موضوع للنقاش (1):العجب العجاب في إجابات الطلاب - الصفحة 8 - منتديات أبعاد أدبية
 
آخر المشاركات
دومينو أبعادية (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 5256 - )           »          متبعثرة لا غير (الكاتـب : عامر الأشجعي - آخر مشاركة : وليد الفالح - مشاركات : 4 - )           »          سقيا الحنايا من كؤوس المحابر (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 3598 - )           »          وقفات بلا رتوش (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 159 - )           »          فلسفة قلم .. بأقلامكم (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 1991 - )           »          " سطور " من قصة ( متجدد ) .. (الكاتـب : سيرين - مشاركات : 170 - )           »          ( خثعميات) (الكاتـب : نوال الشمراني - مشاركات : 75 - )           »          لاَ مِسَاس ... ! (الكاتـب : جليله ماجد - مشاركات : 212 - )           »          حتى نلتقي ( متجدد ) ... مع دعوة مفتوحة للجميع (الكاتـب : حسام الدين ريشو - آخر مشاركة : سيرين - مشاركات : 277 - )           »          توليفةُ حرفٍ أبعاديّة ... (الكاتـب : رشا عرابي - مشاركات : 140 - )


العودة   منتديات أبعاد أدبية > المنتديات الأدبية > أبعاد المقال

أبعاد المقال لِكُلّ مَقَالٍ مَقَامٌ وَ حِوَارْ .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-21-2011, 07:39 PM   #57
سماح عادل
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العويمر مشاهدة المشاركة
الله يخليك ياسماح
وماعندي مانع اعطي درس نموذجي بس أهم شي من يحضر الدرس من الطلاب والطالباتنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة علشان أضمن نجاح الدرس


يسعد لي مساك

أعضاء منتدى أبعاد من الذكور والإناث
ونتكلم جد , ولو بغيت خصصنا لك قاعة صوتيه
والدرس يخدم أعضاء وعضوات أبعاد ,,,
وبنكلف على الأخ سعد في منح شهادات ابعادية نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يمكن وزارة الخدمة تقنع بها نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شو رأيك نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
موافق أم لأ

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2011, 01:07 AM   #58
نواف العطا
( كاتب )

الصورة الرمزية نواف العطا

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 50

نواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعةنواف العطا لديها سمعة وراء السمعة

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح العرجان مشاهدة المشاركة
ومساؤك سبيل إلى جنه ومعين
وبعد

لو كل مدرس قعد ينتظر شكر وكلمة ثناء كان أصيبة الامه بخيبة أمل [ مطنطنه ]
ولكن لو ترك المعلم تعليمه يتحدث عنه لو جدته كما وجدته في مدونة معلم على الفيس بوك حين بدأ يبحث عن طلابه قبل 25 سنة ووجد الكثير منهم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وللعلم لم اسقط المنزل ودور الاهل تجاهلا بل عمدا لان الطالب يقضي معظم نهاره تحت أمانه معلميه لا والديه وهذا لا يبرأ ساحتهما بل يبين لك ان معظم المتفوقين هم من يتابعهم المنزل إينما حلوا وأرتحلوا

رد ود
ابو عبدالله الا يحق للمعلم بعد اجتهاده وتعبه في سبيل هذه العمليه ان ينال القليل من الثناء .
انا ذكرت ذلك من باب التحفيز له ، والواجب على كل معلم ان يعي اهميه العمليه التربويه التعليميه
وان يبذل قصارى جهده وافكاره للنهوض بالعمليه التعليمه وان يحقق اكبر قدر ممكن من الاهداف
ولأكبر عدد من الطلاب وان يخلق الاثر الطيب في نفوسهم .
الكلام عن العمليه التعليميه وقصورها يجب ان نتناول جميع الاطراف ووضع حلول سليمه لذلك وذات مردود جيد .
في نظري ان المعلم يتحمل القليل من هذا القصور ويقع اللوم التام على الوزارة والبيت .
وبالتوفيق للجميع .


اقترح للحلول ان يكون النقاش شامل للوزاره والبيت بشكل متوازي ومن ثم المعلم والمباني والمناهج والوسائل .

 

التوقيع

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ.
،


،


،
الدنيا رحلة لذا قررت أن أرتحل وأن لا يكون لي وطن دائم .

تجاوز كل ما لا يستحق لتظفر بشيءٍ يستحق .

تويتر :
nawaf_alata


Ask fm :
http://ask.fm/nawaf_alata

مدونتي :
http://nawafalata.blogspot.com/?m=1

قناة التليقرام :

https://t.me/nawaf_alata11

نواف العطا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2011, 01:08 AM   #59
عبدالله العويمر

شاعر و كاتب

مؤسس

الصورة الرمزية عبدالله العويمر

 







 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 24

عبدالله العويمر غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماح عادل مشاهدة المشاركة
أعضاء منتدى أبعاد من الذكور والإناث
ونتكلم جد , ولو بغيت خصصنا لك قاعة صوتيه
والدرس يخدم أعضاء وعضوات أبعاد ,,,
وبنكلف على الأخ سعد في منح شهادات ابعادية نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يمكن وزارة الخدمة تقنع بها نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شو رأيك نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
موافق أم لأ
لا والله فكيني تكفين
انا بحاجة اشوف درس نموذجي اتعلم من تجارب المدرسين والمدرسات هنانقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

التوقيع

عبدالله العويمر لاينتمي لأي مجموعه!

عبدالله العويمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-23-2011, 03:13 PM   #60
سماح عادل
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العويمر مشاهدة المشاركة
لا والله فكيني تكفين
انا بحاجة اشوف درس نموذجي اتعلم من تجارب المدرسين والمدرسات هنانقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وفقك ربي أخي الكريم

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-24-2011, 07:12 AM   #61
رمال
( كاتبة )

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماح عادل مشاهدة المشاركة
بالأمس كان للمعلم هيبته , فهو بعلمه نال منزلة بين أقرانه
ولم يكن الجميع كذلك
أم اليوم فخلاف ذلك ,, لقد يأتيك طالب يملك مالا يملكه المعلم ويتبجح عليك بما لديه
ولااقصد ذلك مقدار مايمكله من العلم فقط , بل كل شيء
فالعلم لم يعد منزلته كما كانت بالأمس
كذلك لايقتصر أخذه على المدارس فقط
ونظرة طالب اليوم ليست كما هي طالب الأمس
أمور كثيره تختلف أخي بين الأمس واليوم
لذا تجد الإختلاف بينهم
وكل عام وانت بخير
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




بالفعل ..
وربما هُنا ( مربط فشلنا التربوي التعليمي )!
فكما ذكرتي كان الفرد المُتعلم والذي يعرف ( فك الحرف )
فرد له قيمته وقدره بالنور الذي يحمله أينما قال وفعل وهكذا
يرونه أفراد مُجتمعه .

واليوم ومع هذه الأجيال الطيبة بإذن الله تعالى بات الصغير /
الصغيرة يدخلون ( الروضة ) وهم يعرفون ( فك الحرف )
ويحفظون السور القصيرة مِنْ القرآن الكريم .في كل بيت
فيه أفراد يحملون نور العلم والمعرفة وهم حين يتسلسلون
في مراحل التعليم يفعلون هذا مِنْ باب نيل شهادة رسمية
تكفل لهم فتح أبواب الحركة والسعي في الأرض .

وربما مِنْ تلك النقطة يجب أن نعرف أن : مناهج التعليم
يجب أن تُستدرك وأيضا طريقة التعليم فالطالب اليوم ليس
كطالب الأمس هو يقرأ ويكتب هو يحمل نور المعرفة
والعلم على اختلافها . فالمنهج المساوي لمستواه هو المنهج
الذي يُحرك عقله ويستميل فكره المنهج الذي يأخذ بما
يستهويه وبما يطمح إليه . أيضا في طريقة التعليم ليست
هذه الطريقة المُتبعة مُساوية لعقله وفكرة لا ينفع طريقة إيصال
المعلومة لأنها ستصل إن فتح الكتاب ! طالب اليوم يحتاج
أن يكون التعليم بقدر حيويته وقدر نشاط عقله وفكره .

المعلم اليوم ليس كمعلم الأمس فمعلم الأمس هو مَنْ فتح باب النور
فَعُرفت القراءة وعرف الفرد المؤمن تعاليم دينه وما أُحل له وما حُرم عليه
أما اليوم فالنور موجود لدى الطالب وإن قبس مِنْه . ومع هذا لا بد مِنْ
حفظ مكانة المُعلم أقله حتى تستقيم العملية التربوية التعليمية خاصة أن
المدرسة لُبنة أولى داعمه للبنة الأسرة ومُقومة لها ومُساندة فالفرد يقضي
أكثر سنوات عمر التعلم واكتساب المعرفة والخبرة فيها لذا مِنْ الضروري
أن تعود مكانة المُعلم لأصلها حتى يستطيع الطالب وضع ثقته وعقله بين
أمانة وإخلاص مُعلمه وهذا لن يكون ما لم نُعيد للمُعلم أدواته ومِنْها
أن يتراجع الجميع ويظل هو الماسك بزمام أمور البيئة التربوية التعليمية
فلا سًلطة ولا صلاحية لمدير أو مُشرف أو تعميم أو قرار قبل أن يطَّلع هو عليه
ويبث بشأنه وهذا لا يكون إلا بينه وبين تلك السلطة لا على وجه النشر
ومسامع النفوس طبعا هذا لا يكون على إطلاقه فالمُعلم فرد بشري
قابل للسقوط والخطأ وليس مُنزَّه .

أفراد المُجتمع هم مَنْ زرعوا الثقة في نفوس طالب العلم أمسكت بيده
وسلَّمته لِمُعلمه لتربيته وتعليمه والتربية تستلزم الثواب والعقاب هذا
كان بالأمس أما أفراد مُجتمع اليوم فقد ( اقتلعوا ) الثقة مِنْ نفوس
طالب العلم وبدل أن تُمسك بيده وتُسلَّمه لِمُعلمه أمسكت بعقله
وحرضته وإن بطريقة غير مُباشرة بل وضعت حاجز وجدار
بينه وبين مُعلمه.

إذا المسلك الذي يُعيد للبيئة التربوية التعليمية أدواتها مُتمثلة في:
1- إعادة أدوات المُعلم .
2- زرع الثقة في نفوس طالبي العلم وتسليمهم ليد مُعلمهم.


هذا ما يحضرني الآن أو حينما وقفت على تعقيبكِ على الفاضل
صالح العرجان وبإذن الله لي عودة متى ما رأيت أن فيها فائدة .





هدانا الله لما فيه خيرنا وصلاح أمرنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

التوقيع

فكر لا يقبل الاعوجاج إن وجد.

رمال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-24-2011, 06:12 PM   #62
سماح عادل
( كاتبة )

الصورة الرمزية سماح عادل

 






 

 مواضيع العضو

معدل تقييم المستوى: 8

سماح عادل غير متواجد حاليا

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمال مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




بالفعل ..
وربما هُنا ( مربط فشلنا التربوي التعليمي )!
فكما ذكرتي كان الفرد المُتعلم والذي يعرف ( فك الحرف )
فرد له قيمته وقدره بالنور الذي يحمله أينما قال وفعل وهكذا
يرونه أفراد مُجتمعه .

واليوم ومع هذه الأجيال الطيبة بإذن الله تعالى بات الصغير /
الصغيرة يدخلون ( الروضة ) وهم يعرفون ( فك الحرف )
ويحفظون السور القصيرة مِنْ القرآن الكريم .في كل بيت
فيه أفراد يحملون نور العلم والمعرفة وهم حين يتسلسلون
في مراحل التعليم يفعلون هذا مِنْ باب نيل شهادة رسمية
تكفل لهم فتح أبواب الحركة والسعي في الأرض .

وربما مِنْ تلك النقطة يجب أن نعرف أن : مناهج التعليم
يجب أن تُستدرك وأيضا طريقة التعليم فالطالب اليوم ليس
كطالب الأمس هو يقرأ ويكتب هو يحمل نور المعرفة
والعلم على اختلافها . فالمنهج المساوي لمستواه هو المنهج
الذي يُحرك عقله ويستميل فكره المنهج الذي يأخذ بما
يستهويه وبما يطمح إليه . أيضا في طريقة التعليم ليست
هذه الطريقة المُتبعة مُساوية لعقله وفكرة لا ينفع طريقة إيصال
المعلومة لأنها ستصل إن فتح الكتاب ! طالب اليوم يحتاج
أن يكون التعليم بقدر حيويته وقدر نشاط عقله وفكره .

المعلم اليوم ليس كمعلم الأمس فمعلم الأمس هو مَنْ فتح باب النور
فَعُرفت القراءة وعرف الفرد المؤمن تعاليم دينه وما أُحل له وما حُرم عليه
أما اليوم فالنور موجود لدى الطالب وإن قبس مِنْه . ومع هذا لا بد مِنْ
حفظ مكانة المُعلم أقله حتى تستقيم العملية التربوية التعليمية خاصة أن
المدرسة لُبنة أولى داعمه للبنة الأسرة ومُقومة لها ومُساندة فالفرد يقضي
أكثر سنوات عمر التعلم واكتساب المعرفة والخبرة فيها لذا مِنْ الضروري
أن تعود مكانة المُعلم لأصلها حتى يستطيع الطالب وضع ثقته وعقله بين
أمانة وإخلاص مُعلمه وهذا لن يكون ما لم نُعيد للمُعلم أدواته ومِنْها
أن يتراجع الجميع ويظل هو الماسك بزمام أمور البيئة التربوية التعليمية
فلا سًلطة ولا صلاحية لمدير أو مُشرف أو تعميم أو قرار قبل أن يطَّلع هو عليه
ويبث بشأنه وهذا لا يكون إلا بينه وبين تلك السلطة لا على وجه النشر
ومسامع النفوس طبعا هذا لا يكون على إطلاقه فالمُعلم فرد بشري
قابل للسقوط والخطأ وليس مُنزَّه .

أفراد المُجتمع هم مَنْ زرعوا الثقة في نفوس طالب العلم أمسكت بيده
وسلَّمته لِمُعلمه لتربيته وتعليمه والتربية تستلزم الثواب والعقاب هذا
كان بالأمس أما أفراد مُجتمع اليوم فقد ( اقتلعوا ) الثقة مِنْ نفوس
طالب العلم وبدل أن تُمسك بيده وتُسلَّمه لِمُعلمه أمسكت بعقله
وحرضته وإن بطريقة غير مُباشرة بل وضعت حاجز وجدار
بينه وبين مُعلمه.

إذا المسلك الذي يُعيد للبيئة التربوية التعليمية أدواتها مُتمثلة في:
1- إعادة أدوات المُعلم .
2- زرع الثقة في نفوس طالبي العلم وتسليمهم ليد مُعلمهم.


هذا ما يحضرني الآن أو حينما وقفت على تعقيبكِ على الفاضل
صالح العرجان وبإذن الله لي عودة متى ما رأيت أن فيها فائدة .





هدانا الله لما فيه خيرنا وصلاح أمرنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أختي رمال ,,
رائعة أنت بالفعل
تعقيب وافي ومثري
أهلا بك دوما ياغالية

 

سماح عادل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:08 PM

الآراء المنشورة في هذا المنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.