المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في خاطري شيء ..!؟


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 [12] 13 14 15 16 17 18 19 20 21

صالح الحريري
09-29-2009, 01:29 AM
الحب : خبز الشبع لتلك المواعيد الجائعة ...!

صالح الحريري
09-29-2009, 01:34 AM
الحب : تعويذة فرح بمواسم الجدب ...!

صالح الحريري
09-29-2009, 01:34 AM
الحب : صلاة القلوب المؤمنة بالعشق ...!

صالح الحريري
09-29-2009, 01:35 AM
الحب : روحكِ وتفاصيل الفصول ...!!

صالح الحريري
09-29-2009, 01:37 AM
الحب : نفسٌ أمّارة بالخضوع لمن نحب ...!

صالح الحريري
09-29-2009, 01:40 AM
الحب : رحلة إلى أعماق الذات ..!

صالح الحريري
10-01-2009, 12:29 AM
حين أكرمتكَ بتواضعي ...
تذكر أنني لن أسمح لك أن تطأ ظل كبريائي ..!
فأعلم أين تقف قامتكَ في حضوري حيث ينحني ضوء كبريائك لظّلي ..!

صالح الحريري
10-01-2009, 02:19 PM
حين يغيب صباحكِ. ..
يولد فينا شبح الغربة / الغروب ..!

صالح الحريري
10-01-2009, 02:43 PM
قليلكِ كثير ..
في زمن شحيح بالفرح ....!

صالح الحريري
10-01-2009, 03:05 PM
خلف عدسة الكتابة ..
عين تقرأ وجه خاطري المتعثر ...
تحدّثني بأن هنا / هناك ما يحتاج للمضي والتعديل ..!
هي تعلم بأننا أقرب منّا وأن مارسنا المكابرة بمسرح أوقاتنا ...!
هي تؤمن بأنني أملك خلف أضلع الخاطر طفل يتيم كلما أراد الفرح أهدوه الأنين ...!
هي تملك بوصلة السعادة لكنها ما زالت تصنع من خبز الخيبة مائدة مكتظة بنبيذ الأسئلة ..!

صالح الحريري
10-01-2009, 07:46 PM
قريباً سأهديكم الفرح ...
مدّوا أيادي الأمنية فلا شيء يستحق البكاء ...!!!

صالح الحريري
10-01-2009, 08:40 PM
أوقاتنا كأنها سبحة عابد زاهد يفرك وجه لحظاتها بسبابة الظروف وإبهام القدر ...!

صالح الحريري
10-02-2009, 02:05 PM
كقافلة تحملُ إليكِ نبأ اشتياقي ...
سرب لهفة يسافر بفضاء أعماقي ...
غيمة حبلى بالحنين كمطر يروي جدب أوراقي ....!

صالح الحريري
10-02-2009, 03:11 PM
ليه الوقت بخيل بك ..!؟

صالح الحريري
10-03-2009, 07:13 AM
تعالي نداعب الفجر بشلال الصباح ...!!

صالح الحريري
10-03-2009, 11:56 AM
أخبرتك ..
بأن العتاب يفسد اللهفة ...
يقتل جنون اللحظة بمسرح الروح .....!

صالح الحريري
10-03-2009, 01:04 PM
سأمضي..
لا أجيد الركض بدائرة الشك ...!
سألقي بتلك التعويذة من يدي وأبدأ بطلسم السكون ....!

صالح الحريري
10-03-2009, 01:55 PM
بريد القراء...
جدار الأحاديث البيضاء ...
حنجرة القراءة لتلك النصوص المنثورة بالأرجاء ...!
تزور صندوقي رسائلي رسائل عدّة بعضها تجلب الأفراح والآخر طعنات جراح ...!
قد أبدأ بفن التجاهل وأن كنت أؤمن بأن للقارئ حق الرأي والمتابعة لما يهطل من غيمة الكتابة ..!
غالباً لا تهدينا تلك الرسائل إلا وجه قبيح لحمقى يحاولون تعكير صفو بركة الخاطر بأحجار الكيد والأحقاد ...!





ما زلت كما أنا ...
ممتلئ بالوضوح بمواسم العتمة ...!

صالح الحريري
10-04-2009, 12:58 AM
؛
؛
؛
؛
هدنة
؛
؛
؛
؛

صالح الحريري
10-04-2009, 02:40 PM
غداً ..
ربما سيكون نقلة أخرى ...
تحملني إلى بقاع مكاتب الإشراف التربوي ...!
وبين الرغبة في التجديد ... يقلق بعضي رهبة الخذلان الميداني ...!
ما زلت بين هذه وتلك .. اجمع بهدوء أفكاري المنثورة على صدر أوراقي ...!
تعكس في وجهي مرآة الاحتمالات وجه الظروف يصاحبها صوت أصحابي وتساؤلاتهم ..!





لا أدري ..
فقط أهدوني دعواتكم بالتوفيق ...!

صالح الحريري
10-05-2009, 07:00 PM
لندع كل شيء جانباً ...
سأحدثك بما حدث في قاعة الاختبار ...!
سأخبرك ببعض الحقائق ... التناقضات ... وأشياء أخرى ...!
دعي ويلات العتاب خلف الباب .. أغفلي عن صمتي وثرثرة الأصحاب ... سأبدأ الكلام ...!!

شوفي بليلة البارحة ..
كنتُ أقرأ في عينيك حكاية الحنين ..
تزورني أناملك حول خاصرة الأسطر التي أمامي ..!
ترافقني أنفاس اهتمامكِ كلما قرأت في راحة يديكِ ربما هذه الفكر ستأتيك ...!
بالغوا في الفلسفة كعبث عينيك كلما حاولت قراءة آخر نص تكتبه بمرآة التأمل فيكِ ..!


أسمعي ..
سأكمل البقية بأكثر حنّية ...
تعالي هنا وسط القلب حيث يجب أن تكوني ..!
سيخبرك خفقه بأدق التفاصيل لما حدث بقاعة انتظاري ..!




وللحديث قُبلة ...!

صالح الحريري
10-05-2009, 08:07 PM
همسة ..
كل أوتاركِ نغمـ ...!!

صالح الحريري
10-05-2009, 11:03 PM
أخبريني ..!
أما زالت مسامع أحلامك تنصتُ لي ..!؟
كيف بدأ الحلم ونحن على عتبات الليل وضحكات النجوم .!؟

صالح الحريري
10-09-2009, 11:24 PM
لن يموت الحلم ...
وفي أعماقنا ضوء البدايات الآمنة ...!

صالح الحريري
10-09-2009, 11:25 PM
مهلاً ..
لن نعبث بأشياء الفرح ...
سأنتظرك حتى تعلمي أي الهدايا أحضرتها لكِ ..!!

صالح الحريري
10-09-2009, 11:50 PM
في غفوتكِ ..
اختلس النظر إلى قلبكِ ...
























في يقظتكِ ...
تقف مشاعري ابتهاجاً بقربكِ ...!

صالح الحريري
10-09-2009, 11:51 PM
أي مساء هذا ..
يبلل بصمته أطراف خاطري ..!؟

صالح الحريري
10-09-2009, 11:56 PM
أعياد الميلاد ..
تذكرني بلحن الطفولة ..
ترسم بجدران الذاكرة فوضى الفرح ...!


أعياد الميلاد ..
مراسم احتفاء بجنونكِ ..
قصائد تنسج من حرير لخاطركِ ..!


أعياد الميلاد ..
وردة بيضاء تداعب وجنتيكِ ..
وأخرى حمراء تراود فيك دفء الحب بمملكة قلبكِ ..!
أما الثالثة فهي صفراء تقلق الناظرين إليها بضجيج الغيرة والعتب ..!


أعياد الميلاد ...
مذكرات خاصة لأصدقاء السعادة ..!
مرفأ أمنيات لمن هو مثلي يتسكع على أرصفة الظروف ..!



أعياد الميلاد ...
تُقبّل كفوف الوقت بشفاه الفرح ..!

صالح الحريري
10-10-2009, 02:40 PM
تصدق ..!
وإلا عاد لا تصدق ...
أن الوقت يمضي وأنت في مرآة روحك تحدّق ..!

صالح الحريري
10-10-2009, 03:08 PM
الكوفي ...
بالخط الأسود يليق به كثيراً ..
كفستانك بليلة فرح لم يكتمل بدرها إلا بك ...!

صالح الحريري
10-10-2009, 06:58 PM
لغة الاعتذار ..!
قد تكون غير قابلة للتفاوض بزمننا هذا ...
لكنها لم تمت ما زال الكثير يحتفظوا بباقات اعتذاراتهم ...!

كذلك أنا ...
أضع باقات الود اعتذاراً ..
لأنثى ما زالت عالقة بي حتى الممات ...!



فقط لتتعانق كفوفنا ..
بليلة لن تغفل عن خفق قلبينا ..!

صالح الحريري
10-11-2009, 12:35 AM
وجهي أمي ...
يذكرني دوماً بالمغفرة ..!

صالح الحريري
10-11-2009, 11:57 PM
لو رأيتم رُبى بمريول المدرسة لكبرتم تكبيرا ...!
حتى ضحكتها بدأت مختلفة كقطعة حلوى بفجر العيد تداعب شفاه أحلامها العذراء ...!



ورب القلم والحلم يـ ربى ..
أنكِ قطعة من الجنة تحتضنها عيوني ...!

صالح الحريري
10-12-2009, 12:05 AM
ربما أكون غير صالحاً للحب ...
غير أنني أقسمتُ بأن أهديك أنا بليلة تختصر النبض بخفقة قلب ...!

صالح الحريري
10-12-2009, 12:32 AM
قد أكون مبعثراً ...
لكنني أكتفي بكوني للحرف وريثاً صالح ..!

صالح الحريري
10-12-2009, 05:27 PM
قاعة وأربعة نبلاء ..
كانت الأوراق المنثورة أمامهم توحي بالفوضى ...!
كنتُ أقرأ في ملامحهم طلاسم الأسئلة لمسرح مقابلة تحمل بين ذراعيها ألف سؤال ...!؟

صالح الحريري
10-13-2009, 01:21 AM
لون حزني الأسود ..
أراه مغموساً في حليب عينيكِ ...!
امنحيهما لحظة إغفاءة ليضطجع بظلال أحلامك ...!

صالح الحريري
10-13-2009, 01:23 AM
لم تشفع لكِ محاولاتكِ ..
فكانت المعادلة مستحيلة الحلّ بـ لوغاريتم قراراتكِ ...!






هل كل النتائج فاي ..!؟

صالح الحريري
10-13-2009, 01:43 AM
قرأتكِ ..
ثم قرأتكِ حتى ارتويت بكِ ...




















لكن..
كلّي عطش لك ...!!
:(

صالح الحريري
10-14-2009, 06:29 PM
الآن أشعر ...
بالعتمة حين لا تراودني فكرة الكتابة ..!
كأن أسراب الظلام تحمل نعش الكلام إلى مقابر الذبول ..!

صالح الحريري
10-14-2009, 06:31 PM
الفكرة ..
كالحلم تأتيك فجأة ...
توقظ سبات قلمك من مضجعه ..!
تشعل فيك فتيل الكتابة لينساب الحبر بمملكة أوراقك كالضوء ...!

صالح الحريري
10-14-2009, 06:38 PM
هل حدثتكم عن الأحلام من قبل ...!؟
هي أشبه بقافلة أمنيات يعجز الواقع أن يأتيكم بها ..!!
تفاصيل دقيقة لآمال تهرب من معارك الخذلان تطرق أبواب نومنا فلا ننام ...!

صالح الحريري
10-16-2009, 04:16 PM
حين تأتين ..
تلوني بضحكتك فراغات الغربة ..
ينمو بجدران الذاكرة تلك الأشياء الصغيرة ...!!

صالح الحريري
10-16-2009, 04:22 PM
لم تعد الفترة طويلة ...
فبعد انتظار كاد يهلك الحرف والسطر ....
يرعد رعد الحلم برحم غيمة الآمال المسافر بفضاء الواقع ...!
ليتساقط مطر العطاء غيثاً طيباً يروي أوراق أعماقي بمواسم الفرح ..!!

صالح الحريري
10-16-2009, 06:11 PM
http://www.6rb.com/img/singers_image/larg/163991925447f47ba85eed8.JPG
محمد عبده ارفع ستار الخجل (http://www.6rb.com/songs/3226.html)

صالح الحريري
10-16-2009, 07:30 PM
هل كنّا على الموعد ...؟
ربما كان الموعد على موعدٍ معنا ليجمعنا ...!
تأتي هداياكِ أغنيات _ حب – ليأتيكِ جنوني خفقان قلب ...!
نتسابق النظرات لمواطن الثرثرة للحظة غير قابلة للزوال من الذاكرة ...!
تضحكي فأتعثر برداء كبرياءك
ومثلي لا يسقط ..!!

تشيري بهدوء ..
إلى جنّة طولها نبضكِ ..
تحتوي في اتساع عرضها أبجديات عاطفتكِ ..!

تمارسي نضج الأنوثة ..
لتتسلق قامتي أطفال نظراتكِ ..!
تتحسسي بأطراف صوتكِ أدق حكاياتي ...!
تداعبي بأنامل الكلام صدر إنصاتي لترانيم صوتكِ ..!

تلقي بفستان صمتكِ ..
لترتدي فستان الهذيان على سرير الأمسية ..!
أهمسُ بأنكِ – ثائرة– هذا المساء ..
تغفو عيناكِ كإجابة غنج أنثى تخلق بسكونها لغة ضجيج ...
صدقيني كنتِ صاخبة بصمتك ...
صامتة بصخبك ..
لأتبعثر أنا ..!!









ما زال للخفق بقية ..!!

صالح الحريري
10-16-2009, 07:33 PM
حين تأتيك الهبات – نبضك ...!
فثق أن غيمة العطاء مؤمنة بك كافرة بسواك ...!!

صالح الحريري
10-16-2009, 09:21 PM
أنا ..!
تفاصيل فرحك ...
أبجديات جنونك ولون غربتكِ ...!





أنا ...!
ربيع فصولك ...
مطر صحراء الجدب لأيامكِ ...!



أنا ...!
كل شيء ..
حين تكوني كل شيء ...!

فمن أنتِ ...!؟

صالح الحريري
10-16-2009, 10:24 PM
الحرف ..
عكاز أخرس ...
قد يقود صاحبه للهلاك ...!!

:)

صالح الحريري
10-16-2009, 11:09 PM
ولأني ..
أكتب عن صغيرتي ..
احتاج إلى عصير طفولة ...
احتاج للهدوء وللكثير من نبيذ البراءة ...!
فالكتابة عنها أشبه بالكتابة عني وسرّ سعادتي ...
وحين أكتب عنّي فأن نرجسيتي تكون قد بلغت معدلات – الأنا – بطريقة مربكة ...!
فقط تأملوا ذلك الجزء المشرق بزوايا خاطري ...
ستكشف أعينكم ملامح صغيرتي ..!
هي قطعة منّي ..
بل هي كلّي ..!


غداً ..
ستستيقظ باكراً ...
تحملُ حقيبة أحلامها ..
ترتدي مريول عامها الدراسي الأول ...!

غداً ..
سيكون صباحي مختلفاً ..
سأقبلها مستيقظة عكس الأيام الماضية ..!
سترافقني بسيارتي لتغادرني بقبلة عند بوابة مدرستها ....!

غداً ..
سيكون معطراً بها ...
سيشرق العام الدراسي بضحكتها ..
وشقاوة طفولتها التي تكاد تربكني وأنا في غاية تعبي ...!

غداً ..
يــ رُبى ..
سأضمك جيداً على صدري ..
سأهمسُ لك بقبلاتي بأن يحفظك المولى يــ حبيبتي ..!

وكل عام والعام بك خير ..

والدكِ ..:)

صالح الحريري
10-18-2009, 12:58 AM
الهدايا ...
لغة بيضاء ..
لا يعتريها السواد أبداً ..!!

صالح الحريري
10-18-2009, 01:28 AM
يا كبر بعض الناس في عيني ...!!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:17 PM
ذلك المتناثر ...
لا يدري إلى أي اتجاه تسوقه حماقته ...
حاول بكل الطرق أن يهز جبل ثباتي فأوهن قرنه ...!!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:21 PM
لا تقلقي ...
أعلم جيداً بأني شحيحاً في ثرثرة الحب ...!
كأنه بدأ يتلون بلون الخصوصية بلوحة وجودكِ بحياتي ...!
أكاد أقسم بأن مذاقه مختلفاً عن كل ما تأتي به ملكات النبض ..!
هكذا أنتِ تأتين متفردة بلون لا يشبه إلا أنتِ بمعطف وردي يضم ألوان قوس فرحكِ ...!!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:24 PM
أحياناً ...!!
حين أبدأ بالكتابة ...
ينتابني شعور بالغربة ..
لأجد قامة خيالي تطرق أبواب الوطن فيكِ ...!
وحدها ابتسامتكِ تمنح الغرباء وثائق الاستيطان في أعماقهم ....!!







أي أنثى أنتِ ..!؟
تبعث في داخلي أسرار الكلام ...!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:28 PM
هل أخبرتكِ ..
عن تلك الرسائل الرمادية ...
ما زالت تأتيني برائحتها النتنة عبر صندوق رسائلي ..!!؟
وبالرغم من سوء المنظر بما تحمله من وجه قبيح إلا أنني أهديها سوء المنقلب بوجه فصيح ...!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:35 PM
قد آن لكِ ...
أن تلقي برداء الكبرياء ...
أن تغادري دائرة الحيرة قبل أن يتسلل إليك جيش الوحدة ..!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:36 PM
أثناء عملي ..
تذكرتكِ بصمت ...
خشيت أن يراك من حولي فتوقفت ...!

صالح الحريري
10-19-2009, 02:49 PM
لأمي ..
قريباً ...
ربما في الغد أو غد الغد ..
سنحتفل معاً بقلب الحنان ..
سأضمكِ ضمّة طفلٍ يحتاج لأمه ...
وسأقبل قدميكِ المثقلة بالألم بليلة فرحنا المنتظرة ..
سأكتب أطيب الكلمات لأجمل البنات بليلة ستكون هي بدره ونوره ..!
ستغمرني السعادة .. سيكون يوماً مختلفاً .. وستكونين أم العروسة والاحتفاء ..!


ربما هي أخرى ثماركِ ..
غير أنك شجرة مثمرة بالدفء ..
ندعو الله أن لا تذبل أطرافكِ/ أوراقكِ ..
وأن لا يعرف الحزن طريقاً إلى قلبك يا تاج الروح والقلب ...!

حفظكِ الله يــ أمي ..
دامت بك الأفراح ..!


صغيركِ ..
وأن ضم أمام عينيكِ صغاره ...!

صالح الحريري
10-20-2009, 12:13 AM
كنت وما زالت ..
أرغب في إبقاء حديث هذه الليلة وسمٌ على بمعصم الأيام ..
كلما غبنا عنّا يذكرك بأن وراء هذا الأثر إنسان همس لقلبك بعذب الكلام ...!!

صالح الحريري
10-20-2009, 12:15 AM
الأصدقاء ..
أوسمة لتجارب مختلفة ..
أكثرهم لمعاناً لا يعني قيمة معدنه ...!!

صالح الحريري
10-20-2009, 12:28 AM
يناديه ..
يقترب منه يضع بجيب معطفه ورقة ...
يمضي ليتركه وحيداً يقرأ خبر سعادته فلا ينام ..!

صالح الحريري
10-20-2009, 12:32 AM
هذا الحرف الراقص بي ...
يقود قطيع أفكاري لربيع قراري ...
بأن يكون لي مرفأ يتكئ فيه قراء بياني ...!
قريباً سأهدي أيادي الواقع تاريخ خاطري وعنواني ...!

صالح الحريري
10-20-2009, 12:35 AM
قبل قليل ...
أهدتني – رهف – قُبلة ..!
لم تعلم بأنها أهدتني العالم كله في قُبلة ...!
ليت الأمنيات كقبلاتكِ يــ حبيبتي تأتي من غير ميعاد ..!

صالح الحريري
10-20-2009, 12:47 AM
في إجازة ..
لأربعة أيام بالسعادة نابضة ..!












حتى ذلك الحين ...
سأعود إليكم بوردة حنين ..!

صالح الحريري
10-23-2009, 02:06 PM
الفرح طفل يلهو على صدر اللحظات ..!

صالح الحريري
10-23-2009, 02:08 PM
للفرح اتساع الكون ...
و لكِ في أعماقي شعوذة الحرف المجنون ...!

صالح الحريري
10-25-2009, 12:31 PM
لإبقاء الخاطر ..
صافياً كسماء لا يجتاح زرقتها غبار ....
يتوجب علينا أن ننفث رماد أوجاعنا خارج صدر الأوراق ..!

صالح الحريري
10-25-2009, 12:31 PM
والله تمون ...!
بس تكفى لا تنسى طيبة قلبي الحنون ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 12:53 PM
أغضب ..
ولكن إياك أن تكذب ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 01:33 PM
قد نعتقد ..
حين نعرف أحدهم أننا ملكناه ...
والحقيقة الغائبة عنّا أننا حين اقترابنا منهم نخسرهم ..!

صالح الحريري
10-25-2009, 01:35 PM
العلاقات ..
مراجيح تعبث بها رياح المزاجية ..
أحيانا تحلّق بك عاليا نحو فضاء ألا واقعية ..
وأخرى تلقي بك بوحل الخيبة ليتعفر وجه فرحك ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 01:37 PM
صديقتي ...
تسأل دوماً عن والدتي ..
تهديني بروح اهتمامها أكسجين حياة ...!

صالح الحريري
10-25-2009, 01:43 PM
على فكرة ..
ترى الفرح في غيابكِ زارني ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 01:49 PM
قوارير ..
الشرخ في قلوبهن وهن ..!
كأنهن مرايا تنعكس فيها ملامح الأشياء بالعكس ..!








يا أخي ..
صدقني بعض الأشياء يغتالها اللمس ..
كوردة تتناقلها ألأيادي ليكون مصيرها الذبول ...!!
كتلك الحكاية التي ماتت في الغد قبل ميلاد الأمس ...!!


بــ ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 01:58 PM
للحرف ..
في شريعة بوحي طقوس ...
يحسبها البعض شعوذة – فلسفية – بعيدة عن الواقعية ..
فكيف أخبركم بما يجري في دماء أوراقي إذا لم تدرك عقولكم سرّ خاطري ...!؟

صالح الحريري
10-25-2009, 10:04 PM
ما زال البرد ..
يجتاح مدن الدفء هذا المساء ..
بربّكِ أخبريني كيف نبعثره في الأيام القادمة ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 10:10 PM
هل اكتب لعينيك ..؟
يُحكى أن عيون الأنثى مدن للسحر ...
كل عابر إليها يسقط صريعاً على صدر الجنون ...!!
ولأنني مؤمن بسحر عينيك ما رأيك أن نقرأ عليهما آخر سورة - الناس ..!؟

صالح الحريري
10-25-2009, 10:17 PM
ذات غربة ..
كتبت عن لوز الخريف ..
حين كانت – أختي – في العهد الأول من الفقد ..!
واليوم سأحاول كتابتها كوردة ربيع تبعث في أعماقي ملامح الرضا ...!
سأكتبها أنثى بعد أن كانت طفلة تلعب في فناء الأيام متجاهلة حقيقة ما يجري ..
سأكبتها ضحكة مغموسة في عيون والدتي بلله نهر الفرح ..!
سأكتبها إشراقة سعادة لأيامي ..!
سأكتبها عنوانا مختلف ...
بماء روحي ..!

صالح الحريري
10-25-2009, 10:21 PM
مضاء كل شيء ...
حتى وجه غضبك مضاء ...!!
لنبتسم فبعض الأشياء لا تستحق البكاء ...!!

صالح الحريري
10-25-2009, 10:24 PM
هل أكمل ..!؟

صالح الحريري
10-26-2009, 12:17 PM
لم يبقَ شيء ..
حتى زجاجة الكلام ...
أصبحت فارغة لا يسكنها إلا فراغ الصمت ...!!

صالح الحريري
10-27-2009, 12:23 PM
لنصٍ لم يكتب ..!
بحثتُ عنكَ في خزائن أفكاري ...
بين ركام وجعي وأزهار أفراحي ولم أجدك ...!
إذا وصلتك رسالتي تذكر أنني والدك وأنك الأبن العاق لأوراقي ..!!

صالح الحريري
10-27-2009, 12:49 PM
قد تأتيكِ أنثى بألف وجه ..
بوجهها الأول تتوجك ملكاً على عرش قلبها ...!
وبالآخر تبدأ في تمزيق أحشاء مشاعرك حتى تجعلك تمثالاً لقبرها ..!!
وما بين تلك الوجوه المتراكمة ستفقد ذاتك فلن تدرك أي أنثى أنتِ مغرم بحبّها ..!!
قد تكون الأولى ... ربما الثانية .. بل الأخرى .. ربما تلك أو هذه ... ربما لن تصل يوماً إلى حقيقة وجهها ...!!

صالح الحريري
10-27-2009, 01:04 PM
كثرة العتاب ...
تفسد عناقيد اللهفة بين الأحباب ..
كليلة كان يسكنها الهدوء قبل أن تطرق بابه يد عتابكِ ...!

صالح الحريري
10-27-2009, 05:54 PM
اكتب ..
عن كل شيء ..
يستحق في خاطري شيء ...
عن ضحكات الفرح وفوضى القلب ..!
أكتب عن الشعر والشعور لقصور خيال من بلور ..!
فقط أيها الحريري أكتب ودع كل أحزانك وراء جبال من نور ..!


أكتب ...
عن أبجديات الضوء ..
رقصة طفولة – ربى – بجنة حياتك ..!

أكتب ..
عن طعنات الأصدقاء ...
غربة الروح في أوطان الغدر والجفاء ...!


أكتب ...
فحرفك لم يخلق للصمت ...!

صالح الحريري
10-27-2009, 06:46 PM
موقف ..
كان مبدعاً بالعام الماضي ..
كان شاعراً بالفطرة يذهلك حين يتلو عليك شعره ..!
مع بداية العام جاء يسلّم عليّ وقد بدأ غريباً ليس كعادته وبشاشته ...!
أثناء التحية همستُ له بكلمات كانت ممزوجة بالضحك والمداعبة بحثاً عن السبب في تغيّره ...!
اكتفى بانكسار نظره إلى الأرض تاركاً لي ركام مرهق من الاحتمالات والحيرة ..!؟

بالأمس القريب ...
وبعد لقاء تربوي عن اليوم الوطني ...
كان – طالبي – مفاجأة الاحتفاء وفاجعة الانتهاء ...!
حيث أخبرني برغبته في الانتقال لمدرسة أخرى ولم يفصح عن أسبابه ..!


رحل والذهول يرهقني ...
لا عزاء إلا قُبلة يتيمة تركها على رأسي ...!!


والحقيقة ..
لن أتوقف حتى أعرف الحقيقة ..!!

صالح الحريري
10-28-2009, 05:45 AM
قد تأتيكِ ..
أعيادكَ قبل موعدها ..
تهديك كل أمنياتك على طبق من حظ ..!!

صالح الحريري
10-29-2009, 12:01 AM
يا عزيزي ..
حاول أن تغير نمط أسلوبك ...
فلقد بدأ الكثير يقلد طريقتك حتى في أحزانه ...!
يجاهدون في تسلّق جدران كبريائك ليتساقطوا تباعاً عند أقدامك ...!
ما رأيك أن نُحدٍث في صدر الورق مفترق طرق ...
لما حديث ... يحدث ..
سيحدث ...!!

صالح الحريري
10-29-2009, 12:08 AM
في خاطري سؤال ...
ما السرّ وراء بطء أبعاد اليوم ..!؟

صالح الحريري
10-29-2009, 01:13 AM
في حديثكِ ..
بحة تقلقي ذاكرة النسيان ...!!

صالح الحريري
10-30-2009, 11:30 AM
هل تأخر الوقت ..
ربما أتيتُ في وقتٍ متأخر جداً عن مواعيد الفرح ...!؟

صالح الحريري
10-30-2009, 01:01 PM
عادي جداً ..
أن تتمرغ وحيداً في حضن الأمنية ...!

صالح الحريري
10-31-2009, 01:07 PM
الكتابة عن الحب..
تحتاج للخروج عن المألوف ..
تحتاج إلى ثورة إحساس وأشياء لا تنتهي ..!
تحتاج حدائق عاطفة مغموسة بماء الوفاء ...
يطوق كل جوانبها سور الأمان لقلبين ثالثهم عشق ...!!

الكتابة عن الحب ...!
تحتاج إلى قلب لم تغتاله الخيانة ...
لم تزهق روحه مشارط الخذلان بمعارك الانكسار ..
قلباً كلما قالوا الحب فزّ من مضجعه ليضم حبيبه بكل الأحوال ...!

صالح الحريري
10-31-2009, 01:09 PM
ليت القدر لم يأتِ بي ..!!:(

صالح الحريري
10-31-2009, 05:25 PM
كم الساعة الآن ..!
سيبدأ العد التنازلي للوقوع في جريمة الكتابة ...!!
سأكون أنا الجاني والمجني عليه في محاكم الحرف فلا تتهموا أوراقي ...!
أتمنى أن يكون الحكم – مؤبد – في سجن المفردة كي لا أغادر قلوبكم ...!

صالح الحريري
10-31-2009, 06:13 PM
الحب...
هذا الكائن المتخبط في دمي ..
ألم يخبرك بحقيقة تلك المشاعر الصاخبة بكِ ...!؟


سحقاً لكل كلمات الحب ...
أن لم تأتِ بك راغبة لتلاوة ميثاقه ..!!
راهبة تقرأ قدّاس المشاعر غير زاهدة بالعشق ..!


يــ سيدتي ..
اعتنقي شريعة العناد ..
صاحبي الغياب ولا تخونيه بحضوركِ ...!!
دوني على جدران تفكيرك معاهدة البقاء أو المغادرة ...!!
وبعد كل تلك الطقوس أشعلي في راية استسلامي نيرانكِ ...
انفثي رماد احتراقي في عين اللهفة ..
تمتمي بمعوذاتك
والبسملة ..!

شرقيٌ أنا...
تمتد من أقاصي النخوة طيبتي ..
تنجب سلالتي جيلاً لأنثى شرقيتي ..
اتشحُ بوشاح النضج وفي لغتي أبجديات الوضوح ..
قد أكون رجلاً غير صالحاً للحب ..!
تفوح من أحداقي رائحة احتراقي بمواسم الظنون ..!
غير أنني ما زالت أمسكُ بمعصم قلبي ...
فلا تبحثِ في ركام وجعكِ ..
عن قلادة شفقة ...!

فلمثلكِ خلق الحب ...!!
:)

صالح الحريري
10-31-2009, 06:35 PM
حدثيني ...
أينا يقرأ في عين الأخر ..
عيناكِ ساحرة متزينة بفستان أخضر ...!
هل ترين ما أراه في عيني ..؟
أنه أنتِ وظلالي ...!

صالح الحريري
11-01-2009, 01:35 PM
سأكتب ..
وكيف لا أكتب ..!؟
والحرف عبدٌ يقدّم خدمته لأميرته الكلمة ...!
يقوم بشئون السطور كلما عاث بها غبار الفقد والضياع ...!!

صالح الحريري
11-01-2009, 02:51 PM
صمتكِ نارٌ حارقة ...
فلا تحرقيني بأنفاس الظروف ...!!

صالح الحريري
11-01-2009, 08:28 PM
حتى الآن ..
لم أضع خطة لبرامجي ..
كلما حاولت الهروب منكِ لجدول أعمالي ...
لا أجدني إلا أعبث في أوراقكِ يبللني قطر التفكير بكِ ...!
تسافر بي رفرفة طائر يتيم يخشى بنادق الصيد أن تغتاله قبل أعياده ...!
كان هنا يسكن عش القصيدة بات يغني بهديله زغاريد الوريث ووريده ..!
افتحي نافذة قلبكِ لعله يغفو بحضن روحكِ ...
فكم نحن بحاجة للأمان وأكثر ...!؟

صالح الحريري
11-01-2009, 08:36 PM
من منكم اكتشف سرّ سعادته ..!؟
سأخبركم بأمر – السعادة – طفلة تغفو في أعماقكم ..
حاولوا حين استيقاظها أن لا ترهقوا قلبها بمراجيح أفكاركم ...!!
فالطفولة لا تعيش إلا بمعطف البراءة لا تنام إلا والأمان يحيط بكل أركانها ..!

صالح الحريري
11-01-2009, 11:16 PM
الغيمة أنثى للسماء ..
تعبث برائحة المطر بأنوف الأرض العطشى ..!



















كـ أنتِ وأنفاسكِ ...
تعبث بي تفاصيلك لحدّ الغرق ..
أهرب مني إليك كمحاولة فاشلة للهروب منكِ ...!!

صالح الحريري
11-01-2009, 11:18 PM
سأنام وبين شفاهي كلمة ..!

صالح الحريري
11-04-2009, 04:09 PM
بعثرة جوع المواعيد ..
تحتاج لأنثى قادرة أن تنزع من صدري شوك الخيبة ..!
تنفث في عقد عقدي أنفاس العشق بأحاديث تضاهي شعر قيس لليلاهـ ..
ترسم عناوين الجنون أبواباً مشرّعة بتفاصيل حجرات قلبها حيث أكون وحدي ...!
ولأنكِ كنتِ قبل الموعد ... قبل الميلاد ..قبل أعياد ...
سقط من قافلة عتبي صواع تعبي ..
فكنتِ كما أشتهي ...
بل أشهى ..!!

صالح الحريري
11-04-2009, 05:39 PM
هل أخبرتكِ ..
بأن الأمنيات تغتسل بكِ ..
تسافر منّي إليكِ عطرها أنفاسكِ ...!؟


هل أخبرتكِ ...
بأن صوتكِ نبيذ حنين ..
لا تمتلئ به كؤوس شوقي إليكِ ..!؟


هل أخبرتكِ ...
عن حكاية ذاك الطفل بداخلي ..
حين فقد أبوه وتعبت أمه وخذله الأقربون ..!؟


هل أخبرتكِ ...
عن تلك العلاقة بينكِ وبين المطر ..
كيف يبدأ من خلالكِ منتهياً بك ..!؟


هل أخبرتكِ ...
عن مفاجأة إحساسكِ ...
كيف قيدتني بقيود الدهشة وأخباركِ ..!؟


هل أخبرتكِ ...
بأن الثواني عاقة لأحفاد الوقت ..
تمارس التمرد على عقارب انتظاري لك ...!؟


هل أخبرتك ...
بأنني مهما أخبرتك ...
سأكتب حتى الممات لإخباركِ ...!؟


هل أخبرتكِ ..
بأن قلبكِ غادر وريدكِ ..
لملاقاة قلبي على مدخل شريانكِ ...!؟

صالح الحريري
11-04-2009, 07:20 PM
صفحات خاطري ..
أوراق مبللة بقطرات مشاعري ...!!

صالح الحريري
11-06-2009, 12:54 AM
لا تنتظروني هذا المساء ..
فلقد أخبرتها بكل ما كان في خاطري ...!

صالح الحريري
11-06-2009, 01:05 AM
http://www.6rb.com/img/singers_image/larg/163991925447f47ba85eed8.JPG
انت معاي (http://www.6rb.com/songs/3224.html)

صالح الحريري
11-07-2009, 08:34 PM
تغيب الأشياء ..
إلا وجهكِ ونبرات الحنين ...!
تهمس لي تفاصيل روحكِ عن شريعة قلبينا ..!


أي جنون ...
ينتظرنا على أرصفة الجنون ...!؟

صالح الحريري
11-07-2009, 08:44 PM
مللت أحلامي ..!
حتى تلك المخدة التي رافقتني في رحلة نومي ...!
أشعر أنها خائنة ترافق كوابيس غيابك كلما غفوتُ عنّي ...!

صالح الحريري
11-07-2009, 08:59 PM
كما أخبرتك ...
وقّت فرحك على مواعيد قلبك ...
ستجد أن أغصان السعادة دانية بثمار روحك ...!!

صالح الحريري
11-07-2009, 09:49 PM
بعض الأشياء ...
لها حكايات خاصة لا تعريها الأيام ..!

صالح الحريري
11-08-2009, 01:39 PM
زبد كزبد البحر ..
كومة حيرة على أرصفة العمر ..!
تذكرة سفر لم يحدد اتجاهها على متن طائرة المغادرة ...!
القاعة ممتلئة بتلك الوجوه التي من شأنها أن تحملق في بعضها البعض ...!
وحده يقف على كرس يتيم لا يستخدمه إلا اللذين غادر حياتهم قطار الفرح ..!

كانت تلك ملامح حياته قبلكِ ...
لتأتين مثقلة بالأمنيات...
معطرة بالأغنيات ..


وبدأ الربيع ..!

صالح الحريري
11-08-2009, 04:12 PM
سحقاً لساعة تخون عقاربها ثوانيها ...!

صالح الحريري
11-08-2009, 04:14 PM
أينا يجيد قراءة الآخر ...؟
حرفٌ يكتبكِ قبل أن تنطق حنجرة قلبكِ بكلماته ..!
أم حرف لا يكتبني بل يكبلني بسلاسل من فولاذ الحيرة...!؟

صالح الحريري
11-08-2009, 04:29 PM
بهدوء ...
سيكون السقوط ..
كمطر طاهر يغسل جبين الخيبة ...!!

صالح الحريري
11-08-2009, 04:31 PM
بعض النصوص ...
تموت في خزائن صمتي ...
خشية أن لا يجد بها القارئ مبتغاه ...!


لذلك قررت ...
أن أكتبكِ بخلوة روحي ...
لأبقيكِ سرٌ مقدس يسكن أحشاء خاطري ...!

صالح الحريري
11-08-2009, 04:45 PM
لن أسمع غيركِ ...
وأن حاولوا طرق أبوابنا ...!!

صالح الحريري
11-08-2009, 09:23 PM
لنمضي في طريق واحد ..
حيث تجمعنا الأحلام وملامح الأمنيات ...!

صالح الحريري
11-11-2009, 12:23 PM
الموت ..
سيف البدايات الضاحكة ...!!

صالح الحريري
11-11-2009, 12:49 PM
بليلة البارحة ..
فقدت قريتي شيخا كريماً ...
قد صاحبه المرض لعشر سنوات ذابلة الشفاء ..!
كانت عيناه مبصرة ليغزوه جيش – المرض – ليأخذ نورهما ويستوطن ..!
حتى مواطن – الكلى – تم الاستيلاء عليها لتجف أنهار الحياة فيه تدريجياً ليسقط بفصل الخريف ...!!







لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون

صالح الحريري
11-11-2009, 07:58 PM
حين يأتي بك حزني فلن اكرهه ..!

صالح الحريري
11-12-2009, 03:16 PM
شيخ قلبكِ ...
يكسوه الوقار والزهد فيك ...!
يداعب بين سبابة شريانه وإبهام وريده حبّات نبضك ..!
راقبي تلك النظرات المتزنة في عينيه ستخبرك أي أنثى أنتِ في عالمه ...!؟

صالح الحريري
11-12-2009, 07:02 PM
سيكون لنا في صدر الحكاية حكاية ...

صالح الحريري
11-13-2009, 01:23 PM
اختلاف كبير يحدث ...
ما بين مغيب حزنكِ حتى شروق فرحكِ ..!
أعتقد أننا على موعد مع الضحكة حين ترقص على مسرح شفاهكِ ...!:)

صالح الحريري
11-13-2009, 09:32 PM
هل أخبرتك ..!؟
أن لقلبي شفاه كلما نبضت بك قبلتني ..!

صالح الحريري
11-13-2009, 09:43 PM
هل أخبرتك ..!؟
أن بشرفة شفتي تقيم كلماتي عرس الاحتفاء بحروف أسمكِ ..!!

صالح الحريري
11-16-2009, 02:32 PM
ولد ..
من رحم المفاجأة ...
بعد أن كنتُ وأحرفي نتقاسم خبز الانتظار ...!
كان ينمو بهدوء في أحشاء الأيام ليكتمل نموه بليلة قمرية ..!

صالح الحريري
11-16-2009, 06:27 PM
عيادات الأسنان ..
كثيراً ما تبعث في نفسي القلق ...!
تجعلني أشعر بوخز الإبرة قبل أن تصل إلى ثغري ...!
ولأنها – ربى – ووجع الأسنان كان الألم مضاعف هذا المساء ..!
ضرسٌ يراود فيها إغفاءة البراءة حين يكون الهدوء شريعة لقلب طفلة لم يفسدها الحزن ...!

صالح الحريري
11-17-2009, 08:03 PM
:)
http://www.up.azaen.com/get-11-2009-43zo81ly.gif (http://www.up.azaen.com)

:)

صالح الحريري
11-17-2009, 09:09 PM
لو هتكنا سرّ الغواية ...
قضينا بالقراءة على آخر فصول الرواية ..!
مارسنا شغف الكتابة لذلك الكائن المضطجع بظلال الأضلع ...!
لنجد أننا بعد كل نبضة قلب ... قطرة حبر .. نعيد جنونا لأول سلالم البداية ..!!

صالح الحريري
11-17-2009, 11:52 PM
سيكون لي وقفة ..!
لقراءة كف النكران / الغفران ...!

صالح الحريري
11-18-2009, 12:22 PM
الأبجدية ..
مرآة لتلك الأرواح المعلقة بجدران الذات ...!

صالح الحريري
11-18-2009, 12:43 PM
لمن قرأ حرفي ..


لمن ترك تلك الرسائل ملقاة على أرصفة الانتظار ...


لمن غادر محيط مشاعري قبل ميلاد الحلم بلحظات قليلة قبيل الاحتراق ...!


لمن يلقي في بركة صمتي أحجار فوضى محاولاً أن يعكر صفاء اللغة بأحجار فوضاه ..!


لمن وهبني عنقود دقائق من حدائق وقته ..


لمن عبر وعبّر لمرفأ خاطري ...


ابتسموا الآن ...


أحبكم ..!

صالح الحريري
11-18-2009, 07:10 PM
لحرفي لغتين ..
الأولى تكتبك أنثى مختلفة ..
والآخرى تزلزل أقدام الحقائق من تحت أقدام النساء ...!؟

صالح الحريري
11-18-2009, 07:10 PM
لقلبي عينان تهفو / تفغو لك بك ...
تبصر ملامحك كلما زارني صوتك بحدائق الوجدان ...!

صالح الحريري
11-19-2009, 11:34 AM
قطرة حبر ..
قادرة أن تغسل عجاج الظنون ..
أجيد الابتسامة الآن بشفاه مبللة بالرضا والسعادة ..!

صالح الحريري
11-19-2009, 02:56 PM
هل أخبرتك ..!؟
بأنني كل يوم اكتشف بمعطفي أغنية ...
حتى تلك الأخيرة التي كنا نرددها معاً ما زالت بمعطفي ...! :)

صالح الحريري
11-22-2009, 06:12 PM
إذا الخاطر بكم تنفس ...
فلن يختنق صدر الحرف والكتابة أكسجين الكتابة .....! :)

صالح الحريري
11-22-2009, 11:54 PM
في خاطري ..
البدء من جديد ...
لكتابة شيء لم يكتبه بعد خاطري ...!!

صالح الحريري
11-23-2009, 12:00 AM
احتاج إلى ذاكرة ...
تعيد تلاوة تلك الحكايات الراحلة ...!
تجعلني اكتب ملامح النسيان لوجه أنثى كلما حاولت كتابتها أتوقف ..!

صالح الحريري
11-23-2009, 12:05 AM
احتاج إلى ذاكرة ...
تبقيني مستيقظاً في شريانك كلما مارس وريدكِ إغفاءة النبض ...!!

صالح الحريري
11-23-2009, 12:09 AM
احتاج إلى ذاكرة ...
تأخذ بقايا تعبي بعيداً عن مدارات عتابكِ ...!

صالح الحريري
11-23-2009, 12:12 AM
احتاج إلى ذاكرة ...
تمنح جسدي المنهك مغتسل طاهر لا يعكر صفوه وحل الظنون ...!

صالح الحريري
11-23-2009, 12:28 AM
احتاج إلى ذاكرة ...
قادرة على قراءة لغة الحظ في كفوف قدركِ ...!

صالح الحريري
11-23-2009, 11:09 AM
هذا الصباح ...
يشبه لون الفرح على شفاه عروس تداعبها زغاريد السعادة ..

صالح الحريري
11-23-2009, 01:35 PM
بدونكِ ..
أشعر أن الشوارع فارغة ..
لا تحتضن إلا نظرات البحث عن مصدر إشراقكِ ....!

صالح الحريري
11-24-2009, 08:12 PM
أعشقك والعشق في عيوني وكاد
مثل ضحكة ترتسم بشفاهي لك ..!

صالح الحريري
11-25-2009, 01:50 PM
في خاطري ..
اعتراف سيكتب قريباً ...!