا وقيمنا الجميلة
بدءاََ من الاسرة الكبيرة وفقدها لمسؤلية تخريج اجيال صالحة
طرح رائع اوفى جميع جوانبه ولكن اضيف " الطرف الضعيف الان ليس المرأة "
بل اصبحت من تتسبب في هدم بيتها طبقا لاهوائها
كما نرى نسبة تزايد الخلع باسباب واهيه وترجع لها
كل التحية كاتبنا الفاضل \ فيصل خليل
مودتي والياسمين

\..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الفاضلة سيرين

أصبح الدين مجزأ نفهم منه ما نريد بطريقتنا ... وما لا يعجبنا .. نزيل عنه القدسية وأهمية الإتباع ... المهم أن نطبق ما نريد بعباءة الدين ... مما جعلنا نوجد معتقدات ومفاهيم مخالفة دينيا.

الإسلام كما تفضلت منهج كامل ... وأوجد كل الحلول االلازمة لإنجاح العلاقة .. أو حتى إنهائها بنجاح ..
لكن نحن من نراكم الأخطاء عبر مفاهيم نابعة من جهلنا بالإسلام تارة وأحيانا عبر اتخاذنا قيم مخالفة تارة أخرى ...

كل الشكر لإضافتك الجميلة وإطلالتك الرائعة

دمت بخير وعافية

 

التوقيع

ابـتـسـم وإن طـال بـك الألـم
وإصـبـر رغـم شـدة الـوجـع

فيصل خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2018, 05:30 PM   #5
فهد بن سعد
( كاتب )

افتراضي











فيصل ؛

عندما لا نعي الحقوق والواجبات ،ولا نعي معنى ان تكون هناك
خلاف واختلاف ، وانه يجب ان يحترم الانسان كل شيء أمامه
ويجب ان يقول الحق ، ويتعود على قول الحقيقة وحدها لا غيرها
حتما ستتغير حياة الامه بأكملها ، وستكون كل أسره لبنه من لبنات
المجتمع فيكؤن المجتمع اكثر تماسكا واكثر قوتا وصلابه ، لكن فهم الحقوق
يغير مفاهيم كثيره وربما لايريدهُ القابعون على أماكن القرار لانه قد يغير
معالم أمه ويجعلها خير أمه .الاسره تبقى عمدا من اعتمده الامه
كلما كانت قوية كلما قوية الامه .


ذهبت لزاوية اخرى ،حيث الحرف هنا يجعلنا نتأمل كل زاوية
ويجعل الفكر خصبا ، ويستطيع الاسترسال اكثر فأكثر .

شكرًا لحرف حكى عن المجتمع ،ورسم وحدة توافق لا تنافر.
بورك بصاحب الحرف .


 

فهد بن سعد متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2018, 04:48 PM   #6
فيصل خليل
( كاتب )

الصورة الرمزية فيصل خليل

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3262

فيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان محمد ديب طهماز مشاهدة المشاركة
العدالة الإلهية موجودة وتعطي كل ذي حق حقه، لكن تخرصات المجتمع هي التي تزيد الشوائب على نقائ العدالة الإلهية مما تسبب بظهور معتقدات تعطيها صبغة دينية رغم أنها مخالفة دينياً، هذه المعتقدات ومع الزمن تصبح من الأسس التي تبنى عليها حياتنا وتنظم بها طرق عيشنا.

صدقت تماما:
غير أن واقعنا قد جعل للمجتمع قوانين فوق قوانين الشريعة

أبا الزهراء لاتعتب علينا / فإنّابالقلوب دماً بكينا
تركنا شرعك السامي فصرنا / بأقذار المبادئ والعينا

نعم نؤمن بالقسمة و النصيب ولكن شرعنا أكد علينا أن نعقل و نتوكل
و لو اتبعنا منهجنا حقّ اتباعه لهانت علينا الحياة بكل تفاصيلها

عندما بصلح حال الأسرة سيصلح حال المجتمع كلّه
نسأل الله أن يلهمنا الصواب و أن ينير عقول هذا الجيل
جزاك الله خيراً أخي الكريم
طرح جميل و موضوع هادف
شكراً لك

الفاضلة إيمان

مشاكلنا دائما يوجدها المجتمع ... من أدنى طبقاته فكريا وثقافيا ... هؤلاء يؤسسون لتقاليد ومباديء يضفون عليها طابع الدين ... وهي ناتجة من خيالات أنفسهم ...

ولعلاج هذه الظواهر لابد من سياسة الطبقة المثقفة الواعية ... لتعدل ما اجترحه العوام من عادات ومباديء مخالفة ...
ومتى ما وجدت النخب المثقفة الواعية ... صلح حال المجتمع فهم الأقدر على تعديل انحراف البوصلة ...

القسمة والنصيب تكون في حال اختيارنا الحر لها .. وقتها نتحمل مسؤولية هذا الاختيار ... أما إلقاء التبعة على القدر .. كأن هناك أمر إلهي بالإرتباط ... فهذا غلط ولغو ... يعقد المشاكل ولا يحلها...

كل الشكر لمرورك العطر وإطلالتك البهية

دمت بخير وعافية

 

التوقيع

ابـتـسـم وإن طـال بـك الألـم
وإصـبـر رغـم شـدة الـوجـع

فيصل خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2018, 12:59 PM   #7
فيصل خليل
( كاتب )

الصورة الرمزية فيصل خليل

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 3262

فيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعةفيصل خليل لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن سعد مشاهدة المشاركة


فيصل ؛

عندما لا نعي الحقوق والواجبات ،ولا نعي معنى ان تكون هناك
خلاف واختلاف ، وانه يجب ان يحترم الانسان كل شيء أمامه
ويجب ان يقول الحق ، ويتعود على قول الحقيقة وحدها لا غيرها
حتما ستتغير حياة الامه بأكملها ، وستكون كل أسره لبنه من لبنات
المجتمع فيكؤن المجتمع اكثر تماسكا واكثر قوتا وصلابه ، لكن فهم الحقوق
يغير مفاهيم كثيره وربما لايريدهُ القابعون على أماكن القرار لانه قد يغير
معالم أمه ويجعلها خير أمه .الاسره تبقى عمدا من اعتمده الامه
كلما كانت قوية كلما قوية الامه .

ذهبت لزاوية اخرى ،حيث الحرف هنا يجعلنا نتأمل كل زاوية
ويجعل الفكر خصبا ، ويستطيع الاسترسال اكثر فأكثر .

شكرًا لحرف حكى عن المجتمع ،ورسم وحدة توافق لا تنافر.
بورك بصاحب الحرف .


الفاضل فهد بن سعد

غياب الوعي المجتمعي وثقافة التعامل مع الآخرين ،،، يخلق مشاكل لا حصر لها ،،، وإن أضفنا لها عدم اهلية أي شاب لتقبل مسؤوليات الحياة ومسؤولياته ك فرد داخل المجتمع ... تصبح عندنا حالة من الإنقسام المجتمعي على كافة المستويات ،،، لا يصلح هذا الإنقسام إلا بإعادة تأهيل المجتمع بأكمله ،، وكما ورد عن حكمة صينية قيمة إن أردت حصد ثمار مجتمع فعليك الإنتظار 100 عام ...

أصحاب القرار ،، غالبا هم غير مؤهلين ،، فنرى الفوضى في رسم السياسات وإتخاذ القرارات المتناقضة مما يفاقم المشاكل لا يحلها ،،، العودة للبدء وبنا ءالأسرة من بدايتها وإكمال عملية البناء عبر مؤسسة تعليمية قوية ،،، ومن ثم تتلقهم مؤسسات المجتمع التي تعني بالأسرة ... كل هذا كفيل ولو جزئيا بإيجاد أسرة مثقفة واعية متماسكة ...

كل الشكر لمرورك العطر وإطلالتك الجميلة

الله يعطيك العافية

 

التوقيع

ابـتـسـم وإن طـال بـك الألـم
وإصـبـر رغـم شـدة الـوجـع

فيصل خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2018, 02:27 PM   #8
عبدالله السعيد
( كاتب )

الصورة الرمزية عبدالله السعيد

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 11850

عبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعةعبدالله السعيد لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


أولا / وحشتني فيصل
ويقع علي اللوم فلم أبحث عنك أو أسأل
لكن قلبك يعذر ويتجاوز ..

لدي تعليق بسيط وآسف إن لم يتلائم مع صلب الأطروحة :
ضروري الزوجين يتفهموا التكوين الفطري لبعضهما البعض
ليتمكنا من العيش في جو مفعم بالتسامي والتناغم
وهذا الأمر يتطلب بالضرورة القراءة أكثر والتغلغل في طبيعة الآخر
وتطوير المهارة الشخصية في القدرة على التعامل مع الطبع التكويني
وما يتبعه من أنماط شخصية وسلوكية يفرضها هذا التكوين الفطري
وتفرضها الرؤى الشخصية والتجارب الحياتية الملائمة لهذا التكوين
هذا الفهم بنظري يساعد كثيرا في نجاح العلاقة والأهم
تجاوز نقطة التنازلات التي يتكبدها طرف واحد بشكل دائم .

أخيرا يقول إيهاب توفيق :

أنا على إيدك ذقت عذاب الحب وقلت نصيبي
قلبي يقولي : تعبت
وأقول له : مهما كان دا حبيبي .

ههههه


جميل يا فيصل بل أجمل من النصيب والحظ الحلو .

 

عبدالله السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.